• لجنة التحكيم ستتكون من: فلة عبابسة وصافي بوتلة ولطفي بوشناق
author-picture

icon-writer رابح علاوة.

في معلومات وتفاصيل حصرية ننفرد بنشرها، تسبق المؤتمر الصحفي الذي سيعقد بشأن الإعلان عن انطلاق قوافل "الكاستينغ"، والموعد الرسمي لبعث أول برايم من برنامج "ألحان وشباب". علمت "الشروق" من مصادر متطابقة، أن الطبعة الرابعة من "عودة المدرسة"، سيتم تكييفها مع "خمسينية" عيد الاستقلال. في الوقت الذي أكد فيه محمد صالح دعاس، المكلف بالإعلام والعلاقات العامة في "موبليس"، أن متعامل الهاتف التاريخي وضع كل الإمكانات لإنجاح هذه الطبعة المزمع إطلاقها أواخر السنة الجارية.

خلافا لطبعات البرنامج السابقة، يكتسي الموسم الرابع من "ألحان وشباب" طابعا خاصا هذه السنة، وذلك احتفاء بالذكرى الخمسين لعيدي الشباب والاستقلال. حيث سيلتزم الطلبة طوال "البرايمات" المباشرة، بأداء الأناشيد الوطنية والأغاني الثورية فقط. إلى جانب عدد من أغاني التراث الوطني، في إطار إعادة بعث وتجديد الأغاني الخالدة.

وحسبما علمته "الشروق"، فإن عروض "البرايمات المباشرة" ستُبث سهرة كل يوم جمعة على مدار 10 أسابيع، أي شهرين ونصف الشهر. على أن يُبث البرايم الأول يوم 28 ديسمبر، ويتم إعلان اسم الفائز(ة) في آخر برايم، الذي يصادف الفاتح مارس 2013 .

وكما جرت العادة، سيخضع جميع المرشحين لأكثر من اختبار، يدخل في إطار التصفيات. بحيث ستبدأ تصفيات الكاستينغ الخاصة بالـ48 ولاية في غضون أيام. وفي هذا الصدد خصص فريق البرنامج 3 فرق ستجوب كافة ولايات الوطن، بحثا عن الأصوات الفريدة من نوعها، من خلال شعار راعي البرنامج "موبليس .. أينما كنتم".

وتكمن مفاجأة الطبعة الجديدة من "ألحان وشباب"، حسب مصادر "الشروق"، في الأسماء التي يتفاوض معها فريق البرنامج لتقييم وامتحان الأصوات. إذ يتم التفاوض حاليا مع الفنانة فلة عبابسة، الموسيقي صافي بوتلة والفنان التونسي لطفي بوشناق، ليكونوا أعضاء لجنة التحكيم التي ستتابع المرشحين وتقيمهم أسبوعيا. في وقت تم فيه الاستقرار على بث 24 حصة خاصة بمراحل "الكاستينغ" الأولى، و50 أكسس برايم تايم مباشر يسبق نشرة أخبار الرئيسية. بينما يجري التفاوض على قدم وساق حاليا مع أمير الراي، الشاب مامي، لافتتاح البرايم الأول بأغنية "بلادي هي الجزاير"، باعتباره من خريجي طبعة "ألحان وشباب" لسنة 82، أما فيما يخص الجوق الموسيقي فسيقوده الموسيقار فريد عوامر.

وفي تصريح حصري لـ"الشروق"، أكد محمد صالح دعاس، مستشار الرئيس المدير العام المكلف بالإعلام والعلاقات العامة لـ"موبليس"، أن مسرح القاعة البيضاوية التي ستحتضن البرنامج، ستخضع لتعديلات جوهرية، بما يتوافق واحتفاء البرنامج بخمسينية الاستقلال. قبل أن يُضيف: "الإبهار والتميز سيكونان عنوانا عريضا للبرنامج، و"موبليس" مستمرة في رعاية "ألحان وشباب"، إيمانا منها بأهمية الخمسينية، وما تشكلها في ذاكرة الجزائريين من جهة. ولحرص "موبليس" في المحافظة على الإرث والتراث الفني الجزائري، ولمواكبة الشباب في كل تطلعاتهم وطموحاتهم من جهة ثانية"، يختتم السيد دعاس تصريحه.