بمناسبة مشاركتها في معرض "إيفا" الدولي

"أل جي" للإلكترونيات تلتزم بابتكار منتجات تقاوم الزمن

date 2016/09/05 views 1637 comments 0
  • رئيس الشركة: سنركز على إعطاء المنتج هالة من الرقي والتطور
author-picture

icon-writer أحمد عليوة

رئيس القسم المحلي بجريدة الشروق

أكد رئيس شركة "أل جي" للإلكترونيات في الشرق الأوسط وإفريقيا كيفن تشا، بمناسبة المعرض الأول العالمي للمنتجات الإلكترونية الموجهة للمستهلكين والآلات الكهرومنزلية، "ايفا" ببرلين، أن التقدم الذي حصل في السنة الأخيرة واضح، وتساءل عن توجهات الاستهلاك المبتكرة التي ستحدث أثرا شاملا هذه السنة، متوقعا بأن يكون معرض "إيفا" قاعدة للحقيقة المطلقة التي ستقيم التقدم في توجهات الاستهلاك الحقيقية.

وحسب تشا، فقد كان لاتجاه إنترنت الأشياء الكفاءة منذ وقت معين، وكل العالم كان ينتظر ويتمنى معرفة المزيد وتجربة هذا التطور الجديد، وقد تطورت التكنولوجيا إلى درجة أن الازدهار لم يعد يكمن في خلق حياة أفضل، بل أصبح يكمن في الرغبة في خلق نمط حياة أحسن للمستهلكين الذين يقفون وراء أحدث المنتجات المثيرة.

وبما أن معرض "إيفا 2016 " سيحدد نقطة التركيز، فإنه سيكون من المهم تقييم أثر التكنولوجيا على نمط حياة المستهلكين، علاوة على الطريقة التي تغير بها حياة القرن الواحد والعشرين التوقعات المرتبطة بالتكنولوجيا. مضيفا أن القوة الدافعة للأجهزة سهلة الاستخدام، الأنيقة والموصولة بالأنترنت، لم تعد موجهة لتسهيل الأشغال اليومية والمشقات فقط، بل إن هذه المنتجات أصبحت تساعد مستخدميها على عيش حياة أكثر تكاملا تسمح لهم بالاستقرار في عالم بالغ التواصل اليوم.

ويعتبر تشا، أن قوة المعلوماتية لإنشاء معلومات يمكن استغلالها والتي تحتوي قدرات جديدة وتفتح مستويات خصبة جديدة للإنتاجية لا توجد إلا في إنترنت الأشياء والتي تتمثل أساسا في تحويل كل شيء مادي إلى منتج من المعلومات الرقمية، فبمجرد أن نضع جهاز استشعار للمنتج، يبدأ المنتج المادي بالعمل مثل كل منتج رقمي- يرسل معطيات بالنسبة لاستعماله، موقعه ووضعه؛ يمكن تتبعه، التحكم به، إعادة برمجته وترقيته عن بعد؛ وعندما يتم وصله بكل التقدم الموجود في المعطيات والذكاء الاصطناعي، يمكن للمنتج أن يصبح ذكيا وتنبؤيا، متعاونا، وفي بعض الحالات ذاتي مستقلا، كل هذا مع بعض سوف يخلق قيمة أكثر وفرصا اقتصادية لا نظير لها.

وأكد المتحدث أن "أل جي" للإلكترونيات تدرك الدور الضخم الإيجابي الذي تلعبه "إيفا" في مجال الصناعة، حيث إنه خلال هذه السنة سيتم التركيز ليس فقط على وظائف المنتج، بما أن القيمة الجمالية قد نمت مقارنة مع وظائف المنتج، لكن أيضا سيتم التركيز على إعطاء المنتج هالة من الرقي والتطور، وبالتالي ينظر إلى نمط الحياة والمركز الاجتماعي على أنهما مفتاح وموجه بما أن العدد المتزايد للمستهلكين سيستعمل التكنولوجيا الطليعية لتحديد أنماط حياتهم، مضيفا أن "أل جي" للإلكترونيات تهدف إلى إبهار زوار "إيفا"، بمجموعة واسعة من المنتجات المتطورة.

  • print