الوطني
قراءات (13180)  تعليقات (65)

مرشّح الرئاسيات ياسمينة خضرة يخرج عن صمته ويصرّح حصريا للشروق:

لست مرشح الجيش ولا أرنب سباق.. لكنني أمد يدي لننقذ السفينة من الغرق

حاوره: فلاحي سيداحمد
ياسمينة خضرة رفقة صحفي الشروق
ياسمينة خضرة رفقة صحفي الشروق
صورة: (الشروق)

ضحّيت بأدبي لأمدّ يدي للجزائريين وننقد معا السفينة من الغرق

لست أرنب سباق.. ولا دخل للجيش في ترشحي للرئاسيات

يعد من بين أنجح الأدباء الذين أنجبتهم الساحة الفكرية خلال نصف القرن الماضي نظير ما قدّمه من مؤلفات فكرية جعلته يتربع على عرش روائيي العصر الحديث، هو محمد موليسهول، المشهور باسم ياسمينة خضرة، ورغم أن شهرة الرجل بلغت ذروتها خلال السنوات الأخيرة بعد تحويل رواياته إلى عدة أعمال فنية كالمسرحيات، الأوبيرات، الأفلام، وحتى الرسوم المتحركة، إلا أن قراره اقتحام عالم السياسة والترشح للانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها بالجزائر شهر أفريل المقبل جعلته مادة دسمة لمختلف وسائل الإعلام، وقد تلقت دعوة من الأديب لزيارته ببيته الكائن بمدينة وهران، حتى يكشف للقارئ عن فحوى برنامجه الرئاسي خاصة أن ترشحه في هذه المرحلة بالذات أثار الكثير من الّأسئلة من قبل المتتبعين للشأن السياسي، سواء بالجزائر أو خارجها.. كيف راودته فكرة الترشح للظفر بكرسي الرئاسة؟ ما هو البرنامج الطموح الذي سيقدمه للشعب في حال فاز في الاقتراع؟ ما مصير الكتابة إن هو تحول لرجل دولة وتربع على كرسي الرئاسة؟ أسئلة كثيرة حملناها لصاحب رواية "الأحمق والسكين" فكان الحوار صريحا، أجاب فيه ياسمينة خضرة عن أغلب الأسئلة المطروحة عليه بكل رحابة صدر.

 

 بداية، هل لنا أن نتعرف على أحوالك الشخصية، لاسيما بعد رحلة متعبة من أوروبا إلى الجزائر؟  

 وصلت قادما من باريس، واليوم استرجعت عافيتي والحمد لله، أنا في أحسن الأحوال، وبالمناسبة أشكركم على قبول الدعوة التي ستسمح لي بشرح بعض المفاهيم وتصحيح الرؤى.

 

 نبدأ حوارنا بآخر حدث، قرارك بالترشح للرئاسيات المقبلة، كيف راودتك فكرة اقتحام عالم السياسة بالرغم من أنك روائي تغوص كل يوم مع أوراقك البيضاء؟

 صحيح أنني أنتمي للطبقة المثقفة، لكن لا حرج في ممارسة السياسة التي مارستها من خلال كتاباتي، وحتى أصدقك القول، كان قرار ترشحي حتمية لا مناص منها، لاسيما بعد ان صرت أنا ومعي شريحة كبيرة من الشعب يرون الوطن كمثل سفينة توشك على الغرق ويستحيل أن أبقى ألعب دور المتفرج.

 

 تقول أنك رأيت الجزائر تغرق، بمعنى أن السياسة الحالية لم تعد تجدي نفعا ويستحيل مواصلة نفس النظام الحاكم.

 بالتأكيد نعم، فالسياسة الحالية لم نجن منها سوى المآسي والدموع والفقر، فلا يوجد قطاع واحد سليم، انتشر الغش عبر كل الميادين، رقعة الفقر تتسع يوما بعد آخر، الحڤرة سيدة الموقف، البيروقراطية عششت في مصالحنا الخدماتية وصار المواطن يعيش كابوسا مزعجا.

 

 في نظرك ما هو السبب الرئيسي الذي خلف كل هذه الترسبات البالية التي نلقاها في المستشفى، المدرسة والجامعة وغيرها؟

 أوّل سبب هو إهمال الساسة لمصلحة الرّعية، فتجد الطبيب غائبا كل الأسبوع عن مصلحته طالما أن المدير بحد ذاته لا يكلف نفسه عناء تفقد مصالحه، في حين يترك المرضى يتعذّبون، في الوقت الذي يكون الطبيب منشغلا في بناء فيلته خلال أوقات عمله، والأمثلة الأخرى تتشابه، والخلل في نظري يوجد بأعلى الهرم، في غياب الرّقابة المستمرة، وعليه وجب تصليح ما أفسدته الأنظمة المتعاقبة.

 

 هل يمكن لنا ان نتعرف ولو بإيجاز عن الوصفة السحرية التي تملكها والتي بإمكانها القضاء على كل تلك الظواهر السلبية التي ذكرتها؟

 أوّل ما أراه نافعا لهذا الوطن هو العودة للشعب ومنحه حقّه كاملا، لا أقول حق البترول أو الذهب لكن أن يمنح للفرد قيمته الحقيقية، لأن الداء يوجد في الإهمال والإقصاء الذي تعرّض له الجزائري منذ سنوات حتى صار آخر اهتمامات الساسة، ولا يلجأ إليه هؤلاء سوى في المواعيد الانتخابية، وهذا أكبر جرم، حيث أن إعادة تكوين الفرد من شأنها خدمة الوطن، وفي حال وقع العكس فلن يجدي الدستور ولا البرامج السياسية مهما كانت هادفة، وعندما أتحدث عن الإصلاح فيعني أنه يجب مسح كل القطاعات بما فيها الحساسة كالعدالة والصحة والمدرسة وغيرها.

 

 تحدثت بعض الجهات أنك عشت نصف حياتك خارج أرض الوطن، فكيف لك أن تعرف ما يعانيه المواطن؟

 هذا كلام خال من الصحة، بل أعتبره غير منطقي، لأنهم يقولون انني عشت نصف عمري في الغربة وأنا قضيت أكثر من 36 سنة مجندا في جيش التحرير الوطني، أدافع عن كل شبر من هذه الأرض الأبية، وأما عن سفرياتي الكثيرة فهذا شيء مفروغ منه بالنظر لارتباطاتي بمعارض بيع الكتب وتقديم إصداراتي التي غزت كل بقاع العالم، وهذا ما أتشرف به كجزائري، ولكن يؤسفني تهميشي من قبل أبناء وطني.

 

 اشرح لنا بدقة نوع الإهمال الذي تعانيه في الجزائر؟

 في الوقت الذي ألقى التشجيع والتقدير عبر كل الدول التي تستضيفني سواء في حصصها التلفزيونية أو معارضها او حتى الحفلات والتكريمات التي أكون أنا طرفا فيها تجدني نكرة في بلادي، وكثيرا ما أحدّث نفسي، وأقول لهذا السبب لم تتطور الجزائر، نحن نقزّم العظماء ونمجد في نفس الوقت السفهاء.

 

 نعود لقضية علاقاتك الطيبة مع رؤساء وساسة أوروبيين، هل لنا أن نعرف بعض تلك الوجوه التي تكن لك كل المحبة والتقدير؟

 تربطني علاقة صداقة مع عدد كبير من الساسة من وزراء الثقافة والاقتصاد وغيرهم، لعل أبرزهم الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي، وفي الواقع أينما رحلت وارتحلت أجد من يحبني ويحترمني على أعلى مستوى، وهذا تكريم للمثقف الجزائري بصفة عامة.

 

 هل تلقيت الدعم المعنوي من كل هؤلاء خاصة من قصر الإليزي للترشح لرئاسة الجمهورية؟

 صحيح أن هؤلاء هم أصدقائي ومن قرّائي الأوفياء، لكن لا يحق لأيّ كان التدخل في شؤوني الخاصة، لاسيما وأنّ الأمر يتعلق بمصير وطني الذي هو في الأصل خط أحمر حتى لو تعلّق الأمر بالرئيس الفرنسي أو غيره.

 

 تملك مسبقا نظرة شاملة على الأسماء التي سوف تترشح هي الأخرى للاستحقاقات المقبلة؟

 لا أبحث عن الأسماء التي سوف تترشح ،حتى لو قرر بوتفليقة الترشح مجددا فهذا لن يثني من عزيمتي، لأنني أملك طموحا وثقة كبيرة في شخصي وإن جئت اليوم للترشح معناه أنني جاهز لخوض غمار السباق ليس كأرنب بل كفارس غيور على وطنه.

 

 تدري أنه صعب على أي منافس أن يثبت للشعب نيته الحقيقية، لأن الحكم المسبق على المترشح هو رغبته في جني الأموال والاستفادة من امتيازات الكرسي، كيف ستواجه تلك الاتهامات؟

  لمن لا يعرف ياسمين خضرة، أقول أنني أعيش في رغد والحمد لله، لا ينقصني أي شيء، والأجمل من كل ذلك أن ثرائي بنيته حجرة بحجرة من وراء كتبي وإصداراتي، ولم أتورط يوما في الصفقات القذرة، ولمن يرى العكس عليه أن يثبت ذلك، وأنا جاهز للمساءلة، فلا المال يغريني ولا الشهرة، لأنني اكتسبتها منذ سنوات، وفي رصيدي ملايين من القراء عبر كل دول العالم.

 

 بخصوص التحضيرات الخاصة بترشحك للرئاسيات، هل سوف تستظل تحت قبعة حزب معين لكسب المساندة والخروج للشعب بأكثر جاهزية أم أنك ستترشح حرا؟

 لم ولن أنخرط في أي تشكيلة سياسية، أنا مستقل في أفكاري ومنهجي في الحياة، وأقول للشعب الجزائري أنا منكم وأنتم مني، جئتكم وحيدا لنجتمع على برنامج سياسي طموح.

 

 تنادي الشعب للالتفاف حولك دون البحث عن حلفاء آخرين، ألا تخشى بعض العراقيل التي قد تعترض طريقك، لاسيما ظاهرة التزوير مثلا والتلاعب بنتائج الانتخابات!؟

 في نظري إن الشعب لو يرغب حقا في عدم وجود التزوير سيكون له ذلك، لأن في الاتحاد قوة ولا توجد عند أحد من الناس الزعامة الإلهية ولا بقاء للنظام الخالد، وإلاّ فأين فرعون وأتباعه من عاثوا في الأرض فسادا قرونا طويلة، وحين ظهر الحق ضعف فرعون وتقزّم حجمه.

 

 ماهو الشعار الذي ستدخل به الحملة الانتخابية ومن أين ستكون البداية؟

 "أرواح نحفر في قبر همّك" بمعنى أنني جئت خصيصا للبحث والتنقيب عن المشاكل الجوهرية التي يعاني منها الجزائري منذ عقود، فمن آمن ببرنامجي السياسي ما عليه سوى حمل "البالة" ومرافقتي، أما من فضّل التفرّج من بعيد أقول له سوف تندم حين لا ينفع الندم.

 

 قضيت أكثر من 35 سنة في الجيش الشعبي الوطني، ألا تظن أن ذلك سيخدمك كثيرا حين تلقى تأييدا من هذه الشريحة التي وصفت أنها المدبر رقم واحد للسياسة الجزائرية؟

لعبت حارس مرمى في كرة اليد.. وهران وجهتي المفضلة للعطلة والعنقى طبيبي

غادرت الجيش منذ 13 سنة خلت، ولم تعد تربطني به أية علاقة، بل حتى زملائي من قاسمتهم السنوات بحلوها ومرها أحيلوا على التقاعد، بمعنى لا أملك اليوم أصدقاء هناك، ومع ذلك أقول لك أنني لا أفرق بين الجزائريين، الكل سواسية سواء كانوا مدنيين أو أفرادا في الجيش، ولا جهوية أيضا من تلمسان لعنابة ومن العاصمة لتمنراست، كلنا متحدون على هدف واحد هو حب الوطن.

 

 الربيع العربي ونتائجه الوخيمة على الشعوب كشفت أنه مخطط فاشل بريء كل البراءة من الحرية والرقي، هل ترى أن الجزائر في منأى عنه؟

 سبق ان قلتها للفرنسيين بأن الجزائر سوف لن تمسها نيران الحروب الأهلية، لأنها وبكل بساطة اكتسبت التجربة المريرة قبل 24 سنة خلت، وصحيح أن اسم الجزائر كان مدونا في لائحة الدول المعنية بالمؤامرة والربيع الدامي، لكن بفضل الله والرجال مرّت العاصفة بسلام.

 

 وما تعليقك عن تواصل الحرب الباردة بين المغرب والجزائر وبقاء الحدود مغلقة منذ سنوات؟

 هو ملف تم التحضير له مسبقا من طرف دعاة الانشقاق، لأن توحيد الشعوب العربية وتقريب الدول لا يخدم مصالح هؤلاء المتآمرين، وفي حال وصلت للسلطة سأعمل رفقة جيراننا على رأب الصدع وتصليح ما أفسده بعض الساسة المتهورين، من الطرفين، وفي نفس الوقت أنا مع فكرة منح الشعوب حق تقرير المصير.

 

 نعود للملفات المحلية الشائكة، من بينها بعبع لانساج، كيف تقيّم أولا هذا المشروع الذي خلق العديد من السلبيات وكيف ستتعاملون مع المبادرة؟

 وكالة دعم وتشغيل الشباب لانساج، ليس مشروعا اقتصاديا، وإنما مبادرة سياسية الهدف منها مجاملة الشباب البطال لكسب أصواته وامتصاص هيجانه واحتجاجاته، ولو قدر لي ونجحت في اعتلاء كرسي الرئاسة سألغي هذه النافذة نهائيا، وسيقتصر الأمر على الراغبين حقا في العمل والاستثمار من حملة المشاريع الفكرية والإنتاجية، وليس توريط الشباب البطال في قروض هو في غنى عنها.

 

 وهل ستقوم بمسح ديون الشباب في خطوة لكسب وده مثلما سيقوم من سيجلس على الكرسي شهر أفريل المقبل؟

 لا يجب ان نخلط بين الأشياء، القانون فوق الجميع، وتلك الأموال المقروضة هي أموال الدولة، يجب أن تعود للخزينة، وأما من سيقوم بهذه الخطوة من المترشحين فهذا نيته واضحة في اللعب على أذقان الرعية.

 

 سمعت عن انطلاق نشاط مصنع تركيب السيارات من نوع رونو بوادي تليلات، مارأيك في هذا المشروع؟

 كل إضافة للبلاد مرحبا بها، لكن لا يجب أن نبقى دوما عبارة عن أيدٍ عاملة أو سوق تروج فيه السلع، يمكننا الاستعانة بإطاراتنا الذين ينتشرون عبر كل دول العالم، وفي أكبر الشركات، وقد صادفت منهم الكثير، تخيل أن أحد مسيري صفحة "غوغل" هو جزائري ينحدر من منطقة عزازڤة، والأمثلة كثيرة على هذا، وقد وعدوني لو توفرت الظروف الجيدة سيرجعون للوطن الأم وهذا يندرج ضمن برنامجي الانتخابي أيضا.

 

 هل لك القدرة على رفع قيمة الدينار الجزائري الذي عرف هذه الفترة سقوطا حرا خضرة؟

 القضية بسيطة، ما علينا سوى رفع من سقف الإنتاج وإنعاش اقتصادنا الذي صار مقترنا بعائدات البترول فقط وسترتفع عملتنا الوطنية، ولا يعقل أن بلدانا كنا أفضل منها تجاوزونا وتم قبولهم في منظمة التجارة العالمية، في حين رفض ملفنا للانخراط، والسبب لا نملك إنتاجا قوميا.

 

 لنتحدث عن هواياتك ماهي أبرزها؟

 أعشق سماع الموسيقى الرزينة التي تهدئ من أعصابي، كما أنني مولع بأغاني الحاج العنقى، كما كنت أمارس في سن الشباب الرياضة وبالاخص كرة اليد، ولعلي سوف أدهشك لو قلت لك أنني اخترت لحراسة مرمى المنتخب الوطني في سنوات السبعينيات، لكنني اعتذرت بحكم ارتباطي مع مدرسة أشبال الأمة.

 

 ما هي الوجهة التي تفضلها لقضاء عطلتك السنوية؟

 وهران.. لأنني أعشق هذه المدينة الساحرة والتي نقطن فيها منذ سنة 1957.

 

 ما هو الفيلم الذي حقق نجاحا باهرا بعد اقتباسه من رواياتك؟

ولا فيلم حقق ربع النجاح الذي حققته رواياتي، وأنا شخصيا لا أعرف السبب، ويبقى فخري الكبير أن إحدى رواياتي وصلت السينما الأمريكية هوليوود.

 

 نعلم أن هناك بعض السياسيين كلما كشفوا عن نياتهم في الترشح لمناصب عليا تشن ضدهم حروب نفسية وتحبك المؤامرات وتنشر الإشاعات حولهم، هل فكرت في الأمر؟

الأديب الذي يصمد في وجه كل التيارات العدائية مدة 15سنة من دون أن ينالوا مني في نظري قادر على تحمل حرب الكولسة.

 

 في نظرك لماذا المستوى المعيشي متردٍ في الجزائر، بالرغم من اعتباره بلدا غنيا بالطاقات الطبيعية؟

سوء التسيير أول سبب، لأن لو كانت هناك مناهج واضحة ومدروسة بحزم تستطيع خزينة الجزائر أن تعيل 100مليون شخص وليس40 مليونا فقط.

 

 أسوأ ذكرى علقت ببالك عن الجزائريين؟

ذات مرة دخلت القصابة، فوجدت سيدة تشتري عظام البقر حتى تطبخه ويعطي نكهة اللحم وهذا مثال يغني عن أي مثال آخر.

 

 لو قدر لك وأصبحت رئيسا للجزائر، ماذا سوف تعمل مع قانون الصحافة؟

الصحافة تطورت بشكل كبير حتى صارت قوة لا يستطيع التحكم فيها بفضل تطور تقنيات الاتصال، ولكن كلما تطورت هذه الهيئة معناها أن البلاد تسير نحو الرقي، لكن قد أحارب أقلام التغليط الإعلامي والافتراء، لأنها تضرّ بالمصلحة العامة أكثر مما تنفعه.

 

 كلمة أخيرة؟

رسالتي للجزائريين أن يتحلوا بالشجاعة الكافية ويقصدوا مكاتب الاقتراع ليقولوا صوتهم بكل حرية، وهم في الأخير من سيقررون نتائج هذه الانتخابات لأن الشعب سيّد.

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (65)


صدقوني ,

أنا تبولت أعزكم الله منذ القدم على ما يسمى بطاقة الإنتخاب و لم أنتخب سوى مرة واحدة في حياتي ,

طبعا شغفا و ليس حبا

الإنتخابات في الجزائر طريقة لا تجدي نفعا و ميؤوس منها , فلو ترشح أصلح و أنزه الناس و لو اجتمع الجزائريون جميعا على مرشح واحد و صوتوا عليه سيخسر

النظام يحدد نتائجها سلفا ,

المشاركة فيما يسمى بالإنتخابات ما هو إلا تكريس للفساد و تعاون على الغش ....

على الجزائريين أن يقاطعوا حتى تسمع أصواتهم

أنشر رجاء...
1 - محمد الباتني
2014/01/04
معجب
1645
غير معجب تعقيب
اين هي زهور ونيسي فهي ايضامن الادباء الدين انجبتهم الساحة الفكرية.هل مازالت علي قيد الحياة؟مند مدة لم نسمع عنها اي خبر.
2 - ولد عنابة
2014/01/04
le diagnostique de la situation en algerie est bon. mais je ne vois pas beaucoup de propostions pour régler la situation. je pense que nous journalistes doivent aller maitenant dans le fond des dossiers et ne pas rester superfecielle. un futur président doit connaitre tout les dossiers et avoir un vision trés claire la politique économique du payé. . en lisant tout l'article je n'ai rien appris ni sur ses compétences , ni sur sa couleur poltique.....
3 - tikjda ـ (france)
2014/01/05
مسكين، أتعبته رحلة درجة أولى بالطائرة من باريس إلى الجزائر و يريد الترشح للرئاسيات....عيّان و تعبان حتى قبل البداية و عاش نصف عمره في فرنسا و لا تربطه بالجزائر أية علاقة دون أن ننسى بأنه كان ضابطا في الجيش و فرّ بجلده نحو فرنسا عندما تأزمت الأمور و ترك الرجال من شرفاء الجيش وحدهم يواجهون رصاص الإرهاب بصدورهم...مسكينة الجزائر التي طمع في رئاستها شذاذ الآفاق و بطّالو أوروبا
4 - صقر ـ (الجزائر)
2014/01/05
وهل تباع العظام عند الجزاريين انها ترمى في المزابل
5 - moh ـ (alger)
2014/01/05
اضن ان الكاتب يسمينة لا يعلم ما تحويه هده البلاد من مشاكل مصتعصية و يبدو لي انه يحفل بمرافقة الساسة الفرنسين و نحن شعب قلنا ناكل تراب البلاد و لا نريد فرنسا بيننا.
6 - BOUM C ـ (ALGERIA)
2014/01/05
صاحب رواية ''ليه إيرونديل دي كابول'' لا يعرف باننا مسلمون و لا نريد دولة كالامرات يحكمها الغرب و يسيرها الصهاينة.
7 - BOUM C ـ (ALGERIA)
2014/01/05
يسمينة خضرة الجزائر تحتاج الرجال البسطاء الدين يفهمون الشعب كهواري بومدين ليس واحد يقول نحن نقزّم العظماء ونمجد في نفس الوقت السفهاء.
8 - BOUM C ـ (ALGERIA)
2014/01/05
نعم انت لست مرشح الجيش و لكن انت مرشح من طرف فرنسا مباشرة
9 - علي علي ـ (الجزائر)
2014/01/05
السياسة ليست كتابة و احلامك تفوق واقعك .و انت لن تمتلك عصى موسى لتغير الجزائر .
10 - BOUM C ـ (ALGERIA)
2014/01/05
كم حمار بردعته الشهادات، چإذا أردت أن ينشر لك يقام لك الإشهار وتعنت بأنك أديب فما عليك إلا بالكتابة على الطريقة الفرنسية ونشر الرذيلة ومحاربة الفضيلة، أي أدب لأي أديب، زمان الرويبضة الذين باعوا دينهم وثقافتهم وولعوا بثقافة مستعمريهم.
11 - أسامة ـ (سطيف)
2014/01/05
a quoi rêvent les loups ???????est-ce que le mouton pourra échapper ?
12 - jokry ـ (Algérie)
2014/01/05
كيف يحكمنا رجل يسمى يسمينة؟ الجزائر تحكمها يسمينة ولله ليس هذا بلد المليون و نصف المليون شهيد بدل اسمك و من بعد نهدروا
13 - سليمان ـ (الجزائر)
2014/01/05
الى الأستاد يسمينة خضرة من فضلك إبقى في مكانك ولا تخطو هده الخطوة لأنك ستبح أرنبا شئت أم أبيت النضام له مرشحه والباقي مجرد ديكور يأكلون الغلة ثم يسبون الملة مثل غول أكل طريق السيار وها هو له حزب وسيأكل البلد دات يوم.
14 - عربي مسلم ـ (الجزائر)
2014/01/05
السلام عليكم

لقد اصبحنا نبحث عن رجال لتقود هذه البلاد ولكن لم نجدهم

الاشكالية تكمن في ان لم يكن هناك مجالا سياسيا مفتوحا

ولدينا في بلاد نا كنز خير بالف مرة من البترول وهو الشباب.

( ان الشباب اذا سما بطموحه جعل النجوم مواطئ الاقدام )
15 - ولد تبسة لرموط ـ (اسبانيا)
2014/01/05
حتى لو أعطاك الشعب كله صوته فلن تفوز ، السلطة في الجزائر محتكرة ، دعونا من الأحلام الوردية ، الشعب لن ينتخب لأن اللعبة و اضحة
16 -
2014/01/05
لو انتخبت و لن أنتخب سأنتخب على أول عجوز أمية ألقاها في الشارع و لن أنتخب حتما هذا الخضرة
17 - الفقيقير ـ (بلد الفقاقير)
2014/01/05
و الله تعبنا و اهترينا .من نصدق؟
18 - مغترب-سابق ـ (Tiaret- algérie)
2014/01/05
ما بقى غير اللي سما روحه على اسم امرأة يحكم الجزائر خلاصو لك قاع الأسامي ياسي بولسهول تسمي روحك ياسمينة و خضرا ربي يهديك روح اترشح في افريقيا الوسطى و لا مالي راه خاصهم الياسمين
19 - فحل سابق
2014/01/05
اسمك ولقبك يحملان اسم انثى ان كنت رئيسا فكيف نناديك يحيا ياسمنة خضرة ام تحيا يسمنة خضرة هذا من جهة ومن جهة اخرى هل عايشت الشعب الجزائري محنة وحنكة وسارة وضارة طيلة حياتك من بداية الثورة التحريرية الى يومنا هذا مثل الرؤساء الذين تعقبوا على هذه المسؤولية من فرحات عباس الى بوتفليقة ؟ الزم بيتك فان الجزائر صعبة وشاقة مثل هؤلاء ليس الشعب غبيا كل الغباء ان يرشح كل ماهو هاو غير سياسي محنك وواع يحمل في طياته المباديء الاساسية للدولة الجزائرية وهي الين الاسلامي وتمجيده. واللغة العربية وهويتها الامازيغي
20 - جزائري ناصح
2014/01/05
و كي تنجح رايس تبدل اسمك شوك لالبان ولا نقولوا استقبل الرئيس يسمينة خضرا وزير خارجية بوركينا فاسو ،
21 - فحل سابق
2014/01/05
انا افضل يسمينة خضرة الكاتب الرائع الدي ترجمت روياته الى اربعين لغة و هو مشهور خصوصا على المستوى العالمي لدلك انا شخصيا اخاف ان تبلعه السياسة فيتخلى عن الكتابة ونخسر الكاتب لان السياسة لا تدوم نحن بحاجة الى ياسمينة خضرة لا الى موليسهول وهنا عليه الاختيار يا اما السياسة او الكتابة التوافق صعب on ne peut pas etre au four et au moulin
22 - FARES ـ (algerie)
2014/01/05
انت تمزح يا سي محمد!! اخطيك منالسياسة احسن لك, هذا شيطان دار بيك. دير رقية خير لك و كمل تكتب رك مليح هكذا.
23 -
2014/01/05
تابع: والامازيغية والحفاظ على وحدة التراب الوطني والهوية الثقافية العادات والتقاليد كل من خرج عن هذه المقومات فهو غير مرغوب فيه وغير مرحب به وخاصة الذين يخاطبون الشعب الجزائري المعرب باللغةالفرنسية فذلك جنونهم وتذمرهم وحتى وان قال نبينا محمد -ص - من تعلم لغة قوم أمن شرهم : لكن لكل مقام مقال لان الشعب الجزائري شغوفا وملما بالاحداث وخاصة فيما يتعلق في بلده فيبحث عن المصدر فاذا به يصطدم بتصريحات المسؤولين المعنيين بمخاطبتنا باللغة الفرنسية في نشرة الاخبارالارضية والثالثة لولا الجرائد مافهنا أي شيء
24 - جزائري ناصح
2014/01/05
نرجوا نشر تعلقاتنا لاننا نحبك يا شروق
25 -
2014/01/05
الذي يتخفى وراء اسم امرأة ، لا اعتقد انه يمكن يكون حتى سيد عائلته فما بالك بقيادة امة ، و هذا الادب العالمي الذي يطفو على السطح فجأة ، لا اعتقد ان صاحبه اديبا بقدر ماهو متأدب فقط .
26 - halim ـ (djelfa)
2014/01/05
احبك يابلدي وياشعب بلدي ولكني اراك تغرقين وانا لا استطيع ان انقذك هاهي طغمة بوتفليقة تسلطت عليك فبل ذلك تسلطت عليك الطغمة العسكرية مالعمل هل نبفى متفرجين شعبنا روع بالعشرية السوداء عرف الانتفاظة قبل كل الشعوب ودفع ثمنا غاليا وغاليا جدا . مالعمل اخواني الشرفاء الذين ضد الشيتة . فساد رشوة سرقة يارحم والدكم فسروا لي في الوقت الذي لايتعدى تقاعد بعض الفئات 15000 دح مايعادل 100 اورو نجد احد المقاولين يسرق من البنك الوطني 3200 مليار هكذا مكتوب في جريدة الشروق حوكم وادخل السجن لكن كيف حصل ذلك.
27 - حائر ـ (france)
2014/01/05
ترشح الأدباء والمفكرين هو في حد ذاته بذور امل ، من كل منا -بالة وفأس- وندفن الهم ثم نزرع الجزائر أمن و نماء و ريحة الحب تفوح في كل بيوت الجزائرين . . . وهذا ممكن...هيا تحركوا للبناء ...
28 - daoudi ـ (Nord de la France)
2014/01/05
في الرئاسيات السابقة أتذكر أنه ترشح الدكتور في علم الفلك والفيزياء الفلكية"لوط بوناتيرو"،وهو واحدمن نجوم العلم والإبتكار التي تزخربها الجزائر وله عدة براءات إختراع وتصاميم إنجازات لمنشآت مقاومة للزلازل إضافة إلى اختراعه للساعةالكونيةالتي تعدل من مرجع الزمن القديم والساعة الصفر لتحوله من غرينيتش إلى مكة المكرمة،ترشح المخلوق في رئاسيات 2009 لكنه أخفق في جمع75ألف توقيع،وكانت نيته تكريس العلم والمعرفة في مختلف مؤسسات البلاد،وقد أعادترشحه هذه المرة و بذلك تتنوع الطاقات وتتعدد الإختصاصات،الفلك و الأدب
29 - كوكو ـ (سطيف)
2014/01/05
من هى يسمنة ومن هى خضرة ----------------------------------امرئتان فى الرئاسة...$¥€$$$€....
30 - a ـ (a)
2014/01/05
لا تتعبوا انفسكم الامور محسومة لبوتفليقة
31 - عادل ـ (الجزائر)
2014/01/05
نعم اين هي زهور ونيسي,,,,,,,,ارجوكم يا شروق آتونا بناس منورييييييين,في حصتكم (هذه حياتي) وخاصة النخبة المثققفة ليس بالتفاهة,امثال الساسي ,و الناس ليخرج من افواههم الكلام الفاحش وانحطاط الاخلاقي ونقولو فن الجزائري لا والف لا
32 - abdelkader wahran ـ (BRD)
2014/01/05
Ce que j arrive pas a comprendre pourquoi il s appel yasmina khadra malgre un nom feminin
33 - Larbi ـ (Algerie)
2014/01/05
والله غير ربحت ياسمينة وزايدة خضرة مليحة هذي الكركاص راجل والمتور مراة مايغضب الراعي ما يجواع الذيب ( رجل مكون من جنسين ) شفتو فرنسا شحال حنينة علينا تبعثلنا غير الاشياء المفقودة في العالم واحد اسمو رشيد نكاز مداير كي كاشف اوغلو نتاع واد الذئاب والثاني ربي يبارك مكون من جنسين مذكر و موانث كاشي خير كثر من هذا الخير ليرانا فيه بهدلت بينا الله يبهدلك يا ليراك في بالي خليتنا ضحك وطمعت فينا يسمينة ونكاز مزال الخير للقدام يلحق الوقت ليتحكمنا مدام دليلة وزهوانية وفلة وغيرهم من الزعيمات الشطيح والرديح
34 - سليم ـ (بريكة ولاية باتنة)
2014/01/05
صدق سليمان صاحب التعليق 13هذا المخنث حتى هي رايحة تتريس على الجزائريين اسم محمد ماعجبوش ورد روحو يسمينة حذاري من هذه الرهوط المتشبعين بفكرة الزواج المثلي ثاني يعوديزوجلنا الراجل بالراجل. روح خطينا يكفي الهم الي رانا فيه.
35 - عمر السبتي ـ (batna)
2014/01/05
يظهر لي وكانه من تنظيم الحشاشين,??????????????????
36 - ali ـ (alger)
2014/01/05
لا اعتقد ان للاديب او العالم لاقيمة له في بلادنا
لاننا نحكم على الانسان من حيث المظاهر و لانعرف حتى اعماله
اغلب شبابنا ثقافته من الفضائيات اي لايطالع و لايقرا
في اوربا الشباب في الحافلة بين محطة واخرى تجد الشاب يقرا كت
37 - mostefa ـ (oran)
2014/01/05
انت لا تحمل برنامجا انتخابيا بالمعنى الحقيقي, بل مجرد امنيات يتمناها اي شخص يريد ان تتحسن الامور .. فكل الناس تعلم ان تردي الاوضاع يعود لسوء التسيير واستحواد فئة من الناس على اتخاد القرارات .. فماهي الحلول العملية التي بحوزتك يااستاد لارساء قواعد ديمقراطية صحيحة ...
اما قولك ''قد احارب اقلام التغليط الاعلامي و الافتراء'' فنريد ان نعرف اين يبدء التغليط الاعلامي واين تنتهي حرية الصحافة...
38 - سمير ـ (راس الواد)
2014/01/05
الرجل اسمه محمد مول السهول وهو أصلا ابن القنادسة ببشار أما الاسم الفني "يسمينة خضرة" فله بنتين يا الفاهمين بزاف بنته يسمينة والأخرى خضرة... يا فلاسفة القرن 21 ...وأظن أنه لا يقل مستوى ولا وطنية عن جميع المترشحين أليس كذلك ؟؟ فإن ترشح فهو المترشح محمد مول السهول... وفقط ...
39 - ـ (لا@yopmail.com)
2014/01/05
الى رقم 39 بلاك تنسى وما تنتخبش عليه الله يسلطو عليك اسم محمد معجبوش وجاي انت تشرحلنا في اسمو بنتو وخالتو ومانيش عارف واش نوصيك انتخب عليه فيه فايدة كبيرة
40 - سليم ـ (بريكة ولاية باتنة)
2014/01/05
Vous n'êtes pas compétent pour ce poste , puis allez demander à votre ami bien aimé sarkozy pour te placer quelque part mais pas à la tète de l'Algérie
41 - zaurès ـ (France)
2014/01/05
certe tu ees un artiste.dans lecriture mais lagerie a besoin d zom pur et dur on a des capaciite chez nous je prefer a la rigueur oyahhya en catsatroph si on trouv pa de president ou bien un vrai militaire pur et dur pas un artiste izawak laklam on ai en etat de guerre yawooo tout le monde veut ke lalgeri tombe au main des .......ta5ya jazayar alhh yara5m chohada.si tu voule etre presiden il a falu rester.on veu pa un chef d etat a la afghann ou irak ou egypt importer c bon c fini
42 - coach ـ (GB)
2014/01/05
على ما أعتقد ان طموحك قد سبقك وأصبح أكبر منك سنا فلا تتعجل
الأمر يا أخي.
43 - كادرسلام ـ (اتجزائر)
2014/01/05
يا اخي عليك بتغيير الاوضاع في الجزائر بقلمك يعني بقول الحقيقة للعالم عن الجزائر و بما انك لم تكتب ولو كتاب واحد علي العشرية الحمراء فانت لست بالرجل الذي يوريده الشعب بكل احترام يا سيدي.
44 - L'exilé ـ (Canada)
2014/01/05
أرواح نحفر في قبر همّك الله يصفر وجهك porte malore
45 - trdc
2014/01/05
المصوتون من الجواسيس لي قعدين يصيدوا في المياه العكرة رنا فقنالكم على حساب الشوفة الدعوة تزيرت عليكم هاد اليمات وين وصلت اشغال السياج
46 - فايق
2014/01/05
تخيل رئيس الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية السيد (ة) ياسمينة خضرة................ ؟؟؟؟؟؟؟؟
47 - abdellah ـ (alger)
2014/01/05
لا اعتقد انه يستطيع خدمة الوطن وهو كما قال يعيش في رغد فالرئيس الذي سينتخبه الشعب لابد ان يكون من العامة وكما قال احدهم عجوزا امية فلربما نيتها تنقضنا مما نحن فيه
48 - لميس ـ (العناصر)
2014/01/05
فهمنا من التعليقات ان الشعب يناقش الاسماء لا البرامج . ان الشعب لا يريد اعطاء الفرصة للمفكرين و المبدعين بقدر ما يحكم على النوايا من خلال اسمائها فقط . اخي مولسهول يؤسفني اننا لحد الساعة لا نعرف ماذا نريد فالسودوية سيدة الموقف و كل شيء صار لا شيء . اخي مولسهول غريب ما يحدث قيل ان الانتخابات مزورة وهي لم تجرى بعد قيل انك مرتبط باسمك و انت لم تنشر برنامجك بعد قيل ان طموحك تجاوز حده ... وقيل و قيل فعى من تقرا زبورك يا داوود الثعب يحسم الموقف و يقول السلطة من فعل . لله درنا .
49 - احمد الجزائري ـ (ادرار الجزائر)
2014/01/05
اكتب ضد الاسلام تصبح اديبا عالميا
50 - yan ـ (dz)
2014/01/05
طبعا انت لست مرشح العسكر ولكنك اسم على مسما ياو فهموني يا ناس هذا ياسمينة خظرة ذكر او انثى مع كل احترامي للمرءة الجزائرية
51 - hamza ـ (milev)
2014/01/05
معاك ياخضرة ديري حالة
52 - محمد لخضر ـ (باتنة)
2014/01/05

اكتب تعليقاً

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل

عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

(93 مشاركة) شارك برأيك

2014-10-14

● ما هي أهداف التحرك الأمريكي ضد داعش؟

حشدت الولايات المتحدة الأمريكية عدة دول لمواجهة تنظيم ما يسمى الدولة الإسلامية في العراق والشام، هل تعتقد أن الهدف من هذه الحملة هو القضاء على...

شارك

آخر المشاركات

قد يكون :" إن هناك قوما يسيطرون علي أرض واسعة تزخر بالخيرات الظاهرة والمغمورة، وتسيطر علي ملتقي طرق العالم ،وهي موطن الحضارات الانسانية والأديان ،ويجمع هؤلاء القوم ديانة واحدة ،وليس هناك أي حاجز طبيعي يعزل القوم عن الاتصال ببعضهم لوحدث واتحدت هذه الأمة في دولة واحدة في يوم من الأيام لتحكمت في مصير العالم ولعزلت أوروبا عنه ،ولذلك يجب زرع جسم غريب في قلب هذه الأمة يكون عازلا من التقاء جناحيها ويشتت قواها في حروب مستمرة ، ورأس جسر ينفذ اليه الغرب لتحقيق مطامعه " بنيزمان ، رئيس وزراء بريطانيا1902

بواسطة: بشير من المسيلة 2014/10/22 - 13:30
استفتاءات
هل الحملة الأمريكية في العراق وسوريا هدفها القضاء على داعش؟
أدخل الرقم الظاهر في الصورة