author-picture

icon-writer راضية . م

ينتظر أن يرتفع معدل الحرارة خلال أول أيام رمضان، ليفوق معدلها الفصلي بالولايات الداخلية خاصة الغربية منها، حيث يتوقع أن تصل إلى 38 درجة مئوية مع إمكانية تشكيل بعض الخلايا الرعدية على الهضاب العليا والأوراس، بينما يبقى الاستقرار الفصلي يلازم المناطق الساحلية، في انتظار تسجيل ارتفاع معدل الحرارة لتصل إلى الذروة ابتداء من يوم الجمعة، على المناطق الداخلية الغربية والوسطى القريبة من الساحل.

وتشير توقعات الديوان الوطني للأرصاد الجوية ــ حسب ما كشفت عنه خلية الاتصال ــ إلى محافظة الطقس على أجوائه الفصلية بالمناطق الساحلية، مقابل ارتفاع محسوس في درجات الحرارة على الولايات الداخلية الغربية خلال أول أيام رمضان، تصل إلى الذروة ابتداء من يوم الجمعة المقبل، وتوقعت المصادر أن تكون الأجواءاليوم، حارة نسبيا ومشمسة على كامل المناطق الداخلية، مع تشكيل بعض الخلايا الرعدية على الهضاب العليا والأوراس، في حين تبقى الأجواء مغشاة على العموم باستثناء الطاسيلي، أين تسجل بعض الغيوم العابرة والرعود المنعزلة  .

الرياح تبقى متغيرة الاتجاه من ضعيفة إلى معتدلة، سرعتها تتراوح ما بين 20 إلى 30 كلم/سا مع تطاير بعض الرمال بوسط الصحراء وأقصى الجنوب، أما درجات الحرارة فستبقى مستقرة بالولايات الساحلية تترواح ما بين 28 إلى 30 درجة مئوية، وما بين 33 إلى 38 درجة على الولايات الداخلية أقصاها في المناطق الغربية كمعسكر، غليزان والشلف، طافراوي وسيدي بلعباس، وهي الولايات المعنية بارتفاع محسوس ونسبي في درجات الحرارة تصل إلى الذروة لتفوق معدل 40 درجة مئوية انطلاقا من يوم الجمعة المقبل، ثالث أيام شهر رمضان المعظم.