author-picture

icon-writer وكالات

أعلنت وزارة الدفاع القطرية، التعبئة العامة فى صفوف القوات المسلحة، في تطور اعتبره مراقبون مؤشرًا على تخوف قطر من العواقب الوخيمة، جراء السياسة التي تتبعها مع دول الجوار في المنطقة، إلى جانب سعيها لتنفيذ الأجندة الأمريكية بمنطقة الشرق الأوسط.

وقالت صحيفة "الشرق القطرية" فى تصريحات لها نقلاً عن  العميد الركن محمد مسفر العيادي قائد مركز تدريب الطلبة بالقوات المسلحة إن كشوفات الموظفين في الخدمة المدنية والمطلوبين للخدمة الوطنية العسكرية جاهزة وتتضمن الكشوفات جميع الوزارات والمؤسسات الحكومية .. ويتوقع أن يتم رفعها غدًا إلى وزير الدولة لشؤون الدفاع لتمريرها إلى الوزارات المختلفة لإبلاغ الموظفين المطلوبين للخدمة الوطنية للاستعداد لبدء التدريبات العسكرية مطلع أفريل المقبل.

وأوضح العميد الركن العيادي في الحوار الذي أجرته معه "الشرق" أنه تم استدعاء الموظفين بالخدمة المدنية وتم فحص حالاتهم كما تم تسليمهم الملابس العسكرية.

وقال إن قيادة تدريب الطلبة راعت ظروف تسيير دولاب العمل اليومي في الوزارات وذلك باستدعاء أعداد متساوية من الموظفين من جميع الوزارات حتى لا يتأثر العمل في جهة بعينها.

وكشف قائد مركز تدريب الطلبة عن موافقة الجهات الهندسية المختصة على توسعة معسكر التدريب بالشمال من خلال مشروع جديد حتى يتم استيعاب أعداد كبيرة من الطلبة المتدربين.

وأضاف "إن استدعاء الموظفين تم عبر الهاتف مباشرة ومن تعذر الوصول إليهم أرسلت لهم رسائل من أجل التواصل مع مركز تدريب الطلبة".