الدولي
قراءات (2941)  تعليقات (0)

ليبيا تهدد بمهاجمة الناقلات التي تنقل النفط الليبي بطريقة غير شرعية

رويترز
صورة: (ح.م)

حذرت ليبيا من محاولات تصدير النفط الليبي بطريقة غير قانونية وهددت بمهاجمة وتدمير أي ناقلة نفط تقوم بنقل النفط الليبي بطريقة غير قانونية.

جاء هذا التحذير بعد أن أطلقت قوات ليبية النار على ناقلة نفط ترفع علم ليبريا بالقرب من ميناء السدر الذي يعد أكبر مرفأ لتصدير النفط الليبي.

وقد كثفت القوات المسلحة الليبية من دوريات خفر السواحل، ووجهت الطائرات الحربية بقصف أي سفينة مجهولة تقترب من الشواطئ الليبية في محاولة لإيقاف تهريب النفط الليبي.

ونقلت وكالة رويترز عن عبد الرزاق الشباهي المتحدث باسم وزارة الدفاع قوله "وضعت ثلاث قواعد جوية في درجة عالية من التأهب لضرب وتدمير ... أي ناقلة نفطية لا يكون لديها اتفاقات تعاقدية مع شركة النفط الوطنية".

وأوضح الشباهي أن الناقلة التي تحمل علم ليبريا سعت لتحميل نفط خام عندما كان محتجون مسلحون يغلقون موانئ تصدير النفط الرئيسية في البلاد ويحاولون بيعه بطريقة غير شرعية.

وكان ميناء السدر في شرق البلاد، وعدد من الموانئ الأخرى، أغلقت في أواخر يوليو/تموز إثر احتجاجات حراس أمن وعمال كانوا يطالبون بمستحقاتهم ورواتبهم المتأخرة.

وكان رئيس الوزراء الليبي علي زيدان هدد باستخدام القوة ضد مجموعة من حراس المنشآت النفطية المعتصمين الذين يعيقون العمل منذ أسابيع في هذه المرافئ، واتهمهم بالسعي للاتجار بالنفط.

وقال وزير النفط عبد الباري العروسي إن "هذه الاضطرابات أثرت على الاقتصاد" موضحا انه منذ "25 جويلية خسرت ليبيا مليار وستمائة ألف دولار". (كان من الممكن أن تجنيها من عائدات تصدير النفط).

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (0)


اكتب تعليقاً

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل

عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

(168 مشاركة) شارك برأيك

2014-04-15

● كيف ترون جزائر ما بعد رئاسيات 17 أفريل؟

عرفت الحملة الانتخابية تصعيدا كلاميا خطيرا انتقل في بعض التجمعات إلى اشتباكات ومناوشات، كيف ترون مآل هذه الانتخابات وكيف تتصورون مجرياتها ونتائجها وما بعد يوم...

شارك

آخر المشاركات

أراها سوداء من غير سواد وبيضاء من غير بياض
فالحاكم الفعلي في بلادنا الغير مرئي للعيان والذي لا يُرى إلا بأجهزة معينة، يتوجب عليه السماح بإدخال بعض الأطراف التي تساعد في تسيير الحكم لأن معتطيات العصر الجديد ليست كما كانت عليه في السابق، فوالله إني له لناصح أمين، بلادنا أكبر من الأشخاص ، يجب ات تسيّر بالمؤسسات، أرى أن الاحتقان كبير في أوساط الطبقة الصامتة، وآثار الفساد كبيرة في شتى الميادين، أرى أن الجزائر بعد 17 أفريل ستولد من جديد.... إما ستولد مع سرطانها الذي لم يرد أن يشفى أو ستولد بدون أي شوائب......بيدك انت أيها الحاكم الفعلي فهيبلادك كما هي بلا

بواسطة: فارس 2014/04/18 - 18:55
استفتاءات
كيف ترون جزائر ما بعد رئاسيات 17 أفريل؟
أدخل الرقم الظاهر في الصورة