author-picture

icon-writer مريم ب

لا يزال المركز الإسلامي الثقافي المتواجد بوسط مدينة بومرداس هيكلا من دون روح، رغم اللانتهاء من أشغال بنائه منذ عامين.

هذا المركز الذي يحتوي على مكتبة وقاعات للإعلام الآلي وقاعات محاضرات الغير المستغلة لغاية اليوم، رغم وجود حاجة ماسة إليها سواء من طرف المواطنين أن الطلبة الذين  يبحثون على متنفس للمطالعة خصوصا وأن المكتبة الخاصة بالبلدية لم يتم فتح أبوابها هي أيضا كما أن على مستوى بلدية بومرداس بحاجة ماسة لمثل هذا المرفق الثقافي وعليه عبر بعض السكان والطلبة على رغبتهم في فتح أبواب هذا المركز.

   وفي سياق متصل وحسب السلطات المحلية فإن هذا المركز لم يتم افتتاحه بسبب انعدام التجهيز والمستخدمين وعلى هذا الأساس  وعند إتمام تجهيزه وتعيين القائمين عليه ستفتح أبوابه.

 


  • mail
  • print
  • share