بسبب الجدل الذي رافق تحديد يومها

جزائريون "يقاطعون" صيام عاشوراء

date 2016/10/11 views 3006 comments 13
author-picture

icon-writer كريمة. خ

صحافية بقسم المجتمع في جريدة الشروق اليومي

أثبط الجدل الذي رافق تحديد يوم عاشوراء عزيمة كثير من الجزائريين في الصوم بعد أن "فسدت نيّتهم"، كما قال بعضهم، على اعتبار أن الصيام في هذا اليوم تطوعي وليس فرضا ولا وجود لأي إثم يقع عليهم.

وتداول الكثير من الأشخاص على صفحاتهم في مواقع التواصل الاجتماعي دعوات إلى عدم الصيام، بحجة أنّهم لا يثقون في التاريخ المحدد لعاشوراء من قبل وزارة الشؤون الدينية، رغم أن هذه الأخيرة قطعت الشك باليقين في آخر بيان لها حجرت فيه حق أي جمعية في تحديد يوم عاشوراء مبرزة الاستناد العلمي للوزارة في تبني يوم الاثنين بداية لشهر محرم وعليه موافقة عاشوراء ليوم الأربعاء.

ورغم أن الصوم ليس فرضا في هذا اليوم، إلا أن كثيرا من المعتادين عليه قاطعوه في حين إن الآخرين أعلنوا نيّتهم في الصيام بحسب تاريخ الوزارة محتسبين أي خطإ قد يقع في ذمتها.

  • print