كريم الغانغ يعود من معرض الكتاب ويصرح

لست داعية ولا أفرض نفسي على أحد ويهمني فقط جمهوري

date 2016/10/05 views 1913 comments 0
author-picture

icon-writer زهية. م

صحافية مختصة في الشؤون الثقافية

يستعد نجم الراب، كريم الغانغ، للعودة عبر معرض الكتاب الدولي بإطلاق كتابه الجديد "رسالة أول نوفمبر، أفكار لن تموت"، الذي يجمع فيه الأفكار التي تضمنتها حصته "عقلية دي زاد" في موسمها الثالث وهي الحصة التي تطرق فيها صاحب أغنية "الشعب يريد والغرب يستفيد" إلى جملة من المشاكل الاجتماعية التي يعاني منها الشباب مثل المخدرات، الإجرام ، الطلاق وغيرها...

كما أن الحصص التي حملها الغانغ لها جانب ديني توعوي، الأمر الذي خلف  موجة سخط وانتقادات لأسلوبه الذي استهجن الخلط بين الديني والفني وتحول مغني راب إلى داعية وناصح. عن هذه النقطة يقول كريم في تصريح للشروق "لست داعية ولا نجما سينمائيا لكني فنان يحترم جمهوره، لدي مليونا معجب على الفايس بوك ومهتم بتلبية رغباتهم واستغلال تلك المساحة بالشكل الذي يجعلني أتواصل بشكل جيد مع جمهوري ويوم يقول لي هذا الجمهور توقف سأتوقف، ويضيف كريم، قائلا هروبا من تلك الانتقادات استعنت بالشيخ علي عية رغم أنه كان يمكنني في الحصة الاستشهاد بأقوال الرسول صلي الله عليه وسلم والآيات الكريم ولست أدري أين المشكل في هذا يعني لم أستشهد بكارل ماركس مثلا ما كنت لأعترض للانتقادات".

وعن لجوء الراب للجانب السياسي قال المتحدث إن الشباب يقبلون هذا النوع من الغناء كرد على لغة الخشب التي فقدوا فيها الثقة لهذا فعلى الفنان أن يقدم لجمهوره رسالته باللغة التي يفهمها ويستسيغها هذا الجمهور. الراب يقول كريم مادوري يعيد مصالحة الشباب مع تاريخهم وأمجادهم العريقة بعد أن أفقدتهم السياسيات الفاشلة الثقة في تاريخهم فيعتقدون مثلا أن جبهة التحرير هي سعداني وينسون أنها كانت أيضا بن ميهيدي ولطفي وغيرهم.

والجدير بالذكر أن كريم الغانغ حقق أعلى المبيعات بـ3500 نسخة.

  • print