الوطني
قراءات (2790)  تعليقات (5)

عودة مرتقبة للعربي ولد خليفة قريبا لتنصيب هياكل البرلمان

سعيداني يسوّي أزمة الأفلان بالبرلمان ويُحافظ على "رجال بلخادم"

لطيفة بلحاج
عمار سعداني
عمار سعداني
صورة: (الأرشيف)

أسفرت نتائج انتخابات تجديد هياكل الأفلان بالبرلمان على تمكن أسماء جديدة من الفوز بمناصب داخلها، وتمكن نائبان من الحفاظ على نيابة رئيس البرلمان، مع تراجع تمثيل العنصر النسوي الذي فشل في تولي رئاسة اللجان الدائمة، في ظل حديث عن تماثل ولد خليفة للشفاء وعودته قريبا لتنصيب الهياكل الجديدة.

واستمرت عملية الفرز إلى ساعة متأخرة من ليلة أول أمس، وتم الكشف تدريجيا عن أسماء الفائزين بداية بمقرري اللجان، ثم نواب رؤساء اللجان، وبعدها رؤساء اللجان الدائمة، وصولا إلى نواب الرئيس، والتي عادت إلى كل من علي الهامل وكذا محمد جميعي اللذين سبق لهما وان توليا هذا المنصب في العهدة المنتهية، وكذا جمال ماضي وعبد اللاوي عبد القادر وسليمة عثماني، علما أن الأمين العام للحزب عمار سعداني كان قد تعهد بأن يسند المنصب الخامس ضمن نواب الرئيس للعنصر النسوي، وهو ما يكون قد التزم به وفق ما ظهر في نتائج الانتخابات  .

في حين عادت رئاسة اللجان الثماني التي يحتكم عليها الحزب العتيد إلى كل من خليل ماحي وبوسماحة بوعلام وطورش توفيق وناحت يوسف وزبار برابح وبدة محجوب وبادي الطيب وقراوي عبد القادر، وهي أسماء تولت للمرة الأولى رئاسة اللجان، في انتظار الكشف عن رئيس الكتلة النيابية التي يحتفظ الأمين العام للأفلان بصلاحية تعيينه، وهو التقليد الذي جرى داخل الحزب العتيد على مدى سنوات، في ظل توقعات بأن يتم الإبقاء على رئيس المجموعة النيابية الحالي الطاهر خاوة، الذي كان ينسق بصفة مباشرة مع عمار سعداني تحضيرا لعملية تجديد الهياكل، رغم بروز أصوات من بين نواب الأفلان تطالب بضرورة إحداث التغيير، وانتقاء شخصية أخرى تتحلى بالمرونة في التعامل، بغرض تجاوز الخلافات التي شهدها الحزب، الذي يعيش على وقع الاستعداد للاستحقاقات القادمة.

ويترقب نواب الأفلان، وكذا نواب الكتل الأخرى، عودة العربي ولد خليفة من رحلة العلاج لتنصيب هياكل البرلمان الجديدة، وتمكينه المجلس من استئناف نشاطاته التشريعية ومهامه الرقابية بصفة عادية، في ظل عدم وجود أي مادة في النظام الداخلي تفوض هذه الصلاحية لنائب آخر، مما أدى إلى تنامي التململ وسط نواب مجموعات نيابية أخرى، الذين يخشون من أن تدخل البلاد في أزمة أخرى، جراء تعطل المؤسسة التشريعية، التي كبلها الجمود بعد تأجيل إحالة قانون المالية للسنة الحالية، وكذا إلحاق قانون المالية التكميلي بقانون السنة المالية للعام الجاري، عقب تأخر انعقاد مجلس الوزراء.

 

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (5)


يسمون صراعاتهم الشخصية ازمة
يا سيدي الازمة
لما اموال الشعب تنهب نهارا جهارا بدون رقيب
لما المافيا تتحكم في لقمة عيش الزوالي
لما المواطن تهان كرامته بكرة وعشيا
اللهم فرج عنا
1 - maamer ـ (algerie)
2013/09/12
ان كنتم تريدون او يهمكم راي الشعب فيكم فانتم بالنسبة له مجموعة من المغتصبين للسلطة وللمنصب وللثروة .
انتم بالنسبة له زمرة تبحث عن مصالحها باسم العهر السياسي .
انتم مجموعة من المرتزقة تخدمون كل شيء الا مصلحة الوطن .
انتم اولئك الذين يتحدثون للشعب فلا يسمعهم احد .
انتم مجموعة من رجال الاعمال استحوذتم على السلطة لتسيير مشاريعكم وتنميتها من اموال الشعب .
انتم رمز للفشل والرداءة والتخلف رغم سعيكم لقول غير هذا ولكنكم في الواقع لا تقدرون ولا تملكون ما تقدمونه فعلا وعملا .
اما ان الاوان لترحلوا......؟؟
2 - الفقير الى الله ـ (المنصورة-البرج-)
2013/09/12
لقد تم الانتهاء من اعداد الطبخة عند صناع القرار و صدرت الاوامر بالتغيير الحكومي و انهاء فصول مسرحية صرعات الحزب للتفرغ نهائيا لما يطلب منهم للمرحلة القادمة . اما هؤلاء النيام ( النواب ) يصلحون لكل شيء الا خدمة الشعب مثل رئيسهم سعداني حتى المحافظ المنتفخة التي يدخلون بها الى البرلمان اقسم ان بها الا التفهات لا تمت بصلة للمهام الموكلة لهم تفاهة مستوى مناقشتهم للمواضيع العامة .
3 - حاتم ـ (الجزائر)
2013/09/12
انا بغيت نفهم حاجة وحدة خطأ وقعت فيه كل الصحف الا وهو هذا زعيم الافلان (سعيداني او سعداني ) فهمونا يرحم باباكم
4 - علي الجزائر ـ (الجزائر)
2013/09/12
سعداني و ليس سعيداني رجل سياسة و ليس رجل رياضة
لماذا الخطأ هل هو سهوا فيغتفر أم عمدا فوجب القصاص
لماذا التشهير بالرجل الاول في الحزب الاول بأنه رجل رياضة
لماذا البحث في القشور و تدعون اللب
لماذا تهم المناصب و لا تهم النتائج بلخادم سعداني .... وجهان لعملة واحدة
5 - احمد ـ (الجزائر)
2013/09/12

اكتب تعليقاً

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل

عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

(21 مشاركة) شارك برأيك

2014-09-30

● ما رأيك في اغتيال هيرفي غوردال؟

اختطاف السائح الفرنسي هيرفي غوردال، واغتياله، من طرف ما يدعى بـ "جند الخلافة" أثار ردود فعل متناقضة وصلت حد التشكيك في العملية، وذهب...

شارك

آخر المشاركات

لا داعي للكلام عن المؤامرة و ما يشبه ذلك فالحقيقة ان هناك بقايا ارهاب الاسلاميين تقريبا في جميع انحاء الوطن و ليست الضحايا فقط اجانب بل اكثرهم مواطنون و قواة الامن, السؤال لمذا لم نتمكن بعد من القضاء عليها رغم قانون المصالحة الوطنية و العماليات العسكرية, حان الوقت لتقيم الوضع لوجود الحلول المناسبة, فهل هناك اسباب اجتماعية و سياسية داخلية تدفع الى تغذية الارهاب و العنف ام امتداد اقليمي للتنضمات الجهادية التي تتدفق من حدودنا و تمولها بلدان تدعي الاخوة و الصداقة مع بلادنا.

بواسطة: ارزقي 2014/09/30 - 15:06
استفتاءات
مقتل السائح الفرنسي هل هو
أدخل الرقم الظاهر في الصورة