الرياضة
قراءات (16105)  تعليقات (102)

بوڤرة وصايفي ينسيان الجزائريين مجزرة البرج..

الجزائريون بالملايين في الشارع لتشييع التماسيح

الشروق / المراسلون / تصوير علاء بويموت واحميدة غزالي
كل الشرائح على موعد مع الإحتفال
كل الشرائح على موعد مع الإحتفال

في باريس والقاهرة كما في البويرة وورڤلة عبر الجزائريون عن فرحتهم بالنصر الذي حققه المنتخب الوطني أمس في زامبيا.. رغم الحرارة التي حاولت فرض حظر للتجوال أمس على المدن الجزائرية، فإن هدف صافي حرر الجزائريين من الحظر، وخفف هدف بوڤرة أحزان مجزرة البرج.. هنا نقل لبعض مشاهد الإحتفالات.

  • العاصمة: عاصمة للفرح 
  • الجزائر العاصمة اكتست أمس حلتان.. مدينة ميتة خاوية على عروشها في الصبيحة ومدينة مشتعلة بمشعل الأفراح المدوية بزغاريد النصر.. تسعون دقيقة كانت كافية ليبث فيها رفقاء بوڤرة وصايفي الحياة في ملعب الموت بزامبيا ويعيدون الحياة إلى الجزائر العاصمة بشوارعها وأبناءها.. تسعون دقيقة كانت كافية لأن تملأ شوارع العاصمة من جديد
  • وأن تدفع بالملايين إلى الأزقة مكررين الإحتفال الكبير الذي احتضنته الجزائر بالفوز على الفراعنة بثلاثية كاملة وهي صور أعادت للأذهان أيام الجزائر الملاح سنوات 1986 و1982 وما لاشك فيه أنها أجواء لا تختلف بكثير عن أجواء 5 جويلية  1962.
  • شوارع طرابلس، بلكور، القبة، بن عمر، حسيبة بن بوعلي، ديدوش مراد العربي بن مهيدي، بن عكنون، الأبيار لم تسع المحتفلين بفوز الخضر.. منبهات السيارات وزغاريد النسوة والفتيات اللائي لم يتوانين هن الأخريات في الاحتفاء بمحاربي الصحراء.. صغارا وكبارا، شبابا وشيّابا نساء ورجال، صنعوا صورة واحدة تحت راية واحدة وبألوان موحدة.. ألوان الأخضر، الأحمر والأبيض اختصروا بهجة الجزائريين في شوارع البهجة البيضاء..العلم الوطني رفرف عاليا فوق جميع الرؤوس وليعترف الجميع أن ثعالب الصحراء نجحوا في  أن يغيّروا وجهة الشبان نحو البحر إلى الجزائر العميقة..
  • ساحات حسين داي، أول ماي، تافورة، كيندي وساحة الشهداء وغيرها من ساحات العاصمة هي الأخرى ضاقت بآلاف الجزائريين الذين لم يجدوا وسيلة لإطفاء حرارة نهار أمس الساخن والتي ضاعفتها حرارة الفوز إلا بالغطس في مياه نافورات الساحات..أربع حروف هي فقط من ما كان يمكن أن تسمعه من ضجة النصر"..ج، ز، ئ، ر.. جزائر" وبكل اللغات واللهجات احتفل المنتصرون بفوز المنتخب الوطني في انتظار عودة أبطال الجزائر لتحقيق نصر آخر بملعب الخضر أما الرقمان اللذان تمكّنا من فكهما وسط تداخل أهازيج هما 2 و 0 نتيجة المقابلة التي أفقدت الكثير صوابهم لحد اعتلوا غطاء السيارات والحفلات في مشاهد امتزجت فيها الخطورة بالفرحة..
  • وإن لم نشاهد أي حادث مرور خلال جولتنا بشوراع العاصمة عقب المباراة إلا أنه لاحظنا عدة مناورات خطرة كانت قادرة على أن تحوّل الفرح إلى مأتم وأن تطفأ شعلة الانتصار بحادث مميت، كما عاينا التواجد المكثف لعناصر الأمن الذين تخلو عن الفرح والتزموا بالصرامة حفاظا على أرواح المحتفلين وتنظيما لحركة المرور.. وتبقى الفرحة التي أهداها الخضر للجزائريين وأثلجوا بها صدورهم في ظهيرة أمس الحارة بعد فرحة قهر الفراعنة، فرحة كبرى تستحق أن تتمم ولكن بحيطة وحذر أكبر خاصة وأن مهرجان الأفراح في شوارع الجزائر انطلق في السابع جوان وتواصل الأمس العشرون جوان، مؤكدا أنه  سيتمسر في 12 أوت بنصر أكبر في مواجهة الخضر للزامبيين بلمعب الحياة 5 جويلية.     
  • الجواجلة احتفلوا بكل شيء
  • لم ينتظر سكان ولاية جيجل، وعشاق الخضر نهاية المقابلة للاحتفال بالنصر الذي حققه الفريق الوطني على زامبيا بالأداء والنتيجة، حيث شرعوا مباشرة بعد تسجيل الهدف الأول، في إطلاق العنان لفرحتهم، وتشكيل طوابير من السيارات والدراجات النارية، جابوا بواسطتها أهم الشوارع والأحياء السكنية، هاتفين بحياة الجزائر وشيخ المدربين رابح سعدان، على أنغام الزرنة وزغاريد "الجيجليات" اللواتي عبّرن لأول مرة عن تعلقهن الشديد بكرة القدم الجزائرية وإبداعاتها الأخيرة. والغريب في احتفالات عشاق الخضر بما حققه رفقاء بوڤرة وصايفي هو استعمال كل الوسائل، حيث شاركت جرارات رفع القمامة وشاحنات الأبقار وكل المركبات على اختلاف أنواعها وأحجامها فارغة، كانت أو معبأة، في المواكب التي ظلت تجوب الشوارع دون توقف.
  •  
  • يسكرة: فرحة تحت درجة حرارة فاقت 40 درجة
  • في بسكرة، كانت حرارة الفوز، أقوى وأشد من حرارة الجو التي فاقت الأربعين درجة عند الزوال، حيث نسي البسكريون القيلولة واندفعوا أمواجا وسيولا بشرية إلى الشوارع، حيث جابت مواكب السيارات والشاحنات والحافلات المملوءة بالمحتفين، جل شوارع المدينة مطلقين العنان لمنبهات مركباتهم لتعلوا فضاءات المدينة في صورة جميلة زادتها الألوان الوطنية رونقا وجمالا، حيث لا تكاد تخلو سيارة من الراية الوطنية وحتى الذين لم تتوّفر لديهم، نزعوا ما عليهم من ثياب خضر وراحوا يلوحون بها.
  • أما الراجلين فتدفقوا سيلا بشريا نحو وسط المدينة، حيث التقوا في ساحة الحرية التي اهتزت على وقع الطبول ونغمات الزرنة المحلية.
  • أما المحلات التجارية التي أوصدت أبوابها على غير العادة قبل منتصف النهار لانصراف أصحابها نحو متابعة اللقاء، عاودت الافتتاح عقب الانتصار لتعلو الراية الوطنية معظم هذه المحلات، لأنه الانتصار الذي أنسى البسكريون نكسات الكرة الجزائرية في زمن يأملونه قد ولى واندرس.
  • ڤالمة تلتهب بعد فوز المنتخب
  • مباشرة بعد إعلان الحكم الكاميروني رفاييل عن نهاية مباراة يوم أمس بين المنتخب الجزائري ونظيره الزامبي حتى خرج آلاف المواطنين للتعبير عن فرحتهم في صورة هي أشبه بالصورة التي صنعوها قبل أسبوعين بشارع سويداني بوجمعة وشارع أول نوفمبر بقلب مدينة ڤالمة، التي ظهرت خالية على عروشها قبل بداية المباراة، حيث غادر أغلب الموظفين العموميين مكاتبهم نحو المقاهي، أين تجمعوا لمتابعة أطوار المباراة في أجواء تميّزت بالفرحة والفرجة، حيث تعالت الأهازيج والصيحات تحت زغاريد النسوة من شرفات البنايات المجاورة لشارع أول نوفمبر وشارع سويداني بوجمعة، أين تجمع آلاف الشباب بالألعاب النارية، رافعين الراية الوطنية من مختلف الأحجام. وما زاد في روعة الصور الجميلة، هي الألوان الزاهية التي حملها الشباب القادمون من مختلف البلديات القريبة على متن حافلات النقل العمومي التي فضّل أصحابها عدم تقاضي تسعيرة الركوب والعمل مجانا طيلة المساء للمساهمة في فرحة الجماهير الغفيرة المبتهجة بفوز المنتخب الوطني. الصورة نفسها تكررت عبر عواصم الدوائر الكبرى بإقليم الولاية، أين خرج الجميع للتعبير عن فرحته وصفها شيوخ وعجائز بصور يوم الاحتفال بالإستقلال من المستعمر الفرنسي، وتواصلت أجواء الفرحة والاحتفال، إلى غاية ساعات متأخرة من الليل، بعد التحاق العاملين بالمناطق البعيدة بأجواء الاحتفال، الذي لم يفوّت العديد من الڤالميين فرصة المشاركة فيه، كما لم يفوّت الفضوليون فرصة تصويره عن طريق الكاميرات وأجهزة التسجيل الرقمية والتي تبقى أروع صور تذكارية لهذه الولاية الهادئة.
  • إنتصار "الخضر" يعصف بـ"قيلولة" أولاد سيدي بومدين
  • الأجواء الحارة التي شهدتها تلمسان أمس لم تمنع أبناء الزيانيين، نساء ورجال، شباب وشّياب من الخروج مباشرة بعد إنتهاء المقابلة التي أصر رفقاء زياني على أن يعودوا إلى أرض الوطن بكامل الزاد دون نقصان، مانحين بذلك فرحة ثانية وإشارة إنطلاق الأفراح التي بدأت قبل بداية الشوط الثاني، حيث تحولت شوارع المدينة التي من طبعها أن تخلد هي الأخرى للقيلولة إلى مساحات إكتظت عن آخرها بالمناصرين الذين هتفوا بأن تحيا الجزائر، وأن الجزائر ستبقى الأم الغالية على كل جزائري، وهو ما رصدته الشروق أثناء معايشتها لفرحة التلمسانين وهم يرددون "الجزازاير يا ماه ... الجزازاير يا ماه الغالية"، هتافات، أغان وأعلام وطنية زين بها أولاد سيدي بومدين السيارات والمنازل وسطوح العمارات، ولم يكتفوا بذلك، بل جاءوا من كل مكان لتكون ساحة الأمير عبد القادر بوسط المدينة محج الآلاف الذين جمعتهم الراية الوطنية وفرحة الجزائر، وهي المشاهد التي عرف كيف يصنعها محاربو الصحراء، بملعب الموت بعد ما تمكنوا من دفن غرور من قال عن نفسه أنه آخر الثعالب.
  •   
  • لا زامبيات ولا ناميبيات كلكن أفارقة...
  • برغم من أنهن طالبات ناميبيات يدرسن بجامعة تلمسان، إلا أن ولسوء حظهن تزامن وجودهن بوسط المدينة بأفواج من الشباب الفرحين بإنتصار الخضر على زامبيا، والذين غيروا في رمشة عين هتافاتهم المنادية بإنتصار الجزائر، إلى عبارات تهكمية على الطالبات الناميبيات اللواتي لم يسلمن من إلتفاف عشرات الشبان بهن، وللهروب من المأزق رحن يرقصن ويرددن "فيفا لالجيري... فيفا.."، وهي الطريقة الوحيدة التي مكنتهن من الخروج من الحالة الهستيرية التي إمتلكت نفوس الشباب التلمساني عندما لمحت عيونهم وجوها إفريقية.
  •  
  • اليوم فرحة وغدا مافيا المخدرات...
  • بعد ما تعذر على أحد الضباط بالأمن الولائي بتلمسان المرور برفقة عناصر من الأمن على متن سيارة نيسان بالقرب من مقهى المشور المحاذي لوسط مدينة تلمسان وعدم تمكن عون الأمن العمومي من التحكم في حركة المرور، نزل الضابط المعروف بتحقيقاته في قضايا المخدرات من السيارة وراح هو الآخر يهتف وينادي برفقة الأنصار "تحيا الجزاير .. فيفا لالجيري...".
  •  
  • فرحة غير عادية بفوز المنتخب الوطني في الشلف  
  • على غرار باقي ولايات الوطن، اختفت الحركة في كل شوارع ولاية الشلف، وحبست كل زاوية منها أنفاسها مع انطلاق مباراة المنتخب الوطني ضد نظيره الزيمبابوي وحتى المؤسسات والإدارات العمومية ضبطت نفسها مع موعد المباراة، حيث أحضر الموظفون أجهزة تلفزيون إلى مكاتبهم، والغريب انه برغم الحرارة الشديدة التي تميز الشلف عن باقي ولايات الوطن هذه الأيام، إلا أن ذلك لم يمنع سكانها عن التعبير عن فرحتهم بفوز المنتخب الوطني، حيث ما أن انتهت المباراة حتى امتلأت شوارعها وطرقها عن آخرها بالمركبات والإعلام الوطنية وأطلق سائقوها العنان لمنبهاتها واختلط في ذلك الشباب بالكهول الذين خرجوا عن آخرهم لترديد عبارات "وان تو ثري فيفا لالجيري"، وفي هذا السياق تجمع العشرات في كل زاوية من زاويا عاصمة الولاية وراحوا في حركة هستيرية جمعت بين الرقص والهتاف بالمنتخب الوطني، علما أن هذه الحركة في التعبير عن الفرحة بفوز المنتخب الوطني امتدت حتى الساعات الأولى من صباح اليوم.
  • البويرة: فرحتونا.. الله يفرحكم"
  • تجدّدت مظاهر الفرحة والبهجة بأغلب مدن مدينة البويرة، احتفالا بالفوز الذي حققه أشبال سعدان خارج الديار على حساب فريق زامبيا، حيث نزل الآلاف من المناصرين إلى الشوارع فور انتهاء المباراة للتعبير عن فرحتهم بهذا الانتصار الذي قالوا بأنه يعد خطوة كبيرة للتأهل إلى جنوب إفريقيا.
  • وبالرغم من الحرارة الشديدة التي شهدها يوم أمس، إلا أن الآلاف من المواطنين وعلى اختلاف أعمارهم فضلوا متابعة اللقاء في إطار جماعي محاولة منهم لاستحضار أجواء الملعب، مؤكدين بذلك بأن قلوبهم مع رفاق "زياني" ومرة أخرى كانت الشروق حاضرة بين أوساط المناصرين، حيث تابعت اللقاء من أحد المقاهي المتواجدة بمدينة البويرة والتي غصّت بالمواطنين ومن كل الفئات، ابتداء من منتصف النهار، رغم الحرارة المرتفعة التي كانت تعم المكان، وما إن أعطى حكم المباراة إشارة الإنطلاقة حتى عمّ سكون رهيب المكان وكأننا بصدد انتظار نبأ ما، مما أدخل نوعا من الرهبة والخيفة في قلوب الجميع، لكن سرعان ما استرجع الجميع أنفاسه بعد انطلاقة الخضر الجيدة والتي أكدت بأن شباك "ڤاواوي" ستكون في أمان وبإمكانهم العودة بنتيجة إيجابية من أدغال إفريقيا، رغم قوة الخصم، وكان لرأسية "بوڤرة" التي مكنت الخضر من تسجيل أول هدف وقعا كبيرا على المتابعين الذين اهتزوا فرحا إلى درجة أن المقهى لم يسع تلك الصيحات التي انطلقت من الحناجر في الوقت الذي سمعت فيه زغاريد أطلقتها النسوة من على الشرفات.
  • وفي الحقيقة، فإن أغلب المتابعين كانوا مطمأنين جدا نظرا للقدرة الكبيرة التي أظهرها أشبال سعدان في تسيير باقي أطوار الشوط الأول الذي كانت صافرة نهايته فرصة لنا للخروج والابتعاد عن الحرارة التي كانت شديدة جدا، لنلتحق بعدها مجدّدا بأمكنتنا مبكرا من أجل الظفر بأحد الكراسي، في حين فضّل آخرون متابعة اللقاء واقفين ومتابعة الشوط الثاني الذي تمنينا أن يكون بردا وسلاما على رفاق "زياني" رغم أن فرحة التسجيل السانحة التي أتيحت لفريق زامبيا والتي تصدى لها دفاع الخضر أسالت العرق البارد للجميع، لكن هدف "صايفي" جعل الجميع يدخل في ما يشبه الهستيريا فرحا، لتنطلق الأهازيج من داخل كل المقاهي والصيحات التي كانت تسمع من كل العمارات المصحوبة بالزغاريد.
  • أكملنا أطوار المقابلة إلى غاية الدقيقة التسعين، حيث ارتأى أغلب المناصرين الالتحاق بالأماكن العمومية، استعدادا لتنظيم مواكب من السيارات، لتنطلق الاحتفالات الرسمية فور إعلان الحكم نهاية المباراة بفوز الخضر بهدفين نظيفين.
  • لتجوب بعدها العشرات من السيارات الشوارع الرئيسية للمدينة مصحوبة بأصوات المنبهات وأهازيج المناصرين الذين تفننوا مرة أخرى في خلق لوحات فنية رائعة، رغم حرارة الطقس. هذا وقد أجمع كل من سألناهم على أن مساندتهم للفريق الوطني هو تأكيد لحبهم للجزائر التي قالوا بأنها تسع الجميع، طالبين أن نخاطب كل عناصر الفريق الوطني عن طريق جريدة الشروق التي قالوا بأنها فأل خير على الجميع، قائلين: "فرحتونا الله يفرحكم".
  •  
  • فرحة العمر بقسنطينة
  • أجواء فرح أسطوري، عاشته شوارع قسنطينة قبل وأثناء وبعد مباراة الجزائر ـ زامبيا، حيث أن الفوز فجّر موجة من الهتافات وصرخات الابتهاج والسرور، وزاد العرس اشتعالا أبواق السيارات والحافلات وحتى القطارات التي دخلت هي الأخرى على الخط للتعبير عن الفرح الذي غمر الشعب الجزائري عن بكرة أبيه والشوارع الكبرى لقسنطينة على غرار "البيراميد" و"سان جون" وباب القنطرة والمنظر الجميل والسيلوك والمدينة الجديدة علي منجلي والخروب والشوارع الكبرى في بقية البلديات، دخلت في فرح أسطوري شارك فيه الصغار والكبار والعجائز الذين عبّر لسان إحداهن قالت "مبروك عليكم البالو"، العلم الوطني إضافة إلى أعلام تشجيع الفريقين المحليين "الموك" و"السياسي" لم تخلوا منها الشرفات وأبواب السيارات، وحتى الإقامات الجامعية والثكنات لم تتأخر عن التعبير بقوة عن الفرحة الغامرة التي تمنى القسنطينيون أن تتكرر وتمحوا عنهم أحزانهم اليومية.
  •  
  • باتنة: 1000 سيارة بدأت الموكب ومئات طلقات البارود
  • خرج، أمس، الآلاف من سكان مدينة باتنة والدوائر المجاورة، ابتهاجا بفوز الجزائر على زامبيا، وكانت طوابير من السيارات احتشدت على طول الطرق الرئيسية ولم تتوقف عن التزمير، فيما دوى البارود في سماء المدينة من خلال مئات الطلقات، وسط هتافات الشبان والشابات وإغماءات بعضهم "وان تو ثري، فيفا لا لجيري" وسمعت الزغاريد في كل المنازل، وفي عين التوتة استعمل المناصرون أطول علم في الجزائر بـ600 متر مربع والذي تمّ إنجازه بعد تبرّع مواطنين بـ3000دج و1000دج تكلفة إجمالية بـ5 ملايين سنتيم، وداخل الأحياء الشعبية مثل بوعقال وكشيدة وحي شيخي والزمالة و1200 مسكن، نظم الشبان حلقات رقص كبيرة وهتفوا بحياة المنتخب والجزائر، واصطفت أكثر من 1000 سيارة في ممرات بن بولعيد للبدء في موكب طويل، إستعدادا لليل، باستعمال الشماريخ والألعاب النارية ما حول ليل المدينة إلى نهار. 
  •  
  • السوافة يحتفلون بانتصار الخضر تحت حرارة 50 درجة
  • لم تثن درجة الحرارة المرتفعة والتي قاربت معدلتها الخمسين درجة سكان مدن وقرى ولاية الوادي عن الاحتفال بالانتصار الباهر وخرجوا إلى الشوارع والساحات الذي حققه أشبال شيخ المدربين رابح سعدان، وضحى السوافة بالقيلولة التي تعتبر شيئا مقدسا عندهم في فصل الصيف ملؤوا الشوارع والساحات، حيث اكتظت أزقة مدينة الوادي عقب المباراة التي فاز فيها الخضر على الزامبيين بـ2/0 بالسيارات والمارة رغم أن هذه الساعة تشهد عادة حظر تجول غير معلن بسبب حرارة الطقس، وجاب المحتفلون الشوارع وهم يحملون الرايات الوطنية التي اختفت من مقرات عديد المؤسسات الرسمية بعد أن "سطا" المشاغبون عليها، وهتفوا  بحياة الجزائر والمدرب رابح سعدان، وابن منطقة وادي سوف صخرة دفاع الخضر خالد لموشية، وتوجه موكب مشكّل من السيارات إلى بيت أسرة اللاعب المذكور في حي 17 أكتوبر بمدينة الوادي وهنؤوها بالأداء المميز الذي أداه ابنها طيلة التسعين دقيقة، وفي عدد من مستشفيات الولادة في الولاية علمت الشروق اليومي أن الكثير من المواليد الذكور الذين ولدوا يوم أمس أطلق عليهم ذويهم تسميات بوقرة، صايفي ونذير بلحاج، أما الإناث فسميت العديدات منهن باسم الجزائر. هذا واستمرت الاحتفالات في مدن وقرى ولاية وادي سوف إلى ساعات متقدمة من مساء اليوم.
  • فلسطينيون وتونسيون رفقة أهل خنشلة احتفالا بفوز المنتخب الوطني على زامبيا
  • تحولت، أمس، مدينة خنشلة ومباشرة بعد إعطاء حكم المقابلة إشارة الانتهاء وفوز المنتخب الوطني على فريق زمبيا بنتيجة 2 مقابل 0 الى مسرح للاحتفالات الرسمي بعد أن شاركت فيها أكثر من 17 ولاية ووفدين لكل من دولة فلسطين وتونس كانا ضمن المشاركين في فعاليات الطبعة الثانية للمهرجان الوطني الثقافي لمسرح الطفل بخنشلة والذين خرجوا كبقية مواطني وسكان المنطقة حاملين للأعلام الوطنية ويهتفون بعبارات هزت المنطقة كتحيا الجزائر والجيش والشعب امعاك ياسعدان .... للاحتفال بفوز المنتخب الجزائري.
  • وقد تميزت أجواء الاحتفالات بالحضور المكثف للبارود الشاوي الذي هز الشوارع والأحياء الرئيسية للمدينة بعد ان خرج العديد من أرباب الأسر وحتى النساء حاملين بنادق الصيد ويطلقون البارود تعبيرا عن الفرحة الكبيرة وعلى أنغام الزغاريد والموسيقى التقليدية من قصبة وبندير بعد تسخير الفرق الخنشلية لكل ذلك لتعيش خنشلة من جديد وللمرة الثانية على التوالي حدثا هاما وتاريخيا لا يبتعد كثيرا عن فرحة الاستقلال في الخامس جويلية 62 .
  • كما أشارت مصادر صحية أن مصالح الاستعجالات الطبية ومصالح الأمن قد أحصت على هامش هذه الاحتفالات بعض الإصابات الخفيفة وسط المواطنين الناتجة عن حوادث الاصطدام والسقوط العشوائي.
  •  
  • الطارف تنفجر بعد المباراة
  • مباشرة بعد إعلان حكم مباراة زامبيا ضد الخضر  نهاية اللقاء، خرج الآلاف من الشباب إلى شوارع الطارف التي ظلت طيلة أطوار المباراة مهجورة بالرغم من أنه يوم عمل، وقد أعادت الجماهير سيناريو مباراة البليدة ضد مصر حيث تجمع العشرات في أفواج على أنغام الأهازيج والرقصات، وهي الأجواء التي شاركت فيها أيضا عشرات العجائز اللواتي أطلقن الزغاريد وتغلغلن وسط الشباب المدجج بالرايات الوطنية والطبول والمزامير. وكانت أجواء الفرحة والإستعداد للإحتفالات قد بدأت منذ الصبيحة حيث جابت العشرات من السيارات شوارع الطارف مطلقة العنان للمزامير وظلت كذلك حتى بداية المباراة في حين التحق معظم العاملين بمناصبهم مزينين سياراتهم بالرايات الوطنية. وكان أنصار الفريق الوطني متأكدين من الفوز بالمقابلة، حيث رفع كثيرون منهم قبل المباراة رايات كتب عليها 2-0 للجزائر والجزائر في المونديال وهو الحلم الذي أصبح مشروعا بعد الحصيلة الإيجابية للفريق الوطني خلال مرحلة الذهاب من التصفيات.
  • هكذا عاشت ولايات غرب البلاد ملحمة زامبيا
  • حالة من الفرح الكبير، والانتعاش الأسطوري، عاشتها يوم أمس، الساحات العمومية ومختلف شوارع وأزقة ولايات غرب البلاد، والتي لم تنتظر حتى نهاية مقابلة الجزائر مع زامبيا حتى تخرج، بل إنها بدأت الزحف من بيوتها، مع تسجيل الهدف الثاني، وفي ظهيرة ساخنة بفعل حرارة الجو، نحو الشوارع مرددة شعارات.."وان تو تري..فيفا لالجيري"؟!
  • ولاية وهران، وفي ساحة الأمير عبد القادر، حيّ شوبو، العربي بن مهيدي، تجمع عدد كبير من المواطنين الذين كان معظمهم شباب، وظهر هؤلاء وكأنهم أعادوا اكتشاف الراية الوطنية التي رفرفت بشكل مثير للإعجاب، وغلفت العديد من السيارات، كما أعطت للشرفات في العمارات لونا واحدا، مشتركا، هو ألوان الراية الوطنية، في الوقت الذي قال فيه مناصرو مولودية وهران إن هذا العام هو عام الفرحة والانتصارات، بدليل أن المدينة لم تهدأ منذ أسابيع، بسبب الفوز على مصر وزامبيا بالأمس، وبسبب صعود مولودية وهران وعودتها إلى مصاف الكبار. نفس مظاهر الفرحة، عرفتها أيضا ساحة البلاسيطا في تلمسان، ومدن ندرومة والغزوات، وكذلك شواطئ البحار في ولاية عين تموشنت، مثل بوزجار، والتي تشهد إقبالا كثيفا هذه الأيام من طرف المصطافين الذين حولوا الشواطئ إلى ألوان وطنية عانقت الرمال، وأعطت للمشهد الصيفي تميزا كبيرا.
  • الأحياء الشعبية للاعبي الفريق الوطني اهتزت هي أيضا على وقع الانتصار الكبير في زامبيا، ففي حي تيريقو بوهران، خرج العديد من محبي اللاعب نذير بلحاج للاحتفال، وقد كان مميزا أن عددا من السيارات توقفت عند بيته لتحية العائلة التي أنجبت هذا البطل الكبير، وهو لا يزال في سنوات عطائه الأولى، والأمر ذاته، وقع بمدينة الحناية في تلمسان، وهي المدينة التي كانت قد استقبلت عبد القادر غزال، وأهداها هذا الأخير قميصه رقم 9، بمناسبة زيارته لعائلة أجداده بعد غياب استمر لعقدين من الزمن، ورغم أن غزال لم يستطع تنفيذ وعده بالتسجيل في مرمى الزامبيين إلا أنه تمكن من خطف الإعجاب مرة أخرى ومضاعفة رصيده الشعبي من حب الجماهير التي هتفت باسمه وأسماء العديد من اللاعبين أمس، وحتى ساعة متأخرة من الليل، في كل الشوارع، وحتى تلك التي يحرم الخروج فيها مع الظهيرة بسبب الحرارة المرتفعة، مثل البيض، النعامة، بشار، أدرار، تندوف..حيث خرج سكان هذه المدن وترك الموظفون مناصبهم دون غضب من المواطنين، كما كسروا القاعدة بعد الساعة الثالثة زوالا واستمر فرحهم بالفريق الوطني حتى ساعات متأخرة من مساء الأمس، في مشهد جماعي لصناعة فرح يتمنى الكل دوامه واستمراره.
  •  
  • قتيل في بسكرة في احتفالات النصر
  • توفي، أمس، الشاب خليلي محمد أيمن البالغ من العمر 11 سنة خلال مشاركته قي احتفالات عفوية في بسكرة، حيث سقط من على شاحنة كانت تقله رفقة عدد من المناصرين، ورغم التدخل السريع لعناصر الحماية المدنية فإن المرحوم محمد لفظ أنفاسه قبل أن يصل الى المستشفى.. رحمه الله.
ألبوم الصور

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (102)


كل الصحراوين يهنؤن اخوانهم الجزائرين وانشالله نفرح جميعا بتاهل المنتخب الجزائري الى المونديال.. قولوا امين
تحيا الجزائر واستقلال الصحراء الغربيه ات انشالله..وشكرا للشروق
1 - بوليساريو - Polisario ـ (Sahara Occedentale.)
2009/06/20
mel ferha...hier j'ai pleure' nos freres gendarmes...Gloires a nous .....Misere o terros...les khawarij
2 - hshisha ـ (bakitouna)
2009/06/20
الجزائريون....... عائدون ان شاءلله
3 - الياس ـ (ايليزي -ان امناس )
2009/06/20
مبروك على الجزائر
الافراح والبارود والقصبة وزغاريد نساء الاوراس مازالت تدوي في سماء خنشلة
وتتواصل الاحتفالات حتى التأهل باذن الله الى المونديال وحمل كأس افريقيا وهذه أمنية كل مواطن جزائري
وأدام الله الافراح على جزائرنا الحبيبة
دي دي في هذه اللحظات طلقات البارود مازالت تدوي
وان تو ثري فيفا لالجيري وان تو ثري فيفا لالجيري
4 - شاوووووووووي من لحرار ـ (خنشللللللللللللللة)
2009/06/20
ربحت الجزائر ومن بعد؟؟؟ واش كاين ؟ علاش قع هاد الخلعة؟؟ واش ؟ خرجنا من الأزمة؟ مازال باقية هية هية حتى حاجة ما تغيرت.. أنا نحب الكورة ونحب بلادي تنجح ولكن ليس على حساب مصلحة الشعب .. الشعب مازاااااال خاصه كثييييير من الأشياء ... فرحة عارمة وكأننا استقلينا .. وبعد ايام قليلة كل شي يولي كيما كان ... ينجحو فقط اللاعبين اللي برجله فقط كسب الملايير واللي قرا وتعلم وراه يكد ويجد إدا وجد عمل بشق الأنفس يخدم حتى يكره حياته وكل مرة يسمع نفس الموال ماكانش الدراهم والميزانية مازال ما جات ... ياخي بلاد ميكي ... كملو من كلشي وخليو اللعب آخر شي..
يا الشعب فيق من رقادك وما تفرحش بزاف لأنني نخاف أنو الفرحة تنقلب إلى مأساة وتولي عوض أنك تبني تهدم.
5 - بومدين ـ (الجهة التي يسكنها الشعب)
2009/06/20
بالبكة علينا وعقبال كاس العالم ان شاء الله
والفرحة مازال راها حتى الليل ووينك يالنعاس
6 - freedem ـ (01)
2009/06/20
مبروك على كامل الجزائر و لكل الجزائريين
و نهدي هذا الفوز الى أرواح شهداء الواجب الوطني
إلى رجال الدرك الوطني الذين استشهدوا خلال الكمين الجبان لعصابات مايسمى *** القاعدة*** حاشاكم
و ان شاء الله التأهل الى المونديال
7 - فارس البرايجي ـ (برج بوعريريج)
2009/06/20
لا للمبالغة فدم المسلم اغلى من الكعبة وان لامبالاتنا و الاهتمام بالتفاهات هي التي جعلت الارهابيين المجرمين يتما دون في ضلمهم و عدوانهم فلو وقف الشعب وقفة كهاته ضد الارهاب لانتهى منذ مدة
8 - ayoub ـ (algeria)
2009/06/20
يالجزاير ياكبيرت الشان فرختى ولادنا ربى يدومها انشاء الله
9 - mon amour ـ (algerie)
2009/06/20
فرحتونا ياشباب عندنا بزاف مفرحناش كملو كيما هاك ركوم في المستواء
10 - خالد ـ (ouargla)
2009/06/20
مبرووووووووووووووك علينا و هذي البداية و مازال مازال يامصرين الان تقدرو تسكتو شوية
11 - اسحاق ـ (ورقلة)
2009/06/20
in chaalah eldjazair dima fort / felicitation les verts , hamartouna w'djouhna ya3tikoum assaha
12 - sou -sou ـ (usa /jersey city )
2009/06/20
malék a si boumédienne,;,ma3jbékch lhalll,é ne dit pas que rahoum yala3bou 3lla drahém.donc barka matachhédd bel kadbb...en +rahoum jouera café 1mois machafouche la fami ta3houm w rahoum yatrainou fla afrik f condition w a3rine...mchi kima nta rak fi darkoum ragéd
13 - algérien ـ (oran forever)
2009/06/20
مبروك علينا
14 - محمد ـ (الجزائر)
2009/06/20
بدأت الرائحة التي تصاحب المونديال تدغدغ أنفي فأحضروا يا رفقاء ز ياني الوجبة كاملة و لا تتركونا نشتهي فقط إن شاء الله سنكمل الدرب إلى أن نصل و السلام
15 - عاصم وليد باباه ـ (Alger)
2009/06/20
يا بمذين رقم 4 انت شؤم على الجزائر بلادك.احترم على الافل الفرحة العارمة بين الناس.و انت لست بمؤهل للاعطاء الدروس و الموعضة لللاخرين.الله يسطر من امثالك
16 - mohamed adel ـ (arzew)
2009/06/20
الى صاحب التعليق رقم 4 و الذي يسمي نفسه بومدين , انزع ذلك الاسم فهو لا يليق بك , وأيضا كلامك عن الجهة التي يسكنها الشعب أضن أنك مخطئ فأنت تسكن تحت الأرض بقلبك المتحجر الذي يبخل الشعب حتى بفرحة الفوز لنسيان الهموم و التفريغ عما في قلبه , لقد أعطيتك من الأهمية أكثر مما تستحق , لذا اذهب و عش في كأبتك ولا تخرج من المنزل ولا تذهب الى الأعراس و الحفلات و لا تشارك الأخرين أفراحهم و ارتدي دائما لباسا أسود يدل على الحزن
و رحم الله شهداء الواجب من الدرك الوطني فرغم فرحة الفوز لم ننساكم , الله أكبر و النصر للجزائر في الرياضة و في حربها على الارهابيين الخونة
وانشري يا شروق شمسنا في الجزائر أنشري
17 - برهوم الغالي ـ (الجزائر الأغلى)
2009/06/20
بوڤرة وصايفي ينسيان الجزائريين مجزرة البرج..

Ça c'est un titre à changé. Il ne faut pas les oublier.
18 - karim ـ (Canada)
2009/06/20
بسم الله الرحمان الرحيم و الصلاة و السلام على رسولنا الكريم أما بعد فمبروك للمنتخب الوطني واللشعب الجزائري كافة على الفوز الكبير الدي حققه أمام المنتخب المصري أولا والمنتخب الزامبي تانية و إنشاء الله أكون ضمن الجمهور الجزائري المرافق للفريق الوطني إلى جنوب إفريقيا......آمين
19 - مبروك ـ (تندوف الجزائر)
2009/06/20
1 2 3 viva algerie
1 2 3 visa litali
20 - islam_k2090@hotmail.com ـ (alger)
2009/06/20
الجزائريون اسياد العالم مرسي عليكم فرحتو شعب يحتاج الفرحا خاصة بعد ارتفاع الاسعار
21 - nadjibe ـ (alg)
2009/06/20
''بوڤرة وصايفي ينسيان الجزائريين مجزرة البرج..''

هل تظنونه عنوانا مناسبا؟ أعتقد أنها حماقة إعلامية.

كما لو أنكم تقولون: انقلاب حزن البلاد لوفاة الإخوة الدركيين إلى فرح رياضي كروي !!!!!
هناك أمور يجب أن تفصل عن بعضها في هذه الحياة ....
أم أنه لم يعد لكم قدرة على الاستيعاب في غمرة الأحداث ...
22 - الصادق ـ (الجزائر)
2009/06/20
فلسطيني عايش في الامرات عاشق للجزائر وللخضر ربي ينصرهم ويأهلم لكأس العالم
23 - غسان ـ (palestine)
2009/06/20
ربحنا المعركة ولكن مازالت الحرب وفي جوهنز بورك نكلو الهمبورك ونعودوها معا بلاد الهمبورك
24 - sliman ـ (algerien jjelien)
2009/06/20
"بوڤرة وصايفي ينسيان الجزائريين مجزرة البرج.."
عيب ياشروق لاتنسينا المجزرة إلا القضاء على المجرمين ...ومعاقبة المهملين ...وتحمل المسؤوليات كل حسب موقعه..
25 - مواطن ـ (b.e.a)
2009/06/20
vive les verts mebrouk 3lina vive l'algérie
26 - sakaroz ـ (Algérie)
2009/06/20
rouh tekaoud ya n04 khali el chaab yafrah
27 - Rabah ـ (Alger)
2009/06/21
Elf mabrouk a nous tous pour cette très belle victoire mais je souhaite juste ouvrir une petite parenthèse après ces deux belles victoires successive …d'un seul coup je ne vois plus de critiques concernant nos joueurs qu’il y’a quelque temps vous ne cessez de dire et de répéter « c'est des français ils connaissent rien sur l'Algérie ils jouent pas pour le maillot ni pour le drapeau et certains vont encor trop loin on les traitants de harkis et d’autres critiques etc.… » ce sont des critiques portées a ces même joueurs qui fond de nous le peuple le plus heureux à l’heure actuelle ils étaient critiqués par un peuple par des hauts dirigeants du foot balle et autres par des ex grands joueurs style belloumi guendouz et par des commentaires d’ internautes sur ce même quotidiens. On est des algériens a part entière notre hymne national nous fait frissonner et pleurer le nationalisme est né en France nullement ailleurs. Quand tu as le sang algérien même si tu es né ailleurs tu ne peut être qu’algérien ? Et pour finir je vous pose une simple question qui aime le plus sa mère celui qui vit avec ou celui qui vit loin d’elle ???à toi de répondre monsieur guendouz… Donc pour toutes ces mauvaises langues je vous demande réparation.
28 - mohamedali ـ (france)
2009/06/21
coupe du monde 3aytete
29 - salimfcb ـ (oran)
2009/06/21
شعب مغبون يبغي يفرح مسكين خاصوا النشاط او نشطوه . باين بلي غادي نديوا la coupe du monde . احنا نديوها cest sure
30 - amigo ـ (langirie)
2009/06/21
a monsieur boumedienn e 4 inventer nous quelques choses au profit des jeunes pour q ils travaille jespere quevous avez que la langue long pour rienالجزائريون....... عائدون ان شاءلله
31 - mohamed ـ (oran)
2009/06/21
صاحب التعليق 4 بومدين

راك في هذي اللحظة في مأتم والناس في زردة

اليوم خمر وغدا أمر

اذا ضيعت لحظات كيما هذي تزهى فيها، ويكتا تزهى

1 2 3 فيفا هواري وبومدين في زوج

الجزائر تسع الكل
32 - هواري ـ (الشعب)
2009/06/21
تحية لسعدان وليد باتنة
33 - adll ـ (algerie)
2009/06/21
الحمد لله على الفوز
ان شاء الله شعب الجزائري ديما يكون زاهي

Viva lalgerei

انحبك يابلادي وانحب ولاد بلادي

بلادي وان هانت عليا عزيزة
34 - عبد الله ـ (في أرض ربي)
2009/06/21
الى رقم 04 المهم الربحة الشعب كامل علابالو واش راك تهدر رانا في 2009 هذا كلام ماهوش في بلاصتوا خلينا نفرحوا و من بعد نتكلم على المشاكل و رشح روحك رئيس و حل المشاكل تاع الجزائر يا اخي و ماتزعفش........
35 - الفحـــــــــــــل ـ (الجزائر)
2009/06/21
مبرووووووووووووووووووك علينا ..............و مكرة في الحساد.......و شعبنا ليس براقد يا تعليق رقم 4,افرح كباقي الشعب بلاك تفرج عليك , قول آآآآآآآآآآآآمين. وان شاء الله بربي راايحيييييييييين الى للمنديال...........
36 - ALGERIA ـ (ALGERIE)
2009/06/21
Même les fêtes en Algérie finissent avec des morts,c'est une fatalité ou quoi?
37 - Cryptonite ـ (F)
2009/06/21
زلزال بقوة 7,5 علي سلم ريشتر يضرب القاهرة صدمة كبيرة!!! ليتاكد بعدها أنها ارتدادات ناتجة عن القمبلة الدرية التي اطلقها محاربو الصحراء في ملعب الموت بزامبيا " الله أكبر تحيا الجزائر "
38 - hakim ـ (wahran)
2009/06/21
ذكرتم اغلب الولايات الم تاتوا لترو افراح الصاعد الجديد اولمبي المدية؟ يا اهل الشروق....نحن فريحين بذكركم ام بدون ذلك.....
39 - billal ـ (الجزائر-المدية)
2009/06/21
أضم رأيي إلى رأي رقم 04 بومدين
مزال ما خرجناش من الإشتراكية و قعدنا كيما قعدت فلسطين لا تنمية إقتصادية و لا شيء؟؟؟؟ شباب ضائع لا خدمة و لا تاويل مستقبل الجزائر مجهول؟؟؟؟؟ الله يجيب الخير
40 - الجزائر العميقة ـ (إشتراكية 2009)
2009/06/21
NON MONSIEUR on n'oubliera pas nos martyrs de bordj bou arreridj, tu te trompes
41 - ben
2009/06/21
اهنئ الشعب الجزائري بهذا الفوز الذي نتمنى ان يستمرويعم كافة القطاعات وخاصة التعليمية للنهوض يهذا الوطن الغالي وارجو من كل شخص قرء هذا التعليق ان يقول رائه
42 - messaoud hamani ـ (بوعامر ورقلة)
2009/06/21
bien dit oran forever No 7 , chbik ya boumeiden khali cha3be yazha chwiya wella maktoub 3lih ghir chka had cha3be, alors rouh adreb lamkadef fi labhar tnahalek z3af yekhi complexé
43 - chawki ـ (dubai)
2009/06/21
مبروك علينا ...ولكن هل يترى تأهلنا؟وهل يترىقضي على الأزمات الإقتصادية ( بطالة - غلاءمعيشي- فقر - تدهور صحي- تدهور التعليم - تدهور الأمن ... )وهل يترى قضي على المجرمين القتلة المتربصين ببلادنا ...الخ
نسأل الله اللطف .
44 - شرقي ع ـ (أدرار - الجزائر)
2009/06/21
وماذا عن الأموات في الاحتفال الأول ضد مصر، والطفل الميت في الاحتفال الثاني؟
45 - جزايري مغترب ـ (الجزائر)
2009/06/21
Bravo et félicitations à Ziani et ses coéquipiers. Juste une remarque, on ne va pas souffler les bougies et se partager le gâteau, car la qualification au Mondial n'est pas gagnée. Je crains encore la manipulation et la qualif. de l'égypte. Restons gagnants et vigilants. Merci l'EN.
46 - elhaddj35 ـ (Bretagne)
2009/06/21
كيف ننسى شهداءنا ,,,,ليس هذا بتعبير .ترى ماذا يصنع ذويهم حين يطالعون المقال ,,,
نفرح لكن بخجل نزوج ابناءنا بخجل ننام بخجل نضحك بخجل نسير بخجل نشتري بخجل
47 - doudi2ٍs
2009/06/21
الف مبروك للشعب الجزائري بهذا الفوز و ان شاء الله التاهل الى كأس العاااااااااااااااالم.
48 - salima ـ (bba)
2009/06/21
1/2/3/vivi algerie
49 - 1/2/3/ vivi lageie ـ (alg)
2009/06/21
ya boumedienne wach bik takel fi rohak yedouha les joueur w ma yedouhach khawana kayen li yedi 3200 milliard au mois yedouha nass farehetna

el mohim el intissar w vive l'algerie

vive beladi
50 -
2009/06/21
لا يا شروق ....أنت مخطئة في هذه
مجزرة رهيبة كهاذه لا تنسينا فيها مباراة كرة قدم حتى لو كانت لأجل كأس العالم
المباراة لها فرحتها و المجزرة لها حزنها العميق ؛ لكن فليعلم الخونة النذالى أن حزننا لن يذهب سدا و لن يمر دون جزاء
51 - سفيان تاجنانت ـ (تاجنانت)
2009/06/21
Walah l'algerie bladi sakna fi 9albi
ana 7ada natmana naraj3ou le Sud Afrique ET mabrouk a tous les algériens
khenchela
52 - Hada Mafia ـ (khenchela)
2009/06/21
مبروك اعلينا وعلى كل الجزائرين ونشاء الله التاهل لكاس العالم
53 - لااسم مسمى له ـ (الجزائر)
2009/06/21
إلى صاحب التعليق رقم : 04 اسم ليس على مسمى . الفرحة فقط وحسدتنا عليها .. يا شيخ روح الله يهديك .
54 - أيمن ـ (الجزائر)
2009/06/21
المأساة لاتنسى بسهولة و المجرمون يجب أن يبادوا، رحم الله الشهداء وألف مبروك للخضرا وللجزائر.
55 - lokmane ـ (Algérie)
2009/06/21
l'algerie n'a pas oublie les freres tué a Bordj bou arreridj monsieur "el moualek"
56 - Algerien ـ (Alger)
2009/06/21
إلى بومدين روح تفلسف بعيد الناس لاهية بالفرحة وأنت قاعد تكمبس الخدمة الي تتحدث عنها أنت اللي تتحدث أنت اللي تروحلها مش هي اللي يجبوهالك في داركم كادو
57 - السوفي ـ (algeria)
2009/06/21
4 - بومدين : الجهة التي يسكنها الشعب SHUT-UP
58 - habib ـ (jdiouia)
2009/06/21
الى التعليق رقم 4......
عندك الحق يا سي بومدين ...لكن ....هاذي فرحة 36 مليون جزائري ....و نقولك حاجة خرا ...راهو القاري و الموركانتي و الزوالي اللي خرجوا يفرحوا و انت قعدت وحدك حاب تبين روحك بالي راك فايق .....
59 - mimou hiphop ـ (algerie )
2009/06/21
wawww kel bon match vrément vive l'algerie é l'equipe national w mabrouk alina yoyoyoyooooooooooooooooooooye
60 - البسكرية ـ (BISKRA)
2009/06/21
مبروك علينا الفوز، لكن بعض التعليقات الصحفية لجريدتكم بدأت تستعمل كلمات غير لائقة هي نفس الكلمات اللتي كنا نلوم المصريين عليها، مثل : تشييع التماسيح ، دفن التماسيح ، ملعب الموت ... الخ.
استعمال عناوين مثيرة لجلب انتباه القراء لابأس بذلك لكن ليس بهذه الطريقة.
61 - ناصر ـ (algérie)
2009/06/21
mabrouk pour toute l'Algérie..walah on est tous très content pour cette victoire..merci les verts vous avez honoré l'Algérie..et cela fait très longtemps que le peuple algérien n'a pas goûté à la victoire
inchalah ya raby à la coupe du monde
62 - Mokhtar-algérien ـ (Nice-France)
2009/06/21
السلام عليكم،
.
ما معنى الفوز في مباراة . . .و الفقير يحتفل . . .و سكان كليب دي بن و مووريتي مع الصفقات الكبرى . . .
عالم ثالث. .
نحن بعيدون عنه.. . . .
رحم الله شهدئئنا الأبرار
63 - Abdou ـ (Zambie)
2009/06/21
ألف مبروك وألف مبروك للخضر و كل الجزائريين
و يا رب تدوم افراح و إنتصارات الجزائر والله رغم الحرارة لكن كنا كلنا مع الخضر والحمد والشكر لله
64 - مريم ـ (جامعة ولاية الوادي)
2009/06/21
congratulations to algerian people for yjat big victory
Allah bless all the kids of saadan
65 - fares from onenza ـ (OUENZA )
2009/06/21
مبروك علينا الفوز، لكن بعض التعليقات الصحفية لجريدتكم بدأت تستعمل كلمات غير لائقة هي نفس الكلمات اللتي كنا نلوم المصريين عليها، مثل : تشييع التماسيح ، دفن التماسيح ، ملعب الموت ... الخ.
استعمال عناوين مثيرة لجلب انتباه القراء لابأس بذلك لكن ليس بهذه الطريقة.
66 - مناصر ـ (بسكرة)
2009/06/21
يا لي وسمك بومدين
ما تفسدش فرحة الشعب
يا الرجعي
67 - lak ـ (Ténès)
2009/06/21
يا لي وسمك بومدين
ما تفسدش فرحة الشعب
68 - lak ـ (Ténès)
2009/06/21
انشاء الله الجزائر راهي راجعة بقوة،أفرحو أفرحو يا ولاد بلادي انشاء الله هاذ العام ماناش طالقين والمونديال بربي انشاء الله بدون غرور،أزهاي يا بلادي،ديرو لي عليكم يا لخضر والباقي علينا ربي يعاونكم ويكون في عونكم جيبوها يا
les jeunes وتحيا الجزائر ويحياو ولاد بلادي الخضر
سكيكدية وأفتخر:بلادي هي الجزائر
نحن ثرنا فحياة أو مماة ...
وعقدنا العزم أن تحيا الجزائر...
فاشهدوا...فاشهدوا...فاشهدوا
69 - NOUR_light ـ (ALGERIE-SKIKDA)
2009/06/21
الف مليار مبروك علينا ومزال ان شاء الله المونديال ونقول للتعليق رقم 4 صح واش تقول حنا لاخدم و لاقدما و حتي البالو و كان ما عندناش اكيب أما اليوم وحداوحدا عاد عدنا فريق يخشاه الكل علي الأقل المصريين و الله يا خويا غير رفعونا روسنا و خلاونا نتفكروا الجزاير بلادنا خيلينا نتفاؤلوا شويا عسى الله يبدل حالنا و نفرحوا خطرا في حياتنا يخي رايحين نموتوا اكل مبروووووووووووووووووووووووووووووووووووك مبروووووووووووووووووووووووووووووووووووك مبووووووووووووووووووووووووووووووووووووك يا بلادي يا الغالية
70 - badri_setif ـ (algier)
2009/06/21
لاتتنسوا ايضا اخواني ان لكم اخ من اليمن عاش اللقاء على الاعصاب وكم كانت الفرحة كبيرة بعد انطلقت صفارة الحكم الكاميروني معلنة نهاية اللقاء ..كم كانت سعادتي غامرة ..تمنيت لو كنت مع الجزائريين واعيش معهم لحظات الاحتفال الرائعة والتي كانت لي شرف العيش معها في كاس افريقيا بتونس عقب الفوز على مصر 2004...نعم هذا هو الفريق الذي نحتاجه ويحتاجه الجمهور الجزائري المتعطش لطعم الانتصارات ..لم يخب ظني ابدا في هذا المنتخب وذلك من يوم اوكل الى المدرب الفذ سعدان تدريبه حينها عكفت على متابعة هذا المنتخب الى حد الساعة التي اكتب فيها تعليقي ...اجزم ان الجزائريين لم يباتوا ليلة امس وان شاء الله ستستمر الافراح الى ان يتم اقتطاع تأشيرة المرور الى المونديال...بالتوفيق للمنتخب الجزائري وان شاء الله رايح رايح على طول الى جنوب افريقيا ...

احمد اليمني ahmed7152000@yahoo.fr
ahmed715@hotmail.com
71 - احمد اليمني ـ (اليمن)
2009/06/21
ياااااالها من فرحة (ثلاثية مصرية و ثنائية زمبية)
72 - اسامه ـ (الجزائر)
2009/06/21
الف مبروك للشعب الجزائري مزيد من الافراح ان شاء الله.يا بومدين:
نعم استقيلينا من الفشل في كرة القدم نتمنى كل الناس اللي عندهم نفس تفكيرك يتحررو من الافكار الرجعية.لاجل بلادنا بقينا متأخرين غيرمن امثالك اللي يكرهو لبلاد.
73 - زمردة ـ (الجزائر )
2009/06/21
c'est la première fois je me sens heureux , vous savez pourquoi. parceque c'est la première fois que je vois un citoyen algérien conscient . il s'agit la personne qui a écrit le commentaire n° 4? Plus exactement Boumediene. je lui souhaite bonne continuation. vive les gens qui ont la vision d'ensemble. et qui voient que la vie ne se résume pas au soucis individuels , mais pluôt elle est basé sur la conscience et la reconnaissance de chaqu'1 des algériens
74 - mustapha ـ (france )
2009/06/21
l'algerie viva bravooooooooo les fennecs viva wdzayer zahia lyouuum
75 - sloma ـ (guelma 24)
2009/06/21
السلام
الف مبروك لينا
وباش نثبتو لاشقائنا في مصر
ان الفوز الصاحق عليها لم يكن صدفة ولا ضربة حض
لانو الي فور فور -دي عيزة كلام-
76 - الحاج لخضر ـ (الجزائر وافتخر)
2009/06/21
تحيا الجزائر تحيا الجزائر تحيا الجزائر
77 - mohamed ـ (alger)
2009/06/21
بسم الله مشاء الله واخيرا بدات ملامح الفرحة ترجع الى شعبنا المجاهد الدي عانا كثيرا من الاحزان والمآسي خلال العشرية السوداء ونشكر المنتخب الوطني الدي ادخل سرور والفرحةالى قلوبنابهدا الإنتصار العضيم على منتخبي مصر وزامبيا لقد ارجعتم مجد الكرة الجزائرية شكرًايا نسور الجزائر شكرًأيارابح سير الى الأمام فاانت رابح
78 - zegri ـ (INGHAR---TAMANRASSET )
2009/06/21
comme moi je n'ai pas envié et je m'enfiche de match car marre j'ai juste la carte national ni plus ni moins je vie dans la mérde avec mes familles 
79 - rien ـ (barika)
2009/06/21
on a gagne mais on a perdu 1 enfant de11 ans. La chose d'ont je me rapplerai le plus
80 - lecteur ـ (Ici)
2009/06/21
للشخص او للاشخاص لي قالوا علاه راكم فرحانين ولبلاد راهي في ازمة الى اخره من الكلام ........انا بغيت نقول العالم كله راه في ازمة و( انا كذلك راني في بطالة) بصح هاذي بلادنا و راهي لامتنا كلنا و لازم نفرحوا معاها و الف رحمة على الضحايا من البرج.وتحياتي للجميع
81 - نوال ـ (الجزائر)
2009/06/21
mabrok 3lina w rabi yahfadna mel3in w tahia bladna lahbiba w lalgerie bladi sakna fi kalbi w bravo les joueres kanou rjal w noss brrrrrrrrrrrrrrrrrraaaaaavvvvvvvvvvvoooo
82 - sameh ـ (algeria)
2009/06/21
et voila le retour des fenec et les algeriens toujours la tete haute vive les hommes
83 - mohamed ـ (paris)
2009/06/21
ان شاء الله تتأهل مصر الى كأس افريقيا... وألف مبروك للأفناك.
84 - يحي و حمزة ـ (مصر)
2009/06/21
هنيئا للشعب الجزائري ولاشبال رابح سعدان على الفوز الكبيرضد زامبيا ونحب نشكرهم على مباراة مصر اللي رفعونا بيها رؤوسنا خاصة انا كنت ثمة والحمد لله م خيبوناش ظننا فيهم وفي النصر وخلاونا نرفدو رؤوسنا ونبرهنولهم باللي الكرة الجزائرية مازالت بألف خير ومباراة زامبيا برهنتلهم باللي ربحناهملعب ماشي زهر عاشت الجزائر وأدام الله أفراحها
85 - سليمان الاغواطي ـ (الجزائر)
2009/06/21
vive l'algerie allah yer7am echouhada ta3ha 1000 mabrouk 3lina
86 - michou ـ (aures)
2009/06/21
vive algier ya3tikome asaha ya lawlade farahtouna rabi farahkoume wa nchallahe arouhou lalmondial egypt 0- 3alg tahia hamid zamzoume wa brahime sabi wa ziani saifi bougera ghezel gawawi sa3dene +chawchi
87 - mohamed ihaddaddene ـ (bougara - blida)
2009/06/21
إلى التعليق : 22 - الصادق : الجزائر

أنت على حق 100%

رجاء يا الشروق اهتموا بالامور الحساسة اكثر
88 - حسان ـ (الشاوية)
2009/06/21
الحمد لله على النتيجة الي لحققوها محاربو الصحراء وعلى الاداء الرائع ......... نقدرو انقولو رانا في المونديال انشاء الله
......... نقول للفراعنة انشاء الله تطلعوا لكاس افريقيا .........
معاااااك ياسعدان ........ معااااااااااااااااك يا الخضرة
89 - abderrahim ـ (الجزائر-المسيلة)
2009/06/21
اضافة الى رقم 4 وردا على كل من رد عليه
هاذوا ليماتوا في المجزرة رحم الله الجميع لوكان هاذو ابوك او خوك اووليدك مانظنش انكم تقولوا هذا الكلام واحد مايحس بخوه كل واحد يقول اخطي راسي
90 - عقاب ـ (ALGER)
2009/06/21
قمار في الارهاب لي حب يسمط علينا حياتنا وان شاء الله ديما زاهين وباهين
قمار فيهم ....وربي يرحم شباب الدرك الوطني
91 - برايجية ـ (الجزائر)
2009/06/21
راني معاك خويا بومدين نتا واه vrais ما ديرش على البكبك
مبروك للخضر
92 - عبد القادر ـ (sidi bel abbes)
2009/06/21
One Two Three ViVa L'Algerie !!
Marseille est Algerienne
93 - Marseillais13 ـ (france)
2009/06/21
salam alikoum mabrouk alina lalgerie restera toujour lalgerie malgre tt les problem ki existent inchalah on se qualifie to south africa on restera tjr concentrer i fidelle de notre cher algerie viva lalgerie et crb de londre
94 - nivi et magic ـ (london)
2009/06/21
مليار مبروك على كل الجزايريين وربي يدومها فرحة انشاء الله،والعقوبة للمونديال وكأس العالم انشاء
تحياااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا الخضرة، الله ينور طريقك وتعيشي حرة انشاء الله 5 أهداف في match الجاي
95 - sara ـ (الجزائر-مستغانم)
2009/06/21
أنا معاك يابومدين رقم 4 وكونترا في العديان انت قلت الحق ...وكلمة الحق في هذا الوقت ثقيله عليهم بزاف ....
96 - جزائري
2009/06/21
راكم فرحتونا الله يفرحكم
يا مصر ما تبكيش دزاير طالعة وما توليش
97 - zaya ttttttttyyyyyyyyyyy ـ (guelma algerie)
2009/06/21
vive l algere un miliard de fois on tou three vive la algerer.rabi nyahfadkom ye chabab
98 - youcef ـ (tissemsilt)
2009/06/21
ربي يدوم الافراح و الليالي الملاح
قولوا أمييييييييييييييييييييييييييييييين
99 - رفيق كي كي العلمة مجنون الخضـــــــــــر ـ (الجزائر (العلمة))
2009/06/21
1.2.3. viva lagerie mabroka 3lina jaboha rjal bogara ziani gawawi au jabour ....mabrouk 3lina wilya lagerie mon amour ,sa3dan dima yab9a fi 9lobna alah ya rabi nchalah tzid tafraj 3lina lmahna nta3 lirhab wanwaliw akol yad wahda kima ayamat hbibna boumadian amin
100 - chawi horrrrrrrrr ـ (khanchela)
2009/06/21
مازال ما نقول طلعت حتان نشوف علام في الستاد
=قسما .........فاشهدو...=
أسمعوا......الفايدة حافطوا على ارواحكم باه تشوفوا مونديال 2010....... الأيام تجري 1989-1990.دخلت نقرا المسيد مازالي نقرا.....
الفايدة بلادي تكون في المونديال
وأساتذة الجامعة .....وكيلهم ربي.....
101 - خالد قندوز-ورقلة- ـ (algeria)
2009/06/28
الف الف مبروك للمنتخب و لشعب الجزائري
102 - خميس من بوعامر ـ (بوعامر ورقلة )
2009/10/02

اكتب تعليقاً

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل

عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

(96 مشاركة) شارك برأيك

2014-04-15

● كيف ترون جزائر ما بعد رئاسيات 17 أفريل؟

عرفت الحملة الانتخابية تصعيدا كلاميا خطيرا انتقل في بعض التجمعات إلى اشتباكات ومناوشات، كيف ترون مآل هذه الانتخابات وكيف تتصورون مجرياتها ونتائجها وما بعد يوم...

شارك

آخر المشاركات

مذا يسعنا ان نقول سوى الله ان يحمي بلدنا ويجعلنا دائما نعيش في امان واستقرار ويجب ان يكون عقلنا كبير وان نقبل باي رئيس مهما كان اسمه فقط ان تبقى الجزائر في امان وشعبها في سلام وان تبقى جزائر بعد الالفية وجزائر اليوم ليس كجزائر التسعينات والعشرية نحن طوينا الصفحة ونسينا مافات فلا تذكرون فيها لاننا كرهنا من الخوف والحزن والبكاء اتركونا نبقى في نعيم السعادة والطمانينة نحن شبعنا من القتل والدماء يجب ان نقبل باي رئيس وان لا نخرج للجزائر وعقلنا يجب ان يكون كبير واتركونا من الاوهام وان شاء الله خير

بواسطة: 2014/04/16 - 22:04
استفتاءات
كيف ترون جزائر ما بعد رئاسيات 17 أفريل؟
أدخل الرقم الظاهر في الصورة