author-picture

icon-writer سفيان.ع

أفاد مصدر موثوق أن عناصر الفرقة المتنقلة للشرطة القضائية التابعة لأمن ولاية البليدة قد فككت مؤخرا، شبكة دولية خطيرة تتكون من 11 شخص امن بينهم فلسطيني وسوري بولاية البليدة، حيث وجهت لهم عدة تهم من بينها جناية تمويل وتشجيع جماعات إرهابية دولية، التزوير واستعمال المزور في محررات رسمية وإدارية، والنصب والاحتيال على شركات اتصالات.

كما أفاد ذات  المصدر أن العصابة كانت تقوم بدعم وإسناد جماعة إرهابية في البليدة، فضلا عن اتصالها بجماعات إرهابية دولية. كما قام أفراد العصابة بتزوير عدد كبير من الوثائق الإدارية، ومارسوا النصب والاحتيال على متعاملين في قطاع الاتصالات، بالجزائر، حيث تم اقتناء العشرات من الشرائح واستعمالها في اتصالات مع عناصر إرهابية، عملية توقيف أفراد العصابة جاءت بناء على معلومات وصلت إلى مصالح الأمن تقيد بقيام عدد من الأشخاص بربط الاتصال بعناصر إرهابية دولية عن طريق اقتنائها شرائح بوثائق مزورة، حيث تمت مراقبة المتهمين والقبض على رئيس العصابة، وهو من جنسية فلسطينية، حيث تم حجز عدد من الأجهزة تستعمل في عملية التزوير، المتهمون تم التحقيق معهم قبل عرضهم على وكيل الجمهورية لدى محكمة البليدة، الذي أمر بإيداعهم الحبس المؤقت، بينما استفاد ثلاثة آخرين من الرقابة القضائية.