الوطني
قراءات (17495)  تعليقات (4)

الرئيس الصحراوي يراسل بوتفليقة ويدعو الرباط للسلام

الشروق أون لاين: ق.و/ واص
الرئيس الصحراوي محمد عبد العزيز
الرئيس الصحراوي محمد عبد العزيز
صورة: (ح.م)

أكد رئيس الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية الامين العام لجبهة البوليساريو، محمد عبد العزيز، أن يد الشعب الصحراوي لا تزال مممدودة للاشقاء في المغرب، داعيا اياهم في رسالة للرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة بمناسبة السنة الهجرية الجديدة، إلى الاحتكام للتعقل والحكمة والشرعية الدولية.

وقال الرئيس محمد عبد العزيز في رسالته مخاطبا نظيره الجزائري "إن شعبكم الشقيق، في الجمهورية الصحراوية ، المسلم والمسالم، الذي لا زال يعاني من واقع الظلم والاضطهاد على يد إخوة وأشقاء، مع الأسف الشديد، ، ليمد يده بكل صدق وأمانة إلى الأشقاء في المملكة المغربية وفي منطقتنا عموماً من أجل الاحتكام إلى منطق التعقل والحكمة والقانون والشرعية الدولية، والبناء معاً لأسس اتحاد مغاربي قوي ومتماسك، في ظل الاحترام المتبادل والتعاون البناء وحسن الجوار بين كل مكوناته ."

 

 

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (4)


اخوتي الجزائريين و الصحراويين.الرجاء الرجوع للتاريخ لتعرفو مادا فعل المستعمر بنا . و مادا يريد ان يفعل بنا.انهم يخشون اتحاد المغرب العربي و انا لا اتحدث من فراغ فقد تم احتلال الجزائر و تونس بهدف اضعاف الدولة العثماتية و كان لهم دلك .والان يريدون تقسيم المغرب الى دويلات حتى نبقى تابعين للغرب .
1 - بوعمود ـ (المغرب)
2013/11/06
ادا لم تستحي ففعل ما شيئت الصحراء مغربية رغم انف الحاقيدين الله ميعرف ليكم غير الحسن التاني الله يرحموا
2 - marocaineeeeeeeeee ـ (france)
2013/11/06

اكتب تعليقاً

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل

عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

(78 مشاركة) شارك برأيك

2014-08-17

● ما رأيك في مفاوضات وقف إطلاق النار في غزة؟

تحتضن القاهرة جولات المفاوضات بين الوفدين الفلسطيني والاسرائيلي برعاية مصرية أثارت كثيرا من الجدل، فكيف تتصور المنحى الذي ستأخذه هذه المفاوضات، وهل ستنجح المقاومة في...

شارك

آخر المشاركات

وضعت الحرب أوزارها بعد 50يوما من الخراب حيث رجعت غزة وشعبها 50سنة الى الورى والدليل على ذلك عدد المباني التي هدمت على رؤوس أصحابها والمدارس التي خربت من أجل تجهيل أبنائها والمستشفيات التي هدمت من دون رحمة لأنين المرضى والجرحى والمعطوبين تحت أنظار من يسمون أنفسهم المنظمات العالمية لحقوق الإنسان أي حقوق إنسان أليسو أبناءغزة بشر أم أنهم بشر من الدرجة الدنيا !
ماذا جنيت يا محمود عباس حتى كنت فرحا عن الإعلان بتوقيف الحرب ،الحرب لم تكن متكافئةحتى تسمى بهذا الإسم،فهذه إبادة جماعيةلشعب أعزل تحت الأنظار!

بواسطة: بلحواس حسين 2014/08/26 - 22:23
استفتاءات
مصر وسيط محايد في المفاوضات أم طرف حليف للمقاومة أو معاد لها؟
أدخل الرقم الظاهر في الصورة