author-picture

icon-writer بلقاسم عجاج

خلص الأساتذة الجامعيون إلى تحديد منظومة تعويضية جديدة تخصهم، تتماشى وفق شبكة الأجور الجديدة، المعلن عنها مطلع جانفي 2008، لرفع الأجور التي يتقاضونها إلى سقف يتجاوز 20 مليون سنتيم و10 ملايين سنتيم كأدنى راتب، وتتوزع المنظومة الجديدة على أربع منح وعلاوات رئيسية تقدر بنسبة 150 بالمئة من قيمة الأجر القاعدي وعلى خمس رتب تمتهن التدريس بالجامعات الجزائرية، وسيتم عرضها على وزير التعليم العالي والبحث العلمي، رشيد حراوبية، في لقاء مع الشريك الاجتماعي يوم الاثنين القادم.

  • مقترح استحداث أربع منح لفائدة 5 رتب مهنية
  • وتكشف الوثيقة التي أعدها المجلس الوطني لأساتذة التعليم العالي والبحث العلمي، وتحصلت "الشروق اليومي" على نسخة منها، عن مقترح استحداث أربع منح وعلاوات جديدة تكون ثابتة، تتمثل في منحة النشاط البيداغوجي والبحث، المنحة الخاصة بالتعليم والبحث، ومنحة الخبرة المهنية إلى جانب منحة الخبرة في البيداغوجية.
  • ويتطلع مجلس أساتذة التعليم العالي إلى إيصال سقف راتب أعلى مدرس بالجامعة وهو البروفيسور، إلى 20 مليون سنتيم - 199567 دينار- كأجر يتم تقاضيه،  بحساب الأجر القاعدي المقدر بـ 66600 دينار مع منحة النشاط البيداغوجي المقدرة بـ حوالي 2 مليون سنتيم -19980 دج- ونفس القيمة المقترحة لمنحة الأقدمية في البيداغوجية، وتضاف لها منحة التعليم والبحث المقدرة بـ 10 ملايين سنتيم، ومنحة الخبرة المهنية المقدرة بـ 103896 دج أي 10ملايين سنتيم و400 ألف سنتيم.
  • أما الأستاذ المحاضر المصنف في الرتبة "أ" والحاصل على أجر قاعدي قدره 57600 دج، فخصصت له منحة النشاط البيداغوجي قدرها 17280 دج، ونفس القيمة المقترحة لمنحة الأقدمية في البيداغوجية، وتضاف لها منحة التعليم والبحث المقدرة بسبعة ملايين سنتيم، ومنحة الخبرة المهنية المقدرة بـ 69120 دج أي حوالي 7 ملايين سنتيم، على أمل أن يصل راتبه إلى حوالي 16.5 مليون سنتيم. 
  • فيما قدرت منح الأستاذ المحاضر المصنف في الرتبة "ب" والذي يتقاضى أجرا قاعديا وفق شبكة الأجور الجديدة قدره أزيد من 5 ملايين سنتيم - 50625 دج- حددت له منحة النشاط البيداغوجي بـ 15120 دج. ونفس القيمة المقترحة لمنحة الأقدمية في البيداغوجية، وتضاف لها منحة التعليم والبحث المقدرة بسبعة ملايين سنتيم، ومنحة الخبرة المهنية المقدرة بـ 60480 دج، ليتجاوز راتبه 15 مليون سنتيم.
  • ويوجد الأستاذ المساعد في الرتبة "أ" الحاصل على أجر قاعدي قدره 47475 دج، في آخر المستفيدين من منحتي النشاط البيداغوجي والأقدمية في البيداغوجية المقدرة بـ 14310 دج، مع منحة التعليم والبحث المقدرة بأربعة ملايين سنتيم، ومنحة الخبرة المهنية المقدرة بـ 57240 دج، على أساس أن يوصل راتبه الشهري إلى 13 مليون سنيتم، أما الأستاذ المساعد في الرتبة "ب" فلم تخصص له منحتي النشاط البيداغوجي والأقدمية في البيداغوجية، واقترحت له منحة التعليم والبحث بنفس المبلغ بأربعة ملايين سنتيم، ومنحة الخبرة المهنية بـ 50220 دج، لكي يصل راتب قدره 10 ملايين سنتيم.
  • من جهة ثانية، اقترحت نقابة الجامعة نظاما تعويضيا متغيرا إضافيا وفق الكليات والجامعات وعدد مقاعد التدريس، فيما اقترحت مبلغا شهريا لكل مؤطري رسالات الدكتوراه يكون في حدود 14 ألف دج، يضاف إلى 15 مليون سنتيم على كل دكتواره يتم مناقشتها، ومنحة 7 آلاف دج لمجموعة من الرسالات من 3 إلى أربعة يتم مناقشتها.  
  • وفي شق معالجة هجرة الأدمغة، يعتبر ممثلو الأساتذة الجامعيين أنه يجب تخصيص منحة تتعلق بمهام رئاسة مصالح مخابر البحث وكذا مضاعفة منحة البحث الحالية بثلاث مرات، إلى جانب منحة المشاركة في لجان مناقشة الرسالات العلمية للتخرج، تحدد بـ 7500 دج لكل من عضوية لجان مناقشة الماجستير وخبرة الكفاءة ومليون سنتيم لرسالة الدكتوراه، بالإضافة إلى منحة الإنتاج العلمي التي صنفها "الكناس" على أنها منحة ذات "صبغة إستراتيجية" في القطاع العلمي، واقترح منحة تتراوح ما بين مليون سنتيم و8 ملايين سنتيم للمشاركين في المجلات العلمية الوطنية.    
  • وفي ذات السياق، قال، عبد المالك رحماني، منسق "الكناس" في تصريح لـ "الشروق"، أن الأساتذة الجامعيين "يطالبون بدور فعال في المجتمع وليس بالريع المالي فقط، ونطمح لزيادة توافق حجم التضخم"، مضيفا أن "الحل الوحيد للخروج من دائرة التخلف والتبعية هو الجامعة"، موضحا "نريد مكانة في المجتمع وليس أموالا فقط".