مقتل 12 جندياً و15 متشدداً في اشتباك في سيناء

date 2016/10/15 views 1144 comments 2
author-picture

icon-writer رويترز - الشروق أونلاين

قال المتحدث العسكري المصري، إن 12 من رجال الجيش و15 متشدداً قتلوا في اشتباك، الجمعة، في محافظة شمال سيناء وإن مصابين سقطوا من الجانبين.

وقال المتحدث في بيان نشر في صفحته على موقع فيسبوك: "قامت مجموعة مسلحة من العناصر الإرهابية، صباح يوم الجمعة، بمهاجمة إحدى نقاط التأمين بشمال سيناء مستخدمة عربات الدفع الرباعي. وعلى الفور تم الاشتباك معهم وتمكنت عناصرنا من قتل عدد 15 إرهابياً وإصابة عدد منهم".

وأضاف "أسفرت الاشتباكات عن استشهاد عدد 12 وإصابة عدد ستة من أبطال القوات المسلحة" و"جار استكمال أعمال البحث والتمشيط للمنطقة للقضاء على باقي العناصر التكفيرية".

ويصف الجيش المصري إسلاميين متشددين موالين لتنظيم الدولة الإسلامية (داعش) ينشطون في شمال سيناء بالتكفيريين.

ولم يورد البيان مزيداً من التفاصيل.

وفي وقت سابق قالت مصادر أمنية، إن مسلحين هاجموا نقطة تفتيش زقدان على مسافة نحو 85 كيلومتراً غربي مدينة العريش عاصمة شمال سيناء على طريق يؤدي إلى وسط المحافظة المتاخمة لـ"إسرائيل" وقطاع غزة الفلسطيني.

وقال أحد المصادر، إن الهجوم الذي استخدمت فيه مدافع رشاشة ثقيلة وبنادق آلية وقع على مسافة نحو 40 كيلومتراً من مدينة بئر العبد.

وهذا هو أول هجوم كبير في منطقة بئر العبد التي اتسمت بالهدوء منذ تصاعد هجمات المتشددين على الجيش والشرطة في المحافظة المضطربة قبل أكثر من ثلاث سنوات.

وأعلنت جماعة ولاية سيناء الموالية لتنظيم "داعش" مسؤوليتها عن الهجوم زاعمة أن عناصرها قتلوا أكثر من 20 من رجال الجيش وأصابوا آخرين وأنها غنمت أسلحة وذخائر وقالت إن مقاتليها عادوا "إلى مواقعهم سالمين".

  • print