أقسام خاصة قضايا المجتمع
قراءات (29233)  تعليقات (172)

خالتي عزيزة ..رمز المرأة الجزائرية

عجوز أميّة في قمم جبال جرجرة أنجبت إطارات وعلماء

ربورتاج: ليلى مصلوب
السيدة المنسية عزيزة بن دحمان
السيدة المنسية عزيزة بن دحمان
صورة: (الشروق)

نشرية بريطانية تناولت كفاحها وقدمته كنموذج نجاح في الحياة

بأعالي "بني يني" وبالضبط في قرية تدعى "أيت أرباح" بولاية تيزي وزو تعيش سيدة تجاوزت التسعين من العمر لا تعرف القراءة ولا الكتابة ولا تتحدث سوى "تاقبايليث"، لكن صيتها تحدى قمم جبال جرجرة المحاذية لبيتها البسيط وتصدرت صورتها صفحات إحدى النشريات في بريطانيا التي كتبت عن حياتها وكفاحها وأمومتها.

 

على بعد حوالي 50 كلم عن مدينة تيزي وزو تقع قرية "أيت أرباح" ببلدية "إيبودرارن" دائرة بني يني في أعالي قمم الجبال تتوسط جبال "واسيف"، حيث مجرى الوادي الذي تصب مياهه في سد   "تقصبت" وبين منطقة "عين الحمام"، كما تظهر عن قرب قمم جبال جرجرة البيضاء بالثلوج العاتمة تلامس كتلا من السحب الكثيفة، هذه الدشرة القريبة أيضا من قرية العقيد عميروش ودشرة مولود معمري و"بلاد أويحي" كما يسميها السكان، حيث ينحدر رئيس الحكومة، في هذه المرتفعات الشامخة تسكن سيدة مسنة تجاوزت التسعين من العمر في بيت قديم انهار بسبب تساقط الثلوج مؤخرا، تدعى عزيزة بن دحمان من مواليد 1922، ذاكرتها قوية، إرادتها كبيرة، وحياتها كانت كلها كفاح وصراع من أجل أبنائها، لقد أنجبت 15 طفلا في بيت من الطين والحجارة تنام في زاوية قرب موقد الجمر والحطب وفي الزاوية الأخرى تنام أبقارها تحت سقف واحد، فقدت خمسة أطفال في سن مبكرة، هذه السيدة أردنا أن تكون لنا معها وقفة بمناسبة اليوم العالمي للمرأة بعيدا عن الصور التي نراها في كل مرة عن المرأة الناجحة الكلاسيكية والمثقفة والناشطة السياسية، ونساء قانون الأسرة وجمعيات راشدة وخليدة .....استقبلتنا بحفاوة وفتحت لنا بيتها المتواضع حيث تحتفظ بكل ذكريات الماضي أولها "جاكيت" زوجها الذي لا يزال معلقا في الحائط بداخله ساعة جيب ومحفظة نقوده، لا تستطيع أن تفارق جدران البيت التي تملأ رائحة زوجها وأولادها كل زاوية منه، عاشت معه منذ أن كان عمرها تسع سنوات وهي لا تزال طفلة، تزوجت في سن مبكرة وكانت قصيرة القامة نحيفة الجسم قدمت عروسا في موكب على ظهر حصان تقول "أتذكر عندما حملني والد زوجي بيد واحدة وأدخلني البيت من شدة ما كنت صغيرة جدا"، لقد كان زوجها متسلطا وحازما وقويا لكنها عاشت تحت حمايته لأكثر من 65 عاما وبقيت إلى جانبه طيلة سبع سنوات قضاها مريضا طريح الفراش إلى أن توفي منذ حوالي 6 سنوات.

هذه المرأة المكافحة الصامدة، لا تفارق البسمة شفتيها، عاشت قمة الفرح عندما أنجبت أبناء إطارات تتباهى بهم ويتحدث عنهم كل سكان المنطقة، وعاشت قمة الحزن عندما غيب السرطان خيرة أبنائها "يحي" وهو في 28 من العمر، تتذكر الأم كيف فارق ابنها الحياة بعد صراع مع المرض كانت تأمل في كل يوم أنه سيشفى، كانت ترافقه إلى مستشفى تيزي وزو ثم مركز العلاج من السرطان بمصطفى باشا وتظن أن المرض ليس خطيرا إلى أن فارق ابنها الحياة، تتذكر لحظات قبل وفاته "لقد كنا في سيارة الاسعاف عندما أحضرناه من المستشفى إلى البيت فطلب مني قطعة قلب اللوز فأعطيته قطعة من الشكولاطة فأكلها ومنذ ذلك الوقت أنا أحب الشكولاطة لكن قلب اللوز لن أكله مادمت على قيد الحياة لأن ابني لم يتذوقه قبل موته".

ثم عاشت فاجعة ثانية عندما فقدت ابنها وحفيدها الذي حصل على شهادة البكالوريا آنذاك سنة 2002 في  حادث مرور أليم بدائرة العطاف بولاية الشلف حيث كان يعيش مع عائلته.

تروي لنا السيدة عزيزة أدق تفاصيل حياتها وكيف تعبت وكافحت من أجل أن تخرج أبناءها من الفقر والجهل والأمية وكانت تدرك أن لأبنائها وبناتها العشر حياة أفضل من حياتها، فدفعتهم للدراسة والتعليم، فأنجبت أساتذة في الفيزياء وباحثين وإطارات في أوروبا تقول "لقد عشنا حياة صعبة، لقد أنجبت أبنائي وحدي، لكن الله كان معي وأنهض بعد كل عملية وضع من الفراش في اليوم الخامس إلى العمل في البيت، وبعد شهر من الراحة أعود الى العمل الشاق في الحقل وجني الزيتون، حيث نقطع مسافة 4 كلم مشيا على الاقدام في مرتفعات لا يقوى أحد الآن على صعودها، كنت أرعى الغنم وأعمل في الفلاحة، أحيانا أحمل أطفالي الصغار فوق ظهري وأترك الباقي في البيت وعندما أعود أحمل معي حزمة حطب لإشعال النار وتحضير العشاء للعائلة الكبيرة، لا نعرف الطبيب ولا التطعيم، وعندما يمرض أحد أطفالي أضعه قرب موقد الجمر لمدة أربعة أيام وليال لا أعرف فيها النوم حتى يشفى أو يموت، كنت أمزق ثوبي وألف به أطفالي، وأقتسم معهم كل شي أحصل عليه من طعام، حبة تمر، حبة تين، حبة بطاطا ......وفي فصل الصيف أطحن التراب وأرش به صغاري حتى لا يلتهب جلدهم".

 

أبناؤها مضرب المثل في المنطقة

أنجبت السيدة عزيزة أبناء مثقفين وناجحين في حياتهم، يضرب بهم المثل في المنطقة ويتحدث عنهم السكان بأخلاقهم ومكانتهم، فابنها "مخلوف" من مواليد 1956 كبر وترعرع في قرية "تاسافت" ببني يني، حيث تلقى تعليمه الابتدائي ثم انتقل إلى "الأربعاء ناث إيراثن" وحصل على البكالوريا من ثانوية عبد الرحمان أيلولة ثم توجه إلى عنابة ودرس دراسته الجامعية بتفوق حيث حصل على منحة دراسية إلى انجلترا، إذ حصل على شهادة الدكتوراه، وشغل مناصب مرموقة في شركات إنجليزية كبرى، وهو حاليا يرأس مجلس إدارة في شركة بسكوت لندا، وأبناؤه أيضا إطارات في أوروبا،

أما ابنها الثاني "مهنى" فدرس بالعطاف بولاية عين الدفلى، تحصل على البكالوريا في الشلف (الأصنام سابقا) ثم انتقل إلى وهران حيث حصل على منحة جامعية لمواصلة تعليمه العالي في إنجلترا، وتخرج من جامعات بريطانيا حاصلا على شهادة مهندس دولة في مكانيك محركات البواخر وهو حاليا رئيس قسم التوظيف بشركة بريطانية كبرى، وقد هاجر عدد من أحفادها أيضا إلى بريطانيا للعمل في مناصب مرموقة ومحترمة ويحملون شهادات دراسات عليا.

 

صيت الحاجة "عزيزة" وصل إلى بريطانيا

وبلغ صيتها خارج منطقة القبائل حيث يزورها أحفادها وهم بريطانيو الجنسية ويتحدثون عنها في بريطانيا ويروون عن كفاحها وصمودها وكيف أنجبت أبناء ناجحين وهي في صحة جيدة، وكانت صورة السيدة عزيزة وهي تغزل الصوف وبورتري مفصل عنها وعن حياتها قد تصدر الصفحة الأولى من نشرية "نيوز ليتر" صدرت في بريطانيا في مارس 1885 تهتم بالأمومة والمرأة.

ورغم جهلها للقراءة والكتابة وساعدتنا ابنتها المعلمة شريفة على الترجمة من القبائلية للعربية والعكس، إلا أنها سيدة واسعة الاطلاع والمعرفة تتابع كل الأخبار من مذياع قديم اشتراه لها ابنها في السبعينات وهو إطار متقاعد في وزارة الداخلية، لا يفارقها الراديو، وتحمله معها في كل مكان تذهب إليه، تقول إنها تحب سماع المغني"علاوة" والشيخ "مقران أقاوا" و"رابح درياسة" وتتابع أخبار الفيضانات والكوارث وكل ما يحدث في منطقة القبائل، وعندما تعود ابنتها شريفة من العمل تزودها بكل المعلومات، سألنا الأم عن حقوق المرأة وكيف ترى مستقبل بناتها فأجابت "لقد عشنا حياة صعبة لكننا نرى نجاحنا مع الجيل الجديد من أبنائنا الذين "ربحنا على وجوههم"، وتتمنى لهم "إيزرفان" ويعني بالقبائلية حقوق المرأة حسب ما قالته لنا

 

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (172)


الرجاء مراجعة التراكيب اللغوية
1 - chorouki ana ـ (algeria)
2012/03/06
اظن انا اولاد هده المراة مصابون بامراض كيف ولا ان امهم راهي تتالم من الميزيرية وهم يستمتعون في انقيلترا
2 - حسين ـ (تيزي وزو)
2012/03/06
تحية لكي امي ان تسمحين بمنادتكي امي

هذولا نساء الجزائر
3 - جيهاد جبالي ـ (الجزائر)
2012/03/06
MACHA'ALLAH
Allah Allah aalik ya AN'NA
bonne fête à toutes les braves femmes algériennes
que DIEU protège l'ALGÉRIE et la femme Algérienne
4 - yasmina ـ (ALGER)
2012/03/06
هذا هو نموذج المرأة التي تعرف حقيقة دورها في المجتمع و الذي هو أساسا عناية أبنائها و تربيتهم لا نساء هذا الزمان
و فيها و في مثيلاتها تصدق المقولة الشهيرة
أنت نصف المجتمع و تلدين النصف الآخر
ربي يحفظها و جزاها الله خيرا عن أولادها

و ليت "متعلمات" اليوم يأخذن العبرة من هذه السيدة
5 -
2012/03/06
Derrière chaque grand homme se cache une femme
6 - kabylo ـ (algerie)
2012/03/06
نساء القبائل كلهن هكذا أغتنم الفرصة لأحيي أمي الحبيبة التي أفنت حياتها كي نعيش عيشة كريمة أحبك يا أمي الحبيبة.
7 - soussou aldjazairiya ـ (aldjazayer)
2012/03/06
السيدة عزيزة الحرة المسلمة الطاهرة الشريفة أطال الله عمرها ووفقها لحج بيت الله الحرام..وجازاها الله خيرا على كل تضحياتها وما قدمته لأمتنا الشريفة...ووفق الله أبناءها وأحفادها لكل خير يرضاه الله تعالى إنه سميع مجيب...لقد ذكرتني بأمي رحمها الله وأجزل مثوبتها
8 -
2012/03/06
كيف كانت شخصية و قوة المراة الجزائرية المحافضة و المحتشمة والرزينة وكيف اصبحت الان وخاصتا في العشرين سنة الاخيرة !!?????????............كارثة وبكل مقايس........لا مقارنة
الايادي الخفية في الجزائر اول مافعلوه هو تدمير الاسرة وتحريف اتحاه بوصلة المراة وبالتي ضاعت الجزائر في بحر من المتهات الا متناهية

انشر يا ليلى انها الحقيقة المخفية
ابن جرجرة. ثنميرث
9 -
2012/03/06
هكذا هي حراير الدزاير
وليست انتاع الشطيح والرديح
امثال خليدة وبن حبيلس
10 -
2012/03/06
je souhaite rendre visite à cette mère qui représente la vraie mére algérienne, merci echourouk
11 - hocine 100 ـ (algérie)
2012/03/06
Et les hommes d'aujourdhui sont tout à fait différents aux hommes d'hier!!!!!!!
12 - Yousra ـ (Alger)
2012/03/06
هاذي هي المرأة الجزايرية الحرة تاع الصح الله يحميها
13 - ليلـى ـ ( فرنسا)
2012/03/06
ولادها رباتهم وتعبت عليهم وكبرتهم حتى صاروا إطارات وعلماء واليوم وخلاوها تسكن في بيت قديم راب من الثلج وهوما يتكسلوا في إنجلترا بيهم بولادهم!!!!!!!!!!واين هو الإحسان للوالدين!!!!!!هاذي أمكم يا عباد الله ما عندكمش منها عشرة
14 - ليلـى ـ ( فرنسا)
2012/03/06
pour 2, tu sais pas lire? ses enfants sont en GB et ne sont pas fous!!! ils sont cadres et travaillent dans un pays trés développé, et elle prefere ce qui est plus cher que le reste qu'elle eput trouver en Europe, elle est tout simplement attachée à son mari décédé, aussi ses enfants décédés!! c pour ça qu'elle prefere rester là ou elle a passée toute sa vie!!! moi-meme j'ai ramené ma mere vivre avec moi en france, elle veut rentrer au bled, TAZMALT, et rien ne l'initéresse ici! tu vois !!!!
15 - karim; kabyle ـ (FRANCE)
2012/03/06
هي الأم إن أعددتها أعددت جيلا بل شعبا بل أمة طيبة الأعراق
ماشاء الله أم مكافحة ربت وتحملت الأعباء ..أنجبت وربت وتعاهت ثم ماهو المصير ..إطرارات الأمة تذهب هباء إلى أوروبا ويستفيدون منها دونما تعب ,بل غنيمة باردة ..واحزناه وآ الماه يا شهيدا وآ حسرتاه يا فلذات الأكباد أعظم الله الأجور في مصائبنا وما أعظمها من رزايا
ترى لم لا تستفيد أمتنا من إطاراتها وخيراتها
لم لا نعطي ونسلم الامانات لأهلها لم الخيانة أيها الخائنون
يا كوادر الجزائر عودوا لا تتركوا البلاد للمفسدين في الأرض
أرجوكم عودوا وشمروا
16 - amr ـ (hassibahbah algerie)
2012/03/06
allah yabarek allah yeker men mthalha w ytewel fi 3mrha w fi 3mer kol alomahat
17 - algerie ـ (algerie)
2012/03/06
أصيلة وحرة من حراير الجزائر
ولكن اين رد الجميل من اولادها.؟
تحية اليك امي
18 - AMINE ـ (ALGERIE)
2012/03/06
macha allah ou rabi yahfdaha ou nchalah tsibe el khire fi wladha natmanalha hadja nchalah.
19 - tarek ـ (alger)
2012/03/07
السلام عليكم٬
لمجرّد أن أعلم بوجود نساء من طينة السيدة عزيزة يراودني الكثير مِن الإفتخار، أمّا لمّا أتفكّر أنه كذلك في المقابل يوجد في بلادي نساء مِن قبيل وزيرة الشطيح و الرديح و تبديد الأموال (خليدة تومي) أكادُ أفقِد عقلي.
20 - Amine ـ (France)
2012/03/07
ربي يخليك ليا ياماما تحية لكل امراة جزائرية تكافح من اجل اولادها
21 -
2012/03/07
اين رد الجميل من اولادها
22 - samir ـ (algerie)
2012/03/07
كثير من العجائز القبائليات يفضلنا البقاء في غرفتهن القديمة خصوصا الأرامل حتى و إن أولادهن بنوا منازل فاخرة
23 - kamel ـ (Algerie)
2012/03/07
شوفو يا بنات الجيل التالف شوفو النسا نتاع الصح
24 - جزايري ـ (الجزائر العميقة)
2012/03/07
هذه الأم الفاضلة ليست من نـساء 8 مــــــــــارس !!!

لازملهم 8 قـــــــــــــــرون بــــــــــــــــــــاش يلحقوهـــــــــــا !!!
25 - جزائري ـ (الجزائر )
2012/03/07
اين رد الجميل من طرف الابناء اللذين هم ضاربين الدنيا بطاوة معلبالهمش حتى بيماهم المغبونة في الجبال
26 -
2012/03/07
L'exemple de cette noble mère et ses semblables à travers toute le Pays est très édifiant. Une petite comparaison entre hier et aujourd'hui permet de mesurer combien l'Algérie recule chaque jour que Dieu fait. Fin
27 - جزائري ـ (الجزائر)
2012/03/07
تمنيت لو يعود شبابي و اتزوج قبائلية
28 -
2012/03/07
quelle brave femme ! . mais enfin que font ses enfants pour lui rendre "el djemil" . je pense que ses enfants l'ont abandonnées , c'est dommage !
29 - khaled lalgerois ـ (algerrie)
2012/03/07
قناعة القلب ياصديقي كل ماعليها فان ويبق وجه ربك ذو الجلالة و الكرام
30 - nasser hidoussa ـ (hidoussa alger)
2012/03/07
Commentaires 2 + 23 et autres, soyez raisonnables et justes. N’incriminez pas hâtivement les enfants de cette vénérable mère. Il est fréquent de voir des parents qui ne veulent pour rien au monde quitter leur demeure au village natal, en particulier en Kabylie. C'est leur mentalité que l'on doit respecter. De grâce, si vous ne connaissez pas le cas n'émettez pas de jugements pour le moins déplacés
31 - جزائري ـ (الجزائر)
2012/03/07
تحية طيبة ايتها المرأة الرائعة. تكونين قدوة لي لو ربيت ابنائك تربية صالحة يعبدون الله لا مجرد نجاحا دنيويا. اتباعه يصلون!!! اتمنى ذالك. كم من ايطار هنا في كندا لا يصلي و لا يعرف الله ما فائدة ذرية لا تقف عند حدود الله.
32 - ناصحة ـ (Canada)
2012/03/07
بارك الله فيك يا سيدتي وأتمنى أن تكوني ربيتي الأولاد على الوقوف عند حدود الله.
33 - imma ـ (oran)
2012/03/07
كنت و الله اتمنى ياشروق ان تكوني سباقة لكتابة هذا المقال قبل الجريدة البريطانيية تحية كبيرة لامهاتنا فلتعتبر فتيات اليوم.
34 - villeray mais kabyle ـ (canada)
2012/03/07
c'est une femme qui a donné sa vie pour ses enfants c'est le cas de toutes nos meres , leurs vraies richesses c'est justement de voire leurs enfants reussir et vivent bien , elles sont solides et fortes et a travers cette bonne femme j'ai lu le portrait de ma propre mere c'est comme ça qu,elle s
,est sacrifiée pour nous pour nous voire des etres dont elle serait fiere astheghzi al3mrim a nana et adhyerham rebi thiyemathine imouthane
35 - sadia ـ (canada)
2012/03/07
" في هذه المرتفعات الشامخة تسكن سيدة مسنة تجاوزت التسعين من العمر في بيت قديم انهار بسبب تساقط الثلوج مؤخرا" لم افهم شيئ! اولادها اطارات فى انجلترا و هو مرمية فى الجبال فى منزل منهار؟
36 - امير ـ (الجزائر)
2012/03/07
Je vois ma mère en cette femme. Elles sont nombreuses. JE un enseignant au Canada, je donne comme exemple de sacrifices mes parents. Ils sont analphabets eux aussi, mais ils ont tout fait qu'on réussit.
37 -
2012/03/07
والله إن نضرة هذه السيدة الكريمة لنضرة لبؤة أنجبت أسود وهي في عرينها كم أتمنى أن يكون رجالناونساءنا مثل هذه السيدة الكريمة مثال في الصبر والعمل والمثابرة
38 - abdelali paradis
2012/03/07
اتفضل بشكر لصاحب التعليق 34لاننا لا نري الجزائر نحن المغتربين الا من عيون الشروق فلا تغض البصر يا شروق وقد ابليت بلاء حسن في كثير و لك جزيل الشكر ايضا
39 - mokaki ـ (francemontpellier)
2012/03/07
هؤلاء ليسوا اولاد ابدا اين على الاقل رد الجميل لهذه الحنونة التى تركت على نفس الحال لم تنتفع بكم الام ولا الوطن الله يهدينا ويهديكم
40 - med ـ (algerie)
2012/03/07
"لقد كنا في سيارة الاسعاف عندما أحضرناه من المستشفى إلى البيت فطلب مني قطعة قلب اللوز فأعطيته قطعة من الشكولاطة فأكلها ومنذ ذلك الوقت أنا أحب الشكولاطة لكن قلب اللوز لن أكله مادمت على قيد الحياة لأن ابني لم يتذوقه قبل موته".
41 -
2012/03/07
une vrais kabyle , الله اطول في عمرها
42 - rachid ـ (el bayadh)
2012/03/07
اولا اشكر جريدتنا الشروق على هذا المقال .والذي لطلما عودتنا عليه . ونتمنا ان يكون هكذا على مستوى الشروق تيفي .
-بمناسبة عيد المراة انا في الاصل لااعترف به لانه اتي من الغرب وكنت لاعترف به لو قامت شخصياتنا بتكريم مثل هذه العجوز -ربي يذكرها باخير- .
-عيد المراة في الجزائري او كما قلت في المقال المراة الكلاسيكية ينتقون بعضهم ويشملونهم في فندق وياتي الرئيس ليقول امتيزات واصلاحات وعلى المراة تفوطي. ربي يهديكم تقولون اننا بخير ونحن لم نرى خيرا بعذا المصالحة الوطنية .
انا مسلم جزائري امازيغي شاوي .
43 - عبد الرؤوف مسعي ـ (الجزائر )
2012/03/07
ماهذا التناقض؟ياصاحب المقال أيعقل أن تتحدث عن إطارات-كماسميتهم-وقدعقواوالدتهم وباعوا وطنهم واستبدلوا الذي هو أدنى بالذي هو خير...........بركاونا من التمسخير ياارحم والديكم
44 - ابن الأوراس ـ (الشمرة)
2012/03/07
مقارنة مع المرأة التي أكرمها زوجها الإمام وأخذها إلى قطر وأنجبت معه 4 أولاد ثم تشتكيه و تحط وجهه في --الغرقة-- وتشوهه في الشروق
45 - بلعباس ـ (الجزاير)
2012/03/07
هؤلاء علماء تايوان علم بلا أخلاق
46 -
2012/03/07
الله يبارك
47 - 31DZ عبد الحق ـ (الجزائر- وهران)
2012/03/07
كلهم اطارات بالخاررج وهي منكوبة مسكينة تستحق اعانة من االدولة اين انت يا وزير التضامن
48 - سعيد ـ (الطارف)
2012/03/07
C est une mere comme la plupart des algeriennes.je sais des autres histoire plus enrichant mais notre femme cest une personne comme sahabiyat,moi jai jamais etai a lecole et notre allah yarhamha elle avais serve au moujahidin avec amirouche Allah yarhamhoum nous etions 11 frere pas de soeur mais notre chere mere elle peu combiner son jihad pour nous donner lamour des parents et je suis aller en scandinavie at je pouver continuer aetudie et je suis devenue indtructeur et manager.Ouassalam
49 - Hassan
2012/03/07
المراة مدرسة الله يبارك على امهات الجزائر سبحان الله امراة امية جابت رجال ليس بالماكياج و الحطة اضن انكم فهمتو..................
50 - طارق ـ (casbah)
2012/03/07
تحية طيبة لكل الامهات الجزائريات
الله يجازيهم بالجنة ويرزقهم العفو والعافية دنيا وآخرة
وتحية طيبة لأمي المناضلة كما يناديها من يعرفها
اريد
ان اقول أن هناك كثيرات مثل هذه المرأة العظيمة والأم الكريمة التي تعطي فقط ولا تفكر في المقابل
ذكرتني [امي التي ضحت بشابها لتربي 7 أطفال في وقت كانت المرأة لا تستطيع الخروج من البيت
وكانت نعم الأم بفضل ورحمة من الله
الله يحفظ كل الأمهات الطيبات يارب
وأحلى سلام لأهل بلدي هناك في الجزائر
51 - زهور ـ (syrie)
2012/03/07
هناك كثيرات مثل هذه الأم الكريمة
تذكرت أمي الحبيبة كيف ضحت بشبابها و تحملت مشاق الحياة من اجل اولادها واوصلتنا الى بر الامان
الله يحفظ كل الامهات الطيبات ويجازيهن بالجنة يارب
أحلى سلام الى امي في الجزائر
أحبك وانت مثلي الأعلى في حياتي
52 - زهور ـ (syrie)
2012/03/07
فطلب مني قطعة قلب اللوز فأعطيته قطعة من الشكولاطة فأكلها ومنذ ذلك الوقت أنا أحب الشكولاطة لكن قلب اللوز لن أكله مادمت على قيد الحياة لأن ابني لم يتذوقه قبل موته".(تاملوا هذه الجملة عند قراءتها)والدموع سوف تتهاطل.كم انت رائعة وحنونة.هل تسمحيلي سيدتي ان اناديكي امي.من خلالك تذكرت المرحومة امي.كانت مثلك يا صبحان الخالق,امية لهوفة على صغارها.اطال الله في عمرك يا امي ورزقك الصحة والعافية والهناء.ونعم النساء.وشكرا.
53 - aziz/sougueur/tiaret ـ (algerie)
2012/03/07
الجزايريين في وقت الثورة رغم الجوع والبرد والجهل والعذاب والاستعمار كانو يحبو الجزاير ويدافعو عليها ومحافظين على الحشمة والشرف أما الجزايريين والاغلبية حتى لا اكون ظالمة قد ما عطاتهم من خيرها ودفئها وجمالها ما تلقاهم غير ناقمين عليها ويقول واش دارتلي الجزاير ويروح يشري الموت بالدراهم ويغرق فالبحور وزيد السرقة والاغتصاب والقتل والمخدرات وعلاش تلف الراي هاكدا والله الجزاير ما تستاهل منهم هاذ الجحود وقلة الادب
54 - وهرانية ـ (وهرن)
2012/03/07
تجسيد قطع الرحم مافيهمش الخير هاذو لولاد يحشموا باولادهم وهذه ثمار العلمانية التي يتبجح بعض من المتنورين وهورمي ابائءهم قرب كانون وانظر اطار متقاعد في وزارة الداخلية لانه مشتغل بزوجته وهمومه الدينيوة او تزوير لانتخابات وترك والدته ما يحشموش
55 - صامط
2012/03/07
السلام عليكم
الجنة تحت اقدام الامهات وهذه السيدة لتزال في نيتها كيف ابنائها اطارات وفي الخارج وهيا مزال عندها راديو تاع التسعينات شيء غريب.
56 - الحر ـ (المدية)
2012/03/07
كل الأمهات الائي ولدن ايام الاستعمار الفرنسي أميات ، وجميع ابنائهن رؤساء ووزراء ومسؤولين ودكاترة كبار ورجال عظماء ، أما أمهات الاستقلال فمعظم أبنائهن لصوص وقطع طرق وحشاشين وإرهابيين وووووووووووووووووو إلا من رحم ربك .
57 - ثائر ـ (الثةرة)
2012/03/07
Vous aurez certainement remarqué comme moi le visage radieux de cette mère de 90 ans au milieu de son décors simple, on dirait une reine, Allah ybarek. Vous aurez certainement fait aussi le lien avec les visages de certaines "femmes d’aujourd’hui", à peine la quarantaine, dénaturés par toutes sortes de cosmétiques, ridés, ongles de 3cm, on dirait un rapace. S'il fait chaud c'est la catastrophe , s'il pleut Allah la yechoufkoum. Bon bref, c'est le revers de la médaille: Modernité??. Fin
58 - جزائري ـ (الجزائر)
2012/03/07
Machaa allah il n ya pas comme la maman elle fait des sacrifices pour ces enfants, mais ou est le résultat puisque khalaw yamahoum tsoufri wa7adha f elbard ni téléphone ni rien....si j'était a ça place mankoulch jabt drari w rabi
59 - lynda ـ (alger)
2012/03/07
لو انجبت علماء دين لكان احسن
60 -
2012/03/07
السلام عليكم و رحمه الله وبركاته
كل عام وأنتِ طيبة
وكل عام وكلكن طيبات
ودائماً في تقدم وازدهار
فالمرأة نصف المجتمع .. وإن كانت الإحصاءات تثبت أنها أكثر من النصف
ولكن ملقى على عاتقها المهام الجسام ..
تحياتي وتقديري
61 - رياض مبرك ـ (عينالخضراء مسيلة)
2012/03/07
السلام عليكم مارس الف وثمان مائة وخمسة وثمانبن خطأ مطبعي .
62 -
2012/03/07
لو انجبت علماء دين ما تركوها
63 - فيصل ـ (AIN FAKROUN)
2012/03/07
هذه الام الصالحة افنت حياتها لتربية ابنائها...ولكن الثمار تحصده بريطانيا....ما الفائدة اذن من كل هذه التضجيات التي ذهبت هباء تذروه الرياح
64 - ايلينا ـ (العاصمة)
2012/03/07
أطال الله في عمرها وجعلها قدوة لجميع نساء الجزائر
65 - موسى ـ (حاسي مسعود)
2012/03/07
هل كانت هده المراة نائبة في البرلمان ..... انا اراهن ان تنجب امراة كلويزة حنون مثل ما انجبت هده الامية ....حرية المراة ياخي هدرة ياخي
66 - محمد ـ (الجزائر)
2012/03/07
تحية لها ...
البعض لا يعرف عن الجزائريات الحرات شئء و هو انهن مهما بلغن من الثراء ووووو لا ينسين الحياة البدائية التي تربين عليها و يكن فيها أكثر متعة فقط..
67 -
2012/03/07
ca c'est la vrai femme algérienne, ce n’est pas ces lolitas d’aujourd’hui qui pensent que le développement c’est les mini jupes et les sorties, hacha li maystahlouche
68 - azou ـ (algerie)
2012/03/07
Bonne fête pour cette femme
69 - ayoub ـ (Médéa)
2012/03/07
Cet article est désigné beaucoup plus aux femmes d’aujourd’hui pour qu'elles apprendront une leçon comment vivre avec les moyens de bord, mes respects à KHALTI AZIZAet à toutes nos mamns RABI YAHFADHOUME
70 - Othmane ـ (ALGERIE)
2012/03/07
icomparer cette bonne femme avec d autre s,comme mme la ministre de la culture qu est ce qu elle a donné
71 -
2012/03/07
الرجاء تشوفيلي وحدة تجبلي العلماء يا شروق راني حاب نتزوج بصح بالكريدي هههه. 12000دج شهريا شكون تقبل بيا من بنات بلادي راني راضي المهم تزوج أنشر يا شروق كاشما يجيب ربي
72 - ahmed ـ (Algeria)
2012/03/07
اولادها عايشين في العز و مخليين يماهم في هداك الكوخ
73 - ابمان ـ (الجزائر)
2012/03/07
merci
74 - farida ـ (algerie)
2012/03/07
المسنات فيالقبائل يعشقون طبيعتهن و المحيط اناتسكن معي امي وتراعي اولادي لكن في نهاية الاسبوع تلمح بضرورة زيارة دارها في منطقة القبائل واحس ان ذلك بمثابة الاكسجين لها فاستجب لها رغم التعب لانني اعمل خلال الاسبوع.عامة المراة الجزائرية مكافحة الاسف شباب الجزائرقديما وحديثا يهاجرون فانتشرت العنوسةبسبب فلة الشباب عكس الهند التي لديها نسبة الذكور اكثر تحية لكل إنسان مكافح لافرق بين الرجل والمراةالامامبز بهما الله سبخانه فقط
75 - سعدية ـ (الجزائر)
2012/03/07
الصفحة الأولى من نشرية "نيوز ليتر" صدرت في بريطانيا في مارس 1885 تهتم بالأمومة I" هذا عام الفيل نقلتم عن نشرية بريطانية بطريقة سيئة جدا " الشاطرين ذهبوا الى بريطانيا والباقي ذهبوا الى الشروق .
76 - DJILL ـ (MEDEA ABF)
2012/03/07
تحية الى أمي .
77 - DJILL ـ (MEDEA ABF)
2012/03/07
la plus part des mere kabyles sont comme elles , ma mere nous a tt donnés meme grands elle est toujour deriere nous mnt elle fait la meme chose pour ces petit enfants , ceux qui disent que les enfant de cette femme l ont abondonnés messiuers le journal a précisé qu elle est attacheé a la pice ou il ya les souvenir de sont mari et de ces enfants decide, arretez de donnez des jugement sur les gens que vous connaissez ps,une chose est sur aussi les hommes kabyles sont attachés a leur meres
78 - nora bejaia
2012/03/07
انا افتخر بكل النساء الجزائريات خصوصا من هن من حقبة الثورة لهن تاريخ حافل بالبطولات . وهناك امثال كثر على مستوى التراب الجزائري لكن ادعو الى انصافهن وابسط الايمان تكريمهن على مافعلنهن لهذا الوطن الغالي.
79 - فلة ـ (سطيف)
2012/03/07
ليست القبائلية الوحيدة التى انجبت اطارات اطباء فهناك الميئات من امثالها تحية كبير ال كل القبائليات
80 - leila kabyle ـ (bejaia)
2012/03/07
تقروا و تشوفوا بلا فهامة أنضر للصورة المرأة متعلقة و قنوعة بحياتها الاولى و كل مقتنياتها القديمة ....ووفية لبيتها الطيني و جدرانه الترابية لمذياعها .... لجاكيت زوجها المعلق وراء الباب ...لساعته....وان رحل فالزمن لازال غبر متوقف يسجل وفاءها لكل ركن في بيتها...هنا فيه كل معالمها .... مثيلاتها ...مع أول فرصة تغيير في كل شئ من اللباس ...الى لادال دو صول la dalle de sol و led lcd والاخبار من الايفون....حبيتوها تمرض انظروا في وجهها الصحة والجمال ....القناعةوالرضا مع الطموح..لافق لا ينتهي .
81 - houssem ـ (alger)
2012/03/07
لا تصدقوا من قال أن القربي تهدم أو سقط فقد ذهب به الخيال بعيدا
جدا سامجوه فقد اشتهرت الشروق بالغرائب والعجائب .ونحن نحبها لهذه الاسباب
82 - DJILL ـ (MEDEA ABF)
2012/03/07
تحية اقدار و اجلال لك ا يتها الام الجزائرية المكافحة امثال هاته المراة هو التي ينطبق عليها قول ان المراة نصف المجتمع و ما وصلت اليه وما حققته من نجاحات ابنائها لخير دليل على ان المراة اذا اعددتها اعددت شعبا طيب الاعراق و هكذا تكون صانعة الرجال او لا تكون و الجزائر والحمد لله تزخر بمثيلات ///خالتي عزيزة////
83 - bent echoroooook ـ (chelghoum laid)
2012/03/07
سلام عليكم هده هي المراة الامازيغية حارة وتعيش بالحرارة وخرجت رجال ونساء الله يبارك عليها مادام ولادها يهدرو او يفتخرو بيها مستحيل واكيد قايمين بها على احسن حال
84 - nourddine ـ (khenchela)
2012/03/07
لكن هدا النص فيه اشوية انتقادات فيما يخص السرد حتى في بريطانيا سمعو بها والكاتب قال بيتها قريب الانهيار
85 - nourddine ـ (khenchela)
2012/03/07
هؤلائي هن النساء المناضلات في الجزائر وليست تلك المناضلة في حزب الأراندي التي كانت تدخن أمام الملأ في الزيارة الأخيرة التي زارها رئيس الحزب المذكور سابقا لقسنطينة سؤال للقراء الكرام ومن يجد الجواب عند زيارة لإكتشاف عجائب ومفاجأة أخطر وأروع في هذه البلاد
السؤال : من هو البلد الذي لديه نقص في اليد العاملة ويعاني من مشكل البطالة ؟
86 - عجيبة ـ (بلد العجائب)
2012/03/07
شرفتي المرأة الجزائرية عامة والقبائلية خاصة ثنميرثيم أيما حملغكم اتاس اتاس
87 - سيليا الجزائر
2012/03/07
ما شاء الله لا قوة الا بالله
88 - mehdi ـ (jijel)
2012/03/07
ellah ibarek ya yema nchallah nakadro nwassiw o moin 1/4 li wassiti babi ikhalik
89 - nacera ـ (cherchell)
2012/03/07
ربي يبارك الله الله عليك يا الحاجة الزينة يادرا يتفكروك بكاش تلفون ولا كي حا لتي / اه قولي
90 - مريم ـ (bouira)
2012/03/07
فخيثقشض\غامنحجطنختا_غلèقبهثيق(ءيهفخفؤففففففففففففففف
91 - مريم ـ (bouira)
2012/03/07
jé des larmes aux yeux ça me rapelle ma trés chère mamanma trs chère belle mére, des fehlat comme na aziza, comme bcp d'autres femmes qui ont sacrifiée leur vie entière pour la réussite de leur enfants, dans des conditions que dures et pénibles restent une quelification trs positive, mon mari ne cesse de me conseillé dêtre comme elle on y pourra pas méme avec un seule enfant chapeau mesdemaes tout mon respect
92 - radia ـ (alger)
2012/03/07
Bravo Echourrouk pour ce bel article à la veille du 08 Mars. Ce sont les vraies femmes Kabyles, c'est notre réalité . Je cacherai cet erticle chez moi et je le montrerai à ma mére aussi, car elle ressemble beaucoup à cette femme. Autre chose , en Algérie il y'a beaucoup d'exemple comme cettebrave femme à travers toute l'Algérie, c'est ceal la vrai femme Algérienne. Pour les grosses gueules qui parlenet de ses enfants, vous n'avez rien compris à l'article, car cette femme ne quitera jamais sa mai
93 - Rostom ـ (Tihertr)
2012/03/07
ما شاء الله والله تتاسف كي تشوف نساء هدا الوقت
94 - ismail13 ـ (tlemcen)
2012/03/07
انا اتفق مع رقم 31 لان بعض الاجداد والاباء لا يريدون التفريط بسهولة في مكتسباتم التي تعبوا من اجلها وبنوها طوبة طوبة ولا يريدون كذالك ان يخدمهم احد لانهم تعودوا ان يخدموا الاخرين هذا من جهة ومن جهة اخرى فان بعض المتدخلين سامحهم الله يبتعدون عن فحوى الموضوع او بعبارة اخرى الفكرة الاساسية ويشرعون في انتقد مالا ينتقد المهم ان الرسالة وصلت وفهمهاكل واحد منا ولما ذا التطرق الى الحالة الا جتماعية لهذه الام النبيلة والمكافحة ولماذا التطرق الى الغلطات الاملائية والتركيبية هل نحن في المدرسة الابتدائية
95 - كمال 19 ـ (algerie)
2012/03/07
فخورين بالبطن الجزائرية التي لا تزال تبرهن للخاج عن جدارة الأمهات الجزائريات و يكفيها فخرا ان ترى ثمرة كفاحها و صمودها.......ويكفيكم غيرة ...يالحسادة.....واش دخل العيشة ربما هي تجد راحتها في حياتها البسيطة هاته...و هل تحسبوا ان كل الناس مخلوعين ومشتاقين كي صحاب الشبعة الجديدة....تحية اجلال لك يا امي الجزائرية .... وافتخر بك
96 - تواتية ـ (alger)
2012/03/07
العقيد عميروش ودشرة مولود معمري و"بلاد أويحي"

من فضلكم لا تخلطوا الماء الطهور مع النجاسة !!!!!
97 - FREE ALGERIAN
2012/03/07
تحيا الفحلات ولا داعي للالتفات الى اصحاب النظرة المادية للامور كان الاحرى بمن قال انها تعيش الميزيرية ان يقول انها عاشت لهدف وقد تحقق تحية خالصة لنساء الجزائر المكافحات وصاحبات مبدأ و هدف في عيدهن العالمي
98 - salim mariche ـ (algerie)
2012/03/07
تختلف المراة في الماضي عن المراة العصرية فالاولى رغم الصعاب و الفقر و البيئة الصعبة الا انها متفانية وسعيدة فتجدها في البيت لرعاية اولادها و الطبخ و العجين و لاننسى مسؤولياتها خارج البيت كجلب الماء(عنوصار)وحقلها لفلحه و...لكنها نجحت لتسيرب اسرتها الى بر الامان .
99 - m.n.h ـ (a.t)
2012/03/07
كل الاحترام و التقدير لهذه الام.و لكن توجد هذه الصفات الا في القبائل يا سوسو يا رقم 7 ما أنت إلا جهوية هداك الله
100 - sarih ـ (wz)
2012/03/07
عاشت معه منذ أن كان عمرها تسع سنوات وهي لا تزال طفلة، تزوجت في سن مبكرة وكانت قصيرة القامة نحيفة الجسم قدمت عروسا في موكب على ظهر حصان تقول "أتذكر عندما حملني والد زوجي بيد واحدة وأدخلني البيت من شدة ما كنت صغيرة جدا" !!!!!!

انضروا يامن ترىدون ان تحرروا المراة وتدرس حتى تبور ثم لا احد يريد ان يتزوجها وقد اصبحت طبيبة او او او وادا تزوجت فى سن متاخرة انجبت اقزاما وليس رجالا
كم اتمنى ان يرزقنى الله زوجةة عمرها 9 سنوات
101 - FREE ALGERIAN
2012/03/07
هي مثال للمرأة الجزائرية على العموم.الام المكافحة والمثابرة...حياة طويلة ان شاء الله..
ثانيا العطاف تابعة لعين الدفلى...
102 -
2012/03/07
العطاف دائرة تابعة لولاية عين الدفلى و ليس الشلف
103 - mokhtar ـ (el attaf)
2012/03/07
اللهم اكثر من امثال هؤلاء النساء المكافحات وبارك فيهن.
لقد صدق قول وراء كل رجل عظيم امراة.
104 - hamid ـ (annaba)
2012/03/07
بمناسبة عيد المرأة احيي كل نساء الجزائر و اقول لهن كل عام و انتن بالف خير و احيي خاصة امي العزيزة و الغالية ..... و ثحية الى هذه المناضلة و المصارعة من اجل ابناءها و انشاله نساء الجزائر مثل هذه الام
105 - سيليا ـ (البويرة)
2012/03/07
أمّي وأمّك وأمهات الجزائريين قصّة في حدّ ذاتهم

هكذا هم الجيل القديم لنساء الجزائر ...نساء تاع الصّحّ

أمّا جيل اليوم فخرطي في خرطي نساء اليوم تاع دانون ولافاش كيغي والبوغطابل ...

حاشى اللي ما تستاهلش
106 - فؤاد b ـ (جیجل)
2012/03/07
une vrai mere a l algerienne bonne sante et longue vie inchallah
107 - anis ـ (Tizi ouzou algerie)
2012/03/07
pour imma n°33 dis du bien ou tais toi
qu'es-ce que tu veux dire par
وأتمنى أن تكوني ربيتي الأولاد على الوقوف عند حدود الله.?????????
c'est de la méchanceté gratuite avant donner de conseils aux autres donne les à toi même
108 - yasmina ـ (alger)
2012/03/07
ca me rappel ma grand mere, veuve a l'age de 33 ans, et elle a veillée sur ces enfants , comme une lionne, en tout cas allah yerhamha, mais ce qui me tique, c'est que ces enfants qui ont eux des bourses d'état et ils ont poursuivis leurs études a l'etrangé, d'ailleur c le model de plusieurs cadres qui ont desertés les lieux surtout les années 70-80-et debut 90, pour nous laisser entre les maines des ignorants, mais rabi khir w hadi denia fania, Merci de publier STP
109 - kamel.B ـ (Alger)
2012/03/07
في عصر غني بالمواهب كثير المفاجات يجعل من الماضي يعيدنا ما نحن في امس الحاجة إلى معيشته
110 - سوسو
2012/03/07
ayyuz nem a yemma, s taghzi nla3mer
111 - Moah ـ (Maroc)
2012/03/07
(تتذكر لحظات قبل وفاته "لقد كنا في سيارة الاسعاف عندما أحضرناه من المستشفى إلى البيت فطلب مني قطعة قلب اللوز فأعطيته قطعة من الشكولاطة فأكلها ومنذ ذلك الوقت أنا أحب الشكولاطة لكن قلب اللوز لن أكله مادمت على قيد الحياة لأن ابني لم يتذوقه قبل موته".
افضل كلمات قراءتها في حياتي ومست مشاعري
112 - mhamed ـ (algerie)
2012/03/07
يااااااااااه حتى تكلموا عليها في بريطانيا باش عرفتوها انتم اولاد بلادها!!!
والله لو كنت مكانك ما تجرات ان اكتب ولو كلمة
أخذت حقها من الغريب قبل القريب
113 - فريدة ـ (وطني وان جار علي)
2012/03/07
امك ثم امك ثم امك و السلام عليكم.
114 - mohammed1 ـ (algeria )
2012/03/07
امك ثم امك ثم امك و السلام عليكم
115 - mohammed1 ـ (algeria )
2012/03/07
اشكر كل من قدم تعليقات لائقة وحسنة بخصوص هذا الموضوع الرائع لكن اوجه رسالة الى كل الناقدين واقول : الرجاء القول الحسن فهذه عجوز بارك الله لها في مالها وولدها ولولا صبرها على زوجها كما تقول وعلى اولادها الذين توفاهم الله لما اوصلها الى ما هي عليه .
ثم ان الله كافأها بأن اطال عمرها وافرحها في اولادها الناجحين في بلاد الغربة ... فهم ينفقون عليها بالملايين ....
يا ربي اعطينا كيما اعطيتها وفرج كرب الجزائريين وكل المسلمين في كل مكان ...
الى كل القراء صلوا على النبي محمد صلى الله عليه وسلم .. تفلحوا
116 - zohir ـ (alg)
2012/03/07
mais n'oubliez pas freres que les vieilles femmes preferent cette vie en pleine campagne la nature les oisceaux mieux qu'une superbe villa en ville meme .ibn khaldoun.. l'a dit la ou tu as passe ton enfance tu ne peux pas changer de sens donc ces enfants savent ou leurs mere prefere vivre
117 - idir
2012/03/07
یا المراقب علاش ما نشرتش التعليق ديالي قبل قليل؟؟

ولا ما عجباتكش كلمة : نساء اليوم تاع دانون ولافاش كيغي والبوغطابل

إيه مالا هذي هي الحقيقة أحب من أحب وكره من كره

حاشى اللي ما تستاهلش..نسا اليوم خرطي في خرطي

النسا تاع الصح النسا تاع بكري ماشي تاع جيل البورطابل

أنشر حرية رأي
118 - فؤاد ـ (جيجل)
2012/03/07
اريد فقط توضيح شيئ وهو ان المنطقة التي تتكلمون عنها اسمها اءيث يني وليس بني يني ,فارجو احترام وتسمية المناطق باءسماءها وشكرا
119 - nadr69 ـ (france)
2012/03/07
قد يصبحن جميع النساء والدات لكن لن يصبحن جميعهن امهات و كذلك بالنسبة للرجال و الاولاد لا يصبحون كلهم ابناء و نحن لسنا بحاجة لعيد المراة و انما في حاجة في ان نجعل مجتمعنا كله يعيش في عيد حينما نصل الرحم و نتقي الله في الارحام و لا نسيء الى الجار
120 - عبد الرجيم ـ (خارج الوطن)
2012/03/07
wallah que je pleurs en lisant ce beau article sur les vraies femmes,et ça me rappelle la vie de ma mùere qui a vraiment souffert pour nous elever ,d'abord en kabylie et ensuite dans une ville minière ou mon defunt papa travaillait,ils ont sué et meme resté sans nourritures pour nous,mes hommages pour toutes les femmes algeriennes,les vraies
121 - djamel ـ (algeriewalah)
2012/03/07
Bravo mon frère Commantaire N° 25
122 - ali ـ (France)
2012/03/07
شكرا على هدا المقال,انا ايضا اصلي من اث ينى,والله غير بكيت كقريت هدا المقال,هده هي مثال فقط عن المراة القبائلية التي لا تهتم بالمادة بل لديها القناعة في القليل و طمو حتها هي نجاح اولا دها خاصة في الدراسة,امثال هده المراة من يحافضون على اللغة والتقاليد و الارث الاما زيغي القبائلي لو كل نساء وامهات القبائل يسفرون مع اولادهم بقى اعلى خير يالقبايل احبك يامي شدهاغكم اطاس اطاس
123 -
2012/03/07
تحية خالصة لكل امهات العالم ادعو بالرحمة لامي وان شاء الله القاها في الجنة امين
124 - sarsoura honouna ـ (syria)
2012/03/07
صحيح ان المراة صبرت على قلة العيش والحيف وربت ابناءها بما تملي عليها غريزة الامومة مثلها مثل باقي اترابها تسهر وتتعب وتضحي وتعمل في الحقول لكن التوفيق يبقى دائما من عند الله سبحانه وتعالى كما جاء في كتابه العزيز (قل اللهم مالك الملك تاتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء وتعز من تشاء وتذل من تشاء بيدك الخير انك على كل شيئ قدير ) اما عن الذين ينتقدون المراة في هذا العصر اقول لهم يا حسراه انهار كان الرجل.....راجل الوحدة تتكل عليه
125 - كارهة المنافقين ـ (الجزائر العميقة )
2012/03/07
بمناسبة عيد المرءة اريد ان اسلط الضوء علي امر يخص نسائنا في الجنوب هنا في منبولي و بضبط في حي لبياد اين توجد القنصلية الجزائرية و في هذا الحي نسبة الالجالية المغاربية ربما تقترب من80بالمئة تدعي هذه الجمعية تين هينات الملكة الترقية يعني منطقة الساحل دور الجمعية كالاتىالرياضة النسوية.الطبخ.الخياطة.خرجات عبر القطر الفرنسي.رئيستها كرستيان كرو انشئت عام1999.لكن اطرح السؤال علي نفسي لماذا تين هينات بضبط اقول لستحواذ كل من نساء المالي موريطانيا ونيجر و جنوب الجزائر و ضمهم كمناضلين في الجمعية لفتح جبهة
126 - mokaki ـ (francemontpellier)
2012/03/07
pour le n 102 sah li koultou sah lamra taa bakri machi kima taa dorka bassah rjal tani machi kima bakri .bakri makanch hip hop ........................hacha li mayastahalch. et b1sur il ya des femmes comme na aziza surtou au kabylie.ne generalisé pa
127 - thakvaylith ـ (bejaia)
2012/03/07
c'est un exemple des femmes Kabylie il y a bcp de femmes qui préfère de vivre comme ca même si leurs enfants ont des moyens
128 - homme libre kabylie ـ (kabylie)
2012/03/07
MERCI pour mes frères n°107 et 111

ça reflète VOTRE BON FOND
129 - YASMINA
2012/03/07
الشاوي :
لأنهم قبايل و هي قبائلية لازم عليكم النقد لأن قلوبكم الضيقة مليئة
بالحقد ضد كل ما هو قبائلي و أمازيغي بصفة عامة. الله يهديكم.
130 -
2012/03/07
ALLAHE YEBARAK NCHALLAHE YKON KAMAL HAKEDA
131 - soumia ـ (alegrie)
2012/03/07
9205ىحفدك ىاىمى وايطولك في عمرك انتي شبعانة من الدنيا انشى الله الصحة و العافية والثواب والاجر في الاخرة
132 - ali ـ (algeria)
2012/03/07
.اللحمد لله لا عطاني ام قبائلية رباتني وقراتني و عونتني في سراء وضراء ودوكا نقلها تزوجني لاكن الان صعب ان تجد امراة مثل نسا نتاع بكري J AI DE LA CHANCE QUE J AI UNE MAMAN KABYLE,
133 -
2012/03/07
ما يحز في قلبي يا معشر الجزائريين أن أراكم مشتاقين لهذ الأسلوب في المعيشة رغم أنه أسلوب العامة و ما العولمة التي جعلتكم أناسا اصطناعيين حتى في فكركم فالبساطة تنجب الاسود و الفكر المطلق و تحية النا عزيزة و إلى أمي العزيرة و لكم يا واد بلادي أريد فقط الآن أن تكون زوجتي تعرف طهي أغروم و سكسو ستخسايت و تيكوربابين و ثمخلعت A'nand aka imouzwoura . راني نقسر برك سلام.
134 - رحيم ـ (بجاية )
2012/03/07
القبائل كامل مهما خرجوا من البلاد ميسمحوش في دارهم القديم فهو بالنسبة لدينا تراث نرتاحوا فيه وهادي الوالدة الكريمة ماشي معندهاش الدراهم كيما راه يقول البعض أو أولادها سامحين فيها وانما هي متعلقة بالمنطقة والمنزل رانا قبايل ونعرفو العقلية حنا كامل هكدا
135 -
2012/03/07
الى رقم 71 ترباي
136 -
2012/03/07
c est une femme courageuse elle ma rappelé ma grand mère qui à beaucoup souffert a michelet les hauteurs de djurdjura elle à 90 ans et elle nous raconte toujour c histoire d avant que Dieu les protège inchallah
137 - unmaman de boumerdes ـ (boumerdes)
2012/03/07
pour ceux et celle qui disent car c est une mère quabil et ;es femmes quabiles agissent toujours comme ca et les autres mères algeriennes est qu il traitaient mal leur enfants on est raciste meme entre nous mes salutations a toutes les mères algiennes qui ont sacrifiaient et sacrifient encore pour leurs enfants
138 -
2012/03/07
تحية اجلال و اكبار ليك يا ميمتي وكل الأمهات الجزائريات ويطول في عمرك ويبارك وماننساش ميميتي روحي الغالية والله فكرتيني بيها رب يطول في عمرها وترضى عليا يارب هادو هوما الحراير الجزائريات
139 - شهرة ـ (بشار)
2012/03/07
merçi algerien du 25 tu es grand et en a rien adire
140 - HILLAL ـ (alger)
2012/03/07
DIEU LA PROTEGEES
141 - EDDOUH ـ (alger)
2012/03/07
اللهم احفظ جميع الامهات . مهما فعلنا لاجلهن لن ىكفي لرد جميلهن
142 - محند ـ (algeria)
2012/03/07
شكرا لجريدة الشروق التي اهتمت بهذه العجوزة التي بينت لاجيال هذا العصر بان الام الجزاءرية في قمم الجبال والمداشر رغم الفقر والامية استطاعت ان ترفع التحدي فربت وسهرت على اولادها ;عملت في البيت والحقول ,احتضنت الثورة التحريرية رغم انكار دورها من معظم المجاهدين فلا تعرف قانون الاسرة او المحاكم , فرجلها اعتبره شريك حىاتها في السراء و الضراء فهمها الوحيد هو الخروج من الفقر شكرا لامهاتنا في الجبال وربوع الجزاءر ما يطلب من امهات اليوم ان ياخذن هذه العجوزة مثلا لتربية اولادهن لان التربية مفتاح النجاح
143 - anis ـ (algérie)
2012/03/07
Nafsi, Nafsi
144 - faouzi ـ (Pays Bas)
2012/03/07
الجنة تحت اقدام الامهات
145 -
2012/03/08
الجنة تحت اقدام الامهات
146 -
2012/03/08
النسا تاع اليوم كالجال تاع اليوم. كما يكون الرجال تكون النساء. فسد الجزائري ففسدت الجزائرية. و المثل يقول: ما يتزاوجو حتى يتماثلول.
فلا ترمو بالمسؤولية كل المسؤولية على المراة الجزائرية لوحدها. المسؤول الاكبر على كوارثنا هو الجزائري الذي فقد شهامته و رجولته و شخصيته و هويته و كل خصال المروءة فاصبح كسولا, اكولا, جزوعا, طماعا, شهوانيا, راشيا و مرتشيا, متملقا, منافقا, جبانا; يعيش في الاحلام و الخيال و لا يحرك ساكنا. فماذا يكون امر النساء في بلد بمثل هذا النوع من الرجال?!
147 - اكلي ـ (Ardh Allah)
2012/03/10
الله لتربحك حنا نحكوا على النساء الجزائريات (الامهات) و انت حاب تزوج ب زوج دورو 12000 دج خمم مليح يا خويا مادابيك جيبها تخدم باش تعاونك نصيحة في الله
148 - محمد ـ (alger)
2012/03/16
علاه ياالمشرف حاقر صحاب بشار انشر تعليق نتاعي رقم71 يخصك اعادة التربية ياخي دراري ياخي
149 - زكرياء بشار ـ (بشار)
2012/03/16
يارقم 59 اتقي الله عندنا علماء دين يكفون لهده الامة ويجب ان تؤمني بالقدر
150 - زكرياء ـ (بشار)
2012/03/16

اكتب تعليقاً

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل

عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

(144 مشاركة) شارك برأيك

2014-04-15

● كيف ترون جزائر ما بعد رئاسيات 17 أفريل؟

عرفت الحملة الانتخابية تصعيدا كلاميا خطيرا انتقل في بعض التجمعات إلى اشتباكات ومناوشات، كيف ترون مآل هذه الانتخابات وكيف تتصورون مجرياتها ونتائجها وما بعد يوم...

شارك

آخر المشاركات

احد مناضلين والمدافعين على بوتفليقة كمرشح فائز قبل الاوان قال بالحرف الواحد
لو ترشح الرسول *ص* مع بوتفليقة لن يفوز وان بوتفليقة ملك ولا احد جابو النيف على الرسول كمسلم ولا احد قال حبس غير الرسول لا نقبل ولكن مسؤولين حطب جهنم لا يعرفون غير المال

بواسطة: برهان 2014/04/18 - 00:10
استفتاءات
كيف ترون جزائر ما بعد رئاسيات 17 أفريل؟
أدخل الرقم الظاهر في الصورة