author-picture

icon-writer نوارة باشوش

سجلت مصالح المديرية العامة للأمن الوطني خلال شهر سبتمبر من السنة الجارية 1584 حادث مروري، على مستوى المناطق الحضرية، أفضى إلى وفاة 71 شخصا وجرح 1835 آخر.

هذه الحصلية مقارنة بالأرقام المسجلة خلال الفترة نفسها من السنة المنصرمة، حسب بيان صادر من المديرية العامة للأمن الوطني -تلقت "الشروق" نسخة منه- توضح أن عدد حوادث المرور في منحنى تنازلي بـ39 حالة، وعدد الجرحى انخفض بـ 188 حالة، وعدد الوفيات عرف هو الآخر انخفاضا بـ4 حالات.

وحسب المعاينة الميدانية للمصالح العملياتية، فإن العامل البشري المتمثل أساسا في التجاوزات الخطيرة والسرعة المفرطة، عدم احترام المسافة الأمنية، وعدم استعمال ممرات الراجلين المتسبب الرئيسي في حوادث المرور بـ96.22 بالمائة.

وفي سياق الحديث عن الإجراءات الردعية سجلت مصالح المديرية العامة للأمن الوطني خلال شهر سبتمبر من السنة الجارية 6506 جنحة مرور، وحررت 150298 غرامة جزافية، فيما سحبت 30469 رخصة سياقة، ووضع 5683 مركبة في المحشر فضلا عن تسجيل 3856 مخالفة تنسيق.

وفي سياق متصل، ونظرا لاستمرار سوء الأحوال الجوية المتميز بتساقط كثيف للأمطار في بعض مناطق الوطن، سخرت المديرية العامة للأمن الوطني كافة إمكانياتها اللوجيستية، قصد التدخل والمساهمة في فتح الطرقات المقطوعة والتكفل بالأشخاص بدون مأوى بنقل البعض منهم إلى مراكز الاستقبال وإخضاع البعض الآخر للفحوصات من قبل فرق طبية تابعة للأمن الوطني، داعية مستعملي الطريق العام، لاسيما فئة سائقي الشاحنات الثقيلة، المركبات والدراجات النارية بضرورة توخي الحيطة والحذر أثناء القيادة، وتخفيض السرعة بالشكل الذي يمكن فيه السيطرة على المركبة، التقيد بترك مسافة الأمان ما بين المركبات، ووجوب التأكد من جودة الإطارات ونظام الفرامل وجاهزية الأضواء، خصوصا في الفترات الليلية والصباحية، مع الالتزام باحترام إشارات المرور خصوصا عند الدخول إلى المناطق الحضرية.