"فيزا" تتيح الدفع الرقمي في الألعاب الأولمبية 2016 بريو دي جانيرو

date 2016/05/03 views 674 comments 0
author-picture

icon-writer وكالات

إستحدثت "فيزا" شبكتها لنظام الدفع عبر كل المرافق والملاعب والمراكز الغعلامية ونقاط البيع والقرية الاولمبية ومتاجر البضائع الخاصة بالالعاب، تزامنا مع بدء العد التنازلي لإنطلاق الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو البرازيلية شهر أوت المقبل.

وستقدم فيزا خدماتها من خلال 4 الآف نقطة بيع عبر مرافق فعاليات الألعاب، و11 جهاز صرف آلي بالتعاون مع براديسكو.

كما ستوسّع إطار قيمة رعايتها للمدن المضيفة للألعاب الأولمبية، حيث تسهّل عمليات تطوير وتحسين البنية التحتية للدفع في تلك الأسواق،  حيث ستطرح قبول تقنيات جديدة ومبادرات مبتكرة في الدفع في كل أنحاء مدينة ريو دي جانيرو، مركّزة على الوسائل الجديدة في الدفع ومنها المنتجات القابلة للارتداء المزودة بتقنية الدفع وأجهزة الهاتف النقالة، لتتيح للمشجعين إمكانية تمرير البطاقة أو النقر أو التلويح بها للدفع في ريو دي جانيرو.

وقال جيم مكارثي، نائب الرئيس التنفيذي للابتكار والشراكات الاستراتيجية في فيزا: "لطالما دعمت فيزا القبول العالمي ووسائل الدفع الأسرع والأكثر أمانا عبر المتاجر والحدود والعملات. وبينما نستعد للألعاب الأولمبية 2016 في ريو دي جانيرو، نقوم بتحويل وسيلة الدفع التي يعتمدها المشجعون، بإعطائهم خيارات في الطريقة التي يرغبون بها بتسديد بدل أي خدمة أو منتج في أي وقت وأي مكان".

تتوقّع فيزا،  أن يزور البرازيل خلال شهر أوت المقبل ما بين 400 ألف و500 ألف زائر دولي،  وفق التوجّهات التي تمت مراقبتها في الدورة الصيفية للألعاب الأولمبية، وتشير بيانات فيزا المتعلّقة بأعداد الوافدين الى البرازيل الى زيادة متوقّعة بحوالي 1.2 مليون زائر في العام 2016 مقارنة مع الأرقام السنوية للفترة 2010-2015، بسبب التحضيرات للألعاب الأولمبية.

ومن المتوقّع أن تفد الشريحة الأكبر من المسافرين الى البرازيل من أمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي (45% من إجمالي المسافرين الدوليين)، يليهم الأوروبيون (30%) وسكان أمريكا الشمالية (15%).

واستنادا الى البيانات التاريخية من الألعاب الأولمبية السابقة، يمكن أن تتوقّع البرازيل زيادة في الإنفاق للفرد الواحد. فخلال الألعاب الأولمبية 2012 التي أقيمت في لندن، وصلت نسبة الإنفاق لكل مسافر1 الى 1830 دولارا أمريكيا، وهو ضعف ما أنفقه المسافر العادي الى المملكة المتحدة في العام 2012.

 وأضاف مكارثي، "هذه البيانات تشير إلى زيادة في النشاط التجاري الناتج عن الألعاب الاولمبية. يتوقّع أن يجتمع أكثر من 200 بلد و10 الآف رياضي مع عائلاتهم وأصدقائهم والمشجعين في ريو دي جانيرو هذا الصيف للاستمتاع بهذا الاحتفال العالمي المذهل للرياضة والرياضيين. ويسرّ فيزا أن تشاركهم احتفالهم الرائع".

  • print