أقسام خاصة ملفات
قراءات (35483)  تعليقات (163)

الشروق تستعرض حياته وعلمه في الذكرى الـ17 لرحيله

محمد الغزالي.. قصته مع الجزائر والشاذلي والمتشدّدين

عبد الناصر / ن. بن عيسى / عبدالسلام.س / آسيا شلابي / عبد المنعم شيتور
صورة ضوئية لجريدة الشروق التي تصدر الثلاثاء
صورة ضوئية لجريدة الشروق التي تصدر الثلاثاء
صورة: (الشروق)

تعرّف عن قرب على إسلاميي الجزائر على مدار ربع قرن

مالك بن نبي أدخله الجزائر وعباسي مدني هاجمه

في التاسع من شهر مارس القادم، تمر الذكرى السابعة عشرة لرحيل أحد أقطاب العالم الإسلامي المعاصر الشيخ محمد الغزالي، الذي رافق أجيالا من الإسلاميين ومن رجالات التوجه الإسلامي في الجزائر، من زمن المفكرين الكبيرين نايت بلقاسم ومالك بن نبي في زمن ملتقيات الفكر الإسلامي في بداية سبعينات القرن الماضي، ومرورا بالصحوة الإسلامية في بداية الثمانينات تزامنا مع قضية الرهائن الأمريكيين في السفارة الأمريكية في طهران والغزو السوفياتي لأفغنستان، وانتهاء بإشرافه على بعث الجامعة الإسلامية الأمير عبد القادر في قسنطينة حيث ترأس المجلس العلمي للجامعة الإسلامية، وعاش الشيخ في عاصمة الشرق الجزائري لمدة قاربت الست سنوات عايش فيها الكثير من الأحداث في المدينة وفي الجزائر، مثل هوس الجزائريين بمنافسة كأس العالم في المكسيك عام 1986 وزلزال قسنطينة الذي بلغت شدته 6.2 على درجة ريشتر وأحداث أكتوبر 1988 .

وكانت له وقفات في كل هاته المحطات من خلال حديث الإثنين الذي كانت تقدمه القناة التلفزيونية الجزائرية، وكان في زمن تواجده في الجزائر كل الإسلاميين الجزائريين قد أينعوا من علي بلحاج إلى عبد اللطيف سلطاني ومحفوظ نحناح والشيخين سحنون وشيبان، وخاصة أبو جرة سلطاني الذي انتقل في تلك الفترة من مدينة الشريعة بولاية تبسة إلى قسنطينة حيث باشر خطبه في مسجد الفتح بحي سيدي مبروك وباشر أيضا خطّ كتيباته، كما أنهى الشيخ عبد الله جاب الله دراسته كطالب في تلك الفترة في نفس المدينة في قسم الحقوق، وبدأ دروسه في جامعة منتوري خاصة في إقاماتها الجامعية مثل زواغي والفيرمة ومحمود منتوري والقصبة. 

.

هكذا بدأت قصة الغزالي مع الجزائر 

كان يقهقه كلّما التقى نايت بلقاسم ويذهله فكر بن نبي 

أول زيارة قادت الشيخ محمد الغزالي إلى الجزائر كانت خلال فعاليات ملتقى الفكر الإسلامي في الجزائر العاصمة في عام 1972 وكان قد بلغ حينها من العمر 55 سنة، حيث كان يشغل الإدارة العامة للدعوة في جامعة الأزهر الشريف .

وانتظمت التظاهرة الفكرية تحت شعار ألفية الجزائر العاصمة مزغنة وبمناسبة الذكرى العاشرة للاستقلال، وهو الملتقى الذي استمع فيه الشيخ الغزالي، لإلياذة الجزائر بصوت شاعر الثورة مفدي زكريا وأدهشته الإلياذة الألفية الرائعة وحفظ بعضا من أبياتها التي رددها بعد ذلك في زيارات لاحقة إلى الجزائر، لأن الشيخ كان من محبي الشعر العربي الفصيح ومن حافظيه، وكانت أول دعوة تلقاها من المرحوم نايت بلقاسم بإيعاز من مالك بن نبي، ورغم أن الشيخ لم يصاحب كثيرا المفكر مالك بن نبي الذي كان ضيفا مثله على الملتقيات السابقة وتوفي بعد ملتقى العاصمة بسنة وبضعة أشهر أواخر سنة 1973، إلا أنه عبّر عن ذهوله من فكر مالك بن نبي وكتب عنه في عدة مناسبات معتبرا إياه أحد أنوار العالم الإسلامي على مدار السنين، كما كان لا يفارق المرحوم نايت بلقاسم في أيام الملتقى وكثيرا ما يظهر يضحك ملء فاه، بسبب الروح المرحة للمفكر نايت بلقاسم، وأذهلته الثقافة الكبيرة للراحل وأيضا إتقانه لسبع لغات كاملة.

وأحبّ الشيخ محمد الغزالي الجزائر وراح يدرس عن رجالاتها، وتوقف طويلا عن سيرة العلامة الشيخ عبد الحميد بن باديس، وكتب عنه في التسعينات الكثير، فكان يقول أنه لا يندهش لزهرة يانعة في بستان كما هو الحال في المشرق العربي، ولكن ما يدهشه أن تزهر في صحراء قاحلة وذاك شأن العلامة الشيخ عبد الحميد بن باديس، واعتبر الصحوة الإسلامية في الجزائر الأكثر براءة في العالم العربي. 

.

حصوله على وسام الأثير اعتبروه "عمالة" للشاذلي

الشيخ الغزالي: "لو كنت أبحث عن الجاه والمال لاخترت الخليج العربي"

إذا كان التاريخ يشهد للراحل هواري بومدين بوضع حجر الأساس، وللشيخ أحمد بن عبد الرحمان بمتابعة مشروع الجامعة وجامع الأمير عبد القادر بقسنطينة، فإن الجامعة الإسلامية تدين لشخصين ضمن قافلة الذين بعثوا صرحها وهما الراحل الشاذلي بن جديد الذي دشنها عام 1984 وللراحل الشيخ محمد الغزالي الذي رأس مجلسها العلمي لمدة خمس سنوات كاملة عاشها في مدينة قسنطينة، بعد أن وجد الدعم الكامل من طرف الرئيس الشاذلي بن جديد، ولولا المرض المركب الذي أصابه لأكمل مشواره في الجزائر، وجمعنا من الطلبة القدامى وبعض الأساتذة بعض الطرفات عن العلاقة الخاصة التي جمعت الشيخ الغزالي والرئيس الراحل الشاذلي بن جديد، وأيضا بعض الأوجاع، ومنها ما حدث في أواخر أكتوبر من عام 1988 عندما كان الشيخ الغزالي يقدّم دروسا كعادته في قاعة مالك بن نبي بالجامعة الاسلامية إذ سأله أحد طلبته من المتشددين السلفيين، عن سرّ العلاقة التي تجمعه مع السلطة في الجزائر.

ورغم أن الشيخ الغزالي حاول التهرّب من السؤال الخارج عن نطاق الدرس الفقهي، إلا أن الطالب قام وبعصبية وقال للشيخ الغزالي: "كلنا نعلم أنك عميل للرئيس الشاذلي بن جديد" وكانت الجزائر في تلك الفترة تعيش فترة ما بعد أحداث أكتوبر، فطأطأ الشيخ الغزالي رأسه ثم ردّ بالحرف الواحد: "لو كنت أبحث عن المال وملازمة الحكام لما رفضت العروض المغرية من ملوك وأمراء الخليج العربي"، مع الإشارة إلى أن الغزالي عندما جاء إلى قسنطينة وقبل بعرض الشاذلي كان حينها رئيسا للمجلس العلمي للمعهد العالمي للفكر الإسلامي بالقاهرة وكان قد جاوز سن السابعة والستين.

وهي الحادثة التي قال بعض تلامذة الشيخ بأنهم لم يروه على مدار تدريسه في قسنطينة، أبدا، غاضبا كما حدث خلال هذه المحاضرة حتى أنه غادر المدرج والدمعة تهرب بخفية من جفنيه، ومع ذلك لا الجامعة ولا الدولة عاقبت هذا الطالب، مما يدل على هامش الحرية الكبير في فترة الشاذلي وأيضا في تعامل الشيخ الغزالي مع الأحداث الطارئة، فكان يسامح ويقول أحيانا أن ما يعجبه في الجزائريين هو صراحتهم وتلقائيتهم ولو كانت فيها بعض القسوة، ولاقى الشيخ محمد الغزالي الكثير من الانتقاد من المتشددين، خاصة أن الرئيس الراحل خصّه بوسام الأثير وهو من الأوسمة النادرة التي تُمنح للأجانب، حيث تحدث بعد ذلك الشيخ الغزالي للتلفزيون الجزائري خلال نشرة الأخبار عن الجزائر.

وعن الرئيس الراحل معتبرا إياه من كبار العالم الإسلامي، وذرف الدموع في مشهد ذكّر الجميع بما عاشه الشيخ في الجزائر لمدة خمس سنوات عندما قال له الشاذلي: أريدك أن تحوّل جامعة الأمير عبد القادر إلى أزهر جديد، كما أن الرئيس طلب من الشيخ أن يقدم للجزائريين حديثا أسبوعيا وهو حديث الاثنين الذي فرض توقيته الرئيس على التلفزيون قبل نشرة الثامنة، وواجه الحديث انتقادات المتشددين الذين رأوا نشاط وتعامل عالم دين في تلفزيون دولة عمالة، وربطوا ذلك بالمسلسل الأمريكي دالاس الذي كان يقدمه التلفزيون الجزائري في تلك الفترة حيث تحصلت عليه الجزئر هدية نظير دورها في تحرير الرهائن الأمريكيين من سفارة طهران.

.

لهذه الأسباب غادر الشيخ الغزالي الجزائر

السلفيون انتقدوا وسطيته والعلمانيون اعتبروا صمته تعاطفا مع الفيس

هل غادر الشيخ محمد الغزالي الجزائر عام 1989 بعد أن  ساءت أحوالها السياسية بعد أحداث أكتوبر وقرب موعد رحيل الشاذلي من السلطة؟ هذا ما نفاه الدكتور حسيني علي رضوان وهو صديق الشيخ في سنواته القسنطينية في حديث سابق للشروق اليومي عندما قال: "بلغ سن الغزالي 72 عاما وصار يعاني من آلام في المعدة وأصيب بجلطة دموية، فاستأذن الرئيس ومنحه حق الاختيار، فغادر بالدموع البلد الذي أحبه وودّع بالدموع في حفلة خاصة أيضا الرئيس الذي أحبه"، وللأسف لم تكن علاقة الإسلاميين مع الشيخ الغزالي جيدة، فقد كانوا يحضّرون لبعث أحزابهم السياسية وكان ينادي بالاعتدال ورآه البعض منهم عدوّا لهم ما دام قد صاحب الرئيس.

 .

باقي شيوخ الحركة الإسلامية لم يستفيدوا من علمه

جاب الله كان يسافر من سكيكدة إلى قسنطينة لحضور دروس الغزالي

باستثناء الشيخ عبد العزيز ثابت أحد أشهر الأئمة الشباب في زمن الصحوة الإسلامية في الجزائر من جمعته علاقة أخوية بالشيخ الغزالي وكان يشجع على قراءة كتبه ويستشهد بأقواله، فإن بقية الشيوخ كانوا إما يتفادون الحديث عنه أو ينتقدونه مباشرة، وحضر الشيخ عبد الله جاب الله من سكيكدة عدة مرات للاستماع إلى الشيخ الغزالي، ثم توقف بعد أن زجّ به في زمن الشاذلي بداية الثمانينات في السجن، وبقي الشيخ جاب الله في خطبه ودروسه في جامع الباطوار بحي بني مالك بسكيكدة يتحدث عن علماء المشرق وعلماء الجزائر أيضا مثل الشيخ مرزوق، ولكنه لا يذكر الشيخ الغزالي إطلاقا، وحتى الشيخ أبو جرة سلطاني رغم أنه كان محسوبا على الوسطيين إلا أنه كان يحضر لدروس الشيخ وينهل منها دون أن يقدم ذلك سواء في كتيباته الكثيرة ولا في خطبه في جامع الفتح بقسنطينة.

ولأن الشيخ علي بن حاج اختار علماء السلفية من الشيخ الألباني إلى الشيخين بن باز وصالح العثيمين فكان بعيدا عن فكر محمد الغزالي، وكان الشيخ عباسي مدني يرى الغزالي عالم أنظمة، ورماه بسهامه في عز أيام الحزب المحظور عندما قال أن شيوخ الفيس يقدّرون كل العلماء الأحرار وليس الذين يسيرون في أفلاك الزعماء مثل الشيخ الغزالي، وعاد بعد ذلك ليقول إن الناس أساؤوا فهمه.

والغريب أن الشيخ مكث في قسنطينة مدة جاوزت الخمس سنوات، ولم يكن يغادرها سوى لبضعة أيام في العطلة الصيفية، كما تواجد إلى جانبه الشيخ القرضاوي من سنة 1984 إلى غاية 1986 في نفس المدينة، ومع ذلك لم يكن شباب الصحوة والشيوخ يلتقون بالشيخ محمد الغزالي، وأصبح تلامذته في الجامعة الإسلامية يدرّسون حاليا في نفس الجامعة، بينما انقسم الذين فضلوا اختيار طرقا أخرى دون وسطية الشيخ الغزالي، شيعا بين مهاجر خارج الوطن ومحبوس وغارق في الفتنة.

.

الغزالي نصح الجزائريين بعدم الخوف من الزلزال فثار ضده المتشددون

أثناء تواجد الشيخ محمد الغزالي في قسنطينة، وقع زلزال عنيف في أكتوبر عام 1985 رأت الدولة من خلال قناتها التلفزيونية أن تتجاهله رغم قوته 6.2 على سلم ريشتر، وجعل سكان الصخر العتيق في غياب أي توعية إعلامية يبيتون لمدة قاربت الأسبوع في الشارع في عز الخريف، إلى أن أطل الشيخ محمد الغزالي من خلال حديث الإثنين، وكان في شدة الغضب وهو يقول إنه عرف الجزائريين منذ القدم، شجعانا قدموا الملايين من الشهداء من أجل الحرية، وأنه أحب المدينة برجالاتها مثل الشيخ بن باديس والمفكر مالك بن نبي، وأنه شعر بالألم وهو يرى المواطنين والمواطنات ينامون في الشوارع خوفا من الزلزال.

وكان الشيخ يقطن في مسكن فردي قرب مقر الإذاعة الجهوية وتحيط به عمارات منطقة السيلوك التي يبلغ علوها 14 طابقا، وأثار حديثه جدلا كبيرا في مساجد المدينة التي كان يؤمها شباب من خارج وزارة الشؤون الدينية، وقال أحدهم إن الشيخ يخاف الأنظمة الجائرة ومنها النظامان الجزائري والمصري، ويريد من الأطفال والنساء أن لا يخافوا من الزلزال الذي يدمّر.

.

بعد أن عزله عميد الجامعة عمّار طالبي

هكذا أهين الشيخ الغزالي في قسنطينة

في أكثر المواقف إثارة وحساسية من تاريخ الشيخ محمد الغزالي في الجزائر ما أكّده مصدر مطّلع لـ"الشروق" بأنّ الروح التنافسية التي كانت بين عميد جامعة الأمير عبد القادر عمّار طالبي ورئيس المجلس العلمي فيها الشيخ محمد الغزالي بلغت ذروتها سنة 86 عندما أُعلم الأخير شفويا من طرف طالبي بأنّه تم تقرير إعادة تشكيل المجلس العلمي للجامعة وما يقتضيه ذلك من تغيير لرئاستها، في إشارة إلى إنهاء دور الشيخ محمد الغزالي وخلعه من منصبه، وعلى إثر ذلك- يتابع المصدر- اتّصل الشيخ محمد الغزالي بالشيخ شيبان باعتباره ضامنا لمكانة الغزالي في الجزائر ولأنّه كان هو من قدّمه إلى الرئيس الشاذلي قبل أن تفتح الجامعة، وهناك عرض عليه الرئيس الالتحاق بها وأنّه سيكون صاحب دور فعّال فيها عندما تفتح في العام القادم، وساعتها تلكأ الشيخ الغزالي- يكمل المتحدّث- بسبب التزاماته مع قطر، إلا أنّ الشاذلي كانت إجابته قويّة، حيث وضّح له بأن الأمر إذا كان يتعلّق بشخصه وأنّه لا يريد الجزائر فله ذلك أمّا إذا تعلّق الأمر بالتزاماته في قطر فليترك المجال له- أي الشاذلي- وأنّه سيكلّم أميرها في ذلك، وزاده بأنّه إن لم يقتنع فلن تفتح الجامعة حتّى يكمل التزاماته، وساعتها قبل الشيخ الغزالي بذلك من دون تردد وأنّه لن يكون سببا في تعطيل فتح الجامعة.

الشيخ الغزالي امتعض من هذه اللغة التي واجهه بها طالبي واشتكى منها إلى شيبان بأنّها تعدّ إهانة له وأنّهم إذا كانوا ابتداء لا يريدونه فلِم ألحوا عليه في المجيء وكان بإمكانه البقاء بمنصبه في قطر معززا مكرّما؟ وهناك رفع الشيخ شيبان الشكوى إلى رئيس الوزراء في ذلك الوقت عبد الحميد الإبراهيمي بعتبار أنّه كان مشرفا على هندسة وإنجاز الجامعة ما جعله يتدخّل مباشرة بفاكس إلى عميد الجامعة يخبره فيها برفض هذا التعديل وأنّ المجلس سيبقى على حاله، ما أراح الشيخ محمد الغزالي الذي واصل العمل في رئاسة الجامعة إلى 89 أين اتّصلت به ابنته لتقترح عليه العودة إلى مصر تزامنا مع وفاة زوجته، ما جعله يقبل بذلك، ويعود إلى مصر، إلا أنّ البعض يقول بأنّ هذه العودة بدورها كانت بسبب خلافات بينه وبين عمّار طالبي.

.

.

الدكتور علاء نجل الشيخ محمد الغزالي لـ"الشروق"

رفضنا مسلسلا عن حياة الغزالي .. ولن ننشر حرفا من مذكراته

يروي علاء الغزالي رئيس أكاديمية السادات للعلوم الإدارية في القاهرة تفاصيل علاقة والده، الشيخ محمد الغزالي، بعائلته، وسبب عدم نشر مذكراته إلى حد الآن. وتحدث في هذا الحوار مع "الشروق" عن الحالة النفسية السيئة للشيخ أيام العشرية السوداء في الجزائر.

كيف تعاملت العائلة مع إرث الشيخ محمد الغزالي؟ وهل نجحت في المحافظة على انتشار مؤلفاته؟

كانت أياما سيئة قضاها وهو يسترجع ذكرياته بالجزائر

الحمد لله، كل العائلة حرصت منذ وفاة الوالد على أن تتوزع كتبه في مختلف بقاع العالم. ونجحنا في إيصالها إلى كل العالم العربي وإلى عدد من الدول الغربية حيث ترجمت إلى اللغة الفرنسية والإنجليزية، وكل كتبه مقروءة إلى حد الساعة، ولا يزال عليها الطلب من أكبر وأفخم دور النشر العربية والأجنبية. فمؤخرا فقط، نفدت طبعة "قضايا المرأة" من معرض القاهرة، بل إن كتب الشيخ ترجمت إلى اللغة التركية.

حمل بعض العلمانيين الشيخ الغزالي جزءا من مسؤولية عشرية العنف التي عاشتها الجزائر.. كيف تعاملتم مع هذه الاتهامات؟

لم نرد أصلا، لأنها أفكار تيارات معينة ومعروفة لم تتابع خطب وحصص الشيخ محمد الغزالي يوما. ومن طالع  كتبه لن يساوره أدنى شك في اعتدال ووسطية الوالد. كان يعبر بصدق عن سماحة الإسلام وقيمه النبيلة والسامية في حياته قبل كتبه، وآراؤه ثابتة لا تتغير بتغير الرؤساء. وكان أبعد ما يكون من التطرف، ومن يقول عكس ذلك فحتما لم يقرأ كتبه، وهي خير دليل على أن فكره لم يكن يوما متطرفا. والدليل الآخر وليس الأخير هو تعلق الشعب الجزائري بفكره إلى يومنا هذا وتأثر المجتمع بمختلف أطيافه بخطبه. ووقفت شخصيا على حب الشعب الجزائري عندما دعتني جامعة الأمير عبد القادر منذ سنوات وعشت تفاعل أبناء قسنطينة مع التكريم.

هل حاول الشيخ الاتصال بشخصيات معينة من حزب الفيس المحل للمساهمة في إيقاف العنف؟

كانت أياما سيئة قضاها الشيخ متكدرا وهو يسترجع ذكرياته في الجزائر وحب شعبه الطيب ولم يكن ليغادر الجزائر لولا ظروفه الصحية. قد يكون أجرى اتصالات في إطار السعي لوقف إراقة الدم ولكني شخصيا لم أعش مواقف مماثلة ولم يحدث وأن أجرى اتصالات أمامي. والأكيد أنه بذل جهوده من خلال الكتابات لوقف العنف في الجزائر.

لماذا لم ترافق العائلة الشيخ الغزالي إلى أي من الدول التي استقر فيها؟

الشيخ أجرى اتصالات في إطار السعي لوقف إراقة الدم

الوالد كان محبا للعائلة ومتفهما إلى أبعد الحدود، كان يحترم اهتمامات أبنائه ولم يتدخل يوما في تخصصاتهم الدراسية فتخرج منا المهندس والمتخصص في التجارة ودارسة الأدب الإنجليزي، وكان يرفض أن ترافقه أسرته إلى الدول التي أقام فيها لأنه لم يكن يحب أن يستفيد أبناؤه من أي امتيازات. فلم أؤد العمرة حتى بعد وفاته في السعودية بسنوات.

هل اقترحت على العائلة مشاريع أفلام أو مسلسلات تتناول حياة الشيخ الغزالي؟

تلقينا عروضا لإنتاج مسلسل عن حياته ولكننا كأسرة رفضنا العرض ولم نحب المقترح. كلنا أجمعنا على رفض أي مشاريع فنية عن حياته، سواء مسلسلات أم أفلام. من يريد أن يتعرف على الشيخ الغزالي فليقرأ كتبه لأنها تعبر عنه.

هل كان الشيخ الغزالي سيبارك وصول الإخوان إلى السلطة في مصر؟

والدي مواقفه ثابتة يقول كلاما واحدا ولا يغيره أبدا وهو عالم من علماء الأمة الإسلامية المعروفين بذلك. ولا أظن أنه كان ليغير مواقفه بعد الثورة المصرية لأنه أكيد لم يغير مواقفه قبلها وكان سيحافظ على رسالته بالمحاضرات والكتب والخطب.

من كان أهم أصدقاء الشيخ المقربين؟

كان من أصدقائه المقربين الشيخ يوسف القرضاوي والدكتور محمد العوا والدكتور محمد عمارة والصحفي فهمي هويدي. كانت علاقاته متنوعة وكان منفتحا على مختلف الأطياف والأفكار.

ترك الشيخ مذكرات مكتوبة بخط يده ولكنها لم تنشر إلى حد الآن؟

الوالد، رحمه الله، كتب مذكرات مفصلة وهي موجودة الآن في العائلة كمخطوطات قيمة نحرص كل الحرص على ألا يتسرب منها حرف واحد. هو من طلب منا شخصيا قبل وفاته عدم نشرها، واحتراما لطلبه لن ننشرها، وهو الأدرى بسبب وصيته هذه.  

.

الدكتور عمار طالبي للشروق:

الشيخ الغزالي كرّس حياته كلها لمحاربة التطرف

رغم اعتدال الشيخ محمد الغزالي، ووسطيته ونبذه للعنف والتطرف، إلا انه رُمي في الجزائر بالتطرف من جهتين، أولاهما السلفيون الذين كانوا يرون في الشيخ الغزالي "الاخواني" الذي يستمع للأغاني ولا يحرمها ويتساهل في كثير من المسائل الخلافية، ولكن أخطر التهم التي ألصقت به كانت من أعلى هرم في السلطة، ونعني به علي كافي، لما كان رئيسا للمجلس الأعلى للدولة.

أرجع الرئيس السابق علي كافي، ظهور وانتشار التطرف في الجزائر الذي ولّد العنف والإرهاب بداية التسعينيات إلى الشيخ محمد الغزالي، وقال علي كافي، لما سئل من طرف الصحافة المصرية عن أسباب التطرف في الجزائر، أنها راجعة إلى فكر محمد الغزالي، بعدما أمضى سنوات يدرس في جامعة الأمير عبد القادر بقسنطينة، كما رأى الرئيس علي كافي في مسلسل جمال الدين الأفغاني، الذي بثه التلفزيون في الثمانينيات احد أسباب التطرف.

ويرفض الكثير ممن عرفوا الشيخ الغزالي تلك الاتهامات، ويقول في هذا الصدد الأستاذ عمار طالبي، الذي كان عميدا لجامعة الأمير عبد القادر، وكان الغزالي رئيسا للمجلس العلمي بها "لقد كان الشيخ الغزالي -رحمة الله عليه- ضد التطرف مئة بالمئة"، ويذكر الأستاذ طالبي للشروق "أنا أقول شهادة لله عن شخص عرفته لسنوات تعاملنا وبقينا مع بعض، لقد كان ينكر التطرف أيا كان مصدره، لقد عانى هو من المتطرفين لقد كانوا يعرقلونه لما كان يدرس في جامعة الأمير عبد القادر، ولما أصدر كتاب السنة بين أهل الحديث وآهل الفقه، رد عليه من لا يوافقونه الرأي بـ 12 كتابا"، أما الأستاذ محمد الهادي الحسني، فكذّب ما جاء على لسان الرئيس علي كافي، واكد قائلا "الحسني يكذب تكذيبا قاطعا من نسب للشيخ الغزالي من أنه سبب التطرف، لقد كان عنوانه الصدق والإخلاص ولهذا أحبه الشباب وحتى تاركي الصلاة ومن كان إسلامه معوجا".

.

كان يرفض المبالغة في الرقية

الغزالي طرد شابا قال له إني مسكونا بالجن

تزامن تواجد الشيخ محمد الغزالي في الجزائر مع انتشار الرقاة، وحكايات المسكونين بالجن، وكان انتقاد الشيخ الغزالي للمبالغة في اتهام الجن في كل المشاكل قد جعله أمام فوهة الانتقاد، خاصة عندما طرد شابا ضخم الجثة طرق بابه في عام 1986 وطلب منه أن يرقيه، فلما سأله الشيخ الغزالي عن السبب أخبره بأنه مسكون بالجن، فارتفع صوت الشيخ الغزالي وقال له أن ضخامتك تسمح لك بأن تسكن في الجن وليس العكس.

وانتشرت الحكاية في الأوساط الشعبية التي قالت أن الغزالي يُحرّم الرقية، وأكدها الشيخ في حديث الإثنين، وقدّم عددا من الدروس يدعو فيها للتعلم، وأن لا تترك الفرص لكل من يريد أن يرقي دون شروط شرعية، وقال أن القرآن الكريم يشفي القلوب من الهوس والأمراض المعنوية ويبني الأمم، ولم ينزل على رسول الله لأجل منح الفرصة للدجالين، ورفض أن تفتح عيادات للرقية وكان ينصح كل سائل عن الرقية بالذهاب إلى الطبيب وزار عيادات قسنطينة لرقية، وكان يقول أن بالقرآن نبني أمة وبالعلم والطب نبني أجساما قوية، وفي المقابل وفي نفس المدينة كانت الرقية قد انتشرت ومارسها عدد من الأئمة ومنهم الشيخ أبو جرة سلطاني عندما كان أستاذ أدب في جامعة منتوري.

كان الشيخ محمد الغزالي قد فقد زوجته في السنة الأولى التي قدم فيها إلى الجزائر فحضر جنازتها في القاهرة، وعاش وحيدا على مدار تواجده في قسنطينة إلى أن قرر مفاجأة الجزائريين في عام 1989 بقرار عودته إلى مصر وتم ربط قراره بإصابته بمرض في القلب وآخر في المعدة، ولم يعد بعدها إلى أن رحل عن الدنيا في عام 1996 وكان الجزائريون لا يحطون رحالهم في القاهرة إلا ويزورون الشيخ الغزالي الذي عاش معهم فترة طويلة من عمره فتواصل التلاقي قرابة الربع قرن.

.

المتشددون انتقدوا تعامله مع النساء

اتهموه بالدعوة إلى الاختلاط والتساهل مع حجاب المرأة

إن أكثر المشاكل لاقاها الشيخ في قلب الجامعة الإسلامية الأمير عبد القادر، رغم أنها جميعا لم تبلغ درجة الخطورة والفتنة بسبب حِلمه وحكمته، حيث انتقد المتشددون معاملته الخاصة للطالبات الجامعيات، وكان يسميهن بالملائكة، وقد روت لنا مرة سكريتيرة تدعى فيروز وكانت كاتبة المدير السابق عمار طالبي بأنها لم تكن محجبة أبدا عندما وصل الشيخ الغزالي إلى الجامعة الإسلامية عام 1984، وكانت كلما تراه تختفي عن ناظره، ولاحظها المرحوم مرة وهي تختفي من طريقه، فسألها عن السبب فردّت عليه باستحياء بأن سفورها هو الذي يجعلها تتفادى ملاقاته فقال لها باسما: "سيأتي اليوم الذي تتحجبين فيه"، وغادرت السيدة فيروز الجامعة إلى بيتها وقرّرت ارتداء الحجاب ولم تكن قد فكرت في الحجاب من قبل مما فاجأ عائلتها، وفي اليوم الموالي، بادرها الشيخ الغزالي بالقول: ألم أقل لك أنك ستتحجبين، يوما ما؟

وحضر مرة قراءة فاتحة زواج في مسجد مالك بحي المنظر الجميل، كضيف شرف، ولكنه رفض أن تٌقرأ الفاتحة أمام الرجال فقط ونصح بإحضار النساء إلى المسجد مستشهدا بسيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم ومنكّتا أيضا بالقول "ربما التفت أحدكم يمينا عندما يسلّم بعد الصلاة، فوجد امرأة أعجبته فكان الزواج عدة زيجات"، وهو ما أغضب بعض المتشددين واتهموه بالدعوة للاختلاط في المساجد.

وفشل الشيخ على مدار تواجده في الجزائر في جعل النساء يحضرن مختلف الصلوات في المساجد ويحضرن قراءة الفاتحة في المساجد لعقد قران رجل وامرأة، ولكن جامع الأمير عبد القادر هو الوحيد تقريبا حاليا في الجزائر الذي يفتح مصلاه النسائي في صلوات الظهر والعصر والمغرب ويصلي فيه نساء وطالبات جامعيات.

.

الغزالي صافح زوجة سفير النمسا فانقلبت عليه الدنيا

ظل الشيخ على مدار أكثر من خمس سنوات تحت مجهر المتشددين، وكانت الجامعة قد خطفت أنظار السواح الأجانب والديبلوماسيين، فزارت الجامعة مرة زوجة سفير النمسا في الجزائر وكانت سيدة حسناء شقراء في منتهى الأناقة والزينة، وعندما أنهت زيارتها مدّت يدها فصافحت مدير الجامعة الدكتور عمار طالبي ثم مدّت يدها نحو الشيخ فصافحها، وهو ما أنطق أحد الطلبة استغفارا وتأففا أيضا، فالتفت نحوه الشيخ الغزالي وقال له بلهجة مصرية: "يا ابني إحنا مالناش في الحاجات دي، إحنا كبار بقى" وحدثت هذه الزيارة في ربيع 1987 عندما كان الشيخ في سن السبعين.

وفي اليوم الموالي قام عدد من الطلبة بإخراج فتاوي ملامسة الرجل للمرأة وكراهية المصافحة وغيرها من الفتاوي التي تحرم الدنو من الأجنبيات، التي لم يرد عليها الشيخ محمد الغزالي، الذي تلقى بعد ذلك الكثير من الانتقاد بعد اندلاع الأزمة الجزائرية حيث التزم الصمت عندما كان في القاهرة، واندلعت أحداث العنف في الجزائر إلى أن توفي في التاسع من مارس من عام 1996، واعتبر العلمانيون صمته بطاقة خضراء ورضا عما فعلته الجبهة الإسلامية للإنقاذ، وهناك من يرى أن تواجده في الجزائر هو من ساعد على نمو بذرة الإرهاب.

.

دفن بالبقيع بين أهل الفقه وأهل الحديث

الشيخ الغزالي مات بالطريقة التي طالما تمنّاها

كان الشيخ محمد الغزالي رحمه الله، يدعو طوال عمره ويقول "اللهم ارزقني الوفاة في بلد حبيبك المصطفى"، وكان أهل بيته يستغربون وكذلك تلامذته ويقولون هذا صعب للغاية.

وفي 9 مارس 1996، دعي للمشاركة في مؤتمر بالسعودية، حول الإسلام وتحديات العصر المنظم من قبل الحرس الوطني، في فعالياته الثقافية السنوية المعروفة بـالمهرجان الوطني للتراث والثقافة ـ الجنادرية، وبعد تلقي الشيخ محمد الغزالي، الدعوة ترجاه تلامذته ألا يذهب لئلا يتطاول عليه أحد من الأدعياء، وكان الأطباء قد منعوه من السفر ومن الانفعال ولكنه صمم على السفر.

أصيب بذبحة صدرية وهو يردد: "نريد أن نحقّق في الأرض لا إله إلا الله"

وألقى الشيخ الغزالي كلمة خلال أشغال المؤتمر، وقام إليه أحدهم واتهمه بمعاداة السنة فانفعل الشيخ وعلا صوته وهو يدافع عن موقفه من السنة، وكان آخر كلامه "نريد أن نحقّق في الأرض لا إله إلا الله" وأصيب بذبحة صدرية وخر ميتا.

وبأمر من الأمير عبد الله - ولي العهد حينها - وبتوصية من الشيخ عبد العزيز بن باز، مفتي المملكة الذي ربطته علاقة قوية معه، ويقول الغزالي عن ابن باز لما زاره "رأيت رجلاً يكلّمني من الجنة!"، ونقل جثمان الشيخ إلى المدينة المنورة وحضر الآلاف المؤلفة من المشيّعين من كل أصقاع العالم، ويقول الدكتور زغلول النجار، الذي حضر الجنازة "لما حضر جثمان الشيخ إلى المدينة فوجئنا أن هناك طائرات خاصة أتت من جميع أنحاء العالم، تقل ناسا كثيرين أتوا للصلاة على الشيخ الغزالي في المسجد النبوي، وازدحم المسجد عن آخره وخرجنا بالجثمان إلى البقيع وكنا ندفنه وما زال الناس في المسجد من كثرتهم".

وتنقل مراجع مؤكدة، عن الشخص الذي يتولى دفن الأموات في البقيع قوله "إن صاحبكم هذا أمره غريب كلما شرعت في حفر حفرة أجد الأرض لا تلين معي، حتى جئت هنا ولانت معي الأرض بين قبري نافع مولى عبد الله بن عمر، ومالك بن أنس صاحب المذهب المالكي"، ولهذا سمي "صاحب الميتة المخرصة"، فقد دفن -رحمه الله- بين أهل الفقه وأهل الحديث فكأنه يرد على من أعلنوا براءة أهل الفقه والحديث منه.

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (163)


كم أنت رائع يا ملهم بافطنتك و مستقبل بسماحة وجهك المشرق بكل تسامح ووقار رحمك الله يا شيخ المجددين العارفين

رحمك الله شيخنا الفاضل
رحمك الله شيخنا الفاضل
رحمك الله شيخنا الفاضل
1 - المعقد ـ (الجزائر)
2013/02/18
معجب
1635
غير معجب تعقيب
أسأل الله أن يرحمك و يجازيك عنا كل خير أخترت الجزائر ملجأ فنعم الإختيار و نعم البلد الذي أحتضنك لا ننسى أيام الإثنين المباركة و لا ننسى عندما فضلت أن يعود ثمار جهودك المتميزة من تأليفات للكتب و المحاضرات المتلفزة والتي جعلتها وقفا للفقراء
شكرا لك يا إمام نعم العبد أنت
2 - صمادي سفيان ـ (الجزائر)
2013/02/18
رحمه الله رحمة واسعة لقد رزقه الله أن يدفن في البقيع مع أهل الحديث
3 - ابوأمين الربيعي ـ (فرنسا)
2013/02/18
رحم الله الشيخ محمد الغزالي وأسكنه فسيح جنانه , كان علما من أعلام العصر الحديث,حضرتُ له محاضرة في ملتقى الفكر الإسلامي في مدينة ورقلة وكان حينها رجالات في الجزائر أمثال آيت بلقاسم و عبد الرّحمن شيبان...
رجل نذر نفسه للحقّ خِدمةً للحقّ سبحانه ولاقى هنا في الجزائر من اللائكيين والشّيوعيين الأذي الكثير كما فُعل به في بلده مصر له مكتبة زاخرة أنصح الشّباب بالرجوع إليها,بعد إنقلاب 92 ذهب أحد الإنقلابيين الى مصر وقال:سبب الإرهاب في الجزائر الغزالي.
ودعا الشيخ ربّه أن يتوفّى على كرسي الدرس وكان له ذلك.
4 - زليخة ـ (الجزائرية وفقط)
2013/02/18
معجب
1686
غير معجب تعقيب
الله يرحمه .كنا ونحن صغار نجلس أمام التلفزيون ننتظر كلماته التي يلقيها بهدؤ دون صراخ وكنا نعجب بأسلوبه .هو من زرع فينا روح الإسلام والإهتمام بالدين .أمي كانت تحب الإستماع إليه لأنه كما قالت لا يصرخ مثل الصارخون في المساجد .ربى أجيال من الشباب الجزائري وتعلمنا منهم بعد ذلك أحكام الإسلام وأصوله .الشرق الجزائري كله كان مشدود لجامعة قسنطينة حتى يوم ذهابه فبكاه الطلبة و حزنت الجامعة على رحيله .اللهم أجعلها في ميزان حسناته .أما نايت بلقاسم فهو عملاق ومثقف عبقري و أكثر شئ أحبه فيه أنه علمنا تاريخ الج
5 - MOURAD
2013/02/18
لست لا اسلاميا ولا سلفيا ولا اخوانيا ولا طرقيا .انا فقط انسان جزائرى عربى مسلم سنى .اقول ان الشيخ محمد الغزالى هو العالم الاسلامى الوحيد الذى كنت اقرء له وابحث عن ارئه فى قضايا عدة .واشهد انه الوحيد من العلماء الذى يستحق اسم علامة .اما الاخريين خرطى فى خرطى .
6 - .................... ـ (....................)
2013/02/18
ااه من الدنيا رحمة الله عليك يا شيخ خدمتوا دنياكم واخراكم الناس يتنازعون على رخيص متاع وغدا الموت يحل كل نزاع سنندم علي لهونا بعد الممات عندها يكون وقت الندم قد فات
7 -
2013/02/18
طبعا كانت الصحوة الاسلاميه في طريقها المضبوط لكن دخول القرضاوي عميل قطر و الغرب و الغزالي غفر الله له في الخط اخلط الامور و قاموا ببث سموم التكفير و التطرف وسط المسلمين فحدث الذي حدث و نسال الله العفو و العافيه لكل المسلمين
8 - سكوتش ـ (alger)
2013/02/18
خاصة عندما طرد شابا ضخم الجثة طرق بابه في عام 1986 وطلب منه أن يرقيه، فلما سأله الشيخ الغزالي عن السبب أخبره بأنه مسكون بالجن، فارتفع صوت الشيخ الغزالي وقال له أن ضخامتك تسمح لك بأن تسكن في الجن وليس العكس.?????????????????هذه اخلاق عالم ..ان يطرد شخصا طلب الرقية ..الله يغفرلو على اي حال
9 -
2013/02/18
allahou akbar,rahimahou allah wajamiaa almouslimines amine.
10 - zineddine ـ (france)
2013/02/18
عاش نورا وعلمه نورا وشجعه الرئيس الشذلى
رحمهم الله وهم يتمتعون عند الله لانهم يحب الاسلا.
ومذا ينتظر السفكين ومحاربين ليشدلى وفظيلة الشيخ.
الله يرحمه رحمتا واسعة.
11 - Hassan
2013/02/18
يا شروق أعلنتوا الحرب ضد السلفيين و لن يهدأ لكم بال .كل مرة تأتون بموضوع يتطرق للسلفيين بالسالب رغم أنهم لم يكونوا ولو لمرة طرف فاعل في السياسة و إن بقيت الأوضاع على هذه الشاكلة لن يذوقو دفئ كرسي السلطة.
12 -
2013/02/18
أكدلي على تاع أبو جرة سلطاني كان يحترف الرقية و قلع الجن من الأجثات ههههههه
13 - عبد الرزاق ـ (algeria)
2013/02/18
يا أهل الشروق متى تنتهون من المزج بين الجهل و الإثارة في تناولكم لأي موضوع؟
إحترموا القارئ لعلكم تنالون إحترامه.
مثال الجهل: ألفية الجزائر العاصمة كانت في 15 جانفي 2000 وليس في الذكرى العاشرة للإستقلال سنة 1972 أو تاريخ أول ملتقى للفكر الإسلامي.
ثم العنوان يوحي بأن الجزائر تستضيف العلماء ليهانوا، إتقوا الله....
إصطدامات الشيخ الغزالي بالجهلة لا تحصى و لا تعد و أينما حل أو إرتحل، يكفي أنه مات حنقا ممن كان يردد لهم:
قالوا هذا عندنا غير جائز قلنا من أنتم حتى يكون لكم عند؟
14 - عبدين ـ (TEBESSA)
2013/02/18
رحم الله الشيخ الغزالي كان أحد المفكرين المخلصين الذين ذاقوا في سبيل الاسلام كل البلاء و كان يدافع عن الحق لا يهمه شيئ
15 - مراد ـ (الجزائر)
2013/02/18
ان فكر الشيخ محمد الغزالي قدس الله سره حري بان يخرج العقل المسلم من الظلمات الى النور وان ينقذ الانسانية ففكره نسخة نقية وناصعة من الاسلام في مقابل النسخة السلفية المحرفة .
ان امة فيها امثال الغزالي ومالك بن نبي وتعيش فيها الخرافات امة مجنونة .
16 - عبد السلام ـ (الجزائر)
2013/02/18
تكملة لما سبق
الحمد لله أن الشيخ لم يعش ليقرأ ملف صحفيي الشروق و إلا كتب بالبنط العريض بصدق و بدون إثارة "هكذا قتل الشيخ الغزالي في الجزائر"
17 - عبدين ـ (TEBESSA)
2013/02/18
و بعد كل ما سردت يا كاتب المقال نسيت ان الغزالي رجع في سنة1989 يهنئ الشاذلي بمناسبة السماح للفيس بنيل الاعتماد الرسمي كحزب ديني. وكان مرفوقا طبعا بالقرضاوي.
لماذا لم يعد الى الجزائر بعد ذلك التي كما يقول كان يحبها ؟؟
لانه حقق الهدف الذي جاء من اجله سنة1984 !! وهي الحقيقة المرة للاسف !!
18 - SG89 ـ (Guelma)
2013/02/18
رحم الله شيخنا و أستاذنا الفاضل محمد الغزالي و اسكنه فسيح جنانه مع الصديقين و النبيين و الشهداء و حسن رفيقا امين يا رب العالمين .
أني و الله اشتاق لدروسه اليومية على شاشة التلفاز قبل النشرة الثامنة, كان يطل علينا ببشاشته المعهودة .
و رحم الله رئيسنا الشاذلي بن جديد.كان له الفضل في ذلك.
19 - عطالله ـ (الاغواط)
2013/02/18
اللهم ارزقنا موتتا كموتته
20 - lotfi ali ـ (Algerie)
2013/02/18
رحمه الله رحمة واسعة لم يعرفوا قدره فلم يتفيدوا كثيرا منه ولصدقه كانت ميتته يتمناها كل مسلم وكل عالم صادق
ولد في بلاد العلماء وعاش كذلك واختار مكوثه في قسنطينة مدينة ابن باديس ومالك بن نبي ومات ودفن في مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم
21 - عبد العزيز ـ (قسنطينة)
2013/02/18
شتان بينه وبين التشددين.قمةفي العلم والتواضع.درس الاثنين10دقاءق تكفيك.عالم لايمكن خلافته.لايحبه السلفيون وهدامعقول الجاهل لايحب العالم.لايستويان
22 - djamel ـ (algerie)
2013/02/18
أففففففففف أصبح المسلسل مملا نهار مع الكل نهار ضد الكل
أففففففففف شوفولنا حاجة نقابلوا بها ربي
هههههه علابالي ليست للنشر
23 - سامي ـ (الجزائر)
2013/02/18
المقال في كفة واخر فقرة في كفة لحمي شوّ ك اللهم نسألك حسن الخاتمة قولوا آمين
24 -
2013/02/18
المقال لم يوفه حقه كان شغله الشاغل رحمه الله ان تنهض امة محمد ص لتستعيد دورها الرسالي الحضاري في هذا العالم و كان اخر عهد له مع الجزائر درس القاه في مسجد الارقم بدعوة من الشيخ سحنون رحمه الله - و كنت حاظرا - بكى فيه حينما قدمه الشيخ سحنون بانه من الرجال القلائل الذين نفعوا الامة و كان رده بيت لابي العتاهية = انعم الله علينا ان الذنوب لا تفوح ...... فاذا المستور منا بين ثوبيه فضوح = كان مرهف الحس عالي الهمة واسع العلم حكيم الراي .. رحمه الله
25 - مهاجر
2013/02/18
انا لله وانا اليه راجعون
اللهم اغفر له وارحمه واسكنه فسيح الجنان جنان الخلد والرضوان
رحم الله الشيخ لقد كان ذخرا للامة العربية الاسلامية وشعلة من الرؤى للمجتمع الجزائري
26 - ابو عثمان ـ (algerie)
2013/02/18
اتذكر كل يوم اثنين كنا ننتظر بلهفة حديثه الاسبوعي...وكانت مقدمته دائما هي السلام عليكم...اما بعد....كان رحمه الله قمة في العلم و الاخلاق و التواضع....ولا نزكي على الله احد
27 - كمال ـ (uk)
2013/02/18
AllahYarahmou, il était vraiment un très grand savant et nous avons beaucoup appris de lui. Que Allah le récompense ...
28 - Ahmed
2013/02/18
رحم الله شيخنا الغزالي كان يقول اتابع نشاط الصحوة الاسلامية بامل و خوف
الامل ذلك لانني احب للخير الذي اعتنقه ان ينتشر و يعم اما الخوف لان اعداء الاسلام في الغرب لهم مكر و ذكاء و قوة
29 - عبد الله ـ (الجزائر)
2013/02/18
اللهم ارحم علماء الأمة
30 -
2013/02/18
اللهم ارحمهو واسكنهو فسيح جناتك مع الانبياء و الصلحين اتدكر من دروس العلامة الشيخ الغزالى حية قال احب سماع ام كلتوم لما تمدح النبى ... وقتها تدخل الدجال على بن حاج ليكفر الغزالى وينعتهو بى عميل النضام .عل الاقل شخ الغزالى لم تلطخ يديه بي دماء الجزائرين وكونا اجيال من الفقهاء .
31 - maddi ـ (alger )
2013/02/18
رحمة الله عليك يا شيخنا و اسكنك الله فسيح جنانه. شهادة لله على حديث الاثنين ان امي التي لا تعرف من العربية حرفا ولا تفهم منها كلمة كانت تتابعها بكل شوق و كانت تقول بان هذا الشيخ ترتاح عند سماعه و كانه يتكلم بالقبائلية. احببناه عندما كان حيا و ما زلنا و نسال الله ان يجمعنا و اياه في الجنة.امين.
32 - Mohamed ـ (Alger)
2013/02/18
متى كان علي بلحاج متبع للشيخ الألباني و ابن باز و العثيمين ؟ كفاكم كذبا يا شروق لو فعلا كان على منهج العلماء الثلاثة لما انخرط في حزب الجبهة الإسلامية للإنقاد.
33 -
2013/02/18
يقول في مجلة الدوحة القطرية عدد 101 : (( ألا فلنعلم أن ما حكم العقل ببطلانه يستحيل أن يكون ديناً ، الدين الحق هو الإنسانية الصحيحة ، والإنسانية الصحيحة هي العقل الضابط للحقيقة المستنيرة بالعلم الضائق بالخرافة النافر من الأوهام ولا نزال نؤكد أن كل حكم يرفضه العقل ، وكل مسلك يأباه أمرؤ سوي وتقاومه الفطرة المستقيمة يستحيل أن يكون ديناً !! )) ،و يرد بجرأة بالغة كثيراً من الأحاديث النبوية الصحيحة الثابتة لمجرد أنها لم ( تركب ) على عقله منها أحأديث البكاء على الميت، وحديث قصة ملك الموت و موسى و غيرهم
34 -
2013/02/18
خلال الثمانينات كنت طفلة صغيرة لا تفقه من أمور الدين أو الدنيا شيئا إلا أن نبرة صوت الشيخ محمد الغزالي رحمه الله آنذاك كانت تأسرني و تشدني شدا من خلال برنامج منتدى الفكر الإسلامي الذي كان يبث عبر شاشة التلفاز كل أسبوع...و رغم أنني لم أكن لأستوعب ما كان يقال إلا أنني كنت أنصت له تارة و أستفسر تارة أخرى..لقد ترك الشيخ أثرا بارزا بغزارة علمه و رجاحة عقله و هدوء طبعه و كتاباته النيرة... رحم الله الرجل و عوض الأمة من أمثاله ....
35 - حواء
2013/02/18
il était le principal fondateur de l'intégrisme islamiste en Algérie avec la bénédiction du cheval blanc chadli bendjdid ,cet islamiste
avait même l'audace de porter atteinte à la mémoire de KATEB YACINE.Heureux les martyres qui n'ont rien vu écrivait feu BESSAOUD.
36 - lounes ـ (kabylie)
2013/02/18
جزى الله خيرا كتاب هذا المقال فقد أجملوا ما كان مفرقا عن سيرة هذا المجدد فلا احد ينكر ما لهذا العالم من أثر على العالم الاسلامي وشاء الله أن يختص بلادنا بوجوده بيننا في فترة مهمة رحم الله الشيخ الغزالي
37 - طه ـ (أرض البباب)
2013/02/18
شفاء‮ ‬النفوس‮ ‬من‮ ‬شبهات‮ ‬الفركوس/الحلقة‮ ‬الثانية...
محمد الغزالي.. قصته مع الجزائر والشاذلي والمتشدّدين
وا حسرتاه على أمة محمد (ص). أريد أن أصرخ: يا الجهل، ماذا صنعت بأمة محمد...
38 - debit ـ (belgique)
2013/02/18
rahima el lah cheikhana mohamed el ghazali amine
39 - mohamed ـ (algerie)
2013/02/18
الله يرحمو ويسكنه جنات النعيم
40 - momo38 ـ (algerie)
2013/02/18
RAHIMA EL LAH CHEIKHANA MOHAMED EL GHAZALI AMINE AMINE AMINE
41 - mohamed ـ (algerie)
2013/02/18
الفتـوى الثانية :
س : (( لقد ذكرتم بدع سيّد قطب في المحاضرة ، فماذا بشأن الغزالي والقرضاوي ؟ ، حيث أنهم يُمَجَّدون من قِبل شبابنا ، فنرجوا توضيح أمرهم ؟ )) .
ج : (( الغزالي هو من زمان يطعن في أهل السنّة ، من سنوات طويلة يطعن فيهم ، ويطعن في أهل الحديث ، كنا ننتظر من الناس يردون عليه ، ما أحد رد عليه ، أخيرا طغى وبغى وغـلى وغلى ، طَلَّعَ كتاب كله طعن في الحديث وأهله ، حيث العلمانيين ما تحملوا راحوا يردون عليه ، رددت عليه ، وردّ عليه سلمان العودة ، وردّ عليه عائض القرني
أم لا تراهم علماء؟
42 -
2013/02/18
رحمك الله ياامام الامة. كنت عصرك. وتمنيت ماكنت تتمناه احبك في الله ياشيخنا الكريم. شكرا لكم ايها الشروقيون هذه الاتفافة لهذا العلامة
43 - mohamed ـ (berlin)
2013/02/18
رحمة الله عليك يا شيخ الدعاةيامن رحلت عن الجزائر وقد ساهمت في التعريف بحقيقة الدين التي شوه الإستعمار جوهرها فكان وجودك خير من تسند له مهمة العودة بالناس إلى التمسك بالمعاني الحقة لديننا الحنيف ويشهد الله على أنك قمت بالمهمة كاملة لا يجهل فضلك إلا جاحد أو متعصب من الذين حذرت منهم أو لائكي يعتبرك خطرا على البلاد ووالله ما زلت أذكر وأنا طالب نقاشا دار بيني وبين أستاذ الشريعة بمعهد التاريخ فاستشهدت بالشيخ الغزالي فقال لي حرفيا:راك تهدرعلى السبع ولاَ الضبع ويقصد ابو حامدالغزالي أو محمد الغزالي
44 - الأستاذ ـ (الجزائر)
2013/02/18
رحمه الله وأسكنه فسيح جنانه
ورحم الله كل علماء الأمة وكل موتى المسلمين
45 - عمر ـ (قسنطينة)
2013/02/18
قال الغزالي – عفا الله عنه - : \" إن من الطفولة العقلية أن نجعل الإقتداء بالرسول الكريم إقتداء شكليا ، فلقد كان للرسول صلى الله عليه وسلم زي يلبسه ونعل يرتديها وعمامة يضعها على رأسه ، كما كان له عادات في قيامه وقعوده وطعامه وشرابه ، هذه كلها يتقيد بها البعض تقيدا شكليا متزمتا مع أنها هوامش السنة..\" مجلة الدعوة1181 عام 1409هـ نقلا عن كشف موقف الغزالي للعلامة ربيع بن هادي
46 -
2013/02/18
ويقول له في كتابه سر تأخر المسلمين!!: \" إن نفرا من العمال والحمالين والفلاحين فرطوا في أعمالهم الحرفية والفنية مكتفين في إثبات تدينهم بثوب قصير ولحية مشوشة، وحمل العصا حينا ، وراتداء عمامة ذات ذنب عندما تكون المشيخة قد ثبتت لصاحبها \" ص 54
47 -
2013/02/18
وتأمل كيف وصل به الحال - : \" ألا فلنعلم أن ما حكم العقل ببطلانه يتحيل أن يكون دينا ، الدين الحق هو الإنسانية الصحيحة ، والإنسانية الصحيحة هي العقل الضابط للحقيقة ، المستـنير بالعلم ، الضائق بالخرافة ، النافر من الأوهام ... ولا نزال نؤكد أن كل حكم يرفضه العقل ، وكل مسلك يأباه امرؤ سوي ، وتقاومه الفطرة المستقيمة يستحيل أن يكون دينا \" !! مجلة الدوحة القطرية عدد101 عام 1404هـ.
48 -
2013/02/18
في ظنى أن هاته الجريدة جريدتم الشروق لا تقدم خبر او تعليق إلا و له خلفيات طائفية مبنية على زرع الفتنة بين المسلمين و التفريق بينهم و التشكيك في عقيدتم عبر استعمال كلمات ربما لا يفقهون معنها الصحيح جيدا مثل السلفية و تذكر بعض علماء اهل السنة با اوصاف لا تليق بيهم و من هنا يتبين جليا ان هاته الجريدة هي عبرة عن جريدة دونمية بمتياز
49 - ندير ـ (العاصمة )
2013/02/18
يا صاحب التعليق رقم 8 الذي سميت نفسك ب"سكوتش" أنصحك أن تغلق فمك بـ " PATEX" ولا تتطاول على العلماء
50 - لاراديت ـ (العاصمة)
2013/02/18
رحم الله هذاالشيخ الجليل الذي كان عنوان الوسطية و الدعوة السلمية وعلى وجه تظر ملامح التواضع و الإحترام كان يدعو الى سبل ربه بالتي هي أحسن ,ليس كالذين بتصرفاتهم آساوا الى كلمة التوحيد معتقدين بأن تطرفهم سوف يعود بالفائدة كان الشيخ كل سهام دعات التطرف و المغالات في الدين ,كم نحن أحوج الى أمثال هذا الشيخ الذي يدعو بدعو ةسيد الخلق محمد صلى الله عليه وسلم أي بالترغيب وليس بالترهيب وللغرابة كانت بعض هذه السهام تأتي من أشخاص عديمي الأهلية العلمية أتذكر حادثة حصلت معي بالقرب من جامعة بلعباس تحورت
معه
51 - غالم ـ (AUTRICHE)
2013/02/18
رحم الله الشيخ ورحم رئيسنا
وفقه الله فى دعائه ندعوالله نحن ربمايكون فينا صالح
ان يحفض هدا البلد من اصحاب
52 - عبد الرحمن ـ (tighennif)
2013/02/18
و للهول الذي لم أستفيق منه أن هذا الشخص الناكرة صاح يكيل التهم و النقد لهذا الشيخ الجليل و هو ليس حتى في منزلة فك رباط حذائه
هكذا أصبح العلاماء ينتقدون من أشخاص لا علم لهم الا من مايمل عليهم من أبواق تنفخ الا في الرماد لإحياء الجمر الذي خمد
رحم الله هذا و جزاه عن كل كلمة طيبة ترتسم عند خروجها بسمة و البسمة صداقة في وجه أخيك و نعمى الدعوة
53 - غالم ـ (AUTRICHE)
2013/02/18
اللهم توفنا مسلمين وألحقنا بالصالحين

{ رَبِّ قَدْ آتَيْتَنِي مِنَ الْمُلْكِ وَعَلَّمْتَنِي مِن تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ فَاطِرَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ أَنتَ وَلِيِّي فِي الدُّنُيَا وَالآخِرَةِ تَوَفَّنِي مُسْلِماً وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ } .قال ابن القيم الجوزية:
جمعت هذه الدعوة والإقرار بالتوحيد , والإستسلام للرّبّ وإظهارَ الإفتقار إليه , والبراءة من مولاة
غيره سبحانه , وكون الوفاة على الإسلام أجلّ غايات العبد و أن ذالك بيد الله لا بيد العبد ,
والإعتراف بالمعاد ,وطلب مرافقة السعداء .
54 - a ـ (algerie)
2013/02/18
رحمة الله عليك رحمة واسعة يا أيها الشيخ الحنون الرحيم، أحببناك و أحببنا منهجك السمح و أحببنا أخلاقك التي أحبتنا الى الإسلام.أحمد الله أني تربيت على فكرك و منهجك و نظرتك للإسلام و الدنيا، فكرك كان سابق لأوانه و عصره و هذا هو حال الأذكياء و المفكرين و المخلصين، ذهب التعصب و التنطع و الشكليات و فكرهم المعوج و بقي فكر الوسطية الذي تبنيته يستهوي المسلمين اليوم، البقاء دائما للأصلح .
الحركات السياسية و الوهابية المتنطعة أفسدوا الدعوة السمحة التي كان يقوم بها العلماء الربانيين من أمثال الغزالي و البوطي
55 - kader ـ (france)
2013/02/18
علي بلحاج يتبع بظم الياء ولا يتبع الا الكتاب والسنة
56 - abdelkader ـ (FRANCE)
2013/02/18
(وكثيرا ما يظهر يضحك ملء فاه) ملء فيه
(وتوقف طويلا عن سيرة العلامة) عند سيرة العلامة...
57 - عبد الرحيم ـ (البليدة)
2013/02/18
من هم علي بلحاج و بوجبة و عباسي و جاب الله حتى تطلقوا عليهم لقب الشيخ هؤلاء رعاع ليس للمشيخة منهم ذنب ،و الله لا تربح علي بلحاج و عباسي مداني امييييييييييين
58 - Talal ـ (France )
2013/02/18
أيها العالم الجليل نم هنيئا فإنك والله تركت وراءك شبابا يافعين أحبوا دينهم ووطنهم وعلماء أمتهم وما باعوا وما أشتروا فيهم ، لأنهم نهلوا من علمك وفكرك المشبع بالوسطية و الإعتدال الذي دع إليه الإسلام و أمربه ، حتى نكون خير أمة أخرجت للناس . إنك شعلة أنارت طريق شباب الجزائر وغيرها من الأوطان الإسلامية ، ونشهد أمام الله و الناس جميعا أنك ما دعوت ولو مرة واحدة لجهل أو جهالة ولا ناديت أو حرضت على عنف أو إرهاب وكيف لك أن تفعل ,انت الذي كنت تجعل من القرآن الكريم هديك وهداك ونور بصرك وبصيرتك ، فرحمك الله
59 - السعيد الجزائري ـ (قسنطينة)
2013/02/18
اللهم يارب السموات و الأرضين إرحم شيخنا العالم الفاضل وأجعله مع من أحب أن يكون معهم في جنة الخلد من الصدقين الشهداء و الصالحين و العلماء الربانيين .
اللهم آمــــــــــــــــــين
60 - السعيد الجزائري ـ (قسنطينة)
2013/02/18
رجل يجمع اكثر مما يفرق ويصلح اكثر مما يفسد وينصح ولا يزجر و لا يعادي =نعم الرجل ونعم العلامة ونعم السبيل شرفتنا بحضورك ونورتنا بعلمك و ابكيتنا بفراقك ..ربي يرحمك و يجزيك خيرا بما صنعت فينا.
61 - سيف
2013/02/19
ان محمد الغزالي عالما ربانيا لا يخاف في الله لو مة لا ئم ففضله علينا في الجزائر كان عظيما فانا من عائلة فقيرة جدا فلم يكن لدينا تلفازا في د لك الوقت لاشاهد حديت الاثنين و لكنني كنت استمع ا ليه على امواج ا لراديو و اقو ل لمن يتعر ض لشيخنا رحمة ا الله عليه احدر فا ن لحو م العلماء مسمو مة اللهم اجمعنا به في جنا ت الخلد -ا مين-
62 - zaouali ben mahgor ـ (france )
2013/02/19
رحمه الله لكن لم يكن يعجبني قط اكره الاخوان و الفكر الاسلامي وافضل قال الله قال الرسول
63 - Abdenour ـ (Parid)
2013/02/19
شكرا لجريدة الشروق
االهم ارحمه كان وسطيا
64 - hakim ـ (canada)
2013/02/19
عالم جليل قضى حياته في خدمة الاسلام والمسلمين أصاب كثيرا وأخطأ طبعا لانه بشر ونعتبره كذلك ولسنا نعتبره كبعض القوم تبع الذين يعتبرون ثلاثة علماء أو أربعة معصومين من الخطأ والله سلفي كي تقولو فلان قادر يغلط كي شغل كفرت
65 - samirdjenane ـ (algerie)
2013/02/19
تغمّده الله برحمته الواسعة، كان جبلا أشما، وحبرا من أحبار العلم والفضل، نستمع إليه في مدرّجي مالك بن نبي وابن باديس أو قاعة المحاضرات العامة فيسبي عقولنا ويملأ قلوبنا أملا وروعة. ما أجمل الأيام الخوالي ويا لسطوة الماضي البهي. أدعوا جميعا لشيخنا البحر بالنجاة والجنة ولنا معه وقبل ذلك بالثبات وحسن الختام.
66 - د. طهراوي رمضان ـ (ماليزيا)
2013/02/19
لحمة بارده وطاحت على كلب راقد هذا حال الجزائريين متعهم الله برجل رباني مثل الشيخ الغزالي فاذا هم ينتقدونه ويؤذونه فليس فيهم خيرا ابدا الغزاليب احيا به الله امة بعد موات ولكننا نحن الجزائريين دائما نكارين الخير ولا نفقه الا تشراك الفم رحم الله الغزالي وجزاه الله خيرا بما غرسه في ارضنا الطيبة وأذل الله الذين آذوه في نفسه وماله وعرضه فوالله لو اجتمع الجزائريون على ان يصنعوا شبه الغزالي ما استطاعوا لأنهم مثل الذي اذا قيل له اتق الله أخذته العزة بالاثم
67 -
2013/02/19
لما جاء العلامة فضيلة الشيخ الغزالي,كانت الجزائر تعاني من
الجهل الديني ا لعميق وله الفضل في الصحوة . الله يحب الجزائر لانه منى عليها بالشيخ الغزالى. دفن حبيبونا الشيخ الغزالي في البقيع لانه اهل بمجاورة رسول الله في مدينته وهو الذي كان يبكي شوقا اليه (ص). انعم وطب خاطرا يا مولانا بمجاورة سيدنا محمد وتكون بذلك قد اعرضت عن الجاهلين .اما علمك فهو صدقة ابدية جارية تنير الطريق للذين يريدون التخلق بالاخلاق المحمدية وتطهير القلوب و تزكية لنفس .جزاك الله عنا بما انت اهل له ياسد محمد (ص).ورضي الله عنك
68 - el salama ـ (batna)
2013/02/19
رحمك الله شيخنا الفاضل.
69 - saleh ـ (France)
2013/02/19
تابعت تلك الدروس واشتقت اليها ممكن الشروق تنسخها dvdو تبيغها مشكورين
70 - inssane ـ (egypt)
2013/02/19
نسألك اللهم رب العرش العظيم أن تغفر للفقيد محمد الغزالي و أن تعفو عنه و أن ترحمه وان تجعل قبره روضة من رياض الجنة آمين.
اللهم جازه خير الجزاء على جهوده في نشر تعاليم الإسلام و من ساهم في حضوره إلى الجزائر حتى ينفض أكواما من ران كانت على قلوب فئات من الشعب الجزائري طيلة عقود من التخدير والتوجيه إلى النهج الشيوعي الإلحادي و كل من مكن له في بعث الصحوة و الأوبة إلى تعاليم الدين القويم بدءا من الرئيس الشاذلي بن جديد يرحمه الله إلى المغفور لهما بإذن الله مولود قاسم وعبد الرحمن شيبان و غيرهما و والدي
71 - ارقاز ـ (ارض الله)
2013/02/19
c'est grand monsieur tout mon respect pour lui ,rahimahou allah
72 - salah ـ (souk_ahras)
2013/02/19
كتب الشيخ لا يشبع منها وانا شخصيا هده الايام راني نقرا في كتاب التاعو خلق المسلم قريتو اوفي كل مرة نعاودو صراحة لايمل منه الف رحمة عليك يا شيخ
73 - شافية ـ ( بلهاين جيجل)
2013/02/19
هذا الشيخ احد اسباب ضلال الامة وضياعها . الناس في جهل وفي معاصي وهو يحلل لهم الحرام
74 - ت ـ (الجزائر)
2013/02/19
رحم الله الشيخ الغزالى كان عالم كبير الوسطية الاسلامية ديدانه وكان همه الوحده والتوحد لشعوب العربية فاللهم ارحمه يارب العالمين واسكنه فسيح الجنان مع الانبياء والشهداء والصادقين وعلى المنتقدين ان يحترموا على الاقل الاموات والسسسسسسسسسسلام
75 - الجزائر ـ (الجزائر)
2013/02/19
رحم الله الشيخ الغوالى وعلى النتقدين ان يسكتوا ويحترموا على الاقل الاموات
76 - الجزائر ـ (الجزائر)
2013/02/19
السلام عليكم
و الله أحبك في الله يا شيخ و بيتنا مملوء بكتبك النيرة
و الله العظيم كلما قرأت عليك أو لك ازددت حبا لك
والغريب أني لما قرأت قصة الشيخ مع السكريتيرة عن الحجاب يا جماعة و الله العظيم بكيت و عرفت أن الشيخ يحدث بعلمه و عمله لا كما يفعل البعض
شكرا يا شروق
77 - طارق ـ (الجزائر)
2013/02/19
اريد فقط ان اعرف اين الشخص الدي تطاول على الشيخ في الجامعة واتهمه بالعمالة الشيخ مدفون في البقيع وانت لست ادري لكنه شرف لن تناله فقط على الشروق ان تتوقف على الهمز واللمز ضد السلفية لان في دلك الحين لم يكن موجود غير التيار الاخواني المتطرف والسلفية في الجزائر الى يوم قليلون ومعروف اين نجدهم رحم الله الشيخ الغزالى رحم الله بومدين والشادلي وحفظ الله الجزائر هكدا كونو او لا تكونو يا شروق
78 -
2013/02/19
المصلح المعتدل الحامل لنور الاسلام قدم تعاليم التوحيد ببساطة وتميز لا يرقى ادنى شك لاخلاصه ولا لكيفية ادراك مقاصد وسمو وعالمية هذه الرسالة التى نهل منها وسقاها لكل متعطش للحقيقة ولكل وافد
ادرك ان اللين والعقل والوسطية والحلم اخلاق تنجذب لها الفطرة
شدد على قيمة السلوك بدل السواك وقمة الحوار على قلة المعيار
كيف نتخذ سلوك العداء كنهج مع القريب والغريب
انا واحد ممن ذهل من سعة افق رمز الوسطية لا استغرب البتة من المتطاولين المعادين لفكره المستغربين منهم و المتشددين
ليرحمه الله وننتفع بعلمه
79 - زلغى محمد ـ (الجزائر)
2013/02/19
ويحك ان لحوم العلماء مسمومة
80 - بلقاسم ـ (غرداية)
2013/02/19
رحم الله الشيخ محمد الغزالي و أسكنه الفردوس مع النبيين و الشهداء أمين يا رب العلمين.
81 - القنباس ـ (البليدة)
2013/02/19
أنا مع الشيخ الغزالي رحمه الله ظالما أو مظلوما غنه رجل مخلص قل نظيره كتاباته قل نظيرها وعجزت النساء أن يلدن مثله وياجبل مايهزك ريح اللهم احشرنا معه يارب
82 - تلميذ الغزالي ـ (الجزائر)
2013/02/19
رحمك الله يا شيخ طيلة قراءتي للموضوع وعيناي لم تجفا من الدمع
لحد الآن مازلت عزيزا علينا غاليا عندنا ودروسك تخترق القلوب قبل الآدان.
رحمك الله وأسكنك فسيح جناته.
83 - صالح بوحجه ـ (سكيكدة)
2013/02/19
allah yarhamek ya ghouzali un vrai musulman...pas comme ce mounafek kardaoui le traitre
84 - adel ـ (algerie)
2013/02/19
يعني نسيتو كامل فضائح الجزائر و والملايير التي نهبت جهارا نهارا و أتيتم لنا بخبر
85 - mostapha amine ـ (belgique)
2013/02/19
يعتبر الغزالي من كبار علماء العصر .خاصة كتابه جدد حياتك حيث تظهر عبقريته .................اما هؤلاء المراهقين والجهلاء الذين ينتقدون الشيخ فحسابهم على الله
86 - علي ـ (الجزائر)
2013/02/19
رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح جناته........المقصود من هذا المقال أن الشيخ عباسي المدني
هاجمه.....هذا ما في الأمر و الله يعلم ما وراء القصد ٠
87 - عبد القادر الجزائري
2013/02/19
اللهم انت الملك القادر القائم القوي القاهر الناصر ذو البطش الشديد الفعال لما يريد الهي انالجريدة الشروق بغت علينا وتجبرت وانت الحكم العدل وقد خاصمنها اليك وتوكلت في كشف مظلمتنا عليك فانزل عليها يارب بلاء يعجز عن دفعه اهل السماوات والارضين حتى يعرف قدر نعمتك عليه وعافيتك له وارسخ على هامتها رسوخالسجيل على اصحاب الفيل واقصمها ودمرها ونكسها وخذها اخذ عزيز مقتدر ( فأخذهم الله بذنوبهم وما كان لهممن الله من واق ) , وحسبي الله ونعم الوكيل اللهم زلزل مقرهم من تحت الايديهم ودمرهم تدمير عاجلا غير اجلا
88 - ابوادريس الجزائري ـ (الجزائر)
2013/02/19
انه مجدد العالم الاسلامي بلا منازع ,فهو الدي كان يحارب ارهاب الانضمة الارهابية المستبدة و التشدد,كان يقود الامة من باكستان الي المغرب بدون راحة فلما دهب تكالبت روسيا وايران علينا ,الله يرحمكك يا عالم الا مة
89 - ahmed ـ (annaba)
2013/02/19
الى كل من تطاول على العلماء ربي يهديكم ..........وميتته تكفيكم يكفي ان الله استجاب لدعائه ومات ودفن في البقيع بين الصحابة الاخيار ............ربي يهديكم
90 -
2013/02/19
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم يا موضع كل شكوى يا شاهد كل نجوى وياعالم كل بلية ويا منجي موسى ومحمد وابراهيم الخليل صلوات الله عليهم أدعوك يا الهي دعاء من اشتدت فاقته وضعفت قوته وقلت حيلته دعاء الغريق الملهوف المكروب المشغوف الذي لا يجد لكشف مانزل به الا أنت ولا الا أنت فارحمنا يا أرحم الراحمين واكشف ما أنزل بنا عدونا وعدوك الشيطان الرجيم ومن هؤلاء القوم الظالمين الباغين أو من فلان الظالم (ان كان واحد من الخلق) يارب العالمين انك على كل شيء قدير واغوثاه واغوثاه واغوثاه ياالله ياالله يالله
91 - ابوادريس الجزائري ـ (وهران)
2013/02/19
Rahima ALLAH cheikh el ghazali wa tayaba ALLAH tharah
amin
92 - salah ـ (algerie)
2013/02/19
اللهم اننا عبادك مظلومين رافعين راية العلم من الكتابك والسنة نبيك صل الله عليه وسلم وفهم من اخترت له صحبة من الخلفاء الراشدين ومن تبعهم الى يوم الدين لا نرجو من دلك منصب ولا مال ولكن نرجو رضاك وعفوك اللهم ان قصدنا رجوع الى فهم الذين على طريقة النبي كريم صل الله عليه وسلم وان الاعلام في الجزائر تسلط علينا والجريدة الشروق قد اعلنت حربها علينا فتسلط عليها يالعزيز الحكيم واعلن عليها الحرب قذ اتهمتنا كتير وتفتن عبادك الصالحين واهل العلم قائمين على دينك فاطمسها طمس تجعل فيه الاية لفوضويين واهل الشر
93 - ابوادريس الجزائري ـ (وهران)
2013/02/19
Un grand monsieur...Allah yarahmou
94 - mourad ـ (alger)
2013/02/19
ياللعار في وطني يهان الاحرار
الى كل الذين قالوا عن الشيخ الغزالي كلمة الباطل
والله لو جمعوا كتبه في كيس وطلبوكم بحملها كحمل الحمار للاسفار ماحملتموها
طيب الله ثراك
95 - غريب الدار ـ (فغنسا )
2013/02/19
الشيخ الغزالي رحمه الله كان عليه ان يستعين بعالم اجتماعي خبير لنوعية المجتمع الجزائري وخاصة الامية منتشرة والفوبيا المرضية ووووو حتى يعلم الناس بكل الدروس التي يلقيها وعن النقذ الذي تاثر به المرحوم اضن النقذ كان عادي في جزائرنا التي كانت تفقد التعبير و شكرا انشري من فضلك
96 - k ـ (algerie)
2013/02/19
POUR CORRIGER UNE ERREUR DANS VOTRE ARTICLE? LE TREMLEMENT DE TERRE A cONSANTINE CEST EN OCTOBRE 85 ET NON 88 COMME VOUS VENEZ DE LE CITEZ? VEUILLEZ CORRIGER L ERREUR svp
97 - amar ـ (constantine)
2013/02/19
الله سبحانه و تعلى يرحمه و يسكنه فسيح جنانه.......
سبحان الله العظيم
98 - ـ (غارداية)
2013/02/19
يا انت يا عبدين الذي تتهم الشروق بالجهل لا انت ولا غيرك من المعلقين فكر في ان يشكر الشروق لانها تذكرت الشيخ الغزالي وأفردت له ملفات وفتحت حوله النقاش اتقوا الله وقولوا للمحسن احسنت .. الاغلبية يقرؤون ما تكتبه الشروق ولا يلتمسون لها سوى الاساءة والتشكيك والتخوين .. هذا ما تفعله الشروق فأرونا ماذا تفعلون يا من تقرؤونها وتجلدونها في اليوم مئات المرات
99 - شكرا للشروق ـ (شكرا للشروق)
2013/02/19
اللهم ارحم حماة الدين وحراص العقيده
رحم الله شيخنا ورزقنا الخاتمة التي مني بها آمين يارب يارب يارب
100 - farid gigabite ـ (غردايه الجزائر)
2013/02/19
رحم الله الشيخ الغزالي الدي احبه مثل محبة جدي رحمه الله,ومازلت ادكر يوم وفاته و الحصة التي قدمتها MBC عن اخر لقاء معه,فنعم حسن الخاتمة الى جوار رسول الله
101 - hocine ـ (Algerie)
2013/02/19
رحمه الله و أسكنه فسيح جناته، مع أنني لا أذكر الفترة التي كان يظهر فيها على التلفزيون إلا انني من خلال كتاباته أدركت مدى غزارة علمه و طيبة نفسه، يكفي ان تقرأ كتابه "جدد حياتك" حتى تدرك مدى إعتداله و ورعه، فهو على رأي والدي "اطال الله في عمره" آية من آيات الله سبحانه.
102 - سمية ـ (البليدة)
2013/02/19
بسم الله الرحمن الرحيم : أنا أشهد أن هذا الكلام نفسه حكاه لي الشيخ عبدالرحمان شيبان رحمه الله تعالى يوم زيارته لقطر في مؤتمر الفقه الإسلامي الرابع عشر :فالذي نقل الكلام صحيح (الشيخ محمد الغزالي وخلعه من منصبه، وعلى إثر ذلك- يتابع المصدر- اتّصل الشيخ محمد الغزالي بالشيخ شيبان باعتباره ضامنا لمكانة الغزالي في الجزائر ولأنّه كان هو من قدّمه إلى الرئيس الشاذلي قبل أن تفتح الجامعة، وهناك عرض عليه الرئيس الالتحاق " وكذلك الأستاذ ع الحميد الإرباهيمي . رحم الله الشيخ وأجزل مثوبته على ماقدم .
103 - مختار العربي مومن ـ (قطر)
2013/02/19
رحم الله العلامة محمد الغزالي واسكنه فسيح جنانه . هناك من المعلقين التافهين الذين لا يفقهون اي شيى لا في امور الدنيا ولا الاخرة يتطاولون على الاشراف و العلماء و المفكرين وحتى على الشهداء .من فضلكم اللي ما يفيدناش و ما يفيدش الجزائر غير ماكالاه يهدر و لا اعلق الله يرحم العلماء و الشهداء والمخلصين الاوفياء
104 - kais ـ (algerie)
2013/02/19
بسم الله و الصلاة على رسول الله اللهم إرحم شيخنا و عالمنا و أبانا و والدينا و أرزقنا خاتمة مثل خاتمته. آمين يا رب العامين.
105 -
2013/02/19
من عادتي ان لا اعلق كثيرا علي المقالات لاكن الشيخ الغزالي ذلك الشيخ اللذي تابعناه و نحن اطفال لقد كان يشد انتباهنا و كن ننتظره كل اثنين من اجل الاستماع الي حديثه كما لم نستمع من قبل و لا من بعد الي غيره يجعلك تشارك رحمه الله ....فالكلام اذا كان من القلب وصل الى القلب
106 - بوعلام ـ (سعيدة)
2013/02/19
الشيخ الغزالي رخمه الله كان من الدعاة الذين ارادوا ان يروا الاسلام هو السيد في العالم لكن هذا لا يعني انه لم يخطأ ،والاشياء التي ذكرتموها في المقال بارك الله فيكم كالمصافحة هذا معارض لنص رسول الله( اني لا اصافح النساء) وكذلك وصف الصحفي (ناصر) كل مخالف له متشدد،ولا ينكر أن له كتابات ينصر بها الإسلام ويدافع عنه لكنه يهدم ما بناه بهذه الحملات على السنة إذ لا إسلام بلا سنة فإذا زلزل بنيان السنة ضاع الدين ،فلا نقول انه كان قاصدا ذلك وردود الالباني رحمه الله عليه فيها بيان بلا تعصب كذلك الشيخ ربيع
107 - منير ـ (الجزائر)
2013/02/19
هو رحمه الله من الدعاة الذين ارادو الخير للامة لكن ليس انه معصوم من الخطأ وكل من انتقده ،هو متشدد اتقوا الله،فرد عليه كبار اهل العلم كالشيخ الالباني والشيخ ربيع ، خاصة في مسائل الحديث وطعنه في احادبث في البخاري لكن نقول رحمه الله لا يعني اظهار الحق الحكم على صاحبه بالنار ووفاته ان شاء الله تكون من حسن الخاتمة
108 - منير ـ (الجزائر)
2013/02/19
الشيخ محمد الغزالي (يرحمه الله تعالى) رجل أمة،و هو واحد من هؤلاءالقلائل النوادر الد ين إذا ظهر عدد منهم في عصر فما أسعد الأمة بذلك، فهم مصابيح الدجى ، يعيشون للأمة وبها يسددون خطاها، وينيرون سبلها، ويحرصون على نهضتها، ويعملون ليل نهار على إقالة عثرتها إذا عثرت. رحمه الله وجزاه عنا خير الجزاء
109 - عبده ـ (الجزاير)
2013/02/19
لم املك دموعى بل جسدى كلة يهتز من شدة تألمى على فراقة ومن تطاول بعض اللا سنة علية كنا نغبطكم علية لوجودة بينكم ونحن شباب مصر فى هذة الفترة كنا كاليتامى بدونة على كثرة علماء مصر لا ازكية على اللة ولكنى اشهد انة عالم ربانى ومفكر عبقرى ورجل شجاع لا يخاف الا اللة وليس بصاحب فتنة ودافع دائما عن موقع المرأة فى الاسلام عاش للتوحيد والعقل الحر وعشق مصر واخلص للجزائر رحمك اللة وجمعنى بك وبحبيبنا رسول اللة
110 - عرابى ـ (مصر)
2013/02/19
الفرق بين شمس الدين والغزالي
كا السماء والارض
111 -
2013/02/19
رحم الله شيخنا الشيخ محمد الغزالي وأسكنه فسيح جناته،نسأل الله أن يجمعنا به على حوض خير رسله في دار كرامته..آمين ..آمين..
112 - مسلم ـ (الجزائر)
2013/02/19
كان يقول -رحمة الله عليه- :
"إن انتشار الكفر في العالم يحمل نصف أوزاره متدينون بغضوا الله إلى خلقه بسوء صنيعهم وسوء كلامهم"
صدقت والله يا شيخنا.

لـقـد فقد (الغزالي) أي خطب ألـم بـأمـتـي مـن للدعاة ؟
حـبـاه الله مـعـرفة و علما و تـبـصـرة بـآيات النجاة
لـه الـقـلم الزاكي يشع نورا يـضـيء أمامنا في الحالكات
يـوضـح مـا يراه الحق دوما و يـصـدع بالهدى و البينات
يـصـور حـال أمـتنا فيبكي و تـؤلـمـه سـهام النائبات
113 -
2013/02/19
راجعوا التواريخ التي أخلطنموها فاخر عهد الغزالي بجامعة الامير جوان 1988 وبعده وبسبب المرض لم يعد مع الموسم الجامعي الا في نهاية موسم 1989 أواخر ماي اين منح وسام الاثير ولم يقدم دروسا بعد شهر اكتوبر كما قلتم ، كما أن القرضاوي لم يكن بجانب الغزالي ابدا بين سنتي 1984 ,1986 والقرضاوي لم ييستقر اصلا بقسنطينة بل بالعاصمة بعد رحيل الغزالي عن الجزائر ، أحد تلاميذ الغزالي .
114 - مصطفى بن محمد ـ (الجزائر)
2013/02/19
رحم الله شيخنا الغزالي و أدخله جنته...فهو حقيقة كما عرفته من خلال معظم كتبه التي قرأت عالما كبيرا..يعي جيدا ما يقول...حكيم في مواقفه و افكاره...فهو كان يحترق ليضيء للآخرين...كان يخدم الاسلام عن وعي و علم... رحم الله الشيخ...رحل الرجل لكن أفكاره باقية... فهذه هي سنة الحياة "التي تكررها فصول الطبيعة...فالبذرة حتى تنبت، يجب أن تدفن في التراب..كما قال مالك بنبي رحمه الله..
115 - ياسين ـ (Algerie)
2013/02/19
الجزائريون احرارا يعرفون الاسلام بفطرتهم وكل شخص يحاول العبث بمعتقداتهم سيلقى اجوبة قد لا تصره وقد ترديه باكيا.فكيف بمن اعتبر السنة قشورا وبمن رد احاديث صحيحة.غير اننا شعب رحيم يعفوا ويصفح فالهم ارحم جميع موتى المسلمين والمسلمات وبدل سيئاتهم وخطيئاتهم حسنات.
116 - MOURAD ـ (ALGERIA)
2013/02/19
اللهم ارحمه واسكنه الجنه امين
117 - hocine
2013/02/19
إن الذين يتطاولون على الشيخ الغزالي إنما يتطاولون على الإسلام

فهم إما جهال.. نسأل الله لهم الهداية ، أو أعداء حقيقيون للإسلام إن لم أقل لا دين لهم
118 - أبو عماد
2013/02/19
الله يرحمه ياريت حضرتله دائما يحدثوني عليه بابا وماما
119 - بسمة ـ (الجزائر)
2013/02/19
رحم الله الشيخ و اسكنه فسيح جنته ، و الله لقد شرف الشيخ محمد الغزالي رحمه الله مدينة قسنطينة ، و قد كان من العلماء العاملون ، و اذكر اننا يو م اختلفنا حول جواز الصلاة بالزواية الرحمانية و اشتد الخلاف مه المتشددين الذين لا يعرفون من الاسلام الا اسمه و ايمانهم لا يتجاوز حناجرهم , فذهبت الى الشيخ رحمه و طلبت منه فتوي عن الخلاف الذي وقع بيننا و بين المتشددة , فاجاز رحمه و قدم لي البراهين و الادلة ، فطلبت منه الحضور الى الزواية ليكون دليل على جواز الصلاة في الزوايو و لبى الطلب رحمه و قدم درس مفيد رح
120 - عليّ بن محمد ـ ( ميلة - الجزائر)
2013/02/19
رحم الله الامام و انه والله من الفئة الناجية, لان اكبر همه كان لم شمل الامةو نبدالفتن,
احبك في الله يا امام فانا واحدة من بنات الامام ,من بنات الصحوة في الجزائر.
121 - مبروكة ـ ( بشار -الجزائر)
2014/01/25
مهما كتبنا عن شيخنا محمد الغزالي فلن نوفيه حقه نضير ماقدمه للامة الاسلامية قاطبة والجزائر خاصة التي كادت أن تسقط بين براثن العلمانيين من جهة وجهل المنتسبين للسلفيين من جهة أخرى
فرحمة الله على شيخنا الذي أنار لنا الطريق إلى يوم الدين
علي من الجزائر
122 - علي ـ (الجزائر)
2014/03/30
رحم اله شيخنا الكريم مهما قلنا فلن نوفيه حقه نضير ماقدمه للامة الاسلامية عامة والجزائر خاصة التي كادت أن تقع بين براثن العلمانيين من جهة ومن جهل السلفيين من جهة أخرى ونسأل الله أن يجمعنا به مع الانبياء والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا
علي من الجزائر
123 - علي ـ (المسيلة ـ الجزائر)
2014/03/30

اكتب تعليقاً

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل

عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

(209 مشاركة) شارك برأيك

2014-04-18

● هل تتوقعون تغير الأوضاع بعد فوز بوتفليقة؟

اختلفت ردود الفعل حول النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية بين السياسيين، فما رأيكم في النتائج المعلنة وكيف تتصورون مستقبل البلاد على ضوئها، والتحديات التي تواجهها، وهل...

شارك

آخر المشاركات

أي تغيير منذ 1962 و الجزائر تتخبط في المشاكل تصفية اقتتال صراع على السلطة فضائح و اختلاسات و في كل إنتخابات نفس الأسطوانة تشغل لتنويم هذا الشعب المعاق فكريا و الذي يصدق كل شيء يقال له و لم يتعلم أن سعادته آخر اهتماماتهم الأمور ستبقى كما هي مسلسل في جزئه الرابع طبعا نهاية غير سعيدة الضحية فيها دائما الشعب الجزائري..

بواسطة: سفيان 2014/04/24 - 21:43
استفتاءات
كيف ترون جزائر ما بعد رئاسيات 17 أفريل؟
أدخل الرقم الظاهر في الصورة