الدولي
قراءات (3147)  تعليقات (1)

محاكمة الرئيس المصري المعزول محمد مرسي في 04 نوفمبر

وكالة أنباء الشرق الأوسط
الرئيس المصري المعزول محمد مرسي
الرئيس المصري المعزول محمد مرسي
صورة: (ح. م)

حدد رئيس محكمة استئناف القاهرة المستشار نبيل صليب، الأربعاء، جلسة 04 نوفمبر لبدء محاكمة الرئيس السابق محمد مرسي في قضية اتهامهم بارتكاب أعمال العنف والتحريض على القتل في محيط قصر الاتحادية في 5 ديسمبر.

كما تشهد القضية محاكمة 14 آخرين من قيادات وأعضاء تنظيم الإخوان المسلمين أمام محكمة جنايات القاهرة، وتحددت الدائرة 23 جنايات شمال القاهرة برئاسة المستشار أحمد صبري يوسف رئيس محكمة الجنايات لنظر محاكمة المتهمين في القضية.

وصرح المستشار نبيل صليب أن بقية القضايا الخاصة بأحداث التجمهر وقتل المتظاهرين وإتلاف الممتلكات العامة والخاصة سيوالي تحديد جلسات لنظرها تباعا.

وتتضمن قائمة المتهمين ممن أحيلوا لمحكمة الجنايات إلي جانب الرئيس المعزول محمد مرسي، كلا من: القيادي الإخواني عصام العريان نائب رئيس حزب الحرية والعدالة، أسعد الشيخة نائب رئيس ديوان رئاسة الجمهورية السابق ، أحمد عبد العاطي مدير مكتب رئيس الجمهورية السابق، أيمن عبد الرؤوف هدهد مستشار رئيس الجمهورية السابق، علاء حمزة، عبد الرحمن عز، أحمد المغير، جمال صابر، محمد البلتاجي، وجدي غنيم، و4 متهمين آخرين.

وكانت النيابة العامة قد أشارت إلى أن المتهمين المذكورين ارتكبوا أحداث قصر الاتحادية التي وقعت في 5 ديسمبر من العام الماضي، وأسفرت عن سقوط قتلى وجرحى أمام القصر في مشاهد مأسوية نقلتها القنوات الفضائية ووسائل الإعلام المختلفة وقت وقوعها، والقبض على 60 شخصا بدون وجه حق، والتعدي على 20 منهم واحتجازهم.

وكشفت تحقيقات النيابة النقاب عن أنه في أعقاب الإعلان الدستوري المكمل الذي أصدره المتهم محمد مرسي أواخر شهر نوفمبر 2012، احتشدت قوى المعارضة أمام قصر الاتحادية للتعبير سلميا عن رفضها للإعلان الدستوري وأعلنت اعتصامها، فطلب الرئيس المعزول مرسي من قائد الحرس الجمهوري ووزير الداخلية السابق عدة مرات فض الاعتصام، غير أنهما رفضا تنفيذ ذلك، حفاظا على أرواح المعتصمين.. مما دعا المتهمين أسعد الشيخة وأحمد عبد العاطي وأيمن عبد الرؤوف – مساعدي رئيس الجمهورية في ذلك الوقت، إلى استدعاء أنصارهم، وحشدهم في محيط قصر الاتحادية لفض الاعتصام بالقوة.

وأشارت التحقيقات إلى أن المتهمين عصام العريان ومحمد البلتاجي ووجدي غنيم، قاموا بالتحريض علنا في وسائل الإعلام على فض الاعتصام بالقوة

كشفت تحقيقات النيابة العامة عن توافر الأدلة على أن المتهمين وأنصارهم هاجموا المعتصمين السلميين، واقتلعوا خيامهم وأحرقوها وحملوا أسلحة نارية محملة بالذخائر وأطلقوها صوب المتظاهرين، فأصابت إحداها رأس الصحفي الحسيني أبو ضيف وأحدثت به كسورا في عظام الجمجمة وتهتكا بالمخ أدى إلى وفاته.

وأشارت التحقيقات إلى أن المتهمين استعملوا القوة والعنف مع المتظاهرين السلميين، فأصابوا العديد منهم بالأسلحة البيضاء، وروعوا المواطنين، وقبضوا على 54 شخصا واحتجزوهم بجوار سور قصر الاتحادية وعذبوهم بطريقة وحشية.

وأسندت النيابة العامة إلى محمد مرسي تهم تحريض أنصاره ومساعديه على ارتكاب جرائم القتل العمد مع سبق الإصرار، واستخدام العنف والبلطجة وفرض السطوة، وإحراز الأسلحة النارية والذخائر والأسلحة البيضاء، والقبض على المتظاهرين السلميين واحتجازهم بدون وجه حق وتعذيبهم.

كما أسندت النيابة إلى المتهمين عصام العريان ومحمد البلتاجي ووجدي غنيم، تهم التحريض العلني عبر وسائل الإعلام على ارتكاب ذات الجرائم.. في حين أسندت إلى المتهمين أسعد الشيخة وأحمد عبد العاطي وأيمن عبد الرؤوف مساعدي الرئيس السابق محمد مرسي، وعلاء حمزة وعبد الرحمن عز وأحمد المغير وجمال صابر وباقي المتهمين، ارتكاب تلك الجرائم بوصفهم الفاعلين الأصليين لها.

وأمر المستشار هشام بركات النائب العام باستمرار حبس المتهمين الذين سبق وأن جرى حبسهم احتياطيا على ذمة القضية، وسرعة ضبط وإحضار 8 متهمين هاربين.

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (1)


ربنا معاك يا مرسي.
1 - هبة الرحمان10 ـ (الجزائر)
2013/10/09

اكتب تعليقاً

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل

عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

الشروق تي في

عدلان.. قضية أهملتها السلطات فتبناها الشعب
حقيبة الخارجية.. ثوابت راسخة وتأييد شعبي
مقداد سيفي.. وقائع عشرية جزائرية
هل سينقذ التدخل الأجنبي اليمن أم يعيده إلى الحرب الأهلية
ملتقى دولي للمراة العربية برعاية الشروق
اليمن والقوة العربية المشتركة تهيمنان على القمة العربية
قافلة "لنغير داء السكري" تحط رحالها ببسكرة
عبد المالك بوضياف يعطي تعليمات للتكفل بقضية "عدلان" ويأمر بفتح تحقيق
حملة لمقاطعة استهلاك السمك في 15 أفريل القادم
فاطمة.. الهمة تتحدى الإعاقة
مجلس الأمة يتجه نحو تجميد مشروع قانون "التحرش"
مسابقة توظيف الأساتذة مؤجلة لإشعار لاحق
اليمن "غير السعيد" تحت نيران "الأشقاء" !
لقاء خاص مع المستشار أحمد المكي وزير العدل المصري الأسبق
الدول العربية تؤيد الضربات العسكرية في اليمن.. والجزائر تتحفظ
أدباء ومثقفون يحتفلون باليوم العالمي للشعر
الحديث عن تقليص الاستيراد يرفع الأسعار لمستويات خيالية
تكاليف نقل مواد البناء في الجنوب ستتحملها الدولة
ممثلو الديانة الإسلامية في منطقة رون ألب يحسنون صورة الإسلام
فرنسا: مهرجان سينما الجنوب.. نظرة جديدة على الضفة الأخرى

(76 مشاركة) شارك برأيك

2015-03-14

● هل ستنجح الوساطة الجزائرية في ليبيا؟

احتضنت الجزائر منذ أيام جولة للحوار بين قادة أحزاب ليبية، في وقت تجري جولات موازية في بلدان أخرى من اجل تقريب وجهات النظر بشأن حل...

شارك

آخر المشاركات

ايها الأخ الكريم صاحب المشاركة رقم 64 إنه لعار كبير عليك أن تصف إخوانك الليبين بتلك الأوصاف و الشتائم و التي لا تمت لصاحب لب بصلة فالشعب الليبي الشقيق يجب على الجميع احترامه و احترام خياراته و تطلعاته سواء اتفقنا أو اختلفنا حول ما قام به من ثورة كما أن عقارب الساعة لا تعود الى الوراء و كل انسان أطلق عنان لسانه في أعراض الآخرين فليتذكر قول المولى :" ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد " و متى كان حكم الفرد المتسلط أفضل من اختيارات الشعب.. فلا تك ساذجا.؟

بواسطة: عبد الفتاح 2015/03/28 - 22:49
استفتاءات
هل ستنجح الجزائر في مهمة جمع فرقاء الأزمة الليبية؟
أدخل الرقم الظاهر في الصورة