الوطني
قراءات (6556)  تعليقات (10)

رئيس بنك الجزائر الخارجي ينفي ويُودع شكوى

مجهول وقع مراسلة خاصة لإلغاء تسهيلات بنكية أمر بها سلال

عبد الوهاب بوكروح
الرئيس المدير العام لبنك الجزائر الخارجي محمد لوكال
الرئيس المدير العام لبنك الجزائر الخارجي محمد لوكال
صورة: (ح.م)

أودع الرئيس المدير العام لبنك الجزائر الخارجي، شكوى ضد مجهول في قضية تقليد توقيعه الشخصي وتوجيه مراسلات "مزورة" باسمه إلى مديري الوكالات التابعة لبنك الجزائر الخارجي على المستوى الوطني لمطالبتهم بوقف العمل بتوجيهات الوزير الأول عبد المالك سلال الخاصة بفتح الحسابات البنكية ومنح القروض الخاصة بإنشاء المؤسسات في إطار مختلف أجهزة التشغيل المعمول بها.

وكشف أمس محمد لوكال، في تصريحات لـ"الشروق"، أن المراسلة المزعومة الموجهة بتاريخ 21 ابريل الجاري إلى وكالات البنك على المستوى الوطني، لا أساس لها من الصحة، متهما جهات مجهولة بالسعي لضرب استقرار أكبر بنك في الجزائر، مضيفا أن الجهات التي تقف وراء ضرب المؤسسة، أرسلت جميع تلك المراسلات من "كشك كهينة لخدمات الهاتف" يقع بباب الواد بالعاصمة الجزائر لتوجيه التعليمة إلى وكالات البنك وإلى وسائل الإعلام الوطنية.  

وأوضح الرئيس المدير العام لبنك الجزائر الخارجي، أنه ابلغ جميع الجهات المختصة من أجل فتح تحقيق حول محاولات ضرب البنك وزعزعة استقرار المجتمع وخاصة وأن هذه الجهات اختارت العزف على وتر حساس جدا وهو ملف تشغيل الشباب بإدعاء تلك الجهات أن البنك قرر وقف منح قروض جديدة إلى غاية استعادة أزيد من نصف القروض الممنوحة خلال السنوات الأخيرة.   

وقال لوكال، إن جهات مجهولة شرعت خلال الأشهر الأخيرة في شن هجوم قوي ضد البنك باستعمال مراسلات مزورة ونشر حقائق مغلوطة وتزوير معطيات خاصة بنشاط وعمليات البنك، حيث قامت تلك الجهات بعمليات تصوير ضوئي لتوقيع مسؤولين قياديين في البنك ومنهم الرئيس المدير العام للبنك شخصيا ومدير المراقبة وبعض نواب الرئيس وتوجيه مراسلات تحمل توقيعات المسؤولين المشار إليهم لضرب استقرار البنك والنيل من سمعة البنك المكلف بتسيير أموال سوناطراك لصالح الدولة.

وتشير التحريات الأولية إلى أن الجهات التي تقود الحملة ضد بنك الجزائر الخارجي، استعملت وثائق قديمة خاصة بالبنك في مراسلاتها تعود إلى المرحلة السابقة لرفع رأسمال بنك الجزائر الخارجي إلى 74 مليار دج، في حين أن تاريخ المراسلة هو 21 ابريل 2013 تحت المرجع: ر.م.ع رقم 119/ 2013، غير أن ذات الوثيقة تشير إلى أن رأسمال البنك هو 24.5 مليار دج مما يبين أن الوثيقة غير سليمة. 

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (10)


الا تعلمون من!! انهم احد المغضوب عليهم من جماعة rnd حتى يوقع رئيس الحكومة الجديدة في حرج امام الشعب...واكاد اجزم انه وشلة من معه هم من يثيرون في القلاقل والبلابل مند ان ازيحو من منصب رئاسة الحكومة!! الا ترون في الامر ريبة ..سلال يسنيي على المشاريع والاوامر ولما يدهب ياتي السيد la gomme ويمحي او يعلق ما اتخد من قرارات?? ..كما الكم الهائل من تسريبات الفظائح و التي انطلقت بشكل غريب دفعة واحدة مند حوالي 6-7 اشهر..

يظهرلي صراع داخلي بين اجنحة النظام يجري خلف الكواليس ربي يستر..
1 - $£€/¥
2013/04/29
!! c'est très grave
2 - tarik ـ (uk)
2013/04/29
بلاد المجاهيل والمعاليم ماتو ا
3 -
2013/04/29
بلاد ميكي...اذ ما اخفى اعظم
4 -
2013/04/29
جهات مجهولة بالسعي لضرب استقرار أكبر بنك في الجزائر انت هو هذ المجهول
5 - nacer ـ (alger)
2013/04/30
ما هذا الهراء بنك بحجم. B.E.A يقام فيه هذا اما هذا استهتار تلاعب او اشياء لا نفهمها تزوير الامصاء الختم الاسم ورقم الارسال وما ذا عن GRIFFE اقترح عن مراقبي وزارة المالية التكرم بنظرة خفيفة في الحسابات
6 - aek ـ (aflou)
2013/04/30
ميكي ومكاش في هدي البلاد ماراهو فيها والووووووووووووو
7 - zouhir ـ (ain defla)
2013/04/30
وبلاد هدي!!!!
8 - Marocain ـ (Maroc)
2013/04/30
العالم تطور واصبحت المراسلات تتم عن طريق الايميل وانتم مازلتم بالعصر الحجري

استقيلوووو وكفالكم استهتار ديناصورات تريدون الموت في مناصبكم
9 -
2013/04/30
دعاء الشعب لن يضيع و ها هو يتحقق" : يرمي الله الظالمين بالظالمين و يخرج الشعب المسكين من ايديهم منتصرين. "
10 - Farouk ـ (الجزائر فوق الجميع)
2013/04/30

اكتب تعليقاً

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل

عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

(100 مشاركة) شارك برأيك

2014-10-14

● ما هي أهداف التحرك الأمريكي ضد داعش؟

حشدت الولايات المتحدة الأمريكية عدة دول لمواجهة تنظيم ما يسمى الدولة الإسلامية في العراق والشام، هل تعتقد أن الهدف من هذه الحملة هو القضاء على...

شارك

آخر المشاركات

ارجوكم ......ياجريدة الشروق .....ان تتكلموا على القضايا الوطنية بدلا من القضايا العالمية...فالشارع الجزائري يعلم به الا الله من جراء ارتفاع الاسعار ...............وان لم يعالج الوضع بسرعة سينفجر الشارع قريبا لا محال

بواسطة: علي الحقيقة 2014/10/22 - 20:33
استفتاءات
هل الحملة الأمريكية في العراق وسوريا هدفها القضاء على داعش؟
أدخل الرقم الظاهر في الصورة