• رئيس ديوان وزارة التربية يدعو المضربين إلى التعقّل والعودة لمناصبهم
author-picture

icon-writer نشيدة قوادري

وجه رئيس الديوان بوزارة التربية الوطنية، عبد المجيد هدواس، نداء "مستعجلا" إلى الأساتذة المضربين، دعاهم إلى تحكيم العقل والعودة إلى العمل، على اعتبار أن الوزارة استجابت لـ80 بالمئة من مطالبهم المطروحة والباقي منها في طريق التسوية.

وأضاف المتحدث لـ"الشروق"، أن الوصاية استجابت لـ80 بالمئة من مطالب النقابات، وبقية المطالب هي في طريق التسوية، فيما دعا المضربين إلى تحكيم العقل والعودة إلى العمل، واستئناف التدريس خدمة لمصلحة التلاميذ، على اعتبار أن منزلة المربي تبقى وستظل "راقية" ومبنية على القيم و المبادئ، مؤكدا بأن مديريات التربية للولايات تسعى لتبليغ المضربين بضرورة الالتحاق بأقسامهم، وإذا التحقوا فعلا فالإدارة ستتخلى عن خيار الفصل، في الوقت الذي شدد أن العلاقة في الظرف الحالي أصبحت بين الأستاذ والإدارة فقط، وليس بين الإدارة والنقابات لأن العدالة أقرت عدم شرعية الإضراب.

وزعم هدواس، بأنه سيتم استدعاء النقابات للحوار بعد تخلّيها عن الإضراب، وحجّته في ذلك استحالة التفاوض معهم في وضعية إضراب، وبخصوص ترقية معلمي المدرسة الابتدائية وأساتذة التعليم الأساسي، أكد رئيس الديوان، بأنه قد تم تسوية وضعية 60 ألف أستاذ أساسي ومعلم ابتدائي، بعد موافقة مديرية الوظيفة العمومية، وسيدخل القرار حيّز التطبيق نهاية مارس أو بداية أفريل، موازاة مع الشروع في دراسة ملفات أصحاب عقود ما قبل التشغيل.