الوطني
قراءات (3059)  تعليقات (0)

الفريق قايد صالح يدشن مدرسة أشبال الأمة بالبليدة

الشروق أونلاين: واج
الفريق أحمد قايد صالح
الفريق أحمد قايد صالح
صورة: (ح. م)

أشرف الفريق أحمد قايد صالح نائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، أمس الخميس، على التدشين الرسمي لمدرسة أشبال الأمة بالبليدة (الناحية العسكرية الاولى).

وأوضح بيان لوزارة الدفاع الوطني أن هذه المدرسة "تعتبر صرحا تعليميا جديدا يضاف الى مدرستي أشبال الامة بوهران وبشار"، مبرزا أن هذا التدشين "يندرج ضمن سلسلة المدارس المبرمجة عبر التراب الوطني على غرار مدارس أشبال الأمة بكل من المسيلة وتيارت والأغواط وبجاية وباتنة وتمنراست وسطيف".

وطاف قايد صالح بالمرافق البيداغوجية واطلع على الوسائل والتجهيزات المسخرة للتحصيل العلمي الجيد بهدف بلوغ تكوين نوعي راق في مستوى تطلعات الامة الى جانب معاينته لقاعة الانترنت بالمدرسة والمرافق المعيشية والرياضية".

وبهذه المناسبة ألقى الفريق قايد صالح كلمة أسدى فيها توجيهات للأشبال، دعاهم فيها الى "ضرورة التحلي بالقيم والمباديء الوطنية والاخلاق السامية" مؤكدا "حرص قيادة الجيش الوطني الشعبي على توفير كافة الامكانيات البشرية والمادية والبيداغوجية لتكون هذه المدارس مصقلا حقيقيا لاطارات مستقبلية واعدة شعارها الجمع بين استيعاب المعارف العصرية والتشبع بقيم موروثنا الثقافي والحضاري وبالمبادئ الوطنية لثورتنا التحريرية المظفرة".

وقال في هذا الصدد أن ذلك "هو إنجاز كبير يأتي تجسيدا لعزم فخامة رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة وزير الدفاع الوطني، الرامي الى إحياء هذا المسار التعليمي والتكويني من جديد، الذي بدأنا نقطف ثماره على الصعيدين المنشآتي والبيداغوجي".

وأوضح أنه من حيث "الجانب المنشآتي فقد عرف تقدما ملحوظا سواء من حيث عدد المدارس المنجزة حتى الآن والمتمثلة في كل من ثانويتي وهران والبليدة ومتوسطة بشار أو بخصوص المدارس السبعة الأخرى المبرمجة".

وفي هذا الشأن قال الفريق قايد صالح : "سأظل أحرص على حث كافة المعنيين ببذل كل ما في الوسع لكي تنجز هذه المؤسسات التعليمية في آجالها المحددة دون تأجيل ولا تأخير".

وأضاف أنه "بخصوص الجانب التعليمي، فإنه من الشواهد الدالة على أننا بدأنا فعلا في قطف ثماره، وهي بلوغ أشبال الامة الى مستوى الاكاديمية العسكرية بعد نيلهم لشهادة بتفوق سنة 2012 . وقد أكدوا على رفعة مستواهم الدراسي من خلال تمكن أحد الطلبة الاشبال في السنة الدراسية الفارطة من الحصول بكل جدارة واستحقاق على المرتبة الاولى في دفعته بأكاديمية شرشال العسكرية".

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (0)


اكتب تعليقاً

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل

عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

الشروق تي في

وهران: طوابير طويلة على مستوى مراكز المراقبة التقنية للسيارات
بشار: إنشغالات الفنانين وآرائهم حول بطاقة الفنان
قائد الناحية العسكرية السادسة يجتمع بالمحتجين في عين صالح ويقدم تعويضات مالية للمتضررين
بسكرة: ملتقى الإلتحاف الادبي في طبعته الرابعة
عين تموشنت: وفاة أربعة رجال شرطة في حادث مأساوي
قانون العقوبات المعدل يثير فتنة في البرلمان
مؤسسات تربوية تجري امتحانات الفصل الثاني في وقتها المحدد
الوضع الراهن يعقد أجندة السلطة
الكنابست يعلن مقاطعة قواعده للقاءات مدراء التربية
تهيئة وادي الحراش.. مشروع ينتظر الإفراج عنه
سطيف: دورة تكوينية للمقبلين على الزواج
عين تموشنت: تلاميذ مزرعة حدوش زناقي بأغلال محرومون من الدراسة
انزلاق التربة يتسبب في أزمة عطش ببلديات ولاية ميلة
تيارت: انطلاق حملة للقضاء على السكنات الهشة دون ترحيل
محطات الوقود "البركان النائم" الذي يهدد حياة المواطنين
تأخر تسليم سوق بن عمر يرهن مصير تجار مستفيدين من قرارات استفادة
الشلف: آراء المواطنين وأصحاب مهنة الصيد في إرتفاع سعر الأسماك
تحذيرات من "الحل الأمني" في عين صالح.. وسلال يصرح"الحالة راهي لاباس" !
مبنى البرلمان يتحول إلى ساحة للتظاهر ضد استغلال الغاز الصخري
حكومة سلال تتجاهل تطورات عين صالح واحتجاجات المعارضة

(6 مشاركة) شارك برأيك

2015-03-04

● هل نجحت الوساطة الجزائرية في إنهاء أزمة مالي؟

وقع بالجزائر اتفاق للسلام بمالي، بعد ثمانية أشهر من المفاوضات، وسط تحفظ من ثلاث حركات أزوادية تعد الأكثر نفوذا في الشمال، طالبت بمنحها وقتا إضافيا...

شارك

آخر المشاركات

نسبيا

بواسطة: رامي 2015/03/05 - 12:36
استفتاءات
هل سينهي اتفاق الجزائر الأزمة في شمال مالي؟
أدخل الرقم الظاهر في الصورة