author-picture

icon-writer بلقاسم‮ ‬عجاج‮ ‬

قررت اللجنة الوطنية لمساعدي التربية الإضراب لمدة يومين، حيث سيتم التوقف عن العمل يوم 10 أفريل المقبل، مع تنظيم وقفات احتجاجية ولائية أمام مقرات مديريات التربية، ثم التوقف عن العمل في 17 أفريل المقبل، يتبعه تنظيم وقفة احتجاجية وطنية بالعاصمة.

وأكد الصادق دزيري، رئيس الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين، بأن اللجنة المنضوية تحت لواء الاتحاد تسعى لدفع السلطات الوصية للاعتراف بمطالبهم المشروعة، وعلى رأسها مراجعة القانون الأساسي لمعالجة "الاختلالات" الواردة فيه بخصوص ذات الفئة. وأفاد دزيري، في تصريح لـ "الشروق" بأن الإضراب سيكون بقوة بداية من العاشر أفريل (الأربعاء المقبل)، موضحا بأن العديد من الفئات التربوية ستشارك في ذات الإضراب الذي سيدخله المعلمون والأساتذة المصنفون ضمن المناصب الآيلة إلى الزوال، وخاصة هيئة التدريس، بالإضافة إلى هيئة التأطير من أسلاك المديرين والنظار، وموظفو المصالح الاقتصادية وكذا مستشارو التربية. وأوضح بيان لجنة مساعدي التربية بأن الحركة الاحتجاجية تهدف إلى رد الاعتبار ووقف ما أسماه البيان "الحڤرة" والتهميش الذي طال المساعدين التربويين. كما طالبت اللجنة بإدماج جميع مساعدي التربية الآيلين إلى الزوال في الرتبة القاعدية المستحدثة "مشرف تربوي صنف 10"، مع احتساب الخبرة المهنية والمؤهلات العلمية انطلاقا من الرتبة القاعدية، للاستفادة من الرتبة المستحدثة مشرف رئيسي صنف 11، ورتبة مستشار التربية.