أئمة يحذرون من خطورتها وتأثيرها

ألعاب تسلية لإستحضار الجن تدخل بيوت الجزائريين

date 2016/10/04 views 3263 comments 7
author-picture

icon-writer حكيمة حاج علي

صحافية بقسم المجتمع بجريدة الشروق اليومي

يمارس بعض الأشخاص طقوسا غريبة عن جهل يعتقدون أنها أمور لا تعدو سوى كونها ألعابا للتسلية من خلال استحضار الجن، فيما يصل البعض الآخر حد الشعوذة واستحضار الميت، وهي عادة انتشرت إلى وقت قريب في بعض المناطق النائية، وهي عادات بالية تدخل في أمور الشعوذة والشرك بالله حسب رأي رجال الدين.

وبات استحضار الجن من الأمور التي تستهوي بعض الأشخاص، الذين يقومون بألعاب تسلية تستحضر الجن على غرار اللعبة التي اشتهرت بين الشباب عن طريق كتابة بعض الأسماء المشاركة والأفعال والأماكن والأعمار، وإطفاء الضوء مع إشعال شمعة واحدة وترديد بعض التمتمات وتكون العلامة التي تدل على حضور الجن هو حركة الحجر تلقائيا بعد سؤاله.

وباتت هذه اللعبة تعرف انتشارا كبيرا وسط العائلات بعد غيابها لفترة، وفي هذا الصدد أكد "البشير الابراهيمي" إمام مسجد النور ببرج الكيفان أن استحضار الجن والأرواح هي من باب الشعوذة والسحر، موضحا أن الجني هو من يتكلم أمورا لا أساس لها من الصحة، وهي أمور يستغلها المشعوذون لجني الأموال بالباطل، داعيا الناس للعيش في الحاضر، وأن يبتعدوا عن هذه العادات البالية التي تؤدي بهم إلى الشرك مع أفضلية التصدق على روح الميت والدعاء له.

  • print