لماذا يغطي مؤسس "فيسبوك" كاميرا اللابتوب الخاص به؟

date 2016/06/23 views 6227 comments 2
author-picture

icon-writer وكالات

حازت صورة مارك زوكربيرغ، المؤسس والمدير التنفيذي لشركة فيسبوك، التي التقطت له احتفالاً بوصول عدد مستخدمي إنستغرام إلى 500 مليون، باهتمام غير عادي على الإنترنت.

ويظهر زوكربيرج في الصورة مبتسما، ويحمل إطارا ورقيا يشبه بوستات إنستغرام، إلا أن ما لفت انتباه الجمهور هو جهاز اللابتوب الخاص به، الذي يبدو أن زوكربيرغ قد غطى الكاميرا الأمامية للجهاز ومقبس السماعة، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

ويشاع أن قراصنة الإنترنت قادرون على السيطرة على الكاميرا الأمامية لأجهزة اللابتوب إذا لم تكن مغطاة، والذي حاول زوكربيرغ تحاشيه من خلال تغطية الكاميرا.

ولا تعد هذه المرة الوحيدة التي يظهر فيها زوكربيرغ مهتماً بأمنه الشخصي، ففي فيفري الماضي صُوّر زوكربيرغ بصحبة عددٍ من الحراس الشخصيين أثناء ممارسته الجري في شوارع برلين.

وفي عام 2015 تم الكشف عن المبلغ الذي خصّصه زوكربيرغ لحراسه الشخصيين والخدمات الأمنية، والذي وصل إلى 5 ملايين دولار، في حين أنفق تيم كوك، المدير التنفيذي لشركة آبل، على أمنه الشخصي في العام الماضي حوالي 209 آلاف دولار فقط.

ويقدر المبلغ الذي أنفقه زوكربيرغ على الخدمات الأمنية له ولعائلته خلال السنوات الخمس الأخيرة بحوالي 15 مليون دولار.

  • print