أقسام خاصة قضايا المجتمع
قراءات (12438)  تعليقات (11)

يجمعن بين الأصالة والمعاصرة في اختياره

"الحايك" يسترجع مكانته لدى العرائس

إلهام بوثلجي
الحايك يسترجع بريقه المفقود
الحايك يسترجع بريقه المفقود
صورة: (ح.م)

استرجع "الحايك" العاصمي من جديد مكانته وسط الأعراس الجزائرية، لتلبسه العروس عند خروجها من منزل والديها فوق الفستان الأبيض في حلة بهية تمزج بين الأصالة والمعاصرة، حيث لم تعد تخلو تصديرة أي عروس في منطقة الوسط الجزائري من "الحايك" الذي يرمز للجمال والحشمة في الثقافة الجزائرية.

   تختلف الروايات حول الأصل  التاريخي للباس "الحايك"، فمنهم من يرجعه لبداية الوجود العثماني في الجزائر، حيث كان ينتشر بكثرة في المناطق التي عاش فيها الأتراك خاصة الجزائر العاصمة "القصبة" وأحياء الأتراك العتيقة وحتى في بعض مناطق الغرب الجزائري، أما في الشرق الجزائري فتشير الروايات الشعبية إلى أن النساء كان يلبسن "الحايك" الأبيض وبعد مقتل صالح باي لبسن الملاية السوداء حزنا عليه لتصبح بذلك "الملاية" السوداء من تراثيات الشرق الجزائري، والأصل في كل هذه الروايات أن "الحايك" هو لباس مغاربي تقليدي كانت تلبسه الجزائريات فوق ملابسهن العادية عندما يغادرن المنزل ومن خلال "الحايك" تستر المرأة رأسها ووجهها وسائر جسدها، وهو اللباس الذي بقي محافظا على وجوده إبان الاستعمار الفرنسي للجزائر لكنه بدأ في الاختفاء مع الانفتاح الذي شهدت الجزائر في سبعينيات القرن الماضي ليبقى اليوم مجرد ذكرى من التراث.

 

استرجاع البريق

مع أن  لباس "الحايك" اختفى من شوارع الجزائر ومدنها ولم يعد له أي أثر، فيما عدا بعض العجائز القليلات ممن حافظن عليه بعدما حلت محله العباءة والحجاب، إلا أن رمزية هذا اللباس المتجذر في تاريخ الجزائر العميقة، جعلت منه لباسا لا يندثر ولا يزول ليكون مصدر فخر واعتزاز في أهم المناسبات التي تحتفل بها العائلة الجزائرية، ألا وهي الزفاف، حيث تحرص كل أمّ على أن تخرج ابنتها العروس من المنزل وهي تلتحف "الحايك" والذي هو عبارة عن قطعة قماش حريرية تأخذ اللون الأبيض في الغالب أو اللون الأبيض المائل للأصفر والمصنوع بطريقة متقنة وملائمة للأعراس والمناسبات.  

تقول خالتي عائشة، 62 سنة، إن "الحايك" بالنسبة لها هو رمز من رموز الثقافة الجزائرية وموروثها الشعبي الذي تفتخر به، وتضيف أنها لا تزال تحتفظ بـ"الحايك" الذي أهدتها إياه والدتها عندما تزوجت وأن بناتها الثلاثة حافظن على هذا التقليد بلبسهن لـ"الحايك" عندما خرجن عرائس من البيت العائلي، وأكدت محدثتنا أن "الحايك" في الجزائر هو رمز للحياء والحشمة ويزيد العروس بهاءً ونورا، وفي الماضي -تقول خالتي عائشة- لم تكن العروس تخرج من بيتها دون التحاف "الحايك"، وأكدت أن "حايك المرمى" هو من أجود الأنواع الذي كانت تلبسه الفتيات في العائلة الميسورة، أما اليوم فكل شيء تغير ولم يعد لعادات الماضي أي وجود عند الكثيرين.

 

عودة قوية في أعراس 2013

وفي هذا السياق، تقول السيدة حلاز أسماء زوجة تواتي، وهي مصممة أزياء الأعراس التقليدية والعصرية في الجزائر العاصمة لـ"الشروق" إن موضة "الحايك" رجعت بقوة هذا العام، حيث أن العرائس أصبحن يفضلن الخروج بـ"الحايك" بدل "البرونس" الذي سيطر لفترة على الأعراس، وأضافت أن قماش "حايك المرمى" يُشترى جاهزاً من المحلات المختصة في بيعه، وثمنه يتراوح حسب نوعية الحرير مابين 7000 و8000 دج، أما التطريز فهو من مسؤولية الخياطة والتي تطرزه حسب طلب العروس، وقد يصل ثمنه حتى 10000دج، وأكدت محدثتنا أن معظم العرائس يطلبن "الشبيكة" وهو التطريز الذي يكون على حافة "الحايك" ويصنع باليد بطريقة متقنة وحسب الطلب، أو يكون بـ"الكروشي" وبطبيعة الحال ترغب كل العرائس في صنع "حايك" بشكل عصري  يتناسب والموضة مع المحافظة على أصالة "الحايك " وعادة يكون التطريز مماثلا للون الحايك سواء أبيض أو أبيض مائل للأصفر بخيوط فضية أو ذهبية. 

 

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (11)


أنا نسكن في شمال سطيف و أصولنا قبائلية وكنا نسكن في الجبال والريف قبل وقت الارهاب نشفى بلي النسا كامل في الدوار يلبسو لعجار حنا نقولولو لعجار بالقبايلية وفي الدوار تاعنا يلبسوه جميع النساء المتزوجات أما العازبات مايلبسوهش ضوكا عندنا بزاف ملي رحلنا لبلدية أخرى قريبة من سطيف شمالا لعجار هذا راح و اتنسى خلاص و الأم تاعي و خواتاتي المزوجات يلبسو لحوايج لجدد تاع ضرك لأن أمي مستحيل تلبسو و تخرج بيه لبرا والناس تبقى تشوف لأنو ماش موالفين بيه أظنه أصله غير مرتبط بمكان معين
1 - كوكو
2013/06/21
الحايك عندنا في فلاجنا تلبس عروسة في أسبوع الأول من تذهب حمام ومن بعد تحتفظ عليه في شوبرة والله متزيد تلبسو ههههه



جزائري مقيم في إسبانيا
2 - جزائري مقيم في إسبان ـ ( إسبانيا)
2013/06/21
هم في زوج ملاح لخطر هنا البرنوس يكون تاع الرجال الابيض اكيد اللي يخدموه في الدار ماشي اللي يجي مع la robe
3 -
2013/06/21
وينك يا حايك مرمة بنات اليوم قريب يمشو عرايا
4 - حكيم ـ (الجزائر)
2013/06/21
والسراويل المشبوحة تستعيد مكانتها في الشوارع
5 -
2013/06/21
اللباس الانيق والمستور والمحتشم والوحيد المامور به من فوق سبع سموات هو اللباس الشرعي الواضح اسمه و صفاته ولمن امر بلبسه وهو معروف عند الجميع ولكأنه غير معروف ومتعمدين بالاستهزاء به وبمحاربته ...احمدك واشكرك يارب على نعمة ((الجلبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاب))
6 -
2013/06/21
الشعر خارج من قدام وش من حايك
7 -
2013/06/21
بزاف شابة بالحايك...بصح نص شعرها راه يبان ..لا منقبلش يبك شوفي غيري
8 - مراد
2013/06/21
المراة الجميلة لايجب ان تخرج الى شارع ابدا لان كل شيء يخرج عليها كون تلبس حتى خيشة لان حتى في وقت الحايك كانت الجميلات تتميز عن بقية النساء وفاتنات ماعندهمش حل غمض عينيك واحلم معاي والا ارحل
9 - رؤيا ـ (دائرة احلام)
2013/06/22
واش من حايك ياشروق الدعوة راهي مخلطة الطايح اكثر من النايظ....ما يهمش الحايك ولا لملايا ولا البرقع الحكاية راها مع الافعال ..لست اتكلم لاتكلم ولكن الحق يقال وحتى لايظن البعض ان الحق والخير قد ذهبوا من هذا المجتمع...لقدسادت التفاهات والخزعبلات كل يوم لجديد اللي ماينفعنا...مالازامش نغطيو الشمس بالغربال كي تقول الحايك قول الحشمة والعفة والقدر فهل الحايك كقماش استرجع مكانته والاخلاق ذهبت ولم تعد...
10 - nassim ـ (بلاد الفهامةا)
2013/06/22

اكتب تعليقاً

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل

عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

الشروق تي في

حكاية ثلاثة عقود من الزمن في صناعة الأواني الخشبية
الخصم من المردودية.. نقطة خلاف جديدة بين الكنابيست ووزارة التربية
تقنيو الجوية الجزائرية يخرجون عن صمتهم والأجور في سلم الأولويات
تبون: 125 ألف سكن شاغر وليس هناك برنامج عدل 3
المتقاعدون في الجزائر.. أجساد بلا أرواح
تفكيك عصابة مختصة في عملية التزوير والنصب بوهران
محمد حرفي يصارع من أجل الإبقاء على صناعة أدوات النسيج
سعداني: "بلخادم لايتحرك إلا بمهماز وبإيعاز!"
نحو الإنفراج في بلدية عزازقة والمواطنون يستعيدون الثقة
تذكرة موحدة لمختلف وسائل النقل الجماعية بالعاصمة
منظمات المحامين تمنع تكوين الآلاف من طلبة المحاماة
ضغط جوازات السفر يرتفع والداخلية في مواجهة 2 مليون طلب
السلطات تمول ابتكارات النساء في مجال تكنولوجيات الإعلام والإتصال
انطلاق المخيم الأول لتدريب وتأهيل طلبة البكالوريا
رياض العيفة.. يتقن سبع لغات ويعيش بطالة خانقة
"ترودة" جوهرة الجرجرة.. بعيدة عن الأعين.. بعيدة عن الاهتمام
عبد الرزاق مقري ..ضيفا على برنامج "المحكمة"
تعديل الدستور.. نواب يبتزون السلطة ومؤشرات الاستفتاء تتعزز
"منتوج بلادي".. حملات بالجملة وسوق تغرق بالمواد الأجنبية
صناعة الألمنيوم في الجزائر تغطي الطلب المحلي

(6 مشاركة) شارك برأيك

2015-04-21

● هل ستوقع الحركات الأزوادية على اتفاق السلام؟

حددت الوساطة الدولية في أزمة مالي بقيادة الجزائر، تاريخ 15 ماي القادم لتوقيع اتفاق السلام ببماكو وسط تحفظ من تنسيقية الحركات الأزوادية بسبب رفض إدخال...

شارك

آخر المشاركات

صراع تغذيه فرنسا الاستعمارية وبمساعدة ذيولها العميلة في المنطقة وهم مغروفون والمستهدف الاول من بؤر التوتر واللامن والقلاقل والفتن ليست دولة مالي بل الجزائر التي لا تروق لفرنسا وخدمانها ان يرونها مستقرة وفي طريق النماء والازدهار وهذا ما يغيضهم ويخيفهم في نفس الوقت وحين فشلوا في مخططاتهم ان يزعزعونا من الداخل وباءت مكائدهم بالفشل الذريع ها هم يتجهوا لتلغيم واشعال نار الفتن حولها لاضعافها وتشتيت قواها لكن ابشرهم ومن يتواطئ معهم ان الجزائر عصية عنهم وستبقى غصة وشوكة في حلوقككم الى يوم الدين.....

بواسطة: Amir Rachid 2015/04/24 - 06:57
استفتاءات
هل ستوقع الحركات الأزوادية على اتفاق السلام يوم 15 ماي؟
أدخل الرقم الظاهر في الصورة