author-picture

icon-writer إبراهيم.ج

توبع، الأسبوع الماضي، شابان في العشرينات من العمر، بالإضافة لدركي، أمام محكمة الجنح بمجلس قضاء الشلف، بتهمة حيازة واستهلاك المخدرات والمتاجرة بها.

وقائع القضية تعود للفاتح من نوفمبر، عندما قامت مصالح الأمن في حدود الساعة السادسة مساء، بمداهمة لحي الزبوج في الشلف، أين تلقت بلاغا بوجود مجموعة من يتعاطون السموم بالحي، حيث تدخل عناصر الأمن الذين أوقفوا المتهم الذي ضبط متلبسا، وبعد التحقيق والاستنطاق تبين أنه اقتناها من المتهم الثاني المكنى بسليمان "الروجي" الذي ألقي عليه القبض وأسفر التحقيق معه عن مصدر السموم، وهو دركي تعرف عليه منذ مدة وجيزة في أحد المقاهي بالحي الشرقي غير بعيد عن مقر الفرقة الإقليمية للدرك، وإثر التحقيق تبين أن الكمية التي باعها الدركي، كان قد سرقها من مخزن مقر عمله، وفيما تبادل المتورطون الاتهامات بينهم أثناء محاكمتهم واتفقوا على إنكار الأفعال المنسوبة إليهم، التمس ضدهم وكيل الجمهورية عامين حبسا نافذا وغرامة مالية.