author-picture

icon-writer ق.د

حضر القادة الإيرانيون احتفالا أقيم السبت في ضريح آية الله الخميني بمناسبة الذكري الثلاثين للثورة الإسلامية الإيرانية.

  • وشهد الاحتفال المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية آية الله على خامنئي والرئيس محمود أحمدي نجاد وعدد من الوزراء والمسؤولين العسكريين. وفي كلمة ألقاها أمام ضريح الخميني قال نجاد "إن كانت هذه الثورة جرت في إيران، إلا أنها ليست محصورة بالحدود الإيرانية". ورفعت في الضريح صورة كبيرة للخميني يوم عودته إلى إيران عندما كان في السادسة والسبعين من عمره، كما علقت صورتان لأحمدي نجاد وخامنئي. ووفقاً لبرنامج الاحتفالات السنوي تقرع أجراس المدارس وتطلق صفارات القطارات والسفن في تمام الساعة 9:43، موعد عودة الخميني إلى الأراضي الإيرانية. وتستمر الاحتفالات عشرة أيام وتنتهي في 10 من فبراير في ذكرى سقوط الشاه.