السنة غِيرْ دًاوْ الشيعة!

date 2016/10/09 views 3403 comments 12

لست أدري لماذا، نحن في بلاد المغرب العربي، نجعل من يوم عاشوراء مناسبة أخرى، غير مناسبة نجاة سيدنا موسى من فرعون، ومقتل الحسين، وغيرها من المناسبات التي رويت في التوراة وفي بعض كتابات الفقهاء "المؤرخين"! هذه المناسبة الجديدة المضافة إلى تواريخ هذه المناسبات الكثيرة جدا، هي يوم "إخراج الزكاة"! مع العلم أن الزكاة تخرج بعد مرور حول عليها، وغير مرتبطة بتاريخ محدد! حتى أنهم في الخليج، يخرجونها في رمضان!

يبدو أن السبب تاريخي سياسي إيديولوجي أكثر ما هو منه ديني عقائدي! فلقد خصصت دول المغرب العربي يوم العاشر من محرم (وليس حتى اليوم الأول منه، حتى نقول أنه أول محرم هو أول يوم من السنة الهجرية!)، يوما لإخراج الزكاة تزامنا مع مناسبة مقتل الحسين عليه السلام! ذلك أن الأدارسة الذين حكموا المغرب والجزء الغربي من الجزائر لفترة ونشروا في المنطقة الولاء لآل البيت، باعتبارهم أحفاد رسول الله، قد جعلوا من هذه المناسبة يوما للتضامن والحزن! فما يزال إلى اليوم في بيوت الشرفاء في بعض جهات المغرب والغرب، يحزنون: يتركون الحناء والأعراس ويستقبلون العزاء في كل بيت فيه امرأة تسمى "فاطمة"! ولا يسمون أبناءهم "يزيد" ولا حتى معاوية! هذه الحادثة المأساوية في صدر الإسلام الجريح، جعل من هذه المناسبة عن الأدارسة والعلويين في المغرب، عنوانا لتاريخ تضامني رمزي، مما جعله يتغلب حتى على أول محرم! لهذا، صار جمع أموال الزكاة فيها وإخراجها مرتبط بهذا اليوم، حتى سميت الزكاة عندنا "عْشُورْ"! والتي لا تعني عُشر المبلغ، بل تعني العاشر من محرم! 

هذه المناسبة، هي الآن مناسبة لإخراج الزكاة عندنا، وهي نفس المناسبة التي يستغلها الشيعة لجلد النفس والتنكيل بالذات! (ربما، حسرة وندما لدى كثير منهم، على خذلانهم لابن بنت رسول الله في كربلاء!).

نمت على هذه المناسبة، لأجد نفسي في كربلاء وقد اختلطت علي التواريخ: الشيعة يفتكون بالسُنة النواصب في الرمادي وفي الموصل بالشمال، وفي النجف والبصرة في الجنوب! ويطالبونهم بالزكاة في يوم مقتل الحسن وكأن السنة هم من قتلوا سبط رسول الله! السنة هم الآخرون يكفرون الشيعة الروافض ويعلنون الجهاد ضدهم حتى في خراسان! ويجمعون الزكاة لبيت مال السنة والجماعة لمحاربة "روافض آل البيت"! تناقضات غريبة ما سمعنا عنها قبل هذا التاريخ وهذه الجغرافيا!

تقدمت من البغدادي في بغداد وقلت له: بعض الشيعة أحسن منكم أنتم من تنتسبون للسنة والسنة النبوية منكم براء! "السنة غير داو الشيعة" بأنهم سنة! حتى الشيعة يقولون نحن نتبع السنة وأنتم تقولون نحن من نتبع السنة! فأية سنة هي السنة الحقيقية؟ سنة داعش، سنة داحس، سنة الغبراء، سنة السلفية بكل فروعها، سنة بني أمية، سنة الأحمدية، سنة المذاهب الأربعة، سنة الصوفية أم سنة الشيعة الذين يسبون عمر ويجرحون في نساء النبي وأصحابه؟

قالي لي: نحن هم السنة ومن أراد أن يكون مسلما حقيقيا فليكن من أتباع دولة الخلافة فينا! قلت له: الله يخلف! تبقى على خير، سأذهب لأرى "السي ستاني" وبقية المراجع (والمصادر) الشيعية في الجنوب! قال لي: تخطو خطوة نحو الجنوب.. تذبح! قلت له: حتى هذه من السنة؟

وأفيق وقد ركلتني زوجتي بحوافرها وهي نائمة كالبغلة، كسرت لي "السًنًة" الواحدة المتبقية.

  • print