الرياضة
قراءات (11431)  تعليقات (0)

سيواجه في الدور المقبل فريق عنتر يحي وبلايلي

"الصغير" البجاوي ينتفض ويلوي ذراع وعنق "العملاق" أشنتي

الشروق أون لاين- علي.ب
لقطة من مباراة بجاية والمضيف أشنتي
لقطة من مباراة بجاية والمضيف أشنتي
صورة: (ح.م)

تأهّل فريق شبيبة بجاية، الأحد، إلى ثمن نهائي رابطة أبطال إفريقيا، بعد أن افتك تعادلا إيجابيا وثمينا (1-1) أمام المضيف "العملاق" أشنتي كوتوكو الغاني.

وأقيمت هذه المباراة بملعب مدينة كوماسي الغانية، لحساب إياب الدور الـ 16 من عمر المسابقة القارية الأولى للأندية.

وكانت الشبيبة منهزمة بهدف دون رد سجّله المحليون في الوقت بدل الضائع من الشوط الأول، قبل أن يتمكّن المهاجم محمد دراق من موازنة الكفة بهدف التعادل والتأهّل في الدقيقة الـ 75.

ولئن افتقد "الصغير" البجاوي للتجربة والمراس الدوليين، وتنقل إلى غانا محروما من عديد العناصر الأساسية، ناهيك عن العوامل التقليدية السلبية التي تطبع مواجهة الفرق الإفريقية في "أدغال" القارة السمراء (الحر الشديد، الرطوبة الخانقة، الكواليس، الشعوذة..)، إلا أن ممثل الكرة الجزائرية استطاع أن يزيح عن طريقه "العملاق" أشنتي كوتوكو صاحب كأس إفريقيا للأندية البطلة (رابطة أبطال إفريقيا حاليا) عامي 1970 و1983 ومنشط نهائي كأس إفريقيا للأندية الفائزة بالكؤوس (مسابقة لم يعد لها وجود) عام 2002، ونهائي منافسة كأس "الكاف" عام 2004.

ورغم انتهاء مباراة الذهاب - التي أجريت مؤخرا ببجاية متعادلة سلبا - إلى أن ممثل الكرة الجزائرية ترشح استنادا لقاعدة الهدف المسجّل بعيدا عن الديار.

وستلعب شبيبة بجاية في ثمن نهائي رابطة أبطال إفريقيا أمام الترجي التونسي الذي يضم الجزائريين المدافع عنتر يحي ومتوسط الميدان الهجومي يوسف بلايلي.

وكان الترجي قد افتك، السبت الماضي، بطاقة العبور لثمن النهائي بعد أن تفوّق ذهابا وإيابا بنفس النتيجة (1-0) على منافسه بريميرو أغوستو الأنغولي.

وتجرى مباراة الذهاب ببجاية ما بين الـ 19 والـ 21 من أفريل الجاري، ويقام لقاء العودة بتونس ما بين الـ 3 والـ 5 من ماي المقبل.

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (0)


اكتب تعليقاً

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل

عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

(54 مشاركة) شارك برأيك

2014-09-30

● ما رأيك في اغتيال هيرفي غوردال؟

اختطاف السائح الفرنسي هيرفي غوردال، واغتياله، من طرف ما يدعى بـ "جند الخلافة" أثار ردود فعل متناقضة وصلت حد التشكيك في العملية، وذهب...

شارك

آخر المشاركات

عملية إعدام الرعية الفرنسي من طرف هؤلاء الجبناء الذين لا يساوون في هذه الدنيا جناح بعوضة هي فعل جبان، غبي، أحمق، ...........

الهدف منه هو زعزعة استقرار وأمن الجزائر لأنها البلد الوحيد الذي لم يخضع لزوبعة الخريف الغربي.

يريد الأعداء أن ينتقموا من بلدنا الحبيب لأنه تبرع لغزة ب 25 مليون دولار، لأنه قدَّم مساعدات إنسانية لقطاعنا الغزاوي العزيز، لأن شعب الجزائر الباسل قال كلمة حق في وجه الطغيان لأن بلد الجزائر شعبا وحكومة هو ألد أعداء إســــــــــــــــــرائـــــــــــــيل. أليس كذلك؟ وماخفي أعظم.

بواسطة: سالي سلمى 2014/10/01 - 14:48
استفتاءات
مقتل السائح الفرنسي هل هو
أدخل الرقم الظاهر في الصورة