تعود في رواية " نساء الجحيم"

عائشة بنور تنبش في علاقة غادة السمان بغسان كنفاني

date 2016/10/04 views 947 comments 0
author-picture

icon-writer ق. ث

تعود عائشة بنور في رواية جديدة "نساء الجحيم" صادرة عن منشورات "الحضارة"، الرواية التي ستكون حاضرة في المعرض الدولي القادم تتناول واقع المرأة الفلسطينية ومسيرتها النضالية عبر التاريخ، من خلال سرد ذكريات مجموعة من الفلسطينيات ومنهن الأسيرات في السجون.

وتتمحور أحداث الرواية حول علاقة الشهيد غسان كنفاني بحبيبته غادة والرسائل المتبادلة بينهما قبل اغتياله، وهو الشخصية المحورية، والذي تروي من خلاله العاشقة (غادة) حكايات الحب والنضال والتهجير والموت عبر مدن الترحال، إضافة إلى ذكريات أخرى وأحـداث مروية على لسان أبطال آخرين مثل (محمود درويش، دلال المغربي، غــادة، أيلول، يافا ...) وهكذا تنتقل الرواية من فضاء إلى آخر على ألسنة نساء تعتصرهن فواجع الواقع المزري والمعاناة اليومية، بين الخيال والواقع عبر الأمكنة لمدن فلسطينية وغيرها من عكّا إلى بيروت إلى دمشق إلى غرناطة إلى الجزائر، بالإضافة إلى توظيف التراث الفلسطيني والفنون والآداب المختلفة مع الإحالة إلى أحداث متشابهة في التاريخ العربي مثل نساء الجزائر الثائرات ضد الاحتلال الفرنسي على لسان البطلات جميلة بوحيرد، مريم بوعتورة، فضيلة سعدان...الخ.

وتصل الأحداث إلى ذروتها في تصوير أزمة الإنسان المعاصر والتي يعيشها بين الأنا والآخر والصراع النفسي الداخلي الذي يتخبط فيه، صراع الأنا مع الذات ومع الآخر وما ينجر عنهما من تناقضات على مستوى الفكر والهوية والمصير.

لتنتهي الرواية في نهاية المطاف إلى إبراز القيمة الإنسانية للحب والنضال من خلال آخر رسالة مرثية كتبتها (غادة) العاشقة من أجل الحب والنضال والسلام كمعالم لتحرير الإنسان من الأطر الفكرية التي تقيّــده.

  • print