مطالب بفتح تحقيق حول الخلفيات الحقيقية وراء ذلك

بالوثائق.. التحضير لخوصصة 110 هكتار بحديقة الوئام المدني ببن عكنون

date 2016/10/15 views 17609 comments 9
  • المدير العام: "لم أكن مديرا خلال تلك الفترة.. وأرفض المقترح"
  • النقابة تطالب بتوضيحات.. وتستفسر عن مصير 600 موظف
author-picture

icon-writer رضا ملاح

صحافي بالقسم الوطني لجريدة الشروق

أضحى أكبر فضاء للتسلية والحيوانات، حديقة الوئام المدني ببن عكنون بالعاصمة، يتربع على مساحة تفوق 300 هكتار، محل صراع وأطماع عديد الجهات، في ظل الفوضى والمشاكل التي يغرق فيها خلال السنوات الأخيرة، في وقت تشير وثائق رسمية، تحوز "الشروق" نسخا منها، للتحضير لإعادة تصنيف طبيعة ملكية جزء كبير من أوعيته العقارية، وهو ما يطرح عديد التساؤلات، موازاة مع تحرك مصالح ولاية الجزائر التي تقدمت بطلب رسمي لضم وتسيير "البارك".

تشير وثيقة محضر اجتماع، تحوز "الشروق" نسخة منها، تحمل ختم مدير الدراسات المكلف بقطاع المنشأت القاعدية بالأمانة العامة للحكومة، وممثلين عن وزارة الفلاحة، ومديرية الغابات، وحديقة الوئام المدني، بتاريخ 02 نوفمبر 2015، إلى أنه يجري التحضير لمشروع مرسوم تنفذي يقضي بتحويل ثلاثة أوعية عقارية شاسعة تابعة لفضاء حديقة الوئام المدني لبن عكنون، من صيغتها الحالية الأملاك العمومية للدولة، إلى صيغة الأملاك الخاصة للدولة. 

وموازاة مع ذلك، كشفت مصادر نقابية من داخل حديقة الوئام المدني والتسلية، أن الأوعية العقارية المشار إليها في وثيقة محضر الاجتماع هي ثلاث قطع أراضي شاسعة، تبلغ مساحتها حوالي 110 هكتار، من بينهما القطعتين اللتين مشيد عليهما الفندقين التابعين للحديقة وأجهزة التسلية، مؤكدة أنه توجد اجتماعات أخرى تلت ذلك الذي حدث بتاريخ نوفمبر 2015، من أجل ترسيم الخريطة النهائية للعقارات التي سيتم إعادة تصنيف ملكيتها العقارية .

 

"النقابة تطالب بتوضيحات.. وتستفسر عن مصير 600 عامل بالحديقة"

وبدورها، طالبت نقابة الحديقة المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للعمال الجزائريين، في مراسلة حديثة وجهتها إلى مدير عام الحديقة، بتوضيحات مقنعة والخلفيات الحقيقة وراء التحضير لمشروع إعادة تصنيف أوعية عقارية تابعة للحديقة، الذي رفض سابقا من قبل رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، متسائلة عن عدم إشراك الشريك الاجتماعي في قضية تخص العمال بصفة مباشرة.

كما أشار نص المراسلة، إلى وجود ضبابية كبيرة في القضية، وتساءلت عن مصير حوالي 600 عامل بالحديقة، في حال ما تم ترسيم مشروع المرسوم التنفيذي .

 

مدير عام الحديقة: "أرفض المقترح جملة وتفصيلا"

ومن جهته، ذكر مدير عام حديقة الوئام المدني ببن عكنون، حسان بوكلي، أنه في تلك الفترة التي حدث فيها اجتماع بين الأطراف المذكورة لمناقشة إعادة تصنيف ملكية الأوعية العقارية، لم يكن على رأس إدارة الحديقة، وأكد أن ليس له أي علاقة لا من قريب ولا من بعيد بالقضية، وأوضح ذات المسؤول بشأن مسألة إعادة تصنيف ثلاثة أوعية تابع للحديقة من الملكية العمومية للدولة إلى الملكية الخاصة للدولة، قائلا "أنا شخصيا أرفض المقترح جملة وتفصيلا من قبله، لأن ذلك يفتح الباب على مصرعيه لأي جهة أخرى".

 

"مصالح الولاية تسابق الزمن لضم الحديقة تحت وصايتها"

وموازاة مع كل ذلك، تسعى مصالح المجلس الشعبي لولاية الجزائر، من أجل ضم حديقة الوئام المدني تحت وصايتها، حيث تقدمت بطلب رسمي لوزارة الفلاحة والتنمية الريفية، وذلك حسب ما كشفه نائب رئيس المجلس الشعبي الولائي خلال مداولة عرض الميزانية السنوية للمجلس.

  • print