author-picture

icon-writer زين العابدين جبارة

شارك أكثر من 16 ألف شاب حامل لشهادات البكالوريا وشهادات جامعية عليا في مسابقات الوظيف العمومي التي أجريت لأول مرة عبر كامل التراب الوطني للفوز بقرابة 1000 منصب إداري بمؤسسات الوظيف العمومي في ثلاث رتب والمتمثلة في عون إدارة وعون إدارة رئيسي ملحق إداري وملحق رئيسي بالإدارة، كما برمجت مديرية الوظيف العمومي دورة ثانية خاصة بالأعوان الإداريين للبلديات نهاية شهر نوفمبر الجاري.

  • وأجريت المسابقة لأول مرة بمراكز جامعة التكوين المتواصل المنتشرة عبر التراب الوطني بعد أن تقدمت 348 مؤسسة بطلبات تشغيل ما يقارب 1000 عون إداري جديد وأوكلت مديرية الوظيف العمومي مهمة تأطير المسابقة لإدارة جامعة التكوين المتواصل والتي ارتأت توحيد الأسئلة وزمن الامتحان وطنيا قصد إفشال أي محاولة تسريب لأسئلة الامتحانات أو التلاعب بنتائجها، كما كلفت ذات الجامعة بتنظيم دورة ثانية خلال الأسبوع الأخير من الشهر الجاري أو بداية شهر ديسمبر لقرابة 1000 منصب إداري آخر في البلديات.
  • وتعتبر هذه التجربة الأولى من نوعها بإجراء المسابقة على المستوى الوطني بعد أن كانت مقتصرة على الوسط وذلك بعد تسجيل عدة تجاوزات والإقصاء التعسفي، فضلا عن حرمان الطلبة من المناطق الداخلية والنائية من الترشح والحصول على منصب عمل.
  • وأهلت مديرية الوظيف العمومي إطارات جامعة التكوين المتواصل في دورات تكوينية عشية انطلاق المسابقة قصد ضمان أحسن متابعة وتأطير للمترشحين، كما ستشرف ذات الإطارات على عملية التصحيح، في حين ستعلن نتائج المسابقة قبل نهاية شهر نوفمبر بعد تشكيل لجان ولائية تشرف على عملية تسليم النتائج للمؤسسات ومعالجتها.
  • كما اعتمدت رسميا عشرة تخصصات تابعة لجامعة التكوين المتواصل من بين 32 تخصصا لدخول مسابقة الوظيف العمومي ابتداء من السنة الجارية، حيث بإمكان خريجي جامعة التكوين المتواصل في فروع التسيير العمومي وقانون العلاقات الاقتصادية والدولية والتجارة الدولية وقانون الإعلام الآلي وعلم النفس شهادة الدراسات الجامعية في المحاسبة والضرائب وشهادة الدراسات الجامعية في المحاسبة وشهادة الدراسات الجامعية التطبيقية في التسيير المالي للمؤسسات وشهادة الدراسات الجامعية في المحاسبة والتسيير وشهادة الدراسات الجامعية التطبيقية في الإعلام الآلي.