• "لاكات" تتكفل بتعويض المتضررين بسبب الانقطاعات.. والتبليغ في 48 ساعة
author-picture

icon-writer دليلة.ب

توقع السيد بوصوردي عبد القادر، الرئيس المدير العام لشركة توزيع الكهرباء والغاز للجزائر، استمرار الانقطاعات الكهربائية في حال تواصل ارتفاع درجات الحرارة التي بلغت أكثر من 40 درجة مئوية، ونفى قطعا أن تكون هذه الانقطاعات مبرمجة، حيث أكد أنها مرتبطة أساسا بتضاعف نسبة الاستهلاك اليومي لهذه المادة خصوصا أوقات الذروة ساعة الإفطار، وكذا الارتفاع الملحوظ في درجات الحرارة.

وقال مدير عام شركة توزيع الكهرباء والغاز، أمس، في اتصال مع "الشروق"، أن شبكة الكهرباء والغاز تعمل بطريقة عادية في الوقت الراهن، ولم تعمد الشركة إلى برمجة الانقطاعات وإنما هي انقطاعات عشوائية تعود بالدرجة الأولى للاستهلاك الزائد ودرجة الحرارة المرتفعة، فضلا عن أسباب أخرى هي تلك المتعلقة بسرقة الأسلاك الكهربائية من قبل عصابات بيع النحاس، مشيرا إلى تدخل فرق الصيانة المجندة 24 ساعة على 24، لتصليحها.

وعن الخسائر التي تكبدها المواطنون بسبب الانقطاعات المتكررة للكهرباء، أوضح السيد بوصوردي، أن الشركة متعاقدة مع الشركة الجزائرية للتأمين الشامل "لاكات" قصد التكفل بتعويض المتضررين من الزبائن، إذا ثبت حقيقة أن سبب العطب الذي أصاب الأجهزة المعطلة أو الخسائر المسجلة للمتضررين يعود أساسا للانقطاعات في الطاقة الكهربائية، على أن يقوم المواطن بتبليغ شركة "لاكات" في ظرف 48 ساعة، قصد إجراء المعاينة وإجراء المحاضر.

وقد عرفت العاصمة أمس الأول، انقطاعا في سبعة خطوط متوسطة الضغط ساعة الإفطار وتواصلت إلى ساعات متقدمة من الليل، تمت صيانتها ليلا إلى غاية الساعة السادسة من صبيحة يوم أمس الجمعة، كما عرفت ولاية البويرة، أول أمس، انقطاعات متتالية للكهرباء ساعات قبيل الإفطار، حيث اكتظت مصالح الاستعجالات بسبب ضحايا الحرارة المرتفعة التي سببتها درجة حرارة الطقس ممزوجة بحرارة الحرائق التي مست غابة تيكجدة والصيام، كما تعرف عدة مناطق في ولايات الوطن انقطاعات متتالية في الطاقة الكهربائية تسببت في خروج المواطنين إلى الشارع.