author-picture

icon-writer نشيدة قوادري

قررت، اللجنة الوطنية لموظفي المصالح الاقتصادية المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين، تنظيم وقفة احتجاجية أمام مديريات التربية لجميع ولايات الوطن بتاريخ الـ31 جانفي الجاري، ستتبع بوقفة احتجاجية أمام وزارة التربية الوطنية، احتجاجا على الاستمرار بما أسموه تهميش هذه الفئة.

وأوضح بيان اللجنة الذي تحوز "الشروق" على نسخة منه، أنه في الوقت الذي كانت تنتظر من وزارة التربية الوطنية الاستجابة لمطالبهم التي وصفوها بالمشروعة والمرفوعة إليها، أجابتهم بمحضر رسمي لم يحقق أيا من المطالب، وعليه قامت بتنظيم ندوة وطنية بحضور المنسقين الولائيين يومي21 و22 جانفي الجاري، لتقييم ما ورد في المحضر المشترك من خلال ردود الوزارة الوصية، أين تقرر تنظيم وقفات احتجاجية أمام مديريات التربية لجميع ولايات الوطن، بتاريخ 31 جانفي الجاري، ستتبع بتنظيم وقفة احتجاجية وطنية أمام مقر وزارة التربية الوطنية بتاريخ 7 فيفري المقبل على الساعة العاشرة صباحا للتنديد بما أسموه الاستمرار في تهميش هذه الفئة.

وجدّدت اللجنة مطالبتها بضرورة الاستفادة من منحتي الخبرة البيداغوجية والصندوق، بالإضافة إلى ترقية أعوان المصالح الاقتصادية الرئيسيين من حملة شهادة الليسانس إلى رتبة نائب مقتصد، وكذا استحداث "منحة سنوية" على جميع الأعمال الإضافية الملحقة (منحة 3000دينار - الكتاب المدرسي -الامتحانات الرسمية ...).

كما طالبت بضرورة استحداث منحة للمؤسسات ذات النظام الداخلي والنصف داخلي، والتسيير لمؤسستين فأكثر، مع العدل بين أبناء القطاع الواحد، بحيث أكدت بأن المصنفين في نفس تصنيفهم يتقاضون مرتبا أكثر منهم.

وألحت، اللجنة الوطنية لموظفي المصالح الاقتصادية، على ضرورة التنسيق مع مختلف الأسلاك المتضررة من خلال توحيد مواقف اللجان الوطنية ودراسة طرق الاحتجاج، وتُبقي اللجنة جميع الخيارات مفتوحة في حالة عدم الاستجابة للمطالب.