البابا يدعو إلى وقف إطلاق نار فوري في سوريا

date 2016/10/12 views 2018 comments 1
author-picture

icon-writer وكالات - الشروق أونلاين

دعا البابا فرنسيس، الأربعاء، إلى "وقف إطلاق نار فوري" في سوريا يستمر "على الأقل الوقت اللازم" لإجلاء المدنيين ضحايا عمليات القصف.

وقال بابا الفاتيكان في اللقاء الأسبوعي في ساحة القديس بطرس: "أجدد دعوتي بشكل ملح، وأناشد بكل قوتي المسؤولين ليتم التوصل إلى وقف إطلاق نار فوري يفرض ويحترم، على الأقل الوقت اللازم لإفساح المجال أمام إجلاء المدنيين، وفي المقام الأول الأطفال العالقين تحت قصف دموي".

وأكد البابا أمام آلاف المؤمنين "قربه من كل ضحايا النزاع غير الإنساني في سوريا".

وتصاعدت الحرب في سوريا منذ انهيار جهود التوصل إلى هدنة في سبتمبر. وشنت سوريا وحليفتها روسيا لاحقاً أكبر هجوم على مدينة حلب التي تسيطر المعارضة المسلحة على أجزاء منها.

وأدى القصف على الأحياء الشرقية الخاضعة لسيطرة فصائل المعارضة في مدينة حلب، وهو الأعنف منذ أيام، الثلاثاء، إلى مقتل 25 مدنياً على الأقل، فيما قتل خمسة طلاب في قصف على مدرسة في مدينة درعا في جنوب سوريا.

وقال سكان وعمال إنقاذ، مساء الثلاثاء، إن 50 مدنياً على الأقل قتلوا جراء ضربات على الجزء الخاضع لسيطرة المعارضة بالمدينة وقرى قريبة يسيطر عليها مقاتلو المعارضة. وأضاف السكان، إن الضربات في حي بستان القصر أصابت مركزاً طبياً وملعباً للأطفال.

على الصعيد الدبلوماسي، تبدو المجموعة الدولية غير قادرة على التوصل إلى اتفاق يوقف حمام الدم في الأحياء الشرقية من حلب حيث تحاصر قوات النظام أكثر من 250 ألف شخص منذ أكثر من شهرين.

واعتبر البابا في 28 سبتمبر، إن المسؤولين عن عمليات القصف في سوريا "يجب أن يحاسبوا أمام الله".

  • print