الوطني
قراءات (211)  تعليقات (0)

دعاه إلى مواصلة المسيرة للمرحلة القادمة ولعهدة جديدة

الأرندي يضع مخطط عمل لتنشيط حملة بوتفليقة

لخضر.ر
صورة: (الأرشيف)

أعلن التجمع الوطني الديمقراطي عن مخطط عمل لتنشيط الحملة الانتخابية للرئيس عبد العزيز بوتفليقة، دون أن يشير لا من بعيد ولا من قريب إلى جمع التوقيعات لصالح بوتفليقة.

وجاء في بيان للحزب " أن أعضاء الأمانة الوطنية للأرندي ناقشوا كيفية ضمان المشاركة الفعالة التي تعكس مكانة الحزب ودوره في هذا الاستحقاق الوطني الهام، وتمكن مناضلو ومناضلات التجمع من تكريس التوجه الذي تم تحديد معالمه في المؤتمر الرابع وتأكيده بوضوح خلال الدورة الاستثنائية للمجلس الوطني المنعقدة في 25 جانفي الماضي، حيث حدد أثناءها التجمع مساندته للرئيس بوتفليقة ودعاه إلى مواصلة المسيرة للمرحلة القادمة ولعهدة جديدة وانطلاقا من مشروع المخطط التنظيمي والعملي الذي ناقشته الأمانة الوطنية"".

وأكد المصدر ذاته أن الأرندي سيخوض الحملة الانتخابية بإرادة وعزم تجاوبا مع قناعة مناضلاته ومناضليه في إطار مبادئه والتزامه بالممارسة السياسية التعددية وحرصه على المساهمة في توفير أجواء التنافس الديمقراطي بمناسبة الاستحقاقات القادمة.

وأوضح أن الأمانة الوطنية وضعت مراحل وخطوات تكفل تنفيذ هذا المخطط، كما ضبطت منهجية للاتصال تضمن التنسيق على المستويين المركزي والمحلي، مشيرا إلى عقد لقاء مع الأمناء الولائيين المكلفين بالإعلام على مستوى الأمانات الوطنية الأربعاء القادم.

وذكر البيان أن الأرندي سيعمل على تعبئة الرأي العام وتحسيسه بأهمية المشاركة الواسعة في الرئاسيات القادمة، والتي تشكل ـ حسبه ـ خطوة أخرى نحو تعزيز الديمقراطية وتقوية أركان الدولة.

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (0)


اكتب تعليقاً

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل

عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

(149 مشاركة) شارك برأيك

2014-07-21

● كيف تتصور نهاية العدوان الصهيوني على غزة؟

فشل "المبادرة" المصرية لوقف العدوان بتحييد المقاومة والقضاء عليها بنزع سلاحها، وعجز إسرائيل في النيل من المقاومة، وتكبدها لخسائر كبيرة لا تريد أن تكشف عنها...

شارك

آخر المشاركات

ما دام في غزة العزة رجال لا يهابون الموت، يعشقون الشهادة في سبيل الله، لا يخافون في الناس لومة لائم، شعارهم إما النصر أو الاستشهاد ...

فانتظروا البشرى.

ألم يكونوا فئة قليلة في معاركهم السابقة مع العدو؟ ألم يخذلهم الحكام العرب من قبل؟ ألم يسقط منهم عديد الشهداء والجرحى؟ ألم تتهدم مئات المنازل والمدارس والمساجد؟ ألم ير العالم صمودهم في وجه الطغيان؟ ألم يعترف العدو بخسائره الفادحة؟

فكيف تتصورون نهاية العدوان؟؟؟ والعدو أجبن من أن يقاتل طفلا بدون سلاح أو ذرع يتحصن وراءه !!!!!

بواسطة: سالي سلمى 2014/07/31 - 12:00
استفتاءات
هل المبادرة المصرية كما يشاع:
أدخل الرقم الظاهر في الصورة