author-picture

icon-writer علي خلايف

ظهر الجمعة بغرداية أبو الطفل المغتال "محمد جلمامي"، بعدما توارى عن الأنظار لمدة قاربت الأسبوع، مخلفا وراءه استفهامات، سيما في ظل عمليات البحث التي كانت جارية عنه من طرف المصالح الأمنية، حيث علمت "الشروق" من مصادر موثوقة أن هذا الأخير سلم نفسه إلى مصالح الدرك الوطني أين تم التحقيق معه لمدة تزيد عن 8 ساعات كاملة، ليتم بعدها إطلاق سراحه دون أن يقدم إلى وكيل الجمهورية لدى محكمة غرداية أو توجه إليه أي تهمة، فيما لا يزال التحقيق متواصلا لمعرفة الجناة في قضية قتل ابنه الطفل مهدي.