author-picture

icon-writer صالح فلاق شبرة

احتجّ صباح أمس، أولياء التلاميذ أمام متوسطة المحقن بوهران، بسبب تكرار تصرفات غير لائقة من قبل تلاميذ مشاغبين داخل المؤسسة وخارجها، حيث ندّد الأولياء بهذه التصرفات الخطيرة.

طالب أولياء التلاميذ بتدخل مديرية التربية ومصالح الدرك الوطني لتأمين متوسطة المحقن ومحيطها والحيلولة دون المضايقات التي يتعرض لها التلاميذ خصوصا الفتيات، وحسب ما أشار إليه الأولياء فإنّ عددا من التلاميذ المنحرفين يدخّنون السجائر داخل المؤسسة، ويتحرشون بالتلميذات ويعتدون على زملائهم وحتى على الأساتذة بالسبّ والشتم والضرب والتهديد، وبلغ بهم الأمر إلى نزع ملابسهم داخل الحرم المدرسي وتصوير أنفسهم عراة أو في وضعيات مخلّة، إضافة إلى تصوير التلميذات وتداول هذه الصور بالهواتف النقالة بينهم  .

وأكثر من ذلك، أشارت مصادر الشروق إلى تفشي ظاهرة تعاطي المخدرات من قبل شلّة من التلاميذ المنحرفين، زيادة عن تحرّشاتهم بالتلميذات خارج محيط المؤسسة أيضا واستعمالهم التهديد بالأسلحة البيضاء، ومن بين التجاوزات التي ارتكبوها هي الإعتداء على أحد الإداريين بالضرب خارج المؤسسة، والإعتداء على كلّ من يعترض على سلوكاتهم، وهو الوضع الذي بات ينذر بالخطر، وبناء على ذلك فقد طالب الأولياء بتوفير الحماية اللازمة، وإتخاذ الإجراءات القانونية ضدّ هؤلاء بإحالتهم على المجالس التأديبية والصرامة من قبل الإدارة، مبدين تخوفات كبيرة بشأن مستقبل أبنائهم حتى أنّ عددا منهم، يرغبون في تحويل أبنائهم نحو مؤسسات تربوية أخرى لتمكينهم من الدراسة في ظروف أفضل. فيما يلجأ آخرون إلى الإنتظار أمام باب المتوسطة لإصطحاب بناتهم خوفا من تعرّضهنّ للمضايقات. هذه التصرّفات المشينة أثارت استياء سكّان المحقن، ودقّ له الأساتذة ناقوس الخطر.