author-picture

icon-writer ياسين. ب

انطلق الاثنين، موازاة مع ذكرى عيد النصر 19 مارس، البث الرسمي "لقناة الشروق تيفي" بعد فترت بث تجريبي جاوزت الأربع أشهر على القمر الصناعي نايل سات.

وعرفت الانطلاقة الرسمية "لقناة الشروق تيفي"، إقبالا واهتماما بالغين من المشاهدين الجزائريين، وهو ما عبر عنه المواطنون في مختلف ولايات الوطن وكذا المغتربون ومتتبعو القنوات العربية خارج الوطن، حيث نقل الآلاف من رواد الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي عبر الفايس بوك وتويتر ويوتوب، برامج وحصص وريبورتاجات كانت القناة أطلقتها لمشاهديها خلال ساعاتها الأولى من البث الرسمي، وهو ما عكس درجة اهتمام المشاهد الجزائري والأجنبي بالساحة الإعلامية والانفتاح الذي عرفته الجزائر خلال الأشهر القليلة الماضية.

وحسب مسؤولي "قناة الشروق تيفي"، فإن تحديات كبيرة رفعها الطاقم الصحفي والتقني الجزائري مائة بالمائة ذو الخبرة والكفاءة المهنية العالية والاحترافية الكبيرة التي شهد بها مسؤولو قنوات إعلامية تلفزيونية كبرى، كما أكد ذات المسؤولون أن برامج الشبكة التلفزيونية لـ"لشروق تيفي" ستكون متنوعة وتخدم كل أذواق المشاهد الجزائري من برامج ترفيهية خاصة بالأطفال وحصص اجتماعية تعالج ظواهر وقضايا من عمق المجتمع الجزائري، إلى برامج إخبارية وسياسية وريبورتاجات وتحقيقات وطنية ودولية تهتم بقضايا الجزائريين في الداخل والخارج، بالاضافة الى برامج دينية تعنى بتثقيف المشاهدين، وكذا القضايا الدولية الراهنة وستفح القناة مكروفوناتها للمواطنين الجزائريين من خلال البرامج الجوارية، ليعبروا عن انشغالاتهم يوميا لتوصلها القناة إلى المسؤولين المخولين بحلها. 

وعن طبيعة البرامج التي ينتظرها مشاهدو قناة الشروق تيفي، فأكد ذات المتحدثون أنه سيتم بث مسلسلات جزائرية وعربية وتركية هادفة مع مراعاة الذوق الجزائري المحافظ. وفي هذا الإطار تم برمجت المسلسل العربي السوري "وشاء الهوى" والمسلسل التركي "وادي الذئاب"، إضافة إلى برامج للتسلية والفكاهة من سكاتشات ورسوم متحركة خاصة بالأطفال كمسلسل "إيميلي" ورسوم متحركة "آيرونكيد"، حيث سيجد المشاهد الجزائري نفسه من خلال البرامج المنتقاة المقرر بثها على غرار فئة الشباب الذين سيكونون مع مواعيد مشوقة من خلال الحصص الرياضية ومختلف طبوع الأغاني   الشبابية الوطنية والعالمية. كما سيكون المشاهد الجزائري على موعد مع برامج ضخمة ستدخل الشبكة قريبا مثل "عد النجوم" للنجم سليمان بخيليلي.

تجدر الإشارة إلى أن "قناة الشروق تيفي" كانت قد خصصت في أول يوم لها من خلال البث الرسمي، عددا خاصا من خلال قسم الأخبار الذي أعد حصصا حول الحدث التاريخي 19 مارس عيد النصر، تناولت المجازر التي وقعها الإستعمار الفرنسي في حق الشعب الجزائري، وفي هذا الصدد تم بث تحقيق ميداني يتحدث عن"التجارب النووية" وبورتريهات للشهداء.

 

  • mail
  • print
  • share