author-picture

icon-writer مامن . ط

كشف الجمعة، عضو المجلس الوطني لمنظمة متقاعدي الجيش الوطني الشعبي وذوي الحقوق، محمد بورقبة، في تصريح لـ"الشروق" من خنشلة، عن عودة الحركات الاحتجاجية السلمية من اعتصامات ووقفات تخص فئة متقاعدي الجيش عبر ربوع ولايات الوطن، بغرض تأكيد المطالبة بتسوية المشاكل والانشغالات السابقة، وأعلن المتحدث عن شن متقاعدي الجيش الوطني الشعبي لاعتصامات ووقفات احتجاجية سلمية بداية من الأحد.

وعن المطالب التي رفعت من قبل متقاعدي الجيش الوطني الشعبي، أشار بورقبة محمد، أنها تتعلق بتأكيد عملية سحب الثقة من رئيس المنظمة محمد أوداي، بسبب غيابه المستمر إزاء مشاكل الفئة خاصة صفي الجنود والضباط، إلى جانب قضية الزيادة في المنحة الخاصة مع تسوية المعاش، والتسريع في الزيادات بأثر رجعي كما كان الحال في بقية القطاعات الأخرى، كما جدّد المحتجّون مطلب ضرورة إعادة النظر في وضعية المشطوبين لأسباب صحية أو تأديبية، مع إعادة المنح الخاصة للأرامل والأيتام ومنح الأعياد الدينية، والتكفل الصحي بالفئة وإعادة الفحص وتعويض منحة المعاش.