المختصون في المعلوماتية يطالبون رئاسة الجمهورية بمراقبتها

المواقع الإلكترونية للوزارات.. صفحات ميتة ولا حدث عند الجزائريين

date 2016/10/09 views 1118 comments 4
  • موقع وزارة المالية لا يعطي أهمية لقانون 2017
author-picture

icon-writer وهيبة سليماني

انتقد مختصون في المعلوماتية، المواقع الالكترونية للوزارات والهيئات الحكومية في الجزائر، ووصفوها بصفحات رقمية شبه فارغة ولا تتماشى مع مستجدات الساحة السياسية والاقتصادية والاجتماعية، فهي في رأيهم لا تبسط الأمور والقوانين، والمعلومات الخاصة بهذه الهيئات الرسمية للجزائريين الذين يزورون مواقعها عبر الأنترنت، كما أنها لا تعطي صورة حقيقية للمجتمع الجزائري في الخارج.

وقد استغرب الكثير من زوار موقع وزارة المالية، في تصريحه للشروق، من غياب معطيات مبسطة حول قانون المالية 2017، والذي أمضى عليه رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة منذ أيام، حيث وجد بعض الجزائريين صعوبة في فهمه، وبعد لجوئهم لموقع الوزارة المعنية، لم يجدوا ما يبحثون عنه.

وقال في هذا الصدد، المختص في المعلوماتية، الدكتور عثمان عبد اللوش، إن وزارة المالية أطلقت موقعا الكترونيا شبه فارغ، ولا يوجد شرح مبسط بالثلاث لغات لقانون المالية، ولا إحصائيات التي يحث عنها زائر الموقع، وأضاف أن الموقع يحوي معلومات قديمة لا تتناسب والمستجدات.

وأعاب عبد اللوش على موقع وزارتي الفلاحة والتجارة، وبالنسبة للأول قال إن الجزائر انتقلت من سياسة البترول إلى الاعتماد على الفلاحة، ورغم ذلك لم يعط لموقع وزارة الفلاحة أهمية، حيث لا وجود حسبه لهيئات أساسية قاعدية تابعة لها في الموقع ولدى النقر على بعض الروابط أو النوافذ تأتيك كلمة في حالة انجاز.

وأكد خبير المعلوماتية عثمان عبد اللوش، أن الموقع الالكتروني لوزارة التجارة وهي الوزارة الثانية التي يعول عليها بعد وزارة الفلاحة، لا تهتم بالمستجدات اليومية للسلع والخدمات التجارية، فقد يلجأ الكثير من المواطنين لموقعها لمعرفة الأسعار، فمثلا يقول، أسعار السردين وصلت لـ 800دج، ولم يتم الإعلان عن ذلك في موقع الوزارة، نفس الأمر بالنسبة لوزارة السياحة، حيث يرى الدكتور عبد اللوش أنها لا تعطي أهمية للمعلومات الآنية ولا للتعريف بالمناطق السياحية والخدمات الفندقية...

ودعا يونس قرار، خبير تكنولوجيات الاتصال لبحث إرادة سياسية من طرف رئاسة الحكومة لمراقبة مواقع الهيئات الرسمية كالوزارات، وبدأ المراقبة على الموقع الالكتروني لوزارة البريد والاتصال الذي من المفروض أن يكون قدوة للمواقع الأخرى، وقال إن المواقع الالكترونية للهيئات الحكومية تعكس صورة المجتمع الجزائري في الخارج في وقت أصبحنا حسبه أمام عصر الرقمية.

  • print