author-picture

icon-writer ليلى شرفاوي

كشف وزير العمل والتشغيل والضمان الإجتماعي، الطيب لوح، في ندوة صحفية عقدها الثلاثاء، تفاصيل الزيادات والمساعدات التي سيستفيد منها مليون و50 ألف متقاعد، معلنا أنه أمضى أمس القرار المتعلق بإعادة تثمين معاشات ومنح التقاعد إلى جانب اتخاذ إجراءات أخرى تندرج في نفس الإطار، تبعا للتعليمات التي وجهها رئيس الجمهورية في مجلس الوزراء المنعقد أول أمس بخصوص فئة المتقاعدين.

  • * الزيادات تدخل حيز التنفيذ الاسبوع المقبل
  • وأعلن الطيب لوح في هذا الصدد، عن إعادة تثمين المعاشات وعلاوات التقاعد طبقا للمادة 43 من القانون رقم 83 - 12 المتعلق بالتقاعد بنسبة 5 بالمائة، وهي زيادة تعادل 305 دينار جزائري، تدخل حيز التنفيذ بأثر رجعي ابتداء من 1 ماي الفارط، وأكد لوح أن المتقاعدين سيقبضون هذه الزيادة خلال نهاية الأسبوع الجاري وتحديدا يوم 10 أو 12 سبتمبر الجاري على أكثر تقدير، ويقدر عدد المستفيدين منها مليون و785 ألف و413 متقاعد، ويصل الأثر المالي لهذه الزيادة بالنسبة لثمانية أشهر ابتداء من  ماي الفارط إلى 4 مليار و358 مليون دينار.
  • كما أعلن وزير العمل عن إمضاء قرار وزاري ينص على رفع منحة الزوجة الماكثة بالبيت من 1000 دينار إلى 1250 دينار شهريا، أي زيادة قدرها 250 دينار جزائري، مؤكدا بأن هذه الزيادة تدخل حيز التطبيق ابتداء من جانفي 2008 اثر رجعي، ويقدر عدد المستفيدين من هذه الزيادة بـ 400 ألف.
  • وبالنسبة للإجراء الخاص بالإعفاء من الضريبة على الدخل  الذي نص عليه قانون المالية لسنة 2008 وقانون المالية التكميلي لسنة 2008، قال الطيب لوح بأنه سيمس المعاشات التي تبلغ ما بين 12 ألفا و 20 ألف دينار، ويقدر عدد المستفيدين منه 256 ألف و518  متقاعد، وستعكس إعفاءهم من هذه الضريبة بزيادة قدرها 678 دينار في معاشاتهم.
  • وفي نفس السياق، كشف الطيب لوح أنه سيتم تسوية كل المتأخرات الناتجة عن تحيين الأجور خلال الفترة الممتدة من 2006 إلى 2007، ويستفيد من هذا القرار 152 ألف و 118 شخص، في حين يبقى قيد التسوية 324 ألف مستفيد، حيث يدفع الجزء الأول بمبلغ قدره 3 مليار دينار، ويبقى قيد التسوية مبلغ قدره 2,5 مليار دينار.
  • كما أعلن وزير العمل عن إجراء استثنائي لإعادة تثمين المعاشات وعلاوات التقاعد من ميزانية 2009، لكل من المتقاعدين الأجراء وغير الأجراء، قال بأنها ستدخل حيز التنفيذ ابتداء من جانفي 2009.
  • بالنسبة للمتقاعدين الأجراء فيشمل الإجراء تثمين المعاشات وعلاوات التقاعد المبشرة زائد المعاشات وعلاوات التقاعد المحولة، من خلال زيادة قدرها 5 بالمائة من الصافي المقبوض للمعاشات وعلاوات التقاعد التي يقل مبلغها عن 11 ألف دينار، أي زيادة قدرها  533,10 دينار شهريا لكل متقاعد، ويقدر عدد المستفيدين من هذه الزيادة بـ 871 ألف و519 متقاعد، إضافة إلى رفع الحد الأدنى لعلاوة التقاعد المباشرة والمحولة إلى 3500 دينار جزائري، ويقدر عدد المستفيدين من هذه المنحة 54 ألف و 502 متقاعد، ويقدر العدد الإجمالي للمستفيدين المنتمين لنظام الأجراء بـ 926 ألف و 70 ألف متقاعد.
  • كما سيستفيد المتقاعدون غير الأجراء البالغ عددهم 103 ألف و 54 متقاعدا من زيادة قدرها في المعاشات وعلاوات التقاعد المباشرة زائد المعاشات وعلاوات التقاعد المحولة تصل إلى 5 بالمائة من الصافي المقبوض للمعاشات وعلاوات التقاعد التي يقل مبلغها عن 11 ألف دينار، أي بزيادة قدرها 364 دينار  شهريا لكل متقاعد، ويقدر عدد المستفيدين منة هذه الزيادة بـ 92 ألف و 981 متقاعد.
  • وأعلن الطيب لوح  في نفس السياق عن رفع الحد الأدنى لعلاوات التقاعد المباشرة والمحولة إلى 3500 دينار، ويقدر عدد المستفيدين المعنيين بهذه الزيادة بـ9686 متقاعد، ويصل متوسط الزيادة التي سيتقاضاها كل متقاعد إلى 1980 دينار، كما أعلن عن إعادة تثمين علاوات التقاعد المباشرة والمحولة التي تبلغ ما بين 351 دينار و700 دينار وفق دليل الحساب الخاص  بالتعويض التكميلي للمنح والريوع. ويصل متوسط الزيادة 1264 دينار يتحصل عليها 387 متقاعد، ويصل متوسط الزيادة التي يستفيد منه المتقاعدون غير الأجراء إلى 1202 دينار.