الوطني
قراءات (6686)  تعليقات (36)

أصبح مفوضا دائما منذ إلغاء حقيبة "الممثل الشخصي" من الحكومة

تكليف بوتفليقة لبن صالح يفجّر نقاشا حول مبدأ الفصل بين السلطات

محمد مسلم
رئيس مجلس الأمة، عبد القادر بن صالح
رئيس مجلس الأمة، عبد القادر بن صالح
صورة: (ح.م)

فتحت مسالة تمثيل رئيس الجمهورية في المحافل الدولية، من قبل رئيس مجلس الأمة، عبد القادر بن صالح، نقاشا حول دستورية هذا الإجراء، لأن رئيس السلطة التشريعية يفترض أن يكون ندّا لرئيس السلطة التنفيذية وليس تابعا له.

وتحوّل عبد القادر بن صالح، منذ اختفاء حقيبة وزير الدولة الممثل الشخصي لرئيس الجمهورية، في التغيير الحكومي الأخير، والذي كان آخر من شغله الأمين العام السابق لحزب جبهة التحرير الوطني، عبد العزيز بلخادم، إلى ما يشبه المفوّض الدائم لتمثيل الجزائر نيابة عن الرئيس في القمم العربية والإسلامية والدولية.

وكانت آخر قمّة مثّل فيها عبد القادر بن صالح، الرئيس بوتفليقة، هي أشغال القمة الـ12 لمنظمة التعاون الإسلامي في القاهرة، في الخامس من الشهر الجاري، وقبلها في القمة العربية الثالثة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية، في الرياض بالمملكة العربية السعودية، يومي21 و22 جانفي المنصرم. 

ودأبت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية، على نقل بيانات التكليف على الشكل التالي: "عيّن رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح، لتمثيله في أشغال القمة"، وذلك استنادا إلى بيانات صادرة عن رئاسة الجمهورية. وقد حرص المشرّع الجزائري في كافة الدساتير التي سُنّت منذ الاستقلال، على تضمين مبدأ الفصل بين السلطات الثلاث، التشريعية والتنفيذية والقضائية، غير أن رسائل التكليف التي تواترت في المدة الأخيرة من طرف رئيس الجمهورية، لرئيس السلطة التشريعية، والذي يفترض أن يكون ندّا له وليس تابعا، فتحت النقاش حول مدى تكريس هذا المبدأ الذي يعتبر قاعدة لا نقاش فيها في الدساتير الموصوفة بالديمقراطية. 

وكان يمكن أن يكون الأمر عاديا لو كلّف رئيس الجمهورية، مسؤولا من الجهاز التنفيذي في صورة الوزير الأول، أو وزير الشؤون الخارجية، غير أن امتداد يده إلى السلطة التشريعية ممثلة في شخص رئيسها عبد القادر بن صالح، فجّر نقاشا سياسيا ينطوي على مصداقية كبيرة، حتى وإن تم التسليم باعتقاد رئيس الجمهورية، أن تكليف بن صالح، نابع من حرصه على أن ينوب عنه الرجل الثاني في الدولة، بحكم تراتبية المناصب في هرم الدولة تبعا لنصوص الدستور.

ويرى وزير الاتصال الأسبق عبد العزيز رحابي، في تصريح لـ"الشروق" أن "واقع الدبلوماسية الجزائرية حاليا، يشبه إلى حد بعيد ما عاشته البلاد في الفترة التي أعقبت الاستقلال، عندما كانت الفوضى سيدة الموقف، بسبب قلّة التجربة وحداثة الدولة، غير أن هذا الأمر وبعد خمسين سنة من الاستقلال لم يعد مقبولا، ومن شأنه أن يمس بمصداقية الدبلوماسية الجزائرية ".

وأضاف: "لا يحق لرئيس هيئة تشريعية أن يمثل هيئة تنفيذية في محافل دولية، ويجب أن ينحصر تمثيله للبلاد إلا في القمم المخصصة لهيئات برلمانية دولية أو إقليمية أو قارية، وإلا اعتبر الأمر مساسا بمبدأ الفصل بين السلطات المنصوص عليه في الدستور"، ولاحظ أن "تمثيل رئيس البرلمان في قمم مخصصة لرؤساء دول، يطرح مشكلة التزام الدولة الجزائرية بما تفرزه تلك القمم من قرارات".  

وأعاب رحابي، الذي سبق له شغل منصب سفير الجزائر في إسبانيا، الطريقة التي تصاغ بها بيانات رئاسة الجمهورية، والتي اعتادت على التأكيد بأن الشخص المكلّف، يمثل رئيس الجمهورية وليس الدولة الجزائرية، وقدّر بأن هذا الأمر "معيب من الناحية القانونية والدبلوماسية".

 

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (36)


و هل أتاكم حديث اللوحات؟ إد رأها تشافيز معروضة في قصرالمرادية تصور تاريخ الجزائر مند يوغرطا مروراً بمعارك البحرية قبل 1830 للأمير عبد القادر لحرب التحرير لغيرها رسمها جزائريون ولوحات أخرى تصور الحياة اليومية لديلاكروا وماكسيم نواري وغيرهما،أبدى فقط إعجابه بها،إجتمع وناقش ثم رحل؛بعد يومين وصلت كاراكاس طائرة محملة باللوحات هدية له؛رحلة كلفت الدولة ملاين الدولارات أما اللوحات فلا تقدر بثمن لأن عمرها قرن ؛وهنا نقف لنسأل عن هذه الشخصية الضعيفة التافهة الفاقدة للحنان والقوة وما مصير ثرواتنا منها
1 - مراد
2013/02/13
هذا من ذاك وكلهم سوى وليس هناك من يقول لا ..كلهم يتحذثون عن برنامج الرئيس وكلهم يمثلون الرئيس وكلهم كلهم...
2 - azza ـ (ouargla)
2013/02/13
بالإمكان تمديد العـــــــــلكة chewing gum حسب الإطار المناسب للظروف المتاحة

يحدث هذا فقط عندنا
3 - ـ (الجزائر)
2013/02/13
سيدي المحترم مسلم محمد انت تتكلم بلغة راقية لغة دولة القانون و رجالاته ، إلاّ انّ النظام لا يفقه تسبيحك لتذكره بمبدأ الفصل بين السلطات في الفقه الدستوري و هو بهذا الحال منذ أن عرفناه و شخصنا حالته و سيظل على هذا ينعق بما لا يسمع
خلاصة القول أن النظام الجزائري أصلا لا يعترف بالسلطات الثلاثة و أنّ السلطة المعترف بها واقعيا هي سلطة الفساد التي لا تفرق بين ما هو للمهام البرلمانية و ما يدخل ضمن السلطات التنفيذية و ما يدخل ضمن البروتوكولات السياسية و النخبوية و ما يعدّ عملا إداريا و ما و ما ...
4 - البيت ـ (dz32)
2013/02/13
بلدنا عمت فيه الفوضى منذ مجيء الرئيس بوتفليقة فالمؤسسات الدستورية كالمجلس الدستوري و البرلمان و القضاء المفترض أن تؤدي دورها الرقابي على كل المؤسسات بما فيها رئاسة الجمهورية أصبحت خاضعة لسلطة الرئيس فهو الذي يعين و هو الذي يعزل ، أصبحنا دولة بلا مؤسسات أو بالأحرى دولة بلا رجال، من المضحكات المبكيات في زمننا هذا
5 - hafidh ـ (algerie)
2013/02/13
هذه المفاهيم ضمن قاموس السياسة في الدول المتقدمة والتي تحترم مبادئها الدستورية
ولكن هذه المفاهيم تختلف معانيها في قاموس السياسة الجزائري
6 -
2013/02/13
طاب جنانو
7 - SOFIAN ـ (MEDEA)
2013/02/13
لا حول ولا قوة الا بالله وكأنما حكم على الجزائر ان تحكم من طرف شيوخ اكل الدهر منهم و شرب ,اتركو الامر للشباب حتى يكتسب الخبرة لماذا كل هذا التمسك بسلطة فقد طاب جنانكم كماقالها كبيركم فرحمو الشباب و رحلو
8 - khaled ـ (algerie)
2013/02/13
وهل طاب جنانو يعترف أصلا بالدستور؟ هل يعترف بالمبادء الديمقراطية مثل ألفصل بين السلطات، التداول عن السلطة، الحريات العامة؟
آن له الرحيل أو الترحيل.
9 - لمين ـ (بلد شعب ما شفش حاجة.)
2013/02/13
اللعاب حميدة و الرشام حميدة في بلاد ميكي
10 -
2013/02/13
اللعاب حميد و الرشام حميدا
11 -
2013/02/13
السلام ، الدولة الجزايرية في خطر لانه 99.99من المسوولين. من الغرب الجزائري
والسيد الرئيس هو صاحب هده السياسة. نحترم تلمسان لكن لا يعقل ان يكون كل المسوولين وفي كل القطاعات من الغرب. ،الجيش والشرطة ، و الولاة ، والنائب. العام ، والسفراء ، و التلفزيون و الكل شي. اصبح من الغرب ،
أرجو. نشر هدا الموضوع. واحترم ناس تلمسان والغرب لكن. لو تستمر هده السياسة فسنكون في أكبر. أزمة. لانه. الرئيس. فكر. في الوسيلة التي يسيطر بها على الحكم. وهو اليوم الحاكم 100/100
12 - فهد ـ (USA)
2013/02/14
ليس هذا فقط بل الأمر أبعد من ذلك او ليس الرئيس هو الذي يعين ثلث أعضائه ؟ فهل هذا دستوري؟ و هل انشاء مجلس الامة دستوري ؟ اليس وجوده فقط للالتفاف على البرلمان و الشعب و المواطن فيعطل ما شاء و يقر ما شاء حتى و لو كان عكس ارادة البرلمان ؟ هذه الهيئة التي تلتهم اكثر من 200 مليار من ميزانية الأمة من أجل ما ذا للوقوف في وجه الارادة الحرة للبرلمان الت ي تمثل الشعب و المواطن ...
لا سلطات و لا مؤسسات بل اخطبوط واحد بارجل متعددة
13 - عبد الله ـ (الشلف)
2013/02/14
طاب جنانهم ديقاجججججججججججججججججج
14 -
2013/02/14
وجوه تعيسة انتاع الشرررررر
15 -
2013/02/14
إرحـــــــــــــــــــــــل يابوتفليقة مع كل نظامك
16 - محمد ـ (العاصمة)
2013/02/14
فعلا فان تكليف رئيس الجمهورية لمسؤول في الهيئة التشريعية يعتبر مساسا بمبدأ الفصل بين السلطات طبقا للدستور الجزائري الحالي الذي دعا الى الفصل بين السلطات وفي الجزائر فإن السلطة التشريعية غير مكرسة في الواقع وهي تعمل تحت أوامر السلطة التنفيذية وهذا أمر غير دستوري زيمس بمبدأ الفصل بين السلطات ويمس كذلك بدولة القانون .
17 - نبيل زريبة الوادي ـ (الجزائر )
2013/02/14
الدساتير الموصوفة بالديمقراطية........
في الجزائر يوجد دستور ولا توجد ديمقراطية هناك أشخاص فوق القانون يسيرون البلاد وفق دساتيرهم الخاصة يعينو ن من يشاؤون ويفصلون من يشاؤون
وما يحدث الان في البلاد فوضى نتيجة عدم استقرار رأي هؤلاء الأشخاص على خليفة بوتفليقة في الحكم يخافون من ظهور يخلط كل حساباتهم لذلك الموالفة خير من التالفة
18 - elfouari ـ (algerie)
2013/02/14
حاسب روحك في المريكان ، لا توجد فصل السلطات عند السود و العرب
19 - zeine eddine megri ـ (algerie)
2013/02/14
شىء مضحك تتكلمون عن فصل السلطات.في الجزائر لا توجد الا سلطة واحدة لا نعرفها
20 - kamel ـ (france)
2013/02/14
يا فريد عن اى ثورة تتكلم وعن اي شرق ووسط وغرب كبر عقلك
21 - رشيد ـ (الدار البيضاء)
2013/02/14
يا صاحب المقال هل نسيت انك في الجزائر و نضامها نضام رئاسي و يعتمد على قوله تعالى لا اريكم الا ما ارى
22 - ELBOUMBARDI ـ (algerie)
2013/02/14
شايب يمثل شايب

دولة جميع مسؤوليها شيااااااااااااااااااااااب طاب جنانهم
23 -
2013/02/14
أستغرب ممن يعتقدون أن هناك فصل بين السلطات في الجزائر، و الذي يعتقد يقينا ذلك هو إما أبله أو فاقد للعقل. بلد متطور مثل فرنسا كانت العهدة الرئاسية فيه 7 سنوات فأصبحت 5 باقتراح من الرئيس شيراك و موافقة الشعب الفرنسي بعد نقاش طويل و عريض بين مختلف الأطراف الفاعلة بطريقة حضارية ترقى إلى تطلعات الجمهورية الخامسة. بلد مثل فرنسا الرئيس من مواليد 1954 و وزير الداخلية ولد سنة 1962، رئيسنا مولود سنة 1937 و وزير الداخلية سنة 1933. بلد تسير العدالة فيه بالهاتف.
24 - مسعود ابو أريج ـ (الجزائر)
2013/02/14
صدق رسول الله {صلى الله عليه و سلم} حين قال: {إنما أهلك الذين قبلكم، أنهم كانوا إذا سرق فيهم الشريف تركوه، وإذا سرق فيهم الضعيف أقاموا عليه الحد}، لمن لا يعرف كيفية تولي و تسيير مقاليد الحكم في بلادي، عليه أن يشاهد فلم كرنفال في دشرة، فهو نسخة طبق الصل عن واقعنا السياسي و الاقتصادي و الثقافي و الرياضي و ....
25 - مسعود ابو أريج ـ (الجزائر)
2013/02/14
أود ممن يطلعون على مشاركتي هذه أن يتساءل و يحاول معرفة الإجابة الصحيحة: كيف وصل شكيب خليل إلى رأس وزارة الطاقة؟ و كيف تمكن عبد المؤمن خليفة من الاستحواذ على أموال الجزائريين؟ سؤالان من ذهب و البقية تأتي...
26 - مسعود ابو أريج ـ (الجزائر)
2013/02/14
je pense qu'ils le prépare pour les présidentielle
27 - sami
2013/02/14
و هل يوجد في الحكومة الجزائرية او قضائها انداد و اضداد
28 - ahmed.s ـ (dz)
2013/02/14
رئس الجمهورية فى الجزائر هو كل شىء. حتى ما يسمى باحزاب المعارضة لا برناج لها الا تائيد برنامج "السيد الرئس". ولهاذا لا تتعجبوا من ارتكاب الاخطاء داخل منظومة سياسية يتزعمها رجل "طاب جنانو" من حمل اثقال الاخرين.
عندما تكون احزاب غير مفبركة و انتخابات حرة ونزيهة سنرى الفصل بين السلطات ورئس يحترم الدستور.
لا امل فى اصلاحات بدون تغيير عقليات السبعينيات من ابوية وشرعية ثورية وكذالك التخلى عن الطمع فى الاستفادة من امتيازات شخصية او مناصب.
29 - محمد مبارك ـ (اولف - ادرار -)
2013/02/14
قال الله ثعالى واعثصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا . قال رسول الله صلى الله عليه وسلم .ثلاث لايعل عليهن قلب مسلم وذكر منها ومناصحة من ولاه الله امرك.كما يجب على المسؤولين على الجرائد ثقوى الله في الرعية وولاتها ان كانوا مسلمين ويحكموا كتاب الله وسنة رسوله ولا يصبوا الزيت على النار .وفق الله الجميع لما يحب ويرضى .
30 - aszdef ـ (naama)
2013/02/14
توضيح هام:
بن صالح لا يمثل رئيس الجمهورية بصفته رئيس مجلس الأمة، إذ ليس هناك تكليف من طرف الثاني للأول، بل يتعلق الأمر بـ"تعيين" كما هو وارد في بيانات الرئاسة. والدستور يكفل لرئيس الجمهورية الصلاحية التامة في "التعيين". أرجو النشر كي لا تقع المغالطة.
31 - شاوي ـ (الجزائر)
2013/02/14
وهل توجد سلطة تشريعية أصلا....... كل ما لدينا طاب جنانو ، وما دون ذلك فتحت رعاية فخامته .
32 - Ahcene 18 ـ (Algerie)
2013/02/14

اكتب تعليقاً

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل

عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

(32 مشاركة) شارك برأيك

2014-09-30

● ما رأيك في اغتيال هيرفي غوردال؟

اختطاف السائح الفرنسي هيرفي غوردال، واغتياله، من طرف ما يدعى بـ "جند الخلافة" أثار ردود فعل متناقضة وصلت حد التشكيك في العملية، وذهب...

شارك

آخر المشاركات

لعبة دداعشية

بواسطة: hicham 2014/09/30 - 23:11
استفتاءات
مقتل السائح الفرنسي هل هو
أدخل الرقم الظاهر في الصورة