• ترقية أساتذة التعليم الأساسي في رتبة أستاذ "مكون" و"رئيسي"
author-picture

icon-writer نشيدة قوادري

قررت وزارة التربية الوطنية، ترقية كافة الموظفين دون استثناء والمصنفين في الرتب غير المعنية بالتكوين مباشرة، دون إجراء مسابقة، واللجوء إلى الامتحانات المهنية في حالات استثنائية فقط، بالمقابل فقد تقرر أيضا ترقية النظار ومستشاري التربية مباشرة دون احتساب الخبرة المهنية المكتسبة.

علمت "الشروق" من مصادر مطلعة، أنه قد تم اتخاذ العديد من الإجراءات الجديدة، خلال اللقاء الذي نظم حول "ضبط الإحصائيات الخاصة بالمسابقات المهنية" وجمع مدير الموظفين بوزارة التربية الوطنية برؤساء مصالح الموظفين، رؤساء مصالح التمدرس والامتحانات ومديري معاهد التكوين وتحسين المستوى الموزعة عبر الوطن، بالمعهد الوطني لتكوين مستخدمي التربية وتحسين مستواهم بالحراش، حيث أعطى عبد الحكيم بوساحية تعليمة وجهها لرؤساء مصالح المستخدمين يحثهم فيها على ضرورة الشروع في ترقية كافة الموظفين من دون استثناء في الرتب المستحدثة مباشرة، وذلك عن طريق التسجيل على قوائم التأهيل، دون تنظيم مسابقة، بشرط أن يكونوا غير معنيين بالتكوين، على اعتبار أن هناك ثلاث رتب معنية بالتكوين وهي مدير، مفتش ومقتصد، في الوقت الذي أكد بأنه يتم اللجوء إلى تنظيم "امتحان مهني" إلا في الحالات الاستثنائية، أي في حالة وجود مترشحين لا تتوفر فيهم الشروط. 

 

3 آلاف مترشح..معنيون بالترقية لرتبة نائب مدير مدرسة ابتدائية

وبخصوص رتبة نائب مدير مدرسة ابتدائية،"الرتبة المستحدثة مؤخرا"، أضافت نفس المصادر أن مدير الموظفين قد قرر إلغاء تنظيم المسابقة لهذه الفئة، واستبدالها بالتسجيل على قوائم التأهيل، باحتساب الأقدمية فقط، بناء على الاتفاق المبرم مع نقابة "لونباف"، بشرط إضافة "التفتيش"، و"التقييم" ضمن معايير الانتقاء، في منشور جديد، بشرط أن يتم تقييم أداء المترشح إلى غاية 31 ديسمبر 2012، وليس خلال السنة الحالية لأنها لم تنته بعد، خاصة وأن هذا الإجراء سيكون بمثابة الفرصة  للمعلمين الآيلين للزوال للترقية ومن ثمة التقليص في عددهم، على اعتبار أن عدد المترشحين الذين أودعوا ملفاتهم للترقية في هذه الرتبة، قد بلغ 3 آلاف مترشح على المستوى الوطني. 

وأضافت نفس المصادر، أنه قد تقرر إلغاء الخبرة المهنية المكتسبة "للنظار" الراغبين المشاركة في الترقية لرتبة "مدير ثانوية"، وبالتالي فقد تقرر ترقية الجميع دون استثناء، وإلغاء القرار الوزاري الذي يشترط ضرورة توفر 5 سنوات خدمة فعلية في هذا المنصب، مقابل ترقية كافة مستشاري التربية في رتبة "مدير متوسطة"، بحيث تم إلغاء شرط الأقدمية المحدد بـ7 سنوات، وأما بالنسبة لأساتذة التعليم الأساسي، الذين استفادوا من الإدماج سنة 2008، كأساتذة للتعليم المتوسط، والمتحصلين على شهادة ليسانس في التخصص، أو استفادوا من التكوين، فإنه تقرر ترقيتهم مباشرة إلى رتبة "أستاذ رئيسي" إذا كان لديه 10 سنوات خبرة مهنية، ويرقى في رتبة "أستاذ مكون" صنف 16 إذا كان يتوفر على خبرة مهنية مدتها 20 سنة، وذلك عن طريق احتساب الأقدمية انطلاقا من الرتبة الأصلية وليس القاعدية، فيما تقرر أيضا تأجيل المسابقة لفائدة مفتشي التعليم المتوسط للمواد، إلى غاية الانتهاء من ترقية أساتذة التعليم الأساسي في رتبتي "أستاذ مكون" و"رئيسي".