الدولي
قراءات (3023)  تعليقات (0)

ليبيا تهدد بمهاجمة الناقلات التي تنقل النفط الليبي بطريقة غير شرعية

رويترز
صورة: (ح.م)

حذرت ليبيا من محاولات تصدير النفط الليبي بطريقة غير قانونية وهددت بمهاجمة وتدمير أي ناقلة نفط تقوم بنقل النفط الليبي بطريقة غير قانونية.

جاء هذا التحذير بعد أن أطلقت قوات ليبية النار على ناقلة نفط ترفع علم ليبريا بالقرب من ميناء السدر الذي يعد أكبر مرفأ لتصدير النفط الليبي.

وقد كثفت القوات المسلحة الليبية من دوريات خفر السواحل، ووجهت الطائرات الحربية بقصف أي سفينة مجهولة تقترب من الشواطئ الليبية في محاولة لإيقاف تهريب النفط الليبي.

ونقلت وكالة رويترز عن عبد الرزاق الشباهي المتحدث باسم وزارة الدفاع قوله "وضعت ثلاث قواعد جوية في درجة عالية من التأهب لضرب وتدمير ... أي ناقلة نفطية لا يكون لديها اتفاقات تعاقدية مع شركة النفط الوطنية".

وأوضح الشباهي أن الناقلة التي تحمل علم ليبريا سعت لتحميل نفط خام عندما كان محتجون مسلحون يغلقون موانئ تصدير النفط الرئيسية في البلاد ويحاولون بيعه بطريقة غير شرعية.

وكان ميناء السدر في شرق البلاد، وعدد من الموانئ الأخرى، أغلقت في أواخر يوليو/تموز إثر احتجاجات حراس أمن وعمال كانوا يطالبون بمستحقاتهم ورواتبهم المتأخرة.

وكان رئيس الوزراء الليبي علي زيدان هدد باستخدام القوة ضد مجموعة من حراس المنشآت النفطية المعتصمين الذين يعيقون العمل منذ أسابيع في هذه المرافئ، واتهمهم بالسعي للاتجار بالنفط.

وقال وزير النفط عبد الباري العروسي إن "هذه الاضطرابات أثرت على الاقتصاد" موضحا انه منذ "25 جويلية خسرت ليبيا مليار وستمائة ألف دولار". (كان من الممكن أن تجنيها من عائدات تصدير النفط).

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (0)


اكتب تعليقاً

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل

عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

(48 مشاركة) شارك برأيك

2014-07-21

● كيف تتصور نهاية العدوان الصهيوني على غزة؟

فشل "المبادرة" المصرية لوقف العدوان بتحييد المقاومة والقضاء عليها بنزع سلاحها، وعجز إسرائيل في النيل من المقاومة، وتكبدها لخسائر كبيرة لا تريد أن تكشف عنها...

شارك

آخر المشاركات

سلامي الي المرابطين في فلسطين والله لاحدنا يخجل ان نكتب عنكم لان كتباتنا لا تساوي شيئا امام حتي ربط احديتكم ولكن النصر قريب وتصوري لنهايه هدا العدوان الصهيوني باستبدلنا نحن حكومات وشعوب بقوم اخرين(المسلمين الجدد) في اروبا و امريكا وافريقيا من الصومال و جيبوتي وجزر القمر وحسب اخر دراساتي الاستراتيجية فان الصهاينة قد قطعوا ايدينا وارجلنا ما بقي غير القلب حسب الاعتداءات السابقة نثور في امكنتنا ثم نخور وهكدا ... وخوفي من الجيل القادم من استاصال قلوبهم .اللهم اغفرلنا دنوبنا وانصر اخواننا نصرا .

بواسطة: فقور dz 2014/07/23 - 10:28
استفتاءات
هل المبادرة المصرية كما يشاع:
أدخل الرقم الظاهر في الصورة