الوطني
قراءات (6168)  تعليقات (10)

الاتراك يتبرعون لترميم مسجد كتشاوة التاريخي وينهون الصراع

كريمة خلاص
مسجد كتشاوة بالجزائر العاصمة
مسجد كتشاوة بالجزائر العاصمة
صورة: (ح/م)

أخيرا ..قد يجد مسجد كتشاوة طريقه الى الترميم بعد عمليات مد وجزر عديدة بين العديد من الوزارات والهيآت جعلت منه هيكلا بلا روح على مدار ست سنوات خلت، أغلق خلالها في وجه قاصديه.

وفي هذا الشأن استقبل وزير السكن والعمران عبد المجيد تبون حسب ما نقلته وكالة الانباء الجزائرية وفدا هاما عن الوكالة التركية للتعاون والتنسيق لبحث ملف ترميم مسجد كتشاوة حسب المقاييس التي تراعي الجانب التاريخي لهذه البناية العريقة".

واندرج اللقاء في إطار التعاون بين البلدين وتعزيز علاقات الصداقة بين الشعبين.  

وأبدى الجانب التركي- حسب بيان لوزارة السكن اهتماما خاصا بخصوصيات إعادة تهيئة موقع كتشاوة الذي يتطلب الحفاظ على الطابع التاريخي لهذا المسجد، كما أعرب الوفد التركي عن استعداد تركيا للمساهمة في ترميم مسجد كتشاوة دون مقابل أي بدون أي تكاليف مالية من الدولة الجزائرية".

ورحب الوزير بهذا الإقتراح الذي يعبر حسبه عن عمق العلاقات بين البلدين.

ويعد مسجد كتشاوة  أقدم مسجد في العاصمة وأحد معالم التراث الثقافي العالمي، حسب تصنيف اليونسكو لكنه يعاني الإهمال وتداخل الصلاحيات بين وزارات ومديريات مختلفة، ولطالما شكّلت عملية ترميمه نزاعات بين وزارات عدّة سيما وزارة الثقافة ووزارة الشؤون الدينية بشان الجهة الاجنبية التي تتولى الإشراف على الترميم.

ويبدو أن الأتراك قد يساعدون على حل هذه المعضلة التي مسّت أكبر وأعتق معلم تاريخي في الجزائر ظل مغلقا في وجه المصلين لأكثر من ست سنوات خلت.

 وللإشارة، فقد عرف المسجد أشغال ترميم مستعجلة انطلقت سنة 2008 على مستوى صومعة المسجد ، أشرفت عليها مديرية الثقافة لولاية الجزائر، بالنظر إلى الوضعية الخطيرة التي كانت مهددة بالإنهيار لهذا الجزء من المعلم الإسلامي الذي تعرض لتصدعات، بسبب الكوارث الطبيعية وغياب الصيانة من قبل الجهات المعنية.

ويعود بناء جامع كتشاوة إلى سنة 1613، وهو مزيج من الطابع المعماري البيزنطي الروماني والعربي التركي، وقام الداي حسين بتوسيعه سنة 1794، وتم تحويل الجامع إلى كاتدرائية سنة 1939، قبل أن يسترجع هويته كمسجد بعد الاستقلال.

 

 

 

 

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (10)


يخسرون الملاير عن الشطيح و الرديح ولن يستطيعو ترميم مسجد انا قلت لكم حيونات تحكم الجزائر
1 - amr ـ (ln)
2013/09/08
الداي حسين حكم بين 1818 و 1830 و تم تحويل مسجد كتشاوة الى كنيسة مباشرة بعد الاحتلال .
2 - الصنوبري ـ (قالمة)
2013/09/08
اسف ولكن يجب نشر بعض الحقائق عن تركيا ..هل يعرف اهلي في الجزائر ان تركيا تشابه تماما اسرائيل في انها دولة احتلال فرنسا اثناء احتلالها لسورية أهتدت محافظة لواء الاسكندرون السوري المحتل الى تركيا لضمان أنضمام تركيا الى جانب الحلفاء في الحرب العالمية الثانية والان تركيا تحتل هذه المحافظة واصبح اسمها هاتاي التركية واراضي حدودية من محافظات سورية من حلب وادلب ..تركيا ترسل المسلحين الى داخل سورية للقتل وتخريب سورية باسم الحرية .تركيا عضو في حلف الناتو ..تركيا تضم قاعدة امريكية .تركيا تفتح سفارة اسرائيل
3 - عاطف ـ (سورية )
2013/09/08
صدقة
4 - MEBARKI ـ (ADRAR)
2013/09/08
الاف المساجد بنيت ومئات تبنى ومسجد كبير في افريقيا بقيمة 1.2 مليار $ يبنى وننظر الى تبرعات الاتراك في ترميم مسجد كتشاوة نعم تنقصنا الخبرة في الترميم ليس فقط لمسجد واحد بل لكل حي القصبة وكذلك المدينة القديمة لقسنطينة اما فيما يخص الحي ما يسمى اليهودي اتمنى له الهدم كلية ان شاء الله
5 - مبروك ـ (بلجيكا)
2013/09/08
علاه متعاونوش وزير السكن والعمران ووزيرة الثقافة ووزير الشؤون الدينية ورمو هد المعلم التاريخى بدراهمنا نستناو الاغراب يبنونا ولا احنا عدنا وزارة الثقافة تنفق لمليار على نانسي وهيفى وجمعتها ..ووزارة السكن والعمران تبنى السكن 2/3 مترات ....ووزارة الشؤون الدينية قاعدا تلقط الزيارة من الزويا ..............عدنا الدراهم وحنا افقر شعب ....حسبنا الله هو النعم الوكيل
6 - صريح ـ (ت)
2013/09/08
الله يحفظ و يستر تحسب رانا نطلبو ، أستعجب في بلاد تمجد الإستعمار أيا كان نوعه و عرقه
7 - يحي العدل ـ (alger kbira)
2013/09/08
عار و عيب دولة بوزن الجزائر تعجز عن ترميم مسجد و تستنجد بدولة أجنبية و كأنه لا يوجد عندنا مهندسون معماريون ماهرون قادرون على إنجاز هذه الأعمال ما بقي لنا سوى أن نقرأ الفاتحة على بلادنا و إنا لله وإنا إليه راجعون.
8 - ali ـ (algerie)
2013/09/08
تبهديلة كحلة، السبب ليس تداخل الصلاحيات و لا هم يحزنون بل لأنه مسجد و فقط، لو كان الأمر يتعلق يتعلق بكنيسة السيدة الإفريقية لوجدت الكل متجندا للترميم، و أما بالنسبة للمسجد فهل نعول على وزيرة الشطيح و الرديح او على وزير الشؤون الدنيوية؟؟؟
9 - جزائرية
2013/09/09

اكتب تعليقاً

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل

عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

الشروق تي في

عدلان.. قضية أهملتها السلطات فتبناها الشعب
حقيبة الخارجية.. ثوابت راسخة وتأييد شعبي
مقداد سيفي.. وقائع عشرية جزائرية
هل سينقذ التدخل الأجنبي اليمن أم يعيده إلى الحرب الأهلية
ملتقى دولي للمراة العربية برعاية الشروق
اليمن والقوة العربية المشتركة تهيمنان على القمة العربية
قافلة "لنغير داء السكري" تحط رحالها ببسكرة
عبد المالك بوضياف يعطي تعليمات للتكفل بقضية "عدلان" ويأمر بفتح تحقيق
حملة لمقاطعة استهلاك السمك في 15 أفريل القادم
فاطمة.. الهمة تتحدى الإعاقة
مجلس الأمة يتجه نحو تجميد مشروع قانون "التحرش"
مسابقة توظيف الأساتذة مؤجلة لإشعار لاحق
اليمن "غير السعيد" تحت نيران "الأشقاء" !
لقاء خاص مع المستشار أحمد المكي وزير العدل المصري الأسبق
الدول العربية تؤيد الضربات العسكرية في اليمن.. والجزائر تتحفظ
أدباء ومثقفون يحتفلون باليوم العالمي للشعر
الحديث عن تقليص الاستيراد يرفع الأسعار لمستويات خيالية
تكاليف نقل مواد البناء في الجنوب ستتحملها الدولة
ممثلو الديانة الإسلامية في منطقة رون ألب يحسنون صورة الإسلام
فرنسا: مهرجان سينما الجنوب.. نظرة جديدة على الضفة الأخرى

(76 مشاركة) شارك برأيك

2015-03-14

● هل ستنجح الوساطة الجزائرية في ليبيا؟

احتضنت الجزائر منذ أيام جولة للحوار بين قادة أحزاب ليبية، في وقت تجري جولات موازية في بلدان أخرى من اجل تقريب وجهات النظر بشأن حل...

شارك

آخر المشاركات

ايها الأخ الكريم صاحب المشاركة رقم 64 إنه لعار كبير عليك أن تصف إخوانك الليبين بتلك الأوصاف و الشتائم و التي لا تمت لصاحب لب بصلة فالشعب الليبي الشقيق يجب على الجميع احترامه و احترام خياراته و تطلعاته سواء اتفقنا أو اختلفنا حول ما قام به من ثورة كما أن عقارب الساعة لا تعود الى الوراء و كل انسان أطلق عنان لسانه في أعراض الآخرين فليتذكر قول المولى :" ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد " و متى كان حكم الفرد المتسلط أفضل من اختيارات الشعب.. فلا تك ساذجا.؟

بواسطة: عبد الفتاح 2015/03/28 - 22:49
استفتاءات
هل ستنجح الجزائر في مهمة جمع فرقاء الأزمة الليبية؟
أدخل الرقم الظاهر في الصورة