دعوة قضائية رفعها أحد زبائنها بفلوريدا

"سامسونغ" في ورطة بسبب إنفجار "غلاكسي نوت 7"

date 2016/09/17 views 3917 comments 1
author-picture

icon-writer رويترز

رفع رجل من ولاية فلوريدا الأمريكية دعوى قضائية ضد شركة سامسونغ اليكترونيكس الكورية الجنوبية، الجمعة، إثر إصابته بحروق شديدة جراء انفجار هاتفه الذكي غلاكسي نوت 7 في جيب سرواله الأمامي.

وربما تكون هذه الدعوى القضائية التي أقامها جوناثان ستروبل أول دعوى يرفعها أحد مستخدمي هواتف غلاكسي في الولايات المتحدة ضد سامسونغ بسبب عيب في البطارية مرتبط بغلاكسي نوت 7، وأقيمت هذه الدعوى بعد يوم واحد من سحب سامسونغ نحو مليون هاتف من طراز نوت 7 بيعت في الولايات المتحدة.

وقالت جهات رقابية في الولايات المتحدة إن سامسونغ تلقت 92 بلاغا عن سخونة البطاريات بشكل مفرط في الولايات المتحدة من بينها 26 بلاغا عن حروق و55 بلاغا عن أضرار في ممتلكات، وقالت المتحدثة باسم سامسونغ، دانييل كوهين مايستر، في رسالة عبرالبريد الالكتروني "لا نعلق على دعوى منظورة. نحث كل من يملك جهاز نوت 7 على إغلاقه واستبداله فورا."

أصدرت مفوضية سلامة المستهلكين الامريكية امرا رسميا يقضي بسحب مليون جهاز هاتف سامسونغ نوت 7 من التداول عقب انتشار تقارير تقول إن البطاريات المثبتة فيها معرضة للاشتعال دون سابق انذار. 

وكانت الشركة الكورية الجنوبية العملاقة اصدرت بالفعل امرا اختياريا بسحب هذه الهواتف بعد ان اشتكى عدد من مقتنيها من انها "تنفجر تلقائيا". وتقول سامسونغ إن المشكلة تتعلق بمليونين ونصف المليون جهاز بيعت حول العالم، منها مليون جهاز في الولايات المتحدة. ويأتي صدور امر سحب اجهزة سامسونغ في وقت محرج جدا للشركة المنتجة، خصوصا وان منافستها آبل طرحت للتو انتاجها الجديد، آيفون 7. 

وقال اليوت كاي، رئيس المفوضية، "لأن هذا المنتج يشكل خطرا حقيقيا من اندلاع الحرائق، اناشد كل المستهلكين الاستفادة من امر السحب هذا فورا." وقال كاي إنه ما كان ينبغي لسامسونغ ان تعمد الى سحب الاجهزة بمفردها، واضاف "الذي يعتقد ان اي شركة تتصرف بمفردها في مثل هذه المواقف ستضع مصالح المستهلك فوق مصلحتها يجب ان يخضع الى فحص يتجاوز فحص هاتفه (في اشارة الى ان الذي يفكر هكذا معتوه)." وتقول المفوضية في موقعها الالكتروني إن سامسونغ تسلمت في الولايات المتحدة الى الآن تقارير عن 92 من هذه الاجهزة ارتفعت درجة حرارتها بشكل خطير بما فيها 26 تقريرا عن اصابات بحروق و55 عن اضرار مادية. 

من جانبها، قالت سامسونغ إنها ستسرع عملية سحب الاجهزة التي تديرها، وحسب مدير فرعها في امريكا تيم باكستر، "سلامة المستهلك هي اولويتنا دائما." اندلعت النيران في هذا الجهاز بعد فصله عن جهاز الشحن بوقت قصير شركات الطيران تحذر وتتعرض سامسونغ للانتقاد لردها على التقارير التي تحدثت عن حصول مشاكل تتعلق ببطاريات هذه الهواتف في الاسابيع الماضية. وفي الثاني منسبتمبر، قالت الشركة إنها ستتوقف عن بيعها وتبرعت باستبدال الاجهزة المباعة فعلا. وفي الاسبوع الماضي، نصحت سامسونغ بالتوقف عن شراء هاتف نوت-7.

 كما قالت سامسونغ إنها ستعمد الى تحديد قدرة البطريات المثبتة في الهواتف الى 60 بالمئة من طاقتها من خلال تحديث في برنامج التشغيل. في غضون ذلك، أمرت وزارة النقل الامريكية المسافرين جوا بتجنب اصطحاب هذه الهواتف معهم في الطائرات الا اذا اغلقوها وامتنعوا عن شحنها في الجو. كما نصح المسافرون بتجنب وضع هذه الهواتف في حقائب سفرهم. واصدرت عدة شركات طيران عالمية تعليمات مماثلة. وكان هاتف نوت-7 دشن في الـ 19 من أوت الماضي، واستقبل استقبالا طيبا من قبل النقاد والمستهلكين على حد سواء. ويعد هاتف غالاكسي نوت-7 احدث حلقة في سلسلة هواتف سامسونغ الذكية المزودة بشاشات كبيرة جدا. 

  • print