author-picture

icon-writer صلاح الدين .ع

تشرع الشروق اليومي ابتداء من غد الخميس في نشر الحلول المتوقعة لامتحانات البكالوريا في كل الشعب، وهي حلول تقريبية متوقعة ينجزها أساتذة متخصصون عاملون في الميدان، وبعضهم خبراء دوليون في تخصصاتهم.

  • وتحضيرا لهذا العمل التربوي المتميز عقدت لجنة الأساتذة المكونة من 15 أستاذا في أغلب المواد، يوما قبل انطلاق امتحانات البكالوريا في مقر الشروق تحت إشراف المدير العام ووزعت المهام بينهم، حيث تم الاتفاق على الشروع في نشر الإجابات ابتداء من آخر أيام الامتحانات وهو غدا الخميس حتى لا يتم التشويش على الممتحنين.
  • وأشار الأساتذة إلى أن الحلول المقترحة ما هي إلا اجتهاد لأساتذة عاملين في الميدان، حيث تم التأكيد على تقديم إجابات تمكن المترشحين من معرفة حظوظهم في النجاح، واتفق الجميع على تفادي الإجابات التفصيلية المبالغ فيها حتى لا يأخذ الممتحن انطباعا بأن إجاباته ناقصة على ما هو مطلوب.
  • وتعتبر الحلول المقترحة التي تقدمها الشروق لطلبة البكالوريا استكمالا لمشوار طويل رافقت فيه الشروق اليومي الطلبة طيلة العام، من خلال صفحات بكالوريا الشروق التي قدمت مواضيع في كل التخصصات والمواد مع اقتراح حلولها، وهي العملية التي تابعها الطلبة بشغف كبير وتواصلوا معا بالهاتف والفاكس وعبر البريد الالكتروني الذي استقبل آلاف الرسائل من المترشحين طالبين مواضيع معينة، وقد أحيلت كل الطلبات إلى الأساتذة الذين استجابوا لبعضها قدر الإمكان.
  • هذه العملية سمحت للجريدة بأن تكون الرفيق الوفي لأغلب المترشحين للبكالوريا، وقد حرص الأولياء على توفيرها كل صباح لأبنائهم، ولم يقتصر الأمر على تلاميذ الأقسام النهائية، بل تعدى ذلك إلى تلاميذ الأقسام الدنيا، الذين احتفظوا بالقصاصات للسنوات المقبلة.
  • وقد خصصت الجريدة من صفحتين إلى ثلاث صفحات يوميا لمواضيع البكالوريا، وانتقل الأمر إلى الموقع الالكتروني، حيث استحدث المشرفون على المنتديات فضاء تربويا جمعوا فيه ما تم نشره من مواضيع وحلول، وبوبوها وجعلوها في متناول الطلبة، وهو عمل جبار قام به متطوعون.