انتهاء محادثات لوزان حول سوريا دون إحراز تقدم

date 2016/10/15 views 992 comments 2
author-picture

icon-writer وكالات

أنهى المجتمعون في مدينة لوزان السويسرية مساء السبت مفاوضاتهم في محاولة دولية جديدة لإنهاء الحرب الدائرة في سوريا منذ خمس سنوات.

 وحسب وزير الخارجية الروسي فإن هذه المفاوضات التي تأتي في ظل خلاف روسي أمريكي، بحثت عدة "أفكار جديرة بالاهتمام" وخلصت بضرورة "الاستمرار في الاتصالات".

من دون إحراز تقدم، انتهت مساء السبت المباحثات الدولية المخصصة لسوريا بمشاركة روسيا والولايات المتحدة وأبرز دول المنطقة المنخرطة عسكريا في النزاع في مدينة لوزان السويسرية على ضفاف بحيرة ليمان وسبقها اجتماع ثنائي بين وزير الخارجية الأمريكي جون كيري ونظيره الروسي اللذين لم يعقدا أي اجتماع ثنائي منذ بدء الهجوم الروسي والسوري على أحياء حلب الشرقية قبل ثلاثة أسابيع

واكتفى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بالتصريح لوكالات الأنباء الروسية إثر انتهاء المباحثات "توافقنا على وجوب الاستمرار في الاتصالات خلال الأيام المقبلة".

وأضاف "قلنا بوضوح أنه ينبغي بدء العملية السياسية في أسرع وقت".

وبعد أربع ساعات من المباحثات غادر العديد من الوزراء الفندق الذي جرت فيه المباحثات بدون الإدلاء بتصريحات.

وشاركت أيضا في المباحثات التي هدفت إلى التوصل إلى هدنة في سوريا، مصر والأردن وتركيا وقطر والسعودية وإيران والعراق إضافة إلى مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا.

وفي حين غادر معظم الوزراء الفندق، سيمضي كيري ليلته في لوزان على أن يتوجه الأحد إلى لندن لحضور اجتماع وزاري تشارك فيه الدول الأوروبية التي لم تدع إلى لوزان. 

  • print